صبرا صبرا مونيكا

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
6,080
الإعجابات
0
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
#1






Two more aisles . . .

A man observed a woman in the grocery store with a three year old girl in her basket. As they passed the ...... section, the little girl asked for ......s and her mother told her no. The little girl immediately began to whine and fuss, and the mother said quietly, “Now Monica, we just have half of the aisles left to go through; don’t be upset. It won’t be long.”
Soon they came to the candy aisle, and the little girl began to shout for candy. And when told she couldn’t have any, began to cry. The mother said, “There, there, Monica, don’t cry–only two more aisles to go, and then we’ll be checking out.”
When they got to the check-out stand, the little girls immediately began to clamor for gum and burst into a terrible tantrum upon discovering there’d be no gum purchased. The mother patiently said, “Monica, we’ll be through this check out stand in 5 minutes and then you can go home and have a nice nap.”
The man followed them out to the parking lot and stopped the woman to compliment her. “I couldn’t help noticing how patient you were with little Monica,” he began. Whereupon the mother said, “I’m Monica . . . my little girl’s name is Tammy.”




بسم الله الرحمن الرحيم

رأى رجل امرأة في محل البقالة ومعها ابنتها ذات ال3 أعوام في عربة المشتريات. ما إن مرا بقسم البسكويت، حتى طلبت الطفلة من أمها بسكويت، فقالت لها أمها: لا. بدأت الطفلة الصغيرة في النحيب والبكاء حالا ، فقالت أمها في هدوء: (والآن مونيكا، بقي فقط نصف الصفات حتى ننتهي، لا تبتئسي، فلن يطول الأمر)
لم يمض وقت حتى أتيا على قسم الحلويات، فبدأت الطفلة في المناداة طالبة حلويات، ولما قيل لها أنه لا يمكنها الحصول عليها، بدأت في العويل. قالت الأم: صبرا، صبرا مونيكا، لا تبكي، صفتان اثنتين وننتهي، ثم سندفع ما اشتريناه
عندما وقفتا أما منصة دفع المشتريات، قامت الطفلة الصغيرة بالصراخ طالبة علكة، وانفجرت في نوبة مريرة من الغضب حال أن أدركت أنها لن تحصل عليه. قالت الأم بصبر: مونيكا، سوف نخرج من هنا في أقل من 5 دقائق، ومن ثم يمكنك العودة إلى البيت وأخذ قيلولة لذيذة
تبعهما الرجل إلى موقف السيارات واستوقف المرأة وأخذ يمتدحها. قال لها: لم أستطيع أن أخفي إعجابي بتعاملك بصبر مع مونيكا الصغيرة. حينئذ قالت الأم: أنا مونيكا.... وابنتي الصغيرة اسمها تامي
 

HuDa '

¬°•| مشرفة الرسم والمواهب و الهوايات|•°¬
إنضم
27 أكتوبر 2011
المشاركات
4,070
الإعجابات
13
الإقامة
بقلبَ منَ يحبنيَ ..
#2
wo0o0w
Wonderful story
ف البدايه مفهمتها عدل
بس لما قالت انها مونيكاآ وضحت الصوورة
وآيد عجبتني
تسلم ع الطرح اخووي ابو رسيــل
^^
 

[ود]

¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،
إنضم
31 مايو 2011
المشاركات
22,281
الإعجابات
0
الإقامة
حَيْثُ الأمَلْ
#9
القصة فيها درس للتعامل مع المواقف الصعبة
استراتيجيات حكيمة اتبعتها هذه الأم

شكرًا أستاذنا أبو رسيل
 

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
6,080
الإعجابات
0
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
#12
    • عزيزي المتجول
    • قد أكون قد أخللت بمعنى الكلمة في الترجمة وذلك لأنني أردت رسم صورة واضحة للقصة في ذهن القارئ. وليست هذه هي المرة الوحيدة فلو تمعنت ستجد غيرها
    • استميحك العذر فقد أولتها بالصفة بدل الممر
    • انتظر تعقيبك أخي
 
أعلى