`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

مشاركات الملف الشخصي آخر نشاط المنشورات حول

  • عند الفجر، حاولت أن أمارس نوعا من سكون الهيئة حتى أستفتح يومي بالسكينة والطمأنينة، جالسا القرفصاء، جال في خاطري أشياء كثيرة، وأنا أحاول أن أطردها، وأركز في الذي بين يدي. الله قريب سميع عليم، وما ظني بواحد الله ثانيه في هيئتي تلك، ولما وقر في نفسي الشعور الأخير امتلأت النفس بالرهبة، وانتعش مني ما كدرته الخواطر الكثيرة. إلى متى والعمر يركض لا لحاق له ولا انتظار؟
    معنا مثل" الدك ولا اللك. ويعني أن خير مالك الذي تستثمره في شراء أرض وليس الذي تخزنه. واللك كلمة هندية الأصل ولا تزال تستخدم كثيرا في الصحافة الهندية حتى الآن ويقصد بها الألف. وسمعت أن رجلا يلقب باللك لبخله.
    عندنا زميل من المصنعة، ولهجة المصنعة والسويق موجودة في سورة الحاقة، وتنتهي كلماتهم بهاء السكت. تعجبني لهجتهم، ومن ضمن المفردات التي نضحك بها علي كلمة: أَنِي؟ فعندما يقال له أنت فعلت كذا؟ يقول على سبيل المستغرب والمستنكر أَنِي؟ يعني أنا؟ ويضحكنا زميلنا الثاني وكانوا يدرسون معا في عبري، ويقول في درس اللغة الإنجليزية، أخذنا كلمة أبستراكت، فقيل لزميل لهم ثالث ضحوك بأن يعدد الكلمات التي على وزن أبستراكت.
    تساءلت: ما الداعي أن تؤذي أحدا بشيء من القول، ناهيك عن النبي صلى الله عليه وسلم. واتساءل بمرارة: ما الذي يدعوني أن أؤذي أحدا، ناهيك عن أقرب الناس إلي؟ عندما أكون مستاءا، وبعد فترة تهدأ الفورة والزعل، أحاول إقناع نفسي بالأسباب التي دفعتني إلى ذلك فلا أستطيع إقناعها بشيء. على من تقرأ زبورك يا داود؟
    جال في خاطري اليوم الصباح مسألة الإفك في حق السيدة عائشة رضي الله عنها. وجال في خاطري مخاطبة النبي صلى الله عليه وسلم للناس أنهم يرمون عرض أهله وما علم عليهم إلا خيرا، ويتهمون رجلا من أصحابه ما علمت عليه إلا خيرا. أحسست بمرارة النبي صلى الله عليه وسلم وهو يحس بالألم من كلام الناس في أهله، والجفاء الذي أحست به السيدة عائشة من النبي صلى الله عليه وسلم على غير عادته وبرها بها.
    تسعدني النقاشات الصباحية مع رئيس القسم، وتتنوع في ضروب القضايا، وأنهل أنا من معين فكر من أحاوره. إن المحاورة هي ملاقحة للألباب. لا أستطيع أن أصنف نفسي بشيء، إنني أتبع الدليل حيث يقود، ولا حرج من الاعتراف بالخطأ ولا مذمة فيه. إن الرجوع عن الخطأ فضيلة، وترضية لمن أخطأنا في حقه. إن الاعتراف بالحق من شيم الفضلاء الذين لا يخافون أن يتسخوا بالقصور، فالكمال أبعد ما يكون عنا.
    أتاني الراخول أمس مرتين في النوم، فقمت وتوضأت ورجعت للنوم. وبعد صلاة الفجر، أحسست بعدم رغبة في الذهاب إلى العمل مبكرا، حيث أنني أغبش بعد الصلاة إليه. أحسست برغبة في أن أعود للفراش، وضيقة تحوم غيومها علي، عسى فرج منها قريب يأتينا.
    من الكلمات المضحكة التي فلتت من لساني ولا زالوا يعيبونها علي سخرية وضحكا كلمة: سقلوب. وقد اشتقوا منها أمثالا ليضحكوا علي: عندي سقلوب وبقلبي سقلوب ":). وسبب الكلمة أن أحدهم قال: أحس في حلقي حرارة، فتبرعت متنطعا: إذا فيك سقلوب. وهي الكلمة الدارجة في بيتنا إذا أكل الواحد شيئا سكريا وأكثر منه ووجد طعمه في حلقه.
    أخذتنا الحماسة أمس مع زملاء العمل، وتجادلنا على كلمة الدحية، ودحى. يقول لي العمراني: إيش هاي دحي بعد البادي؟!. فقلت له: نحن لا نتكلم عبثا، ودليلي من القرآن الكريم. فقال لي متحديا هاتها. فقلت له: تجدها في سورة النازعات "والأرض بعد ذلك دحاها".
    تلعثمت من ذا الدل غنجا شمائله // وأسنى نهاري من جميلٍ فعائله
    هو الغنج في دل يزين محاسنا // وكاعب ما انفكت دلالا تحاوله
    بصمت الغواني والعذارى حياؤها // وإطراقة تسبي فؤادي تخاتله
    زرعت كريما فاحصدي البشر غبطة // نوالا يغذيه السناء يبادله
    سبيت خيالي إذ ملكت حشاشتي // وكنت امرءا صعبا تطال منازله
    رجعت أسيرا بين دلك عائنا // ففكي وثاقا لا عدمت جلالجله
    من حكاياتي الطفولية، كنت أحش القت، وتخيلت جلبة القت العدو الصهيوني، وأنني بمجزي وأنا أحش القت ألتف عليه حتى أقضي على القت والعدو. سذاجة الحياة والحماسة التي لا تطعم عيشا ؛)
    صحيح أن المقرر يتبنى عشوائية الوجود ومنشأه من العدم، ولا يعترف بالخالق الخبير، إلا أن معرفتي المسبقة بالله الخالق ازدادت إجلالا وعظمة من التركيب المعقد والرهيب لجسد الإنسان والكون من حوله.
  • جار التحميل…
  • جار التحميل…
  • جار التحميل…
أعلى