بيان جهل من يشكو الله إلى الناس

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#1
قال ابن القيم رحمه الله:


الجاهل يشكو الله إلى الناس, وهذا غاية الجهل بالمشكو والمشكو إليه, فإنه لو عرف ربه لما شكاه, ولو عرف الناس لما شكا إليهم. ورأى بعض السلف رجلا يشكو إلى رجل فاقته وضرورته, فقال: يا هذا, والله ما زدت على أن شكوت من يرحمك إلى من لا يرحمك, وفي ذلك قيل:


وإذا شكوت إلى ابن آدم إنما****** تشكو الرحيم إلى الذي لا يرحم

والعارف إنما يشكو إلى الله وحده. وأعرف العارفين من جعل شكواه إلى الله من نفسه لا من الناس, فهو يشكو من موجبات تسليط الناس عليه, فهو ناظر إلى قوله تعالى:{ وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ} الشورى 30, وقوله:{ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ } النساء 79,وقوله:{ أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ}آل عمران 165. فالمراتب ثلاثة: أخسها أن تشكو الله إلى خلقه, وأعلاها أن تشكو نفسك إليه, وأوسطها أن تشكو خلقه إليه.



الفوائد / صفحة 87 - 88 / طبعة دار الكتب العلمية, بيروت, لبنان/ الطبعة الثانية، 1393هـ/1973م


دمتم في حفظ الله ورعايته.
 

«|شمُوخْ|»

¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬
إنضم
27 ديسمبر 2010
المشاركات
5,863
الإعجابات
0
الإقامة
ما أعـلنت حبّي لـ { البريمي } إلا لأنـي من عربـها
#4
بارك الله فيكم على الموضوع القيم


ربي يعطيكم العافيه
 

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#8
باركَ اللهُ فيكم جميعاً وسدد خطاكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم.


شكراً لكم جزيل الشكر على المرور الكريم ولا هنتم إن شاء الله
.


وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه وجعلنا هداةً مهديين. اللهم آمين.

أسألُ الله تعالى بِاسمائِه وصِفاته أن يجعلني وإيَّاكم ممن يغتنمُ الأوقات بالأعمال الصالحة وأن يُثبتنا عِندَ المماتْ وبعد المماتْ، وفي يوم يجعل الوِلدَانَ شيباً إنهُ جوادٌ كريم.


دمتم في حفظ الله ورعايته.
 

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#11
باركَ اللهُ فيكم جميعاً وسدد خطاكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم.


شكراً لكم جزيل الشكر على المرور الكريم ولا هنتم إن شاء الله
.


وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه وجعلنا هداةً مهديين. اللهم آمين.

أسألُ الله تعالى بِاسمائِه وصِفاته أن يجعلني وإيَّاكم ممن يغتنمُ الأوقات بالأعمال الصالحة وأن يُثبتنا عِندَ المماتْ وبعد المماتْ، وفي يوم يجعل الوِلدَانَ شيباً إنهُ جوادٌ كريم.


دمتم في حفظ الله ورعايته.
 
أعلى