نورعلى الدرب ||♥♥ يــــا الله ..♥♥‎‎||

خطوة

¬°•| عضو مميز جدا |•°¬
إنضم
23 أكتوبر 2010
المشاركات
684
الإعجابات
0
الإقامة
البريمي
#1
رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

عَنْ حَمْزَةَ بْنِ صُهَيْبٍ أَنَّ صُهَيْبًا رَضِيَ الله عَنْهُ كَانَ يُكَنَّى أَبَا يَحْيَى وَيَقُولُ إِنَّهُ مِنْ الْعَرَبِ وَيُطْعِمُ الطَّعَامَ الْكَثِيرَ فَقَالَ لَهُ عُمَرُ رَضِيَ الله عَنْهُ: يَا صُهَيْبُ مَا لَكَ تُكَنَّى أَبَا يَحْيَى وَلَيْسَ لَكَ وَلَدٌ وَتَقُولُ إِنَّكَ مِنْ الْعَرَبِ وَتُطْعِمُ الطَّعَامَ الْكَثِيرَ وَذَلِكَ سَرَفٌ فِي الْمَالِ فَقَالَ صُهَيْبٌ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَنَّانِي أَبَا يَحْيَى وَأَمَّا قَوْلُكَ فِي النَّسَبِ فَأَنَا رَجُلٌ مِنْ النَّمِرِ بْنِ قَاسِطٍ مِنْ أَهْلِ الْمَوْصِلِ وَلَكِنِّي سُبِيتُ غُلَامًا صَغِيرًا قَدْ غَفَلْتُ أَهْلِي وَقَوْمِي وَأَمَّا قَوْلُكَ فِي الطَّعَامِ فَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: "خِيَارُكُمْ مَنْ أَطْعَمَ الطَّعَامَ وَرَدَّ السَّلَامَ" فَذَلِكَ الَّذِي يَحْمِلُنِي عَلَى أَنْ أُطْعِمَ الطَّعَامَ. وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (1 / 73). قال الإمام الْمُحَدِّث محمد ناصر الدين الألباني: وفي هذا الحديث فوائد: الأولى: مشروعية الاكتناء , لمن لم يكن له ولد , و قد هجر المسلمون لاسيما الأعاجم منهم هذه السنة العربية الإسلامية , فقلما تجد من يكتني منهم و لو كان له طائفة من الأولاد , فكيف من لا ولد له ? و أقاموا مقام هذه السنة ألقابا مبتدعة , مثل : الأفندي, والبيك , والباشا , ثم السيد, أو الأستاذ, و نحو ذلك مما يدخل بعضه أو كله في باب التزكية المنهي عنها في أحاديث كثيرة. فليتنبه لهذا. الثانية: فضل إطعام الطعام, و هو من العادات الجميلة التي امتاز بها العرب على غيرهم من الأمم , ثم جاء الإسلام و أكد ذلك أيما توكيد كما في هذا الحديث الشريف , بينما لا تعرف ذلك أوربا , و لا تستذوقه , اللهم إلا من دان بالإسلام منها كالألبان و نحوهم , و إن مما يؤسف له أن قومنا بدؤوا يتأثرون بأوربا في طريقة حياتها, ما وافق الإسلام منها و ما خالف , فأخذوا لا يهتمون بالضيافة ولا يلقون لها بالا , اللهم إلا ما كان منها في المناسبات الرسمية , و لسنا نريد هذا بل إذا جاءنا أي صديق مسلم وجب علينا أن نفتح له دورنا , و أن نعرض عليه ضيافتنا , فذلك حق له علينا ثلاثة أيام , كما جاء في الأحاديث الصحيحة.










يــــــــــــــــا الله






((يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ))





إذا اضطرب البحرُ ،
وهاج الموجُ ،
وهبَّتِ الريحُ ،
نادى أصحابُ السفينةِ :




إذا ضلَّ الحادي في الصحراءِ ..
ومال الركبُ عن الطريقِ ..
وحارتِ القافلةُ في السيرِ ..
نادوا :




إذا وقعت المصيبةُ ،
وحلّتِ النكبةُ ،
وجثمتِ الكارثةُ ،
نادى المصابُ المنكوبُ :






إذا أُوصدتِ الأبوابُ أمام الطالبين ،
وأُسدِلتِ السُتر في وجوهِ السائلين ،
صاحوا :




إذا بارتِ الحيلُ .. وضاقتِ السُّبُلُ ..
وانتهتِ الآمالُ .. وتقطَّعتِ الحبالُ ..
نادوا :




إذا ضاقتْ عليك الأرضُ بما رحُبتْ ..
وضاقتْ عليك نفسُك بما حملتْ ..
فاهتفْ:




إليه يصعدُ الكلِمُ الطيبُ ..
والدعاءُ الخالصُ .. والهاتفُ الصَّادقُ ..
والدَّمعُ البريءُ .. والتفجُّع الوالِهُ ..
إليه تُمدُّ الأكُفُّ في الأسْحارِ ..
والأيادي في الحاجات .. والأعينُ في الملمَّاتِ ..
والأسئلةُ في الحوادث. باسمهِ تشدو الألسنُ ..
وتستغيثُ وتلهجُ وتنادي.. وبذكرهِ تطمئنُّ القلوبُ ..
وتسكنُ الأرواحُ .. باسمه تهدأُ المشاعر ..
وتبردُ الأعصابُ .. ويثوبُ الرُّشْدُ ..
ويستقرُّ اليقينُ..




أحسنُ الأسماءِ وأجملُ الحروفِ
وأصدقُ العباراتِ وأثمنُ الكلماتِ
هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً ؟




له الغنى والبقاءُ ، والقوةُ والنُّصرةُ ،
والعزُّ والقدرةُ والحِكْمَةُ ،
(لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار)





فإذا اللطفُ والعنايةُ ،
والغوْثُ والمددُ ، والوُدُّ والإحسان ،
(وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ)


ذو الجلالِ والعظمةِ ،
والهيبةِ والجبروتِ.
اللهم فاجعلْ مكان اللوعة سلْوة ،
وجزاء الحزنِ سروراً ، وعند الخوفِ أمنْاً.
اللهم أبردْ لاعِج القلبِ بثلجِ اليقينِ ،
وأطفئْ جمْر الأرواحِ بماءِ الإيمانِ





ألق على العيونِ السَّاهرةِ نُعاساً أمنةً منك ،
وعلى النفوسِ المضْطربةِ سكينة ،
وأثبْها فتحاً قريباً.
اهدِ حيارى البصائرْ إلى نورِكْ ،
وضُلاَّل المناهجِ إلى صراطكْ ،
والزائغين عن السبيل إلى هداك .
اللهم أزل الوساوس بفجْر صادقٍ من النور ،
وأزهقْ باطل الضَّمائرِ بفيْلقٍ من الحقِّ ،
وردَّ كيد الشيطانِ بمددٍ من جنودِ عوْنِك مُسوِّمين.





اللهم أذهبْ عنَّا الحزن ، وأزلْ عنا الهمَّ ،
واطرد من نفوسنِا القلق.
نعوذُ بك من الخوْفِ إلا منْك ،
والركونِ إلا إليك ، والتوكلِ إلا عليك ،
والسؤالِ إلا منك ، والاستعانِة إلا بك ،
أنت وليُّنا ،
نعم المولى ونعم النصير





.. اللهم آآآآمين

وصلني عبر الايميل
 

الــــ ع ــــنــــود

¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬
إنضم
25 أكتوبر 2009
المشاركات
4,328
الإعجابات
0
#2
بارك الله فيك ع هذا النقل الرااائع


يسلموووووووووووووووووووووووووووو
 

رحآيل

¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬
إنضم
29 أكتوبر 2009
المشاركات
4,647
الإعجابات
0
العمر
24
الإقامة
حيث عآش آلبشر ، وسيظلون حتى ينتهي آلقدر ~ْ
#4
اللهم آآمين ..
موضوع جميل ومفيد ..
بارك الله فيج أختي خطوة ..
ويعله الله فموازين حسناتج ..

الله الرحمن
 

شووق قطر

¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬
إنضم
29 سبتمبر 2009
المشاركات
27,432
الإعجابات
1
الإقامة
قـــلــبي""الـــدفــــنــــه""
#5
. اللهم آآآآمين


بآآرك الله فيج وسددخطآآج
 

أألـريــح ح

¬°•| عضو فعّال |•°¬
إنضم
16 يوليو 2011
المشاركات
108
الإعجابات
0
#6
شكرا ع الموضوع الجميل والطرح الممتاز تقبلو مروري
 
أعلى