من هو الشَّهيد في الإسلام؟

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#1
من هو الشَّهيد في الإسلام؟


قال الشَّيخ الألبانيُّ -رحمه الله عند سؤاله هل من يقتل عند الإصطدام مع الحكومات يعد شهيداً-:
الشَّهيدُ في الإسلامِ –يا إخواننا الكرام!- له حالتان:
إمَّا أنْ تكون شهادته حقيقيَّة، وإمَّا أنْ تكون شهادتُه حُكميَّة،وليست حقيقيَّة.

الشهادة شهادتان:

1- الشَّهادة الأولى: هو القتيل مِن المسلمين يقعُ شهيدًا في المعركة وهو يُقاتِل في سبيل الله؛ فهذا هو الشَّهيدُ حقيقةً، وهذا له أحكامٌ معروفة في الإسلام.
فهو لا يُغسل، ولا يُكفَّن، ويُدفن في ثيابه التي تَضمَّخت بالدِّماء الزَّكيَّة، ويُدفن في المكان الذي وقع فيه صريعًا. هذه أحكام خاصة بالشَّهيد في المعركة.

2- ثمَّ هناك شهادة حُكميَّة، ولا يترتب من ورائها شيءٌ من هذه الأحكام المتعلِّقة بالشَّهادة أو الشَّهيد الحقيقيُّ.
هذا النَّوع من الشَّهادة؛ وهي الشَّهادة الحُكميَّة، إنما تُنقَل -بطبيعة الحال- مِن ما حكم الشَّارع الحكيم بأنَّ من اتَّصف بكذا؛ فهو شهيدٌ.

مثلاً: يقول الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم: ((مَن مات دون ماله فهو شهيدٌ، ومن مات دون دمهِ فهو شهيدٌ، ومن مات دون أرضه فهو شهيدٌ))[1]، من قتله بطنه فهو شهيد، من قُتِلَ في الغرْق أو الهدم فهو شهيد، من قُتِلَ بداء السّلِّ فهو شهيد، المرأة الجمعاء تموت في نفاسها فهي شهيدة.[2]
هذه بعض النَّماذج مما صحَّ عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّه أطلق عليه اسم شهيد، ومع ذلك فالعلماء مجمعون على أنَّ هذا الإطلاق لا يعطيه فضيلة الشهيد حقيقةً الذي مات في المعركة؛ وإنَّما هو من باب التَّقريب في الفضل؛ يعني هؤلاء الذين أَطلق عليهم الرَّسول عليه الصلاة والسَّلام أنَّهم، أو أنَّ كل واحد منهم شهيد، له فضل لا يساويه في ذلك سائرُ النَّاس الذين لا يموتون في حالةٍ من هذه الأحوال.



المصدر: سلسلة الهدى والنُّور (الشريط: 793 الدقيقة:39)


للإستماع للفتوى إضغط: هنا


_______________________________
[1] عَنْ سَعِيدِ بْنِ زَيْدٍ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ((مَنْ قُتِلَ دُونَ مَالِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دِينِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دَمِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ أَهْلِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ)) رواهُ أبو داود، والنَّسائيُّ، وغيرهما، وصححه الألباني –رحم الله الجميع- في صحيح الترغيب والترهيب: 1411.

[2] جاء في حديث طويل عن جَابِرَ بْنَ عَتِيكٍ –رضي الله عنه- أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((الشَّهَادَةُ سَبْعٌ سِوَى الْقَتْلِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ: الْمَطْعُونُ شَهِيدٌ، وَالْغَرِقُ شَهِيدٌ، وَصَاحِبُ ذَاتِ الْجَنْبِ شَهِيدٌ، وَالْمَبْطُونُ شَهِيدٌ، وَصَاحِبُ الْحَرِيقِ شَهِيدٌ، وَالَّذِي يَمُوتُ تَحْتَ الْهَدْمِ شَهِيدٌ، وَالْمَرْأَةُ تَمُوتُ بِجُمْعٍ شَهِيدٌ)). رواهُ أبو داود، والنَّسائيُّ، وغيرهما، وصححه الألباني –رحم الله الجميع- في صحيح الترغيب والترهيب: 1398.





دمتم في حفظ الله ورعايته.​
 

سيف الشرع

¬°•| عضو فعّال |•°¬
إنضم
9 مايو 2011
المشاركات
105
الإعجابات
0
الإقامة
البريمي
#2
جزاك الله خيرا يا ( ابن تيمية)
بارك الله فيك عالتوضيح
ورحم الله أسد السنة علامة الحديث الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وجزاه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء
الحين صار حتى النصارى اللي ماتوا فثورة مصر شهداء!!!
:imuae8:
وللعلم فإن إطلاق كلمة شهيد على شخص بعينه لا يجوز إلا لمن دل الشرع على أنه بذاته شهيد كعمر وعثمان وغيرهما ممن شهد لهم الشرع بذلك,,, لأن قولنا فلان شهيد : يعني أنا نقطع له بالجنة وهذا لا يعلمه إلا الله..
ولكن يقال لمن مات في سبيل الله ( نرجو له الشهادة)و( نسأل الله له الجنة)
أما من مات وهو خارج على ولي الأمرالمسلم فلا نقول ( نرجو له الشهادة ) بل نقول ( نخشى عليه عقاب الله )
 

شووق قطر

¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬
إنضم
29 سبتمبر 2009
المشاركات
27,432
الإعجابات
1
الإقامة
قـــلــبي""الـــدفــــنــــه""
#4
الله يرحم جميع الشهدآء

بآرك الله فيك وجعله بموآزين حسنآتك الطيبه


 

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#5
جزاك الله خيرا يا ( ابن تيمية)
بارك الله فيك عالتوضيح
ورحم الله أسد السنة علامة الحديث الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وجزاه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء
الحين صار حتى النصارى اللي ماتوا فثورة مصر شهداء!!!
:imuae8:
وللعلم فإن إطلاق كلمة شهيد على شخص بعينه لا يجوز إلا لمن دل الشرع على أنه بذاته شهيد كعمر وعثمان وغيرهما ممن شهد لهم الشرع بذلك,,, لأن قولنا فلان شهيد : يعني أنا نقطع له بالجنة وهذا لا يعلمه إلا الله..
ولكن يقال لمن مات في سبيل الله ( نرجو له الشهادة)و( نسأل الله له الجنة)
أما من مات وهو خارج على ولي الأمرالمسلم فلا نقول ( نرجو له الشهادة ) بل نقول ( نخشى عليه عقاب الله )



باركَ اللهُ فيكَ أخي الفاضل سيف الشرع وسدد خطاكَ وجعل الجنة مثوانا ومثواكَ.


شكراً على المرور الكريم ولا هنت إن شاء الله.

وشكراً على الإضافة.


وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه من الأقوال والإفعال وجعلنا وانتم من ورثة جنة النعيم. اللهم آمين



دمتم في حفظ الله ورعايته.​
 

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#6
شكرا على الموضوع..بارك الله فيكم



وفيكَ باركَ اللهُ أخي الفاضل ابن بغداد وسدد خطاكَ وجعل الجنة مثوانا ومثواكَ.


شكراً على المرور الكريم ولا هنت إن شاء الله.


جعلنا الله وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه وأسبغ علينا وعليكم من نعمه.





دمتم في حفظ الله ورعايته.​
 

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#7
الله يرحم جميع الشهدآء

بآرك الله فيك وجعله بموآزين حسنآتك الطيبه




اللهم آمين.


وفيكِ باركَ اللهُ أختي الفاضلة شووق قطر وسدد خطاكِ وجعل الجنة مثوانا ومثواكِ.

شكراً على المرور الكريم.


رزقكم الله ما تتمنوه ويسر لكم أموركم وأسبغ عليكم نعمه ظاهراً وباطنا.




دمتم في حفظ الله ورعايته.​
 
أعلى