كثرة الحركة في الصلاة

دبلوماسي المحافظه

¬°•| فخر المنتدى |•°¬
إنضم
11 ديسمبر 2010
المشاركات
6,988
الإعجابات
0
الإقامة
جنة عمان (البريمي)
#1
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كثرة الحركة في الصلاة






كثرة الحركة في الصلاة

السنة للمؤمن أن يقبل على صلاته ويخشع فيها بقلبه وبدنه ، سواء كانت فريضة أو نافلة ، لقول الله سبحانه : ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُون ) المؤمنون/1-2 ، وعليه أن يطمئن فيها ، وذلك من أهم أركانها وفرائضها ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم للذي أساء في صلاته ولم يطمئن فيها : ( ارجع فصلِّ فإنك لم تصل ) ، فعل ذلك ثلاث مرات ، فقال الرجل : يا رسول الله ، والذي بعثك بالحق لا أحسن غير هذا فعلمني ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا قُمْتَ إِلَى الصَّلاةِ فَأَسْبِغْ الْوُضُوءَ ، ثُمَّ اسْتَقْبِلْ الْقِبْلَةَ فَكَبِّرْ ، وَاقْرَأْ بِمَا تَيَسَّرَ مَعَكَ مِنْ الْقُرْآنِ ، ثُمَّ ارْكَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ رَاكِعًا ثُمَّ ارْفَعْ رَأْسَكَ حَتَّى تَعْتَدِلَ قَائِمًا ، ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا ، ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَسْتَوِيَ وَتَطْمَئِنَّ جَالِسًا ، ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا ، ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَسْتَوِيَ قَائِمًا ، ثُمَّ افْعَلْ ذَلِكَ فِي صَلاتِكَ كُلِّهَا ) متفق عليه
وهذا الحديث الصحيح يدل على أن الطمأنينة ركن في الصلاة ، وفرض عظيم فيها ، لا تصح بدونه ، فمن نقر صلاته فلا صلاة له ، والخشوع هو لب الصلاة وروحها ، فالمشروع للمؤمن أن يهتم بذلك ، ويحرص عليه .
أما تحديد الحركات المنافية للطمأنينة وللخشوع بثلاث حركات فليس ذلك بحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما ذلك كلام لبعض أهل العلم ، وليس عليه دليل يعتمد .
ولكن يكره العبث في الصلاة ، كتحريك الأنف واللحية والملابس والاشتغال بذلك ، وإذا كثر العبث أبطل الصلاة ، وأما إذا كان قليلا عرفا ، أو كان كثيرا ولم يتوال ، فإن الصلاة لا تبطل به ، ولكن يشرع للمؤمن أن يحافظ على الخشوع ، ويترك العبث ، قليله وكثيره ، حرصا على تمام الصلاة وكمالها .
ومن الأدلة على أن العمل القليل والحركات القليلة في الصلاة لا تبطلها ، وهكذا العمل والحركات المتفرقة غير المتوالية ، ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه فتح الباب يوما لعائشة وهو يصلي [ أبو داود 922 والنسائي 3/11 والترمذي 601 ، وحسنه الشيخ الألباني في صحيح الترمذي 601] .
وثبت عنه من حديث أبي قتادة رضي الله عنه أنه صلى ذات يوم بالناس ، وهو حامل أمامة بنت ابنته زينب ، فكان إذا سجد وضعها ، وإذا قام حملها .
الشيخ عبد العزيز بن باز

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
 

ᗩl - ᗰaha

¬°•| لـآ إلـﮧ إلـآ آللـﮧ |•°¬
إنضم
13 أبريل 2008
المشاركات
5,805
الإعجابات
0
العمر
28
الإقامة
فـيے عَآلمْ لـآآ يَسعُ غَيرِي
#2


ـآلسلآـآمـ عليكمـْ ورح ـمه آللهْ وبركآتهْ
:bt:



آلخ ـشششوعْ اهمـْ شي في ـآلصلآـآه
وـآلكثيرْ منْ ـآلنآسْ يحآولوآ ـآلخششوع ولكنْ يصعبهمـ أحيآنْ
وسمعت برآمج كثيرهـْ عنْ الخشوع في الصلآـآهـْ
وبذكرْ شويهْ نقآطْ لـ اللإـآستفآدهـ



مثلآـآ : -


على الشخصْ لمنْ يتوجهْ لـ آلصلآـآه يخليء في بآلهْ إنهآ آخر صلآـآه يمكنء يصليهآ لـ ربهْ


يكونْ لهْ بيئهْ جيده لـ آلصلآـآه [ يبتعدْ عن أمآكن الفوضى ] ~


والكثيرْ . . .
وتقدروآ تشوفونهْ في برنآمجء [ كيفْ تتلذذْ بالصلآـآه ]
بفيدكمْ



أخووي مشكوورْ
حبيتء ـآلموضوعْ
وبآرك آللهْ فيكْ​
 

الشامسية

¬°•| شيف ملكي |•°¬
إنضم
15 يونيو 2010
المشاركات
5,138
الإعجابات
0
#3
مشكور اخوي على الموضوع الطيب
المفروض الواحد ما يشغل نفسه في شي غير صلاته
حتى يتقرب لربه أكثر بكل حواسه

جزاك الله خير
وفي ميزان حسناتك
 

تحداني على البعد وتناسيته

¬°•| فخر المنتدى |•°¬
إنضم
7 نوفمبر 2010
المشاركات
2,873
الإعجابات
0
#4
وروى مسلم عن عثمان بن عفان رضي الله عنع قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { ما من امرىء مسلم تحضره صلاة مكتوبة، فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، وذلك الدهر كله }


مشكور أخوي ...وبااارك الله فيك...
 
أعلى