النقل والاتصالات: إعداد خطة هيكلية لتطوير شبكة الطرق في السلطنة لمدة 25 عاما حتى ....

جعلاني ولي الفخر

✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً
إنضم
2 نوفمبر 2009
المشاركات
6,237
الإعجابات
3
العمر
27
الإقامة
جعلان بني بو حسن
#1
النقل والاتصالات: إعداد خطة هيكلية لتطوير شبكة الطرق في السلطنة لمدة 25 عاما حتى نهاية 2030
إعداد دراسات المخططات الهيكلية لإنشاء الطرق وفقًا لاستراتيجية استكمال ربط محافظات ومناطق السلطنة بعضها ببعض
قريبًا طرح بعض مشاريع الطرق في مناقصات عامة للتنفيذ وأخرى في مراحل الدراسة
مسقط ـ العمانية: الحكومة أولت قطاع الطرق أهمية بالغة حيث شهد قطاع الطرق في السلطنة تطورًا كبيرًا وانتشارًا واسعًا حيث إن قطاع الطرق كان له دور أساسي وحيوي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بجميع المدن والمراكز في محافظات ومناطق السلطنة إضافة إلى دوره في حركة السكان والبضائع وربط المراكز الحضرية ببعضها البعض حيث تعتبر شبكة الطرق المعبدة والممهدة التي تم تشييدها بمواصفات قياسية حديثة.
وقال سعادة المهندس سالم بن محمد بن عبدالله النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل في تصريح لوكالة الانباء العمانية ان أطوال الطرق الاسفلتية التي تم تنفيذها من قبل وزارة النقل والاتصالات بلغت حوالي (11859) كيلو مترا حتى نهاية شهر ديسمبر 2010م مقارنةً بـ (9319) كيلومترا نفذت حتى نهاية الخطة الخمسية السادسة .. كما بلغت أطوال الطرق الترابية حوالي (16667) كيلومترا.
وأشار سعادة المهندس وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل إلى ان الوزارة تعمل على اعداد دراسات المخططات الهيكلية لإنشاء الطرق وفقًا لاستراتيجية استكمال ربط محافظات ومناطق السلطنة بعضها ببعض وربط الولايات ومناطق التنمية الهامة بشبكة الطرق الرئيسية عن طريق إنشاء شبكة الطرق الثانوية والمحلية وذلك بإعداد دراسات وتصاميم لمسارات الطرق ووضع المواصفات اللازمة لها بناءً على تصنيفها وطبقًا للطبيعة الجغرافية التي يقع فيها مسار الطريق.
وأوضح أنه تم اعداد خطة هيكلية لتطوير شبكة الطرق في السلطنة لمدة (25) عامًا للفترة ما بين (2006م ـ 2030م) ووضعت أولويات مشاريع الطرق وفقًا لعدة معايير والتي أهمها الكثافة السكانية والأهمية الاقتصادية والاجتماعية وتعداد المرور وأيضًا عامل الزمن المتحقق من المرحلة حيث تم إنجاز ما نسبته (80 بالمائة) من المشاريع المدرجة ضمن الخطة الخمسية السابعة (2006م ـ 2010م) من الخطة الهيكلية وأما بالنسبة للجزء المتبقي (20 بالمائة) فهو في المراحل النهائية للدراسة إلى جانب ذلك تم تنفيذ عدد من مشاريع الطرق إضافة إلى ما هو مخطط له في الخطة الهيكلية إذ بلغت الطرق المنفذة بالخطة الخمسية السابعة حوالي (2540) كيلومترا مشيرا إلى أن هنالك دراسات حول رفع كفاءة الطرق
القائمة لاستيعاب الزيادة المضطردة في أنشطة النقل البري وحل مشاكل الازدحام المروري وذلك بالتنسيق الذي يتم مع الجهات المعنية من حيث إعادة تأهيلها أو ازدواجية البعض منها.
وقال سعادته في ختام تصريحه بأنه سوف يتم قريبًا طرح بعض مشاريع الطرق في مناقصات عامة للتنفيذ بالإضافة إلى البعض الآخر والذي هو في مراحل الدراسة وسيتم العمل على تنفيذها وفقًا للأولويات بالخطط الخمسية.
 
أعلى