.:!:. قِطْـ عَ ـةُ ثَلْج ٍ دَافِئة .:!:.

البرنس

¬°•| عضو فعّال |•°¬
إنضم
5 مايو 2008
المشاركات
134
الإعجابات
0
الإقامة
تايه في زمن غيري
#1



تصاعد البخار من الإبريق بهدوء وكأنما كان شاردَ الذهنِ ..!
أضافت بعض السكر إلى كوب الحليب خاصتهـا ..
أمسكت بالإبريق وسكبت الماء المغلي في الكوب .. تصاعد البخار فآلمها ..
وضعته جانباً بسرعةٍ خاطفةٍ .. تناولت قطعةً ثلجٍ وراحت تُدَلّكُ كفّها .. وملامحهـا تفيضُ ألماً ..
تنبّهَت لقطعةِ الثلج وقد ذابت على حرقِ كفّها ..
همست بأسى ..
" قطعة ثلج ..!
آآآآهـ .. كم تحرقني تلك القطعة ..!!! "
عزلهـا عن العالم ضبابُ دَمْع ٍ ساخِنٍ ..
تدحرجت دمعةٌ كبيرةُ من عينيهـا حتى استقرّتا على صدرهـا ..
تبعهمـا سيلُ دمعٍ جارفٍ ..!
كانت تصفُّ الأطباق على الطاولة ..
كل شيءٍ جاهز ..
كادت أن تنسى ..! زهور الجوري نسّقتهـا في المزهرية .. ومن ثم وضعتهـا في قلب الطاولة ..
ارهف سمعهـا لخطواتهِ يجرُّها جراً ..
" هل الغداء جاهز ؟ "
أقبلت إليهِ بهندامٍ ساحر .. وبخطواتٍ هادئة ..
ابتسامتهـا مرسومةٌ بإتقان .. ولكن عينيهـا الذابلتين تفضحان ألمـاً أنهك قلبهـا الصغير ..!
" هل يعجبك الطعام ؟ لقد أعددتُ طبقك المفضّل ! "
لم ينظر إليهـا حتّى ..!
ردّ ببرود روتيني بَعْثَرَ لها أشلاءاً كانت متناثرةً أصلاً ..!
" أليس طعام ؟! .. يكفي بأنه يسدُّ جوعي ..! "
وضعت ملعقتهـا بهدوء .. نظرت إلى زهور الجوري ، ملأ دمعهـا عينيهـا حتى فاض ..
" لماذا لا تكملين طعامك ؟! "
أجابتهُ بِصَمت ..
صمت لا يحرّكهُ حرف ..!
ضربت بقبضتهـا على الطاولة بقوّةٍ أنثوية !
قامت بعدما فاض بها الكيل ..
ذهبت إلى المطبخ ..!
بكت بصمتٍ .. فسال كحل عينيهـا ..
أطلقَتْ تنهيدةً عميقةً .. كأنمـا كانت تريد أن تطرد شبح الألم من قلبهـا الحزين ..
أحسّت بأنهـا تنهـار ..
برزخٌ كبير يفصل بينهمـا ..
يتّسعُ بشكلٍ طرديٍّ ..
كل ما يجول في خاطرهـا أنّها لا تتمكّن من السيطرة على الوضع ..
صكّت بين أسنانها بغيضٍ ..
قطعةُ ثَلْجٍ .. لَنْ تَدْفأ يوماً ..!
أحسّت بيدٍ تمسكُ بكفّها ..!
رفعت بصرهـا .. نظرت إليه بعينين منهكتين ..!
تتلألآن بدموعِ القهر والشتات ..
" ميّادة ..! مابكِ ؟! "
حدّقت فيه حتى تاهت عينيهـا في ملامحه ..
كانت تًفَكِّر بعمقٍ حتى تنبّهت على صوته يسلهـا بهدوء من أفكارها ..!
" إنّي أقسو عليكِ كثيراً في الآونة الأخيرةِ .. آسف ! "


تعثّر لسانهـا .. فما عادت تدري ما تقول !!
وأنابت عنهُ دموعها .. غيرُ مُصَدِّقَةٍ ..
أمسك بكفّها بلطفٍ ..
" مالذي أصاب يدكِ ؟ "
خرج صوتهـا متحشرجاً .. من شدّة بكائهـا ..!
" حرقتني قطعة الثلج !! "
ارتسمت علامات التعجّب في عينهِ .. رفع حاجبيهِ ..
" قطعة ثلج ..! "
ابتسمت بصعوبةٍ همست ..
" لا تقلق ! فقد بدأت تكتسب الدفء أخيراً ..!


منقوووووووووووووووووووول


تحياتي لكم البرنس
 

سجين القلم

¬°•| مراقب سابق|•°¬
إنضم
21 أبريل 2008
المشاركات
2,778
الإعجابات
0
الإقامة
في اعماق همومي ورفيقي المصائب المتتالية
#2
أخي العزيز البرنس أختيار موفق وجميل

وهذا أن دل يدل على ذوقك الرفيع والجميل

ولقد دخلت لقلب الموضوع عشت به لحظة بلحظه

وحتى احسست ب الغصة تمام فتداركت ما انا به فلك جزيل

الشكر لختيارك وتحية منى لمن قام بكتابته فو يستحق الثنا وانت ايضى

وإلى الامام اخي الكريم واتحفنا بكل ما هو جميل ورنان ونترقب غيثك المدرار


وقلمك البار لنا دمت بكل ود
 

الأدميرال

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
3 فبراير 2008
المشاركات
378
الإعجابات
0
الإقامة
ظفار
#5
تسلام أخوي
ننطر جديدك
 

منوة الروح

¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬
إنضم
4 مايو 2008
المشاركات
4,146
الإعجابات
0
#6
" قطعة ثلج ..!
آآآآهـ .. كم تحرقني تلك القطعة ..!!! "



مشكوووور عالنقل الحلوو
 
أعلى