كــــــــوفي شـــوب ...

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,966
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
مجز، وكورونا
وَدِدْتُ لو أن الشأن الذي سأتحدث به شأنٌ خاصٌ، إذاً لبان، أو أنه في ركن قَصِّيٍ، إذاً لهان، ولكنهُ عن طَمٍّ عَم، وعن بلاءٍ اختلجت فيه الأنفس عن نَفَسٍ تارةً وعن لَعِبٍ تارة أخرى، وتباينت فيه الرؤى عن هوىً حيناً وعن استكبارٍ أحياناً أُخَر، وإلا فقد صَرَّحتِ العِبَرُ بمكنونه، وجاشت الأجسادُ المنهكةُ في المستشفيات والبيوتات بمضمومه، وقرع نابهُ، غيرَ وَجِلٍ ولا هَيَّابٍ بلدتنا مجز، وجعل يخبطُ فيها خبط عشواء، ويضرب فيها بالسُراة والأخياف، وينتزعُ العافية من الأشداء، ويُلبِسُ الضعف والخَوَرَ الأقوياءَ، فمن تضرعات العجائز لابنائهن وذويهن أن يجنبوهن العدوى، إلى شطحات المصابين بالمرض، وحامليه، وناقليه في الأسواق والطرقات، والصامين آذانهم عن السكون في بيوتهم، المتعامين عمداً، وعن سابق إصرارٍ وترصد. كم رقم الإصابات الذي يطمح المستهترون في بلوغه؟ وكم نَفْسَاً ترغبون، ابناء مجز، أن تُعْدُوهْا؟ أكُلُّ جِدِّ الدولة وعزيمتها، وإصرارها لم يقرع حس المسؤولية، ولم يُخرِجْ أفضل ما لديكم إلا هذا؟ أنا أعلم أنها صرخة في وادٍ، وصريرُ باب، وطنينُ ذباب، وزبدُ سيل لا يغني شيئا ولا يسمن من جوع لمن لم يكن له قلب ولم يكن له من سمعه شهيدٌ ولا واعظ. وأعجبُ العجب، ابناء بلدتي، أن المستهترين تساوى فيهم الفخم الراقي المتعلم ذي الدرجات العلمية، والشخص البسيطُ الذي لم يكن لديه من حظوظ الدنيا إلا الرجولة، والفتوة وما كنا نظنه شهامة جاء اختبار كورونا ليحيله شذر مذر وكسراب بقيعة كنا نحن الظمآنين نحسبه ماء وبان أنه ملحٌ أُجاجٌ لا يستساغ. أتعلمون، لا يؤخذ الناس على جهل، ولا ينفذ فيهم حكم على ظلم، وإذا نزل الحكم شمل الخاص والعام، وقد فرغت المناشدة الرسمية من معناها، فما كان المتلقون يأخذون إلا ما ناسبهم، ولا يلبسون إلا ما اشتهته خواطرهم، زَيَّنت لهم النفسُ شهواتهم وعبثوا بأرواح غيرهم وليتهم تشحطوا بأنفسهم ولم يضاروا العجائز والأشياخ، وعابري السبيل في الطرقات. كيف تريدون أن تتنزل رحمات الله، وفي جوف قلوبكم غلظة، وغلف لبعضكم البعض؟ سبحان الله، كأن القلوب أشتات، طُبِعَ عليها، ورُجِمَ عليها مغاليق القسوة والهُزْء والسُخرية. عِش قريبي المستهتر، وبعيدي العابث، فالأخلاق أخلاق السوء، وصفات العرق تبين، واختاروا ما شئتم، واغمسوا أيديكم في الجرم قدر ما تشتهونه، ثم صيحوا، وازعقوا لا بركة، ولا مطر، ولا سكينة، ولا عافية. وأختم بقوله تعالى: (يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمدا بعيدا ويحذركم الله نفسه والله رؤوف بالعباد)
 

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,966
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
ذهب أبو يونس

هَمَلَت عيونٌ أَمَضَّهَا نبأٌ داهية، ووجمت جُفُونٌ أن قيل غادر دنيا لاغية. مالِ ولأمور غبها قدر مقدور، وما مالُ نفسٍ عرجت إلى باريها، أن قيل فارقنا أبو يونس، أتذكر إذ كنت النديم، إذ كنت المثال، إذ كنت السماء، إذ كنت الحيا. ما بالُ السماء لم تهطل إذ راحتاك رنتا إليها، ما بالُ الدنيا لم تغض إذ شفتاك افترتا عن بسام، صافي الثغر، أبلج القلب. ما الروع، وأنت مسجى، طهرك الطهر، وعفافك العفاف، وديدنك النُبل، إلا كذب راعنا صدقه، وخبر وددناه أن لم يكن، وشائعة آسفتنا بيقينها.
كنت النبيل، أيام الخوالي، كنت العميد إذ المنبر ينادي، كنت الوضاءة والبشاشة. جاشت حروف وما وفتك، ورقت دموع، وما وقتك، واختلجت أنامل وما أسعفتك، لمثل يومك أبا يونس فليعمل العاملون، هذا الذي كنت أوقيه، فاليوم صرت لا أحاذره. نُودِيتَ فأجبت، وبلغت فأشهدت، ونصحت وكفيت.
أتذكر للتراويح إذ كنت تاليا (بسم الله الرحمن الرحيم طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى إلا تذكرة لمن يخشى تنزيلا ممن خلق الأرض والسموات العلى، الرحمن على العرش استوى له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر وأخفى الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسنى)، كانت أذن وفت تلاوتك، ترنو إليك من طرف خفي، ولسان حالها تسترجع صدى صوتك، وتجيل حنجرتها تقليدا لك، ومن يطاولك أبا يونس طلاوة في بهائك، حلاوة في كلامك، ولن تضيء شاشة هاتفنا بأنوار لطيف بهاء كلامك لنا.
غاض الكأس حرقة، وطفت الثمالة حزنا عليك، وإنا مع الثكل بك أبا يونس، والألم الممزوج بالغصص يتجرعها الفؤاد لأمر الله مستسلمين، وله خاضعين، اعذرنا أبا يونس، انغمسنا في لجاجة الدنيا غمسا أنسينا به المعاد، وظننا بها السلامة فكنت أولنا عروجا، ونحن في إثرك مغادرين، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
أبدلك الله دارا خيرا من دارك وقرارا خيرا من قرارك ووفاك حسن الجزاء وتغمدك بالرحمة والرضوان آناء الليل وأطراف النهار، وسقاك من حوض نبيه شربة لا تضمأ بعدها ولا تضحى، وكساك حلل عدن وجنات الخلد فلا تعرى، وجعلك في صحبة نبيه والنبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا، وأحسن الله عزاءنا فيك، وخفف مصابنا بك ولا نقول إلا ما يرضي ربنا.

(قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى آلله خير أما يشركون)
 

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,966
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
يصير أن يتأوب طيفك، إذ في دربٍ أو مهجع، باسماً، جذلاناً ورجع صدى صوتك الفخم الرنيم يرن في الأذنين، مع وقع نغز في الفؤاد منتفضاً، وأسى تتشحط فيه دمع العين وجعا عليك، كأنك ثاوٍ لم تزل، أو أن الوهج بشوق لقياك باق لم يخبُ. وإطراقة تنحني لها هامة الرأس، بهمهمة ترنو إلى أطباق السماء أن عفواً وغفراناً تنور مضجعك، وندى البقرة وآل عمران يبلل وجنتيك. كم طرزتَ ما أزجيتُ من كلمات، وأوقرتُ من حروف، مختالاً كنتُ بإطرائك، معتدا بتحبيرك، وما كنتُ أحسبُ أنني أهيمُ على وقع الرزء بك. من للبضاعة المزجاة أن يربت براحتيه عليها، من للفقرات المنتشية بإلهامك إياها أن يوشحها بتعليق عليها؟ وجم المصاب بالذهل عليك، وغشي الجنان إلا بالتحسر عليك، وشوشات تجرعتها النفس تعلقا بك، وخطرات توسدت بالمودة منك. وددتُ نسيانك، المضي من دونك، بت العلائق بذكراك، ولكن هيهات هيهات ما عند الله لك خيرٌ وأبقى، وأرجى وأندى، وما عندي غير حشرجاتٍ لا تغن عنك ولا عني، ولا تسمن من جوع ولا تقوي.
 

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,966
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
وإذ ينبعث فِيَّ لهيبٌ أن دَهْدَهَكَ السُقْمُ، أَنْ جَرْجَركَ الوَهَنُ، أن بَدَّدَك بعد الفُتُوَّة، أما كنت ذا جهرٍ إذا الأنفاسُ ساخت، أما كنتَ ذا ثباتٍ إذا النُفُوسُ ضعضعتها الخُطُوب؟ هُوَ الشافي الذي إذا الذرُ دابٌ على الجندل الأملسِ في الظُلمة الحندسِ، والرعدُ مُزَمْجِرٌ بشجى تسبيحاته كان به سميعاً بصيراً، قُم، فلا أسىً، وإياسَ من به سكن جنبه لذيذ آيه، وطلاوة سبكه، وباهر كلماته. فإذا الموعدُ المنشودُ أتى، وافترت الثُغُورُ عن شُعاعٍ يعلو عارضاها، رفعنا سُبُحَاتنا لمن له الإبرامُ والنقضُ، والبسطُ والخفضُ، مُعَافىً، ومُطهرٌ تطهيرا..
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
لا تقاس فجوة غيابك ،،بعدد الضحكات
فلا يضاهي البعد ،،غير متجرِعه.!
 

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,966
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
وإذ بلغت الأفلاك دورتها، وتنهدت النسائم تهدهد رَجْفَ القلوب التي خلد الشوق إليها، أتَيْتَ، بُنَيَّ، وَقدْ تَنَزَّلتِ البُشرى قبلَ أن يخفق وجيف قلبك في غياهب الغيب؛ أتيتَ وقد تنهدتِ النسائمُ تُبلسمُ صليلاً نُكفكفُ أُوَارهُ ثم كأنْ لم يكن، أين الليالي الممضاتُ، بل أين الخواطرُ الملماتُ؟ أترى الدمع يذرفُ الرحمة كذرف جدك لها إذ جاشت مقلتاه، فما استمسكت عبراتهما ففاضتا؟ ثُم أنت ذا رهيف القد، وضيء الخد، جلي الطلعة، بهي المقلتين غائرهما، متغضن اليدين رائعهما، ثم إلى أين المصير؟ بالبهجة المسداة وأنت رتاجُها، بالضحكات الممتزجات بالغفلة وأنت صبابتها، ثُمْتَ حينٌ يغشاه القلق. أتراك تبصر ثانيةَ يخضوضر عودك، ويخشوشن جُلمودك أنَّ أسىً لاخترام الآجال أضعاف سرور ساعة الميلاد؟ يا سُعد من حالهم كحالك، بُني، إن هم نشبوا بها، ويا شقوة من تَنَكَّبُوا عن الصراط المستقيم إذ هم اتبعوا السبل فتفرقوا عنه. جعلك الله مباركاً أينما كنت، حفيا بالصلاة، والزكاة، براً باراً، والسلام عليك يوم ولدت..
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
d39d9dd9-f734-4e14-9a05-4277177a7593.jpg


43f52754-69b7-44c6-9748-d99a93d62fb3.jpg


a68ae35d-64ca-48ed-8ca3-3218d0e22796.jpg


الكثيرُ من المواقفِ التي تمر علينا في حياتنا بشكلٍ يوميّ قد تكون مؤثرةً علينا، وعلى شخصيتنا، وتنعكس تماماً على طريقةِ تعاملنا مع الناس فيما بعد
لا تُبالغ في تقديس أحدهم فتُصدم، ولا تُبالغ في ذمّ آخر فتَظلِم، كُن معتدلاً مُتزنًا، عاملهم بما يُظهرون لك، ودَع السرائر لعالِم ما في الضمائر.
لن ينسى الله خيرًا قدمته، وهمًّا فرّجته، وعينًا كادت أن تبكي فَأسعدتها، قدّموا الجميل دائمًا وسوف ترونَ ما هو أجمل.
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
مرت 13 سنة منذ أن غادرة بسمة عالمنا ...بسمة شاطرتني الغربه يوما ماً.. استطاعت ان تغادر وتترك بصمتها في كياني .


بسمه
¬°•| اللهم ارحم بسمه وإغفر لها |•°¬
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
حتى وإن لم أكن بقربكَ ، سأكون خلف تلك الصور أراقبك فأطرق بابك و كلي شوق إليك
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
كانت روحها محطّمة، لكنها ظلّت ترعى أملًا غامضًا.
 

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,966
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
قوبيه، نشأتُ وأدركت الناس ينادون الهندي فيه بقوبيه. ولا يزال الدكان منذ عهد قوبيه قبل أكثر من ٣٠ عاما قائما رغم أن قوبيه رحل. لا يزال قوبيه في مخيلتي رجلا غير ودود يمثل السطوة الهندية القديمة، وأختزله في ذكرى يتيمة سيئة لما أخذنا أبي وأمي إلى بيت جدي. كان أخي مريضا، ويبكي. كوني أخاه الكبير، رحمته، وأخذته إلى دكان قوبيه مشيا إذ لم يكن يبعد سوى ثلاثمائة متر عن بيت جدي. دخلنا الدكان وأخذت لأخي علبة بسكويت مملح دائرية. كنت أظن أن الناس تأتي وتتبضع وتخرج، فلم يدر بخلدي شيء عن النقود. استوققنا قوبيه على الباب وسألني وين فلوس؟ قلت له ليس معي فلوس. فمرط البسكويت من يد أخي وطردنا. كم قيمة ذلك البسكويت؟ لم يكن ينوف على خمسين بيسة. ما ضره لو تحركت في داخله نوازع الرحمة على طفل مريض، وجعل ذلك البسكويت هدية يتلطفنا بها؟
ذهب قوبيه، ولكن دكان قوبيه بقي، وتعاقب عليه التجار يتخذونه دكانا للمواد الغذائية. يوجد الآن فيه رجلان بنجاليان: أبو حنا وزاكر. ما إن يراني زاكر حتى يحييني ويقول تفزل تفزل موطوأ.
 
التعديل الأخير:

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
ستزهر أرواحنا رغم جراحنا؛ سينبت من بين الجروح زهراً ينثر أملاً ..


3 اغسطس 2021
صيف البريمي
 

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,966
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
يبدو أن نزف الأرواح لا يهدأ، يا سيدي، في مجز حتى جللنا المصاب بك الذي هوينا تكذيبه، ولم يغن عنك شيئا. لم نك لنؤمن أن الذهاب جاثٍ وراءك يختلس العُمُرَ كما يختلسه من أي آخر، لم نك لنعي أنك مثل قربك في بشاشتك، بوشوشات صوتك، بخفة روحك، بثاقب فكرك، بغور المعرفة التي كم أترعتنا دهشة، وعجمت ألسنتنا إلا بالسكون المشوب بإكبار لك لا تخطؤه مهجنا، كنت أيضاً قصي الفكرة، بعيد الغور لا ندري بأي الزوايا تسنح منها شاردة لا تسنح لأحد غيرك. أنكفكف الزفرات أن أفرغناها سطورا كالسطور التي ملأت شغافك، أم أنها لا تزيد البعد إلا التياعاً؟ واهٍ، حسبنا أن النزف أُوصِدَ بأحمدَ حتى نزف الكَلِمُ بالكَلْمِ بك سيدي أحمد. غفر الله لك، وعطر مضجعك، وآنس وحشتك، وصبر من كنت السراج لمقلتيها، العماد لضعف ساعديها، الشموخ لتغضن راحتيها، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
 

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,966
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
تشحط صوت أوس ذات ليلة لم يغشاها الزمهرير إلا من نسيم يحف الوجه كحفاوة الطل متسربلاً بليلة حندس، وكأن حشرجة صوته كشعراء يتطاير من جلمودها الشرر. أخذناه، وكأن نفسي هي المأخوذة، بل كأن تكوره على نفسه والسعال آخذ بخناقيه أسياخ تبري أطرافي برياً، حتى إذا أناخت بنا السيارة في مجمع صحم، حملناه برفقة وتؤدة، وأسدلناه بكفوف الرحمة، والشفقة، وعرضناه على الطبيبة المهيبة المتقنعة بقناع الحرص والبروتوكول، فكان من هديها له، إبرة تدخشه في الوريد خدشاً، وتدخش في أوصالنا إذا تعالى بكاؤه، واستفرغنا الجهد جامدين لعويله، فرفع عقيرته مستغيثاً بأبيه
يا أبت أتذكر حين كنا نصطاد الجعدا
إنني أحس كأن حديداً يسري فيَّ وتدا
وحولي وجوهٌ كالحاتٌ تتطاير شررا
أغثني كما يغيث الغيث الحصا الجلدا
فقلت له لبيك يا ولدي ونزغته من بين أيديهم أسكن أوار نشيجه، وأكفكف جيشان عينه، حتى وسد رأسه على كتفي، وبرد غليل ألمه وأسدل رمش عينيه فنام.
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
ما اتعس النهايات
التي يغلبها الصدق لأول مره.
النهايات المحتومة بالوجع
وبغصات الرحيل
الرحيل الذي ليس له موعد
نرجع بؤساء البدايات
بعد ما صدقنا بكينونتنا
رجعنا خاوين الايدي
لنعيد المحطه الأولى
بتذاكر محروقه

10/11/2021
ساعه 10:23
البريمي
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
مرت 14 سنة منذ أن غادرة بسمة عالمنا ...بسمة شاطرتني الغربه يوما ماً.. استطاعت ان تغادر وتترك بصمتها في كياني .


بسمه
¬°•| اللهم ارحم بسمه وإغفر لها |•°¬
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
وها نحن من جديد لنلتقي باول محطه بأول نقطه بأول ضيم وحسرة وكأن المكان جديد علينا رغم تواجدنا فيه الاف المرات

ربّ أعوذ بك من شَتاتِ الأمر، ومسّ الضُّر، وضيق الصدر


31/اغسطس/2022
8:28 صباح
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,705
انا بعد تلك الفترة الطويله
جلست ابحث عن نفسي فلم أجدني
كنت قلقا جدا ،،عن اشياء لا أعلمها
ولكن ،،، ما كنت أبالي .
في الشتاء الماضي ،، قررت ابحث في بقعة النسيان
عن أشياء مهترئه مدسوسة منذ سنين ,,
أوراق مذكراات مراهق ــ أرقام أناس غرباء بالكاد أعرفهم.
وبعض الامنيات البسيطة التي ما زالت تضحكني,,
تضحكني لانها امنيات رمزيه ،، رمزية جدا,,!
زيارة الملاهي نهاية الشهر ، تجميع مبلغ لاقامة حفلة شواء.
الاتصال بصديق لحضور اخر افلام السينما
شراء كتب وصفها على المكتبه ,,,!
كلها امنيات تخص الوقت ــ الوقت فقط ,,!
هذا الشتاء ، ورغم انه شتاء الفقد أسميه..
اشعار الوفيات على هواتفنا يخالج احاسيسنا بالفقد الأعظم
لتتخالط الاخبار بالذكريات والاناس والأحبابِ بكل شيء,,
كل هذه الفترة الطويلة ممزوجه بأهازيج الحنين
نبحث عن اي صور ثمينه عن اي حوارات لم تحذف
نقرأها جيدا جدا ،، في كنف الهدوء والظلام والبرد.
الاشياء التي كنا نتجاوزها سريعا ــ أخذنا وقت طويل بالتمعن فيها,
الاناس الذين لا يعنون لنا حقاــ أخذنا نبحث عن صورهم ونبحلق في عيونهم
لا لشيء صدقوني ــ فقط لطبطبة تلك الرهبه التي بدأت فينا هذا الشتاء.
عن أولئك الاصدقاء عن ذلك الاهتمام عن تلك المشاكل المنسيه جدا.
الشتاء الابرد والأكثر ظلمة هو الشتاء الذي يحمل في طياته الذكريات المنسية.



سالم
شتاء البريمي - 3/12/2022
2:10 صباح
 
التعديل الأخير:
أعلى