مشاركات الملف الشخصي الجديدة

يوم الخميس, في شارع الخدمات في مسقط، انفجر تاير السيارة وكان يسوقها هندي، وفقد السيطرة عليها، ودخل في مساري ودعمني من الأمام :) اتصلت على أبو فهد وقلتله تعالي. وما خبرته بالسالفة، ولما جاء وشاف الموضوع، بغن عيونه يبقن من محاجرهن. والهندي يقولي سوري سوري. قلتله: خلاص صار الي صار وما ينفع اللايمة، قدر الله وما شاء فعل
أحيانا أجلس مع رئيس القسم أتناقش معه وأستفيد من حكاويه. آخر نقاش دار بيننا عندما جئته وقلت له يا أبو فهد أريد أتغير :). وقلت له، تعلمت من معظم من حولي دروسا كثيرة. قال لي: أصلا أنت تغيرت
بابتسامة هادئة، أقرأ خواطر كوفي شوب :) كم هي تلك الكلمات روعة وعذوبة. سالم ما شاء الله عليه وعباراته العجيبة. والهتن هي الهتن بحر السكون.
أعلى