أوباما واثق من الانسحاب من أفغانستان عام 2014

جعلاني ولي الفخر

✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً
إنضم
2 نوفمبر 2009
المشاركات
6,237
الإعجابات
3
العمر
27
الإقامة
جعلان بني بو حسن
#1
أوباما واثق من الانسحاب من أفغانستان عام 2014
واشنطن ـ وكالات: أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عما أسماها بـ "ثقته" من أن المهمة القتالية الأميركية في أفغانستان سوف تنتهي في العام 2014 . فيما انضمت الأمم المتحدة إلى الرئيس الأفغاني حامد قرضاي في مطالبة الجيش الأميركي باتخاذ إجراء تأديبي ضد الذين أحرقوا نسخا من المصحف في قاعدة تابعة لحلف شمال الأطلسي واصفة الحادث بأنه "خطأ فادح".
وقال أوباما في مقابلة مع محطة "إي بي سي" الأميركية إن "الحرب أمر صعب جدا ولا تجري أبدا وفق الخطط المرسومة. ولكن بفضل تصميم فرقنا أنا واثق أن بإمكاننا المضي وفق الخطة بحيث نسحب جنودنا في نهاية 2014 ولا يقومون بدور قتالي، وسيكون الأفغان قادرين، مثل العراقيين، على ضمان الأمن في بلدهم".
وبشأن حرق المصاحف في قاعدة أميركية والذي تسبب في حركة احتجاج في أفغانستان، ودفع أوباما إلى تقديم الاعتذار للرئيس الأفغاني، اعتبر أوباما أن ما قام به أدى إلى "تهدئة الأمور".
وأضاف "لم ينقض الأمر بعد، ولكن أيا كان القرار الذي اتخذه بناء على توصيات من هم موجودون على الأرض فسيكون ذلك من أجل توفير أفضل حماية (لجنودنا) وتمكينهم من إتمام مهمتهم".
وقال يان كوبيس ممثل الأمين العام للأمم المتحدة الخاص في أفغانستان في مؤتمر صحفي "بعد الخطوة الأولى بتقديم اعتذار قوي يجب أن تكون هناك خطوة ثانية باتخاذ إجراء تأديبي." ولم يخض كوبيس في تفاصيل الإجراء التأديبي الذي يتعين اتخاذه.
وقال كوبيس "لسنا نحن الذين أحرقوا المصاحف.. نكن للإسلام احتراما عميقا."
وأضاف في تصريح يعد من أقوى التصريحات صياغة تصدره منظمة دولية إلى الآن بشأن إحراق المصاحف "تضررنا بشدة من السماح للجيش الدولي بالتعامل مع المصاحف بعدم احترام. أعلنا رفضنا وإدانتنا لهذا الفعل ولا يهم أن ذلك كان بطريق الخطأ."



المرجع : جريدة الوطن
 
أعلى