كاتانيتش: كيف أدرّب لاعبين يسهرون حتى الصباح

•¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬
إنضم
8 يوليو 2010
المشاركات
5,459
الإعجابات
0
الإقامة
البريمي داري
#1
أكّد أن إعداد المنتخب في رمضان انعكس سلباً على أدائه

كاتانيتش: كيف أدرّب لاعبين يسهرون حتى الصباح
التاريخ: 08 سبتمبر 2011


كاتانيتش أثناء تدريبات المنتخب. تصوير: إريك أرازاس


حمّل المدرب المُقال للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، اللاعبين مسؤولية فشل الفريق في مباراتيه أمام الكويت ولبنان، ضمن تصفيات المرحلة الثالثة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، إثر ضعف اللياقة البدنية للاعبين نتيجة السهر ليلاً والنوم نهاراً، وقال: «كيف يمكن إعطاء اللاعبين جرعات تدريب، وهم يسهرون حتى الصباح، وينامون في النهار، أثناء شهر رمضان الماضي؟». واعتبر كاتانيتش عقب خسارة المنتخب أمام لبنان بثلاثة أهداف مقابل هدف، في الجولة الثانية ضمن تصفيات المجموعة الثانية، التي أقيمت في بيروت، أول من أمس، أن «فقدان جهود العديد من اللاعبين بداعي الإصابة، وأبرزهم النجم الدولي إسماعيل مطر، انعكس سلباً على أداء المنتخب»، مؤكداً أننا «لم نقـدم أمام الكويت ولبنان 30٪ من مستوانا الحقيقي، وقـد وضحت آثار ضعف الجانب البدني على اللاعبين».
وأُقيل كاتانيتش، الذي تعاقد معه الاتحاد الإماراتي لكرة القدم في يونيو ،2009 ليلة أول من أمس، في بيروت، بعد ساعتين من خسارته أمام لبنان، في المباراة التي جرت في «الملعب البلدي»، لتتضاءل حظوظ الأبيض في التأهل إلى الدور الرابع والحاسم من تصفيات المونديال، وتتقلص فرص الظهور للمرة الثانية في نهائيات كأس العالم، بعد عام 1990 في إيطاليا.
وبعد هاتين الخسارتين أصبح المنتخب الإماراتي متذيلاً المجموعة الثانية من دون أي نقاط، فيما تصدرت كوريا الجنوبية والكويت الترتيب، ولكل منهما أربع نقاط، وجاءت لبنان ثالثة ولها ثلاث نقاط.
وأوضح كاتانيتش في حديثه لموفد لجنة الإعلام الرياضي «في مباراتي الكويت ولبنان لم يكن الأبيض جاهزاً، ودفعنا ثمناً باهظاً لسوء حالة اللاعبين البدنية، ما جعلهم غير مؤهلين لمجاراة المنافسين، وهي المشكلة التي بدت واضحة بعد مرور 25 دقيقة أمام لبنان، ما أسهم في تراجع المنتخب، على الرغم من التقدم بهدف محمود خميس، لنخرج بالخسارة بثلاثة أهداف مقابل هدف».
وأشار كاتانيتش إلى فترة إعداد المنتخب الماضية في شهر رمضان المبارك، وقال: «كيف يمكن أن أقوم بإعداد فريق خلال فترة شهر رمضان المبارك؟ وكيف يمكن إعطاء اللاعبين جرعات تدريب وهم يمضون يومهم نياماً ويسهرون حتى الصباح؟ لا يمكن أن يحدث ذلك»، لافتاً إلى أن «المدرب دائماً هو (الشماعة)، وهو المسؤول عن الخسارة».
وأضاف: «هناك لاعبون حصلوا على إجازات طويلة بسبب الإرهاق، ولم يصل عدد المباريات التي لعبوها 35 مباراة، لماذا يريدون إجازات طويلة؟ وكيف لي أن أعد فريقاً وبعض اللاعبين يمضون الوقت في بيوتهم؟ بينما كان يفترض وجودهم مع أنديتهم أو في المنتخب الوطني».
 

غالي الأثمان

¬°•| مراقب سابق|•°¬
إنضم
16 مارس 2010
المشاركات
3,857
الإعجابات
0
العمر
27
الإقامة
..[ المدينه الزرقاء ]..
#3
كاتانيش من البدايه كان مضيع الفريق..

واحسه مدرب غير جيد, ولا يملك الخبره التدريبيه الجيده..

وقرارا صائب اقالته.ونتمنى تعيين المدرب مهدي علي لانه يستاهل..

الف شكر لك اخوي ع الخبر..
 

ساعديه طر

¬°•| عضو مثالي |•°¬
إنضم
31 يوليو 2011
المشاركات
1,784
الإعجابات
0
العمر
29
الإقامة
ف راــــــسكـــــم
#5
يسلموا ع هالخبر

والله يعنهم
 
أعلى