~{هل فعلا المرأة لما تلد يمحى جميع ذنوبها ؟}

رحآيل

¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬
إنضم
29 أكتوبر 2009
المشاركات
4,647
الإعجابات
0
العمر
24
الإقامة
حيث عآش آلبشر ، وسيظلون حتى ينتهي آلقدر ~ْ
#1
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



السؤال:

هل فعلا المرأة لما تلد يمحى جميع ذنوبها ؟

إذا كان هالكلام صحيح أفيدوني بالأدلة


وجزاك الله خيرا

الجواب :



لا يصح في ذلك شيء فيما اعلم .

وقد ورد حديث فيه : " أما ترضى إحداكن إذا كانت حاملا من زوجها وهو عنها راض أن لها مثل أجر الصائم القائم في سبيل الله عز وجل ، فإذا أصابها الطلق لم يعلم أهل السماء وأهل الأرض ما أخفى لها من قرة أعين ، فإذا وضعت لم يخرج من لبنها جرعة ولا يمتص من ثديها مصة إلا كان لها بكل جرعة وبكل مصة حسنة، فإذا أسهرها ليلة كان لها مثل أجر سبعين رقبة يعتقهم في سبيل الله ، أتدرين لمن هذا ؟ للمتعففات الصالحات المطيعات أزواجهن اللاتي لا يكفرن العشيرة".


وهذا رواه الطبراني في الأوسط ، ورواه ابن الجوزي في" الموضوعات " ، ثم قال :


قال أبو حاتم بن حبان : عمرو بن سعيد الذي يروي هذا الحديث الموضوع عن أنس لا يَحِلّ ذِكْره في الكتب إلاَّ على جهة الاختبار للخواص .

وهذا الحديث قال عنه الألباني : موضوع . يعني : أنه حديث مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم لا يجوز نقله ونشره بين الناس إلاّ على سبيل البيان والتحذير .


وروى ابن الجوزي في " الموضوعات " أيضا حديث : " إذا حملت المرأة فلها أجر الصائم القائم المخبت المجاهد في سبيل الله ، فإذا ضربها الطلق فلا يدري أحد من الخلائق ما لها من الأجر ، فإذا وَضَعَت فلها بكل ركعة عتق نسمة ".

ثم قال ابن الجوزي :

قال أبو حاتم : لا أصل لهذا الحديث . والحسن بن محمد يروى الموضوعات . لا يجوز الاحتجاج به ، وقال أبو أحمد بن عدي : كل أحاديثه مناكير.

وهذا الحديث قال عنه الألباني : موضوع .


وثبت أن المرأة التي تموت أثناء الولادة لها أجر شهيد ، كما في قوله عليه الصلاة والسلام :

الشُّهَدَاءُ سَبْعَةٌ سِوَى الْقَتْلِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ : الْمَطْعُونُ شَهِيدٌ ، وَالْغَرِقُ شَهِيدٌ ، وَصَاحِبُ ذَاتِ الْجَنْبِ شَهِيدٌ، وَالْمَبْطُونُ شَهِيدٌ ، وَالْحَرِقُ شَهِيدٌ ، وَالَّذِي يَمُوتُ تَحْتَ الْهَدْمِ شَهِيدٌ ، وَالْمَرْأَةُ تَمُوتُ بِجُمْعٍ شَهِيد .

رواه الإمام مالك ومن طريقه رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي . ورواه ابن ماجه .


قال ابن بطال : وأما " المرأة تموت بِجَمْع " ، ففيه قولان :

أحدهما : المرأة تموت من الولادة وولدها في بطنها قد تم خَلْقه .

وقيل: إذا ماتت من النفاس فهو شهيد ، سواء ألقت ولدها وماتت ، أو ماتت وهو في بطنها.

والقول الثاني : هي المرأة تموت عذراء قبل أن تَحيض لم يَمَسّها الرجال .

والأول أشهر في اللغة.

وقال القرطبي في " المفهِم " : وأما " المرأة تموت بجمع "

ويُقال : بضم الجيم وكسرها ، وهي المرأة تموت حاملاً ، وقد جمعت ولدها في بطنها .

وقيل : هي التي تموت في نفاسه وبسببه .

وقيل : هي التي تموت بكرًا لم تفتض .

وقيل : بكرًا لم تظهر لأحد .

والأول أولى وأظهر .

والله تعالى أعلم .


وقال النووي :

وَأَمَّا " الْمَرْأَة تَمُوت بِجُمْعٍ " فَهُوَ بِضَمِّ الْجِيم وَفَتْحهَا وَكَسْرهَا ، وَالضَّمّ أَشْهَر قِيلَ : الَّتِي تَمُوت حَامِلا جَامِعَة وَلَدهَا فِي بَطْنهَا ، وَقِيلَ : هِيَ الْبِكْر ، وَالصَّحِيح الأَوَّل .


وقال ابن حجر : وَأَمَّا " الْمَرْأَة تَمُوت بِجُمْعٍ : فَهُوَ بِضَمِّ الْجِيم وَسُكُون الْمِيم ، وَقَدْ تُفْتَح الْجِيم وَتُكْسَر أَيْضًا ، وَهِيَ النُّفَسَاء ؛ وَقِيلَ : الَّتِي يَمُوت وَلَدهَا فِي بَطْنهَا ثُمَّ تَمُوت بِسَبَبِ ذَلِكَ ... وَقِيلَ : الَّتِي تَمُوت عَذْرَاء ، وَالأَوَّل أَشْهَر . اهـ .


وما من شكّ أن المرأة إذا صبرت واحتسبت آلام الولادة أنها مأجورة ، فإن عظيم الأجر مع عظيم الصبر ، كما قال تعالى : (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ) .


والله تعالى أعلم .




المصدر هنا




منقول
 

الجحجاح

¬°•| مشرف سابق |•°¬
إنضم
28 ديسمبر 2008
المشاركات
1,007
الإعجابات
0
الإقامة
البريمي
#3
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موزاني
وايد فتاوى والله يعلم شوو الصح منهن

شكرا لج اختي ع الطرح القيم

ونترقب الزوود منج


اختي الكريمة ..

ان كنتِ قد قراتِ شيئا من فتاوى تخص هذا الموضوع الذي طرحته الأخت رحايل

فانقليها لنا !!

ولك فتوى الشيخ محمد صالح بن عثيمين رحمه الله عندما سئل عن هذا الموضوع ( هل يمحى ذنوب المرأة عندما تلد ) فقال :

هذا ليس بصحيح ولكن المرأة كغيرها من بني آدم إذا أصابها شيء فصبرت واحتسبت الأجر فإنها تؤجر على هذه الآلام والمصائب حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم مثل بما دون ذلك ، مثل بالشوكة يشاكها فإنه يكفر بها عنه ، واعلم أن المصائب التي تصيب المرء إذا صبر واحتسب الأجر من الله كان مثاباً على ما حصل منه من صبر واحتساب وكان أصل المصيبة تكفيراً لذنوبه ، فالمصائب مكفرة على كل حال ، فإن قارنها الصبر كان مثاباً عليها الإنسان من أجل هذا الصبر الذي حصل منه عليها ، فالمرأة عند الولادة لا شك أنها تتألم وأنها تتأذى وهذا الألم يكفر به عنها فإذا صبرت واحتسبت الأجر من الله كان من التكفير زيادة في ثوابها وحسناتها .. والله أعلم .

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين مجلة الدعوة العدد/1789 ، ص/61 .

نرى ان الجواب هو نفسه سواء للشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله .

وكذلك جواب الشيخ بن عثيمين رحمه الله .

انتظر جوابك بارك الله فيكِ .

الأخت رحايل بيّض الله وجهكِ وبارك الله فيك وجزاكِ الله خيرا.


 

رحآيل

¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬
إنضم
29 أكتوبر 2009
المشاركات
4,647
الإعجابات
0
العمر
24
الإقامة
حيث عآش آلبشر ، وسيظلون حتى ينتهي آلقدر ~ْ
#4
تسلمي موزاني عالمرور ..
وأخي الجحجاح ..
تسلم على الفتوى ..

والصحيح ترا واضح ..
كما قال الشيخ السحيم والشيخ عثيمين ..
القول غير صحيح ببساطة ..
 

ساعديه طر

¬°•| عضو مثالي |•°¬
إنضم
31 يوليو 2011
المشاركات
1,784
الإعجابات
0
العمر
29
الإقامة
ف راــــــسكـــــم
#6
جزيتي خيراا


وتقبلي مروري
 

سوسو العبيدانى

¬°•| مشرفة سابقة |•°¬
إنضم
19 مارس 2011
المشاركات
3,890
الإعجابات
0
الإقامة
السنينه
#7
الله لا يصيع ااجر مسلم

تسلموون ع المجهوود الراائع
 

رحآيل

¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬
إنضم
29 أكتوبر 2009
المشاركات
4,647
الإعجابات
0
العمر
24
الإقامة
حيث عآش آلبشر ، وسيظلون حتى ينتهي آلقدر ~ْ
#8
تسلمو Şм!ĺę Ǫϋęęή ™ وساعدية طر وسوسو العبيداني
على طلتكم الطيييبة ..^^
ويعطيكم العاواافي ..


الله الرحمن
 

نسمآت روح

¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬
إنضم
10 مارس 2011
المشاركات
2,421
الإعجابات
0
الإقامة
OMAN
#9
يزاااج الله ألف خير أختي
 

موزة النعيمي

:: فريق إنجاز للتدريب ::
طاقم الإدارة
إنضم
29 سبتمبر 2009
المشاركات
7,757
الإعجابات
44
العمر
28
الإقامة
في قلوب من تحبني
#12
سبحآن الله
السيئات تمحي السئات
ولعل هذه الولاده تكون كذلك للمرأه ..

بارك الله فيكم اخواني .
وشكرا على النقل المفيد
 

«|شمُوخْ|»

¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬
إنضم
27 ديسمبر 2010
المشاركات
5,863
الإعجابات
0
الإقامة
ما أعـلنت حبّي لـ { البريمي } إلا لأنـي من عربـها
#13
كثرت الفتاوي في هذه المالسه

ولكن يجب الاخذ بالفتوى من علماء الفقه والدين

والله ورسوله اعلم
 
أعلى