للورد الاسود حكاية عشق أزليه ؛؛

مغروره كيوت

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
11 يوليو 2011
المشاركات
211
الإعجابات
0
#1


للورد الاسود حكاية عشق أزليه ؛؛


عِمْتَ مَساءً أَيُها .. الوَرد الأسْوَدّ ..!
من ألَمْي .. الذّي يَمْنَعُنْيّ مِنْ أَخذ أَنفَاسي بِعُمقْ
من وَجعْي .. الذّي يَفَتُكْ بِأَورَاَقِي الّخَضْرَاء
اليَانِعة فَيسْقِيها شَقاءً وَجَفاَفاً




قُلّ لهم إن يَغضْوا بَصَرَهم فَالمَكانْ هُنا مُتَشِحٌ بِالسَواد
مَطْعون بِوَجعْ الأمسْ وَالكْبرِياء امْتَلأ بِثْقوبٍ أَخْرَسَت عَواطِفي
جْعَلُتنِيْ أُحَلِّقُ كَالْمَجْنُوْنة ،كَسَحابةٍ بِلا مَاء فِي سَمَاءَات الكَون
تُقَبلْ أَروَاحْ الطْيور المُسَبِحاتْ في الفَلؤَات
بَاحِثة عَنْ بَقايا قَلب رَبما قَدّ ذّاب





تّبْحث عَنْ قَطرة آمِان ضَاعَتْ فِي شَرخْ الزَمَان
أرتَمتْ عَلىَّ الأرضْ مُتْهَالِكةتَستَنجِد ... رُحماكَ ربي
أرْفَعْني بِأَجْنِحة مَلائِكية لِسَمائِكَ
رَبماتَخْمد حَرائْق الوَجْدّ وَتّهدأ النَفْس




بِرَبِكَ قُلّ لي :


هَل لآ تَزال أَصَابع الودّ عَشَرة أَمْ سَيَخونَها
غَدرالعِشّرة
أَلدَّيكَ إيمان بِشَفقٍ تخثَّر احمِرارهِ في أُفقٍ أَسْوَد
أَمْ أَنَ الفَقد لِـ روحٍ أَلهَمَتني أنْ أَكْون أُنثّى خُرافية - اسْتثنائية
لاتَنحَني إلا لِـ عّينيها ، سَيَدُّق ثْقُوبَ رِئتيها لِيسيل مائها بِغزارة




لَمْ يَعدّ في القَلْبِ صَبراً ... يا وّرد
فَقدّ كَثُرَت سَكَاكِينهُ حَتَّى بّاتَت الروحْ تَشهَقُ أَلماً وَ تُزْفر وّجعاً
تَسْأل ... هَل سَيَضلُ الحُزُنْ وَسْمَةٌأَبديةٌ تُلازمُها
أَم سَتَخرُج مِن كَهفها وتُنادي .. بِالفَرح لأنهاسَتبتَعد عن هذا العالم السوداوي ..؟؟؟





آخبرني يا وّرد ..
أَلدَّيكَ أَنْباءٌ تُنّبِئ القَلْب المَوجوعْ بِعودَّة روُح
الروح لِـ صَدّر الحَبيبْ
أَمْ أَنَ القَدَّر لا زَالَ مصراً عَلىَّ التَلَذْذ بِتَقْطِيع
أَوْرِدَّتهِ وَقَدّ أّيعَنتْ فِيها الأحْزَان
وَيلٌ لِـ الحُزن حِينَ يُناجي الروح عدّواً
وَيلٌ لِـ الجْفون حِينَ تَحبِسْ الدَمعَةقَسِراً
ويلٌ لِـروحٍ لِلَحنْ الفَرَح ظمئَ تَخفقُ بقوّة ولمرةٍواحدة





لِتَسْقُط فِي كَهْفٍ مُظْلِم وَهي عَلى قَيد الحَياة
تَتراقصَ أَجْنِحة أَحزَانِهافتَتكَور كَقوقَعة بَائِسَة
غُرسِتْ في أعماق الروح ..!!


أخْبرنِي يَاوَرد ...




أَلدَّيكَ إيمان بِلَسعة الفَقد حِينَ تَبقى مُعَلقة ما
بَين لُجة العَذاب والحَنين ولانَعِرف مَتى تَغفو لِـ تَنطفئ ....
آه ..أَيُها الوَرد الأسْوَدّ كَم أَعْشَقُكَ وأَعشَقْ
لَونِكَ الَذّي يُشْبهُ عَينَاه .. وَلكني
(أَخْشَاهُ)
أَخْشَى المَجْهُول وتَلكَ الرَائحَة المُنبعثَّة مِن
سْكون الصَمتْ أَخْشَى حُبي لَهُ
أَخْشَى غِيابهُ


عَبثٌ هُوَ الآحْتِرَاق مِنْ أَجْل الِلقَاء
وَعَبثٌ هُوَ الآنْتِظارْ
تختلف الورود بعدة آلوآن ولكن للون الآسودمعنى

:imuae12: منقوووووووووووووووول:imuae12:​
 

«|شمُوخْ|»

¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬
إنضم
27 ديسمبر 2010
المشاركات
5,863
الإعجابات
0
الإقامة
ما أعـلنت حبّي لـ { البريمي } إلا لأنـي من عربـها
#2
تسلمون ع الطرح الرائع..
كلمات جميله..

يسلمو:imuae85::imuae85:
 
أعلى