علماء دين كويتيون يفتون بكفر النظام السوري ووجوب اسقاطه

[ود]

¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،
إنضم
31 مايو 2011
المشاركات
22,281
الإعجابات
0
الإقامة
حَيْثُ الأمَلْ
#1
وكالات:-

كفر مجموعة علماء من الكويت النظام السوري الحاكم بسبب ما يرتكبه من قتل وتعذيب بحق المسلمين، كما طالبوا بإسقاطه، وأكدوا أن قطع العلاقات معه واجب.

يأتي هذا بالتزامن مع سقوط أكثر من20 قتيلاً برصاص الأمن السوري ضمن ما عُرف بجمعة "لن نركع إلا لله".
وقد طالبت رابطة علماء الشريعة لدول الخليج، والرابطة الخليجية للتضامن مع الشعب السوري، في مؤتمر صحفي جمعهما؛ بإسقاط النظام السوري بمحاربته؛ لما يرتكبه من قتل وتعذيب واعتقال، حسب صحيفة "الوطن" الكويتية.
وأعلن أمين سر رابطة علماء الشريعة لدول الخليج د. شافي العجمي، فتوى من علماء الكويت بالحكم على النظام البعثي بالكفر القولي والفعلي، وأنه لا ولاية لبشار الأسد حاكم سوريا؛ لأنه لا يقر بدين الإسلام، ولم يُقم الصلاة، وحارب الدين والعلماء، وقتل من المسلمين في حماة 30 ألفًا، ولا يزال يسفك دماء المسلمين.
وأضاف العجمي أن فتوى علماء الكويت دعت إلى وجوب استقالة كل سفراء النظام السوري أيضًا، وعدم الاستمرار في العمل معه، وحتمية قطع العلاقات الرسمية السياسية والاقتصادية والإعلامية والثقافية معه، ووجوب مساندة الدول العربية والإسلامية الشعبَ السوريَّ.
وأوضح أن الفتوى دعت علماء سوريا أيضًا إلى البراءة من النظام، وإلى الصدع بكلمة الحق نصرةً لأهل سوريا؛ لأنهم أعلم الناس بفساد النظام وكفره.
وأوضح العجمي أن فتوى علماء الكويت الصادرة عن رابطة علماء الشريعة لدول الخليج؛ أُرسلت إلى رئيس اتحاد علماء المسلمين الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، والأمين العام للاتحاد الشيخ الدكتور علي القرداغي اللذين أقرا الفتوى وصدقا على ما جاء بها.
 
أعلى