|--*¨®¨*--|دموع Xدموع|--*¨®¨*--|

غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ

¬°•| םـشُرٍَفٍة سْابِقِهْ|•°¬
إنضم
6 يونيو 2008
المشاركات
5,921
الإعجابات
0
العمر
30
الإقامة
му σωη ωσяℓD
#1
ان الدموع هي تلك الانهار الصافية التى تنسدل على الوجنتين كشلالات تنحدر من أعلى قمم الجبال معلنتا عن قدوم الطوفان ولعل ما يدور في مخيلتى هي تلك الاسئلة المتضاربة التي تبحث عن أجابات ..
فلماذا نبكى .. ومتى .. واين
فالدموع كالورود التى تهدى في جميع المناسبات .. فربما نبكى في الفرح والحزن في الشدة والرخاء ..معبرة عنا ومن نكون .. ولعلى اعترف في سطورى البسيطه أن ما يكسرنى هي دموع الرجل فلقد اعتدنا في مجتمعاتنا أن شخصية الرجل هي تلك الشخصية الممزوجة بالكبرياء والعنفوان والقوة ولكن لا ننسي بانه انسان اولا واخراً..فيغلب الاحساس والشعور على السجيه والعادة ..فنهرب لدموع لتذهب بنا بعيداً وتفتح لنا نوافذ الراحة والسكينة فليس عيباً ان نبكى بل وعلناً امام الجميع فلا يعد ذلك ضعفاً .. ولكنى اهرب الى عزلتى ..بعيداً عن النور لاتيح لعينى بان تبوح وتكتب قصيدة عنوانها الدموع ..لاعود بعدها لاكمل حياتى الطبيعية كإنسانة في هذا العالم بعيداً عن الانكسار .. فلنبكى يوم لنحيا مئة يوم ..




فانت يا من قرات ما كتبت يداى متى تبكى ولماذا .. وهل هناك دموع تحرقك؟؟؟؟؟؟




خربشات قلمي المكسور
 

أبو سلطااان

مؤسس و رئيس الفريق التطويري
طاقم الإدارة
إنضم
8 يونيو 2008
المشاركات
5,484
الإعجابات
54
العمر
107
الإقامة
?!?!
#3
أشكرج أختي عالكلمات الرائعه ...
و أنا تنزل دمعتي بحرقه عندما أرى عزيز قوم ذل:patch_pleur1:
أو أسره أجبرتها ظروف الحياه على التخلي عن مبادئها :patch_pleur:
 

غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ

¬°•| םـشُرٍَفٍة سْابِقِهْ|•°¬
إنضم
6 يونيو 2008
المشاركات
5,921
الإعجابات
0
العمر
30
الإقامة
му σωη ωσяℓD
#7
أشكرج أختي عالكلمات الرائعه ...
و أنا تنزل دمعتي بحرقه عندما أرى عزيز قوم ذل:patch_pleur1:
أو أسره أجبرتها ظروف الحياه على التخلي عن مبادئها :patch_pleur:
في هالشئ انا وياك لا هنت ع المرور والرد
 

غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ

¬°•| םـشُرٍَفٍة سْابِقِهْ|•°¬
إنضم
6 يونيو 2008
المشاركات
5,921
الإعجابات
0
العمر
30
الإقامة
му σωη ωσяℓD
#8
فلنبكى يوم لنحيا مئة يوم ..

كيف لا نبكى .........ونحن فى زمن البكاء ..........
تسلمين اختى على الكلمات .............وتحياتى لج ؟؟؟؟


تسلمين حبوبه ع الرد والطله
 
أعلى