إصابة طفلة إثر سقوط باب حديدي عليها في الشارقة

[ود]

¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،
إنضم
31 مايو 2011
المشاركات
22,281
الإعجابات
0
الإقامة
حَيْثُ الأمَلْ
#1
تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2011



ترقد طفلة مواطنة تدعى العنود تبلغ من العمر ثلاث سنوات في غرفة العناية المركز بمستشفى القاسمي في الشارقة، نتيجة إصابتها إصابات بالغة في الرأس ونزيف في الدماغ، بعد أن سقط عليها باب حديدي كبير في أحد المساكن في منطقة الرحمانية بالشارقة.

وأفاد أحمد عبد الرحمن والد الطفلة بأن ابنته “العنود” ترقد حالياً في قسم العناية المركزية بعد أن أجريت لها عملية دقيقة وأن الأطباء يطمئنونه على حالتها بصورة مستمرة، إلا أن حالتها الصحية تعتبر حرجة نظراً لقوة الحادث الذي تعرضت له.

وذكر في تفاصيل الواقعة، أن ابنته كانت في زيارة لمنزل عمها في منطقة الرحمانية بالشارقة وكانت تلهو مع خمس بنات صغيرات من أهلها وأن الباب الحديدي سقط عليهن جميعاً، إلا أن إصابة ابنته كانت بالغة في حين كانت إصابات الأخريات بسيطة.
وأوضح أن أهله قاموا على الفور بنقل الأطفال للمستشفى وتم معالجة الخدوش التي أصيبوا بها، بينما تم تحويل طفلته لغرفة العمليات بعد إجراء فحوصات طبية سريعة لها وأشعة تأكد من خلالها تعرضها لنزيف في الدماغ وكسر في الجمجمة.
وبيّن أن الحادث وقع مساء يوم 18 من الشهر الجاري وأن ابنته ما زالت تحت الملاحظة حتى الآن كما أنها تلقى رعاية واهتماما من قبل المعنيين في المستشفى، إلا أن حالتها تعتبر “حرجة”.

من جانبه، أكد الدكتور صقر المعلا مدير مستشفى القاسمي بالإنابة أن قسم الطوارئ في المستشفى استقبل الحالة منذ أيام وأن حالة الطفلة كانت بالغة جداً حيث تعرضت لتهشم في الجمجمة وخروج جزء من المخ ونزيف وعليه تدخل فريق من الأطباء بصورة سريعة وتم إجراء عملية لها.

وأضاف أن الطفلة ما زالت ترقد في العناية المركزة لمتابعتها والتأكد من تجاوز تلك المرحلة الحرجة وأن حالتها الصحية تتقدم في كل يوم، مشيراً إلى أن الإصابة كانت قوية بسبب ثقل الباب الحديدي الذي سقط عليها وكذلك نظراً لصغر سنها.

وتابع أن إصابات الأطفال الآخرين كانت بسيطة وتم الاطمئنان على حالتهم وعدم تعرض أحدهم لنزيف داخلي.

وقال إن الطفلة وبعد تماثلها للشفاء بصورة كاملة ستتعرض لفترة علاج طبيعي نظراً لنوع الإصابة في المخ والتي غالباً ما تؤثر على حركة الأطراف وبعض المضاعفات الأخرى.
 
أعلى