«عدي» المفقود يخترق الظلام ويعود إلى نور الأسرة

وفيت بإحساسي

¬°•| عضو مثالي |•°¬
إنضم
26 يونيو 2011
المشاركات
1,321
الإعجابات
0
الإقامة
البريمي
#1
أحمد العطوي ـ تبوك


سادت موجة من الارتياح والفرح أسرة المواطن، عبدالله البلوي، بعد أن عاد بسلام إلى حضن الأسرة طفلها (عدي، 3 أعوام) بعد أن توارى عن الأنظار وسط جنح الظلام في المنطقة الواقعة بين المنطقة العسكرية وجسر طريق ضباء البارحة الأولى.
وكانت العائلة التي خرجت في رحلة تنزه افتقدت صغيرها عدي فجأة، وبدأت رحلة بحث وتمشيط مضنية لم تثمر عن شيء فاضطرت إلى تقديم بلاغ عاجل إلى أجهزة الأمن التي جندت كل طاقاتها وآلياتها وإمكانياتها للبحث عن الصغير المفقود، واستخدمت فرق البحث والتمشيط كاشفات ضوئية قوية ومكبرات صوت في سبيل الاستدلال على عدي المتواري عن الأنظار في الظلام. وبعد مرور أكثر من ساعتين عثر مواطنون على الصغير في مسافة تبعد 3 كيلومترات عن مكان تجمع عائلته وتم تسليمه في الحال دورية أمنية ثم إلى فرقة من مسعفي الهلال الأحمر في تبوك للاطمئنان على وضعه الصحي والتأكد من عدم تعرضه إلى أذى وفي وقت لاحق خضع عدي للمراجعة الطبية في مستشفى الملك خالد قبل أن يعود إلى دفء أسرته. وعبر عبدالله البلوي والد الطفل عن عميق شكره وامتنانه إلى كل الجهات المشاركة في عمليات البحث والتمشيط؛ ممثلة في الدوريات الأمنية، البحث الجنائي، الدفاع المدني، الهلال الأحمر والمواطنين المتطوعين.
 
أعلى