الحركة في الصلاة تنقسم إلى خمسة أقسام

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#1
سئل فضيلة العلامة الفقية محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله
السؤال:

نرجو من فضيلتكم بيان حكم الحركة في الصلاة؟

الجواب:

الحركة في الصلاة الأصل فيها الكراهة إلا لحاجة، ومع ذلك فإنها تنقسم إلى خمسة أقسام:

• القسم الأول: حركة واجبة.
• القسم الثاني: حركة محرمة.
• القسم الثالث: حركة مكروهة.
• القسم الرابع: حركة مستحبة.
• القسم الخامس: حركة مباحة.


فأما الحركة الواجبة: فهي التي تتوقف عليها صحة الصلاة، مثل أن يرى في غترته نجاسة، فيجب عليه أن يتحرك لإزالتها ويخلع غترته، وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل وهو يصلي بالناس فأخبره أن في نعليه خبثاً فخلعها صلى الله عليه وسلم وهو في صلاته واستمر فيها، ومثل أن يخبره أحد بأنه اتجه إلى غير القبلة فيجب عليه أن يتحرك إلى القبلة.

وأما الحركة المحرمة: فهي الحركة الكثيرة المتوالية لغير ضرورة؛ لأن مثل هذه الحركة تبطل الصلاة، وما يبطل الصلاة فإنه لا يحل فعله؛ لأنه من باب اتخاذ آيات الله هزواً.

وأما الحركة المستحبة: فهي الحركة لفعل مستحب في الصلاة، كما لو تحرك من أجل استواء الصف، أو رأى فرجة أمامه في الصف المقدم فتقدم نحوها وهو في صلاته، أو تقلص الصف فتحرك لسد الخلل، أو ما أشبه ذلك من الحركات التي يحصل بها فعل مستحب في الصلاة؛ لأن ذلك من أجل إكمال الصلاة، ولهذا لما صلى ابن عباس رضي الله عنهما مع النبي صلى الله عليه وسلم فقام عن يساره أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم برأسه من ورائه فجعله عن يمينه.

وأما الحركة المباحة: فهي اليسيرة لحاجة، أو الكثيرة للضرورة، أما اليسيرة لحاجة فمثلها فعل النبي صلى الله عليه وسلم حين كان يصلي وهو حامل أمامة بنت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جدها من أمها فإذا قام حملها، وإذا سجد وضعها.
وأما الحركة الكثيرة للضرورة: فمثل قوله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ* فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ}، فإن من يصلي وهو يمشي لا شك أن عمله كثير ولكنه لما كان للضرورة كان مباحاً لا يبطل الصلاة.

وأما الحركة المكروهة: فهي ما عدا ذلك وهو الأصل في الحركة في الصلاة، وعلى هذا نقول لمن يتحركون في الصلاة إن عملكم مكروه، منقص لصلاتكم، وهذا مشاهد عند كل أحد فتجد الفرد يعبث بساعته، أو بقلمه، أو بغترته، أو بأنفه، أو بلحيته، أو ما أشبه ذلك، وكل ذلك من القسم المكروه إلا أن يكون كثيراً متوالياً فإنه محرم مبطل للصلاة.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الثالث عشر - كتاب الحركة في الصلاة







دمتم في حفظ الله ورعايته.
 

شووق قطر

¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬
إنضم
29 سبتمبر 2009
المشاركات
27,432
الإعجابات
1
الإقامة
قـــلــبي""الـــدفــــنــــه""
#4
اللهم صل وسلم على نبينآ محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

حركآآت نرآهآ والكثير منآ يجهلهآ
نسأل الله العفو والعآفيه

بآرك الله فيك اخوي واسعدك بآلدآرين



 

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#5

باركَ اللهُ فيكم جميعاً وسدد خطاكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم.


شكراً لكم على المرور الكريم ولا هنتم إن شاء الله.


وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه وجعلنا هداةً مهديين. اللهم آمين.

أسألُ الله تعالى بِاسمائِه وصِفاته أن يجعلني وإيَّاكم ممن يغتنمُ الأوقات بالأعمال الصالحة وأن يُثبتنا عِندَ المماتْ وبعد المماتْ، وفي يوم يجعل الوِلدَانَ شيباً إنهُ جوادٌ كريم.


دمتم في حفظ الله ورعايته.​
 

الــــ ع ــــنــــود

¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬
إنضم
25 أكتوبر 2009
المشاركات
4,328
الإعجابات
0
#13
بارك الله فيك

اول مره اعرف ان لحركه خمس اقساام

ربي يعطيك العافيه
 

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#14
باركَ اللهُ فيكم جميعاً وسدد خطاكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم.


شكراً لكم على المرور الكريم ولا هنتم إن شاء الله.


وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه وجعلنا هداةً مهديين. اللهم آمين.

أسألُ الله تعالى بِاسمائِه وصِفاته أن يجعلني وإيَّاكم ممن يغتنمُ الأوقات بالأعمال الصالحة وأن يُثبتنا عِندَ المماتْ وبعد المماتْ، وفي يوم يجعل الوِلدَانَ شيباً إنهُ جوادٌ كريم.


دمتم في حفظ الله ورعايته.​
 

ابن تيمية

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
17 مايو 2011
المشاركات
353
الإعجابات
0
#16
شكرا ع الموضوع القيم
واتمنى الاستفادة للجميع

فالك التقييم


باركَ اللهُ فيكِ أختي الفاضلة وسدد خطاكِ وجعل الجنة مثوانا ومثواكِ.


شكراً لكم على المرور الكريم ولا هنتم إن شاء الله.


وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه وجعلنا هداةً مهديين. اللهم آمين.

أسألُ الله تعالى بِاسمائِه وصِفاته أن يجعلني وإيَّاكم ممن يغتنمُ الأوقات بالأعمال الصالحة وأن يُثبتنا عِندَ المماتْ وبعد المماتْ، وفي يوم يجعل الوِلدَانَ شيباً إنهُ جوادٌ كريم.


دمتم في حفظ الله ورعايته.​
 
أعلى