ربي لك الحمد مني . . دائمــآ , أبدا

تحداني على البعد وتناسيته

¬°•| فخر المنتدى |•°¬
إنضم
7 نوفمبر 2010
المشاركات
2,873
الإعجابات
0
#1
ربي لك الحمد مني . . دائمــآ , أبدا

على عظـآئم ما أوليت من نعم ~


نتقلب في نعم الله , صبـآح / مســآء
سبحآنه ربنآ ~ فهو المتفضل علينآ , بنعم كثيرة

ليس ليوم او يومين فقط , بل لآعوآ آ آ م عديده

منذ سنيـن ’ وهو يسبغ نعمه علينآ ظآهرة , وبآطنة
فبمآذا جزينآه !

سوى . . تقصير في صلآة , وتآخير وعدم خشششوع

مآذا جزينآه . . !

سوى . . مشآهدة ’ و سمآع مآ حرمه , وابغضه

مآذا جزينآه . . !

سوى . . معآصي إقترفناهآ , وبتنآ نجآهر بهآ , ونفتخر !


سبحآنه مآ اكرمه . . يحيطنآ بستره و مغفرته , ونجآزيه بالذنوب والعصيآن . .
ينعم علينآ , بنعم عظيمة . .

ومآ شكرنآه , إلآ قليلآ . . !
وَ رغم كل هذآ . .

إن أصابنآ عآرض بسيط , من مرض أو غيره

في تلك اللحظة عرفنآه !
واتجهنآ إليه . حتى ألحنآ بالدعآء , وطلبنآ الشفآء

واستعجلنآ بـ إلآجآبة !

ونتسآءل : لمـآ ندعو الله ولآ يجيب لنـآ !
أليس هذا سوء أدب مع من اكرمك وانعم عليك !



انآ لآ ألومك على طلبك للشفـآء , ولكن !

لمـآ نستعجله , ونحن نعلم أن مآ يصيبنآ من مكروه , إنمآ هو تمحيص وتكفير لمآ فعلنآه !

ألسنـآ في أمس الحآجة لتكفير مـآ اقترفنـآه بحقه سبحآنه . . ؟

فهو الغنيّ عن عبآدهـ والمتفـلّ , ونحن الفقراء المسآكين


لمـآ لآ نحتسب فترة مرضنآ او أي مكروه اصابنآ , لله تعــآلى

لـننـآل اجرآ عظيمـآ , وتمحيصآ وغفرآن !


قال رسول الله : { ما يصيب المسلم من نصب، ولا وصب، ولا هم، ولا حزن، ولا أذى، ولا غم، حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه }

والنصب: التعب. والوصب: المرض.

قال رسول الله : { ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله، حتى يلقى الله وما عليه خطيئة }

قال رسول الله : { صداع المؤمن، أو شوكه يشاكها، أو شيء يؤذيه، يرفعه الله بها يوم القيامة درجة، ويكفر عنه ذنوبه }



سبحــآنك مـآ أكرمك . . !

اللهم , لك الحمد حتى ترضى , ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضى

ولك الحمد على كل حـآ آ آ ل

سنصبر ولن نستعجل الله في إجـآبة دعائنا ’ ومآ صبرنآ إلآ احتسابآ , وطمآ في مغفرته !

ف نحن والله احوج لـ كفـآرة . . نمحـو بهآ ذنوب ’ علمنآهآ , أو لم نعلمهآ

 
أعلى