قصص واقعية عن حياة الشيخ العلامة /جاعد ابن خميس الخروصي

الهاجس

¬°•| حكاية تميز |•°¬
إنضم
7 نوفمبر 2010
المشاركات
11,075
الإعجابات
0
#1


قصص واقعية عن حياة الشيخ العلامة /جاعد ابن خميس الخروصي

رحمه الله واسكنه جنات عدن ،مع العلم الروحاني وكرامته




(القصة الأولى):_{فلج الغنتق}،

ذهب الشيخ جاعد لإداء فريضة الجح وبينما هم في يوم عرفه حيث اصابه هو واصحابه العطش نظرا" لقلة الماء وكثرت الحجاج_فقال لإصحابه؟ هل تريدون أن تشربوا من فلج الغنتق من نزوى!
فأخذت الدهشه تعم في نظر اصحابه لعجب ما قال:وكيف لا وهم فالسعودية والفلج في نزوى=فقالوا أوهل اتيت بالفلج في جيبك_قال لهم أغمضوا أعينكم!
فعندما فتحوا أعينهم راؤ الماء أمامهم فقال؟أشربوا وخذوا ما شئتم من الفلج ففي هذه الساعه يكون الفلج من نصيبي فالتقسيم_
وعندما انتهوا قال؟أغمضوا وذهب ما كان قد رأوه_
وحينما رجع الحجاج إلي نزوى سألوا {بيدار الفلج}_{الساقي} فقال:حدث شي غريب يوم عرفه إذ أختفى الماء وجف الفلج_فضحكوا وقالوا له ان الشيخ جاعد اتى به إلي السعودية_ومنذ ذلك اليوم كرامة للشيخ جاعد في يوم عرفه ينخفض منسوب الفلج ويعود ع سابق عهده فاليوم التالي_


(القصة الثانية)_{قصة الفئران}_

إشتكى أهل نزوى من كثرت الفئران عندهم نظرا لما يحمله الفأر من امراض_عند الشيخ جاعد _فقال لهم؟ بشرط
قالوا؟وما هو؟
قال أن لا تضحكوا ابدا!
قالوا قبلنا الشرط)
فأخذ الشيخ جاعد يقرأ في سره وإذا بالفئران طوابير قادمة نحوه_فكل فأر يقترب يرمي له موس(موس حلاقة)_فيمسك الفأر بالموس وينام ويتقلب فيه إلي ان تكثر جراحه فيموت_
والناس تنظر بدهشه_
إلي أن أتى فأر أعمى ماسك بذيل فأر أعور يقوده نحوهم فضحك الناس_وهربت الفئران قال الشيخ جاعد:لقد أشترط عليكم أن لا تضحكوا


(القصة الثالثة)_{الشيخ جاعد وولده}_

كأن عند الشيخ جاعد مزرعة كبيرة وفي وسطها صخرة كبيرة الحجم لا يستطيع عشرات الرجال زعزعتها_وفي احد الأيام ذهب الشيخ جاعد إلي مزرعته فلم يجد الصخره فأستحواه العجب والدهشه_
ورجع إلي بيته وقال لهم قصة الصخره فقال احد ابنائه؟ أنا نقلتها من مكانها _
فنظر الشيخ في وجه أبنه ورأى فيه سيما الفساد والطغيان والكبر_فقال له ؟دلني عليها
فذهب الشيخ وهو يتبع ولده إلي أن وصلوا مكان الصخرة
فقرأ الشيخ في سره وإذا بالصخرة تنقسم إلي قسمين ورمى عمامته وسط القسمين وقال لولده_؟هات عمامتي
وذهب الولد وإذا بالقسمين يجتمعان عليه ويحبسانه في جوفها_وذهب عنه الشيخ


(القصة الرابعة)_(الشيخ جاعد وأبو البنت المصابة بالمس)_

أتاه احد الاشخاص يطلب من الشيخ جاعد كتابة رقية شرعية ومعه إناء صغير فيه ماء_
فكتب الشيخ على جانب الإناء حرف (ب)فقط_عبارة عن الأحرف الأولى من البسملة_
فقال له ابو البنت؟ زدني يا شيخنا !
فقال الشيخ؟يكفيها هذا الحرف كدوا والله الشافي_
فأصر ابو البنت_وكتب الشيخ الحرف الثاني(س)_فأنفجر الإناء أمام وجه الشيخ وابو المريضه_فقال الشيخ؟لقد اخبرتك يكفيك_(ب)


(القصة الخامسه) {الشيخ جاعد والشاب الممسوس}_

ذهب أهل الشاب المريض إلي بيت الشيخ جاعد وقبل وصولهم إلي مجلس الشيخ اخذ الجني اللي دخل الشاب يصرخ ويقول؟
لا تذهبوا _لا تدخلوا_سيحرقني الشيخ_
وعندما سمعوا هذا الكلام اصروا على الدخول _وإذا بالجني يحترق ويظهر الدخان من جسد الشاب قبل ان ينظر الشيخ للمريض_

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


بإمثال هذا يرفع الله سخطه
وليس لسخط الله فألارض دافع_
هذه قصص واقعية من حياة مشايخنا الابرار تغشاهم الرحمة في قبورهم_وكنت أود أن اطيل القصص _
والذي يريد أن يعرف ويطلع أكثر وأكثر عن حياة هذا الشيخ الجليل سيجدها ف كتب:
*الكرامة لإهل الحق والإستقامه_لشيخ السيفي
*النمير_لشيخ السيفي
*اللؤلؤ الرطب_لشيخنا فقيد الأمة سعيد الحارثي رحمه الله

 
أعلى