«الصحة» تحظر مستحضراً لخفض الوزن يسبب السكتة الدماغية

Mr.Engineer

¬°•| عضو شرف|•°¬
إنضم
3 أكتوبر 2007
المشاركات
2,112
الإعجابات
46
العمر
27
الإقامة
[ United Arab Emirates ]
#1


المنتج يعد الخامس الذي تحظره «الصحة» خلال 3 أشهر. تصوير: إريك أرازاس

كشفت تحليلات أجرتها مختبرات التحليل الدوائي في وزارة الصحة، وجود غش دوائي في مستحضر عشبي أميركي لخفض الوزن، وحذرت الوزارة من تداوله لخطورته على القلب، وإمكانية تسببه في الإصابة بالسكتة الدماغية.
وقال تعميم أصدرته الوزارة أمس، إن منتج «ناتشورال ماكس سيلمينغ 2 جي» يحتوي على مادة «سيبوترامين»، وهي غير مدونة على الملصق الخارجي للعبوة، على الرغم من خطورتها على بعض المرضى، مطالبة المستشفيات والصيدليات والأطباء بالتوقف عن استخدامه.
ويعد المنتج الخامس المستخدم في تخفيض الوزن، الذي تحظره وزارة الصحة، خلال ثلاثة أشهر، لاحتوائه على مادة تسبب أعراضاً مرضية خطرة.
وقال التعميم الموقع من وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص الدكتور أمين حسين الأميري، إن مختبرات التحليل الدوائي في إدارة التسجيل والرقابة الدوائية في الوزارة، أجرت تحليلا على المتنج أثبت وجود مادة «سيبوترامين»، غير مدونة على الملصق الخارجي للعبوات، ما يعد غشاً دوائياً.
وأشار التعميم الموجه إلى مديري المناطق الطبية ومديري الصيدليات الخاصة، ومديري المستشفيات الحكومية والخاصة إلى أن هذه المادة قد تسبب زيادة في ضغط الدم، أو معدل النبض في بعض المرضى، ويمكن أن تسبب خطرا كبيرا على المرضى المصابين بأمراض القلب، أو يتسبب في الإصابة بالسكتة الدماغية، وأوصى بالتوقف عن استخدام المنتج غير المسجل لدى إدارة التسجيل والرقابة الدوائية.
وصدر هذا التحذير بعد أيام من تعميم مشابه أصدرته الوزارة، للتحذير من منتج «سيليريت سليمنغ» الذي يخفض الوزن، ويحوي مادة كيميائية غير مدونة على الملصق الخارجي للعبوة، ما قد يسبب أعراضا مرضية خطرة. كما حظرت الوزارة مطلع العام الجاري، عقار «ريداكتيل»، الذي يستخدم في علاج السمنة، لاحتوائه على مادة «سيبوترامين».
ووجهت الوزارة وقتها تعميما إلى مديري المناطق الطبية، ومديري المستشفيات والصيدليات الحكومية والخاصة يقضي بسحب المنتجات الحاوية على مادة «سيبوترامين»، بناء على توصية إدارة الغذاء والدواء الأميركية والمنظمة الأوروبية للأدوية.
وحذرت الوزارة أيضا من منتج «ون بودي بيوتيفول»، الذي يستخدم لتخفيض الوزن، لكونه يشكل خطرا على مرضى القلب والشرايين، ودعت المستشفيات والصيدليات إلى التوقف عن استخدامه، بسبب آثاره الجانبية الخطرة
 
أعلى