قصة مروية عن النبي صلى الله عليه وسلم

أبو ياسين

¬°•| عضو مبتدى |•°¬
إنضم
20 أكتوبر 2007
المشاركات
21
الإعجابات
0
#1
نبدأ قصتنا حكاية الرسول صلى الله عليه وسلم مع أصحابه :_
_ يحكى ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان جالسا ذات يوم مع
_ أصحابه في جلسة نورانية أراد أن يخرج منها هؤلاء الأصحاب
_ بدرس مفيد يستنيرون به في طريق الحق حتى يصلوا اليه .
_ وبطريقة تربوية نظر صلوات الله عليه وسلامه الى صاحبه الصديق
_ رضي الله عنه ثم قال له : (( أتحب من الدنيا شيئا يا أبا بكر ؟))؟
_ قال نعم .. أحب لأجلك ثلاثا .. قال : وما هي ؟ قال : نظري اليك
_ وجلوسي بين يديك . وانفاق مالي عليك ..
::: ثم نظر الى عمر رضي الله عنه وقال له : ( وأنت يا عمر أتحب
::: من الدنيا شيئا ؟ )؟ قال نعم .. أحب لأجلك ثلاثا . قال : (( وما هي ))
::: قال : أمر بالمعروف ولو كان سرا ، ونهي عن المنكر ولو كان جهرا،
::: وقول الحق ولو كان مرا ... ثم نظر الى عثمان رضي الله عنه وقال له:
::: (( وأنت يا عثمان اتحب من الدنيا شيئا ؟ )) ؟ قال نعم .. أحب لأجلك
::: ثلاثا قال : وما هي ؟)) قال اطعام الطعام ، وافشاء السلام ، وركعات
::: بالليل والناس نيام .
__ ثم نظر الى علي رضي الله عنه . وقال له : ( وأنت يا علي .. أتحب
::: من الدنيا شيئا ؟ )؟ قال : نعم أحب لأجلك ثلاثا .. وقال (( وما هي ))
::: قال اكرام الضيف ، والصيام في الصيف . وضرب أعناق المشركين
::: بالسيف ) ..
***** فعند ذلك قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم معلقا ( وأنا أحب من
***** دنياكم ثلاثة الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة ..
__ وروي أن جبريل عليه السلام هبط بعد ذلك على رسول الله صلى
__ الله عليه وسلم وقال له ربك يقرئك السلام ويقول لك : انه
__ يحب ثلاثا .. لسانا ذاكرا ، وقلبا شاكرا ، وجسدا على البلاء صابرا ..
::: عندها قال جبريل عليه السلام للرسول صلى الله عليه وسلم : وأنا
::: أحب من الدنيا ثلاثا .. تبليغ الرسالة ، وأداء الأمانة ، والمساكين ..
__ حقيقة أحبائي وبالفعل انها ثلاثيات مباركات . . .
..... اللهم اجعلنا ممن يحب ما أحبه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
..... وصحبه الكرام رضوان الله عليهم لقد رضي الله عنهم ورضوا عنه .
__ اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ... اللهم انا نسألك
__ علما نافعا ... وقلبا خاشعا ... ولسانا ذاكرا ... وجسدا على البلاء
__ صابرا ... وولدا صالحا .. اللهم آمين .
__ لا تحرموننا من دعائكم لنا بظهر الغيب أخواتي وأخواني الكرام.
 
أعلى