أزمة الغذاء ... وأزمة السودان

الغــريب

¬°•| نعم نعم |•°¬
إنضم
25 سبتمبر 2007
المشاركات
6,418
الإعجابات
0
#1



نجحت الحكومة السودانية في صد الهجوم الذي وصف بأنه "انتحاري" على أم درمان، إلا أن لهذه الحادثة دلالات أخرى لا بد من أخذها بعين الاعتبار، فتهديد الأمن القومي العربي من خلال أطراف أخرى مثل تشاد بتحريض خارجي واستغلال لوضع داخلي بات الخلطة الخاصة بالمنطقة العربية، فحركة "العدل والمساواة" التي قادت الهجوم تنتمي إلى قبيلة الزغاوة الممتدة بين السودان وتشاد وينتمي إليها أيضاً الرئيس التشادي إدريس ديبي.

أما أزمة الغذاء العالمي فقد كان لها آثارها على جميع الدول وخاصة الدول العربية وقد تم طرح السودان كبلد مرشح للاستثمار لاسيما في مجال الزراعة، وإن عملية كتلك كفيلة بتبديد كل طموحات المستثمرين العرب، وبالتالي ستبقى معاناة الدول العربية قائمة بسبب أزمة الغذاء والأمن.

وبالرغم من الإدانات التي صدرت لمحاولة الانقلاب، تبقى المهمة كبيرة أمام الحكومة السودانية والدول العربية للوقوف مع جذور المشكلة وإيجاد الحلول العملية لها، ليعود للسودان استقراره وليصبح قوة اقتصادية داعمة للدول العربية كلها، وإن تجاهل الخرطوم اليوم سيلحقها بأخواتها من قبل بغداد ومقديشو ... وسيصبح الأمن العربي خاضعاً لخلطة كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية التي سبق أن بشرت المنطقة العربية بفوضى خلاقة.

إن اتفاق الدوحة الأخير وما سبقه من مبادرات عربية لحل القضايا العربية يدلل بوضوح على إمكانية إيجاد الحلول من الداخل، ويدلل على خطورة تجاهل الأزمات القائمة وتركها حتى تصل إلى مراحل يصعب معها إيجاد أي حلول، أو البحث عن الحلول من الخارج... وأخيراً يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ..




http://www.islammessage.com/articles.aspx?cid=1&acid=6&aid=2546
 

منوة الروح

¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬
إنضم
4 مايو 2008
المشاركات
4,146
الإعجابات
0
#4
الله يعين الجميع


الغذا ازمة كل الدول الحين


حتى فالمدرسة عندنا ازمة غذاء << بنتذبح !!



مشكوور اخويه الغريب ع الخبر ^_^
 
أعلى