أمـــيــرة

بيت حميد

¬°•| عضــو شرف |•°¬
إنضم
28 أكتوبر 2010
المشاركات
348
الإعجابات
0
#1
أميرة

لطالما تعاطفت بصورة غريبة مع بنات الهوى....ما رأيت بنت هوى إلا وتراءت لي صورة بنية صغيرة إستغلت بسبب فقر أو يتم أو جهل...... أو تلك الفتاة العطشى للعاطفة التي إستغلت من قبل ذئب يلبس لباس البشر، هذا الهاجس لايترك فرصة إلا وهاجمني بشراسة، ما أكاد أرى بنت تقف على الشارع حتى صور كيف استغلت في الماضي وكيف ستستغل في المستقبل.......

لهذا كنت أتوق بشدة وبجنون لإدراك تفكير بنات الهوى، كيف تنظر بنت الهوى الى نفسها وإلى جسدها...هل تستمتع بما يفعل بها...كيف تفكر إذا خلت الى نفسها هل تلوم أحداً..ماذا تقول اذا نظرت لعينيها في المرآة............ماذا يخطر ببالها إذا أقفلت الهاتف بعد تحديد موعد اللقاء........

أردت ما ينير لي عقل بنت الهوى من الداخل لأنظر الى كل الزوايا المظلمة والمنسية...............

وأخيراً وجدت ضالتي ...أميرة

أميرة مثلت لي كنز ثمين....تخيلت أني سأدخل عقلها وأفتح كل الأبواب وأقرأء كل اللافتات وأقرأ ما كتبه المارون على الجدران ......

وهنا أضع بين أيديكم حواراتي مع أميرة....الجميلة والرقيقة والشاعرة..... وبنت الهوى


يتبع......​
 

بيت حميد

¬°•| عضــو شرف |•°¬
إنضم
28 أكتوبر 2010
المشاركات
348
الإعجابات
0
#2
مثل أميرة لا يجهل ، طلتها البهية وتلك الهالة من اللذة والشهوة التي تحيط بها يصاحبها ذكاء متوقد وفهم قوي لمشاعر المحيطين بها...مثقفة ...متكلمة....كل هذا جعلها كالنار التي التي تتهاوى اليها فراشات الليل وهي تحرق من تشاء وتكوي من تشاء وتدفء من تشاء...

سمعت عنها قبل أن ألقاها ولما رأيتها لاول مرة مرت علي كضوء شهاب في ظلام الليل.....مثلها لايهتم بموظفي الاستقبال وتكتفي أن تبارك عليهم بهبات من عطرها الشرقي.

خرجت نجمة الصباح من مكتب المدير وتبعتها أخبار بأنها توظفت لدينا بوظيفة إعلامية .............لم يسلم بعدها أحد من الهمس، من المدير الى الوزير.....كل هذا لم أكن ألقي له بالاً، لقد هاجمني ذلك الذئب الذي بداخلي......كيف لجنة بهذا الجمال أن تفتح أبوابها للضباع.


يتبع.....​
 

بيت حميد

¬°•| عضــو شرف |•°¬
إنضم
28 أكتوبر 2010
المشاركات
348
الإعجابات
0
#3
لم أستطع النوم تلك الليلة بعد رؤيتي لأميرة، لم أستطع أن أتوقف عن التخيل....


كم هي العيون التي أبحرت في جمال ذلك الجسد
كم هي الايادي التي قطفت من ذلك الزهر الغض
كم هي الانوف التي شمت رائحة عرق ذلك الجسد الطاهر رغم نجاسة فعله
كم هي الافواه التي سقتها تلكم الشفتان....


مشاعر متفجرة لمن جربها....مزيج من الغيرة والغضب والحسرة..........

كل ألم هذه الاحاسيس لا يعادل ألم ذلك الاحساس عندما أتخيلها صغيرة بعمر خمس أو ست سنين....بريئة لا تدري ماذا يخبئ لها المستقبل، أحس بالذنب حينها وأتمنى لو أضمها في ذلك العمر وأبكي بشدة لما سيصيبها في مستقبلها هذا.



لم تفارقني هذه الاحاسيس طيلة شهور ..


فعلاً توظفت أميرة في الدائرة الاعلامية وتكاثرت حولها الاشاعات وأما أنا فكنت أحاول ما استطعت عدم سماع أي شيء عنها لأنه يزيدني ألماً....
حاولت أن أدفع نفسي لكرهها لأرتاح من هواجسي فلم أقدر ، أستحضرت كل فعل مقزز وربطته بها فإزداد ذئب هواجسي قوة، بدأ ينهشني بشراسة وبدأت كل الفكر والخواطر تقودني الى أميرة
يتبع......​
 

بيت حميد

¬°•| عضــو شرف |•°¬
إنضم
28 أكتوبر 2010
المشاركات
348
الإعجابات
0
#4
عملي هو على طاولة الاستقبال الاولى وتجلس بجانبي موظفة أسمها طيبة، ويبدو أن أميرة وجدت في طيبة متنفساً عن الرفض الذي واجهته في المجتمع النسوي في الهيئة فكثر ترددها عليها ولكن لمدد قصيرة نظراً لطبيعة عمل طيبة التي لاتسمح بالإنشغال عن المراجعين.

لا أدري كيف وقعت تلك الكلمة في أذني ذلك اليوم، أحقاً نطقت بها أميرة وهي تكلم طيبة أم هي من وحي إبليس....سمعتها تقول....(ما سنجر)....
أوحت لي هذه الكلمة بما تعنيه....وهو التواصل ...وليس من العسير الحصول على بريد أميرة الالكتروني من أرشيف الهيئة....زادت دقات قلبي بشدة بعد ورود هذا الخاطر.
إنتهى دوام ذلك اليوم وأنا أحمل في جيبي بريدها وقلبي يقفز فرحاً وخوفاً ورهبةً ...... وصلت البيت ولم أنزل من السيارة بل جلست أفكر وخائف من اتخاذ قرار بارسال رسالة الكترونية وماذا يمكن أن أكتب فيها.


يتبع.....​
 

بيت حميد

¬°•| عضــو شرف |•°¬
إنضم
28 أكتوبر 2010
المشاركات
348
الإعجابات
0
#5
نزلت من السيارة ..أحسست أن وطئ قدمي على الأرض مختلف ...أحسست أن وزني أقل بكثير...الجو أهدى من المعتاد، لا أسمع غير تغريد العصافير من السدرة التي أمام الباب، لم أختبر مثل هذه الاحاسيس قبل اليوم....كل هذا فقط لأني على وشك ارسال رسالة إلى أميرة.

دخلت البيت ودخل الهدوء والصمت معي، تعطلت كل حواسي وأحاسيسي ولست أرى إلا صورة متخيلة واحدة، أميرة تجلس أمام شاشة الكمبيوتر تتبع عينيها أسطر الكلمات التي سأكتبها أنا.

دخلت غرفتي وأغلقت الباب...جلست أمام الكمبيوتر وأنا أتهوب إخراج الورقة التي كتبت فيها بريدها من جيبي، قلت في نفسي (لماذا هذا الخوف، أليس قصدي هو فهم تلك الانسانة...كيف تحول المرأة نفسها إلى بضاعة للعرض والطلب وبالسعر....كيف تنظر الى نفسها بعد كل بيعة، اليس هذا هو القصد؟) أجبت نفسي (نعم)

أخرجت الورقة وقرأت البريد حرفاً حرفاً فوجدت لكل حرف من حروفه طعماً تخيلته كطعم شفتيها ورائحة كرائحة عطرها...حفظته من أول قراءه...

بعدها تسمرت في جلستي لعدة دقائق محاولاً إستعادة وزني بعد إحساسي أني ريشة طيرتها نسمات هبت من تحريك ثوبها .... أدركت هنا أني إنتقلت إلى طور جديد من علاقتي الوجدانية بأميرة.

يتبع.....​
 

بيت حميد

¬°•| عضــو شرف |•°¬
إنضم
28 أكتوبر 2010
المشاركات
348
الإعجابات
0
#6
إستجمعت شتاتي وقررت أن أكتب لها.....لكن بأي هدف ؟ قررت أن هدفي هو فهم هذه الظاهرة الانسانية وأنا أحس أن هذه الرغبة أصبحت تخفي رغبات أكثر عمقاً

قررت أن أكتب لها بشخصية أخرى.....وتصورت أن شخصية كزميلتها في العمل متعاطفة معها ضد رفض الاخريات قد تجدي في فتح الابواب .

فتحت واجهة البريد وأنشأت حساباً جديداً بإسم أنثوي ثم بدأت بإنشاء الرسالة وكتبت:

(السلام عليكم
عزيزتي أميرة
أنا زميلتك في الهيئة
آسفة لتطفلي عليك، لكني اردت أن أقول لك أني أحترمك كثيرا ولا أخفي اعجابي بأناقتك
أتمنى أن تردي علي)

خفت إن زدت على هذا أن تدرك الاسلوب الذكوري في الرسالة، كتبت بريدها في خانة المرسل اليه حرفاً حرفاً وبكل هدوء وصمت ، كأني أتلذذ بكل حرف.

ظللت أنظر الى الرسالة لدقائق وكأني أهنئها على من ستلاقي وعلى العينين الجميلتين التين ستقرآنها....

يتبع.....​
 

حكاية روح

¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬
إنضم
27 نوفمبر 2009
المشاركات
11,769
الإعجابات
0
الإقامة
حَيْثُ القَلمْ
#7
بيت حميد .. أقف أحييك على هذا الطرح الرائع جداً ..
وتستحق التقييم وبجداره .. حملتني على سفينة التخيل المتعمق ..
في صياغتك للعبارات والتغلل في التفاصيل وتشبيهاتك الجمه الجميله ..
.
.
ما لفتني خوفك منذ لحظة وضع البريد الألكتروني في جيبك ..
ما يدل على تيقنك في ما تفعله وحرصك الشديد .. في ما انت مقدم عليه ..
واصابني فضول كفضولك لمعرفة ما هو ردها .. من ناحية الموضوع ..
احييك وبشده ..
متابعة لطرحك وواصل هذا الإنسكاب الذي يبهر القراء .. ويجذبهم ..

بانتظار التكملـة .. ^^
.
.
ودي وعبير وردي ..
 

أم عبدالرّحمن

الفرَيق الإدِاري
طاقم الإدارة
إنضم
13 يوليو 2008
المشاركات
30,992
الإعجابات
230
الإقامة
وَ كَيْفِ لِرَاحِلْ أنْ يُقِيمْ ؟!
#8
بسم الله الرحمن الرحيم
ـالسلام عليكم و رحمة الله و بركاتهـ"

/,

ما شاء الله ~ كلمات / و سرد / و تناسق العبارت

حملتني إلى فضول ~ يتوأم فضولك . .

بانتظار التتمه . .

,,

تستحق التقييم بجدارة

خالص الاحترام​
 
التعديل الأخير:

رحآيل

¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬
إنضم
29 أكتوبر 2009
المشاركات
4,647
الإعجابات
0
العمر
24
الإقامة
حيث عآش آلبشر ، وسيظلون حتى ينتهي آلقدر ~ْ
#9
بالفعل ..
كلمات يفوح منها عبير الابداع والتألق ..
موضوع شاذ ورائع .. ولطالما طرق الأبواب دون جواب ..
شوقتنا لمعرفة باقي القصة ..
في انتظار البقية..~

الله الرحمن
 

أم أحمـد

¬°•| ~~سُوِيْرِهُ السَّعِيْدِيّ~~|•°¬
إنضم
21 أبريل 2008
المشاركات
17,995
الإعجابات
1
الإقامة
في بيت الوالد
#10
:mh0226::mh0226:
في انتظار تكمله تلك القصه التي نسجت بجماال
نسجت ليست تكرار لغيرها فمصمونها غريب
ولا يكتب فيه الكثيريين
^^
في الانتظار
تقبل فائق احترامي وتقديري
سويره
 
إنضم
5 يناير 2010
المشاركات
2,756
الإعجابات
0
الإقامة
♠ حــارة الـمجـرمـيـن وعـالـم خـاص فـيني ♠
#12
الله يعطيك العافيه............
 
أ

أ“أ‡أ،أ£ أ‡أ،أˆأ‡أڈأ­

زائر
#15
كاتب رائع يستحق المتابعه والإشداه به
فهو يحمل كثيرا من الابداع والمعاني في كلماته
صور رائعه ملونه تعيشنا الإجواء


احيييك يا اخي العزيز
 

غزلان البريمي

¬°•| عضو مثالي |•°¬
إنضم
19 أبريل 2010
المشاركات
1,953
الإعجابات
0
الإقامة
في البريمي وضواحيها
#17
..ما رأيت بنت هوى إلا وتراءت لي صورة بنية صغيرة إستغلت بسبب فقر أو يتم أو جهل..


طرح راائع الغالية وجمييل ومبدع بعد
بس لوو جاان بداال البنيه فتاة بيكوون أحسن

موفجه الغالية
ولنا عوووده :026:
 

شووق قطر

¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬
إنضم
29 سبتمبر 2009
المشاركات
27,432
الإعجابات
1
الإقامة
قـــلــبي""الـــدفــــنــــه""
#18
ابدآآآآآآآآآآآع ×ابدآآآآآآآآآآآآآآع

قصه جمييله جدآآآآ

آلله يعطييك العآفيه اخووي ومتآآبعين لإبدآآعآآتك المتميزه
 

بيت حميد

¬°•| عضــو شرف |•°¬
إنضم
28 أكتوبر 2010
المشاركات
348
الإعجابات
0
#19
ضغطت على زر الارسال ...تم الارسال....بعدها مباشرة لبسني شعور المنتظر القلق....كنت أتفقد صندوق الوارد كل بضع دقائق .

مضت الليلة دون رد وأصبحت شديد القلق، ذهبت الى الدوام وأنا أحدث نفسي( ربما غيرت بريدها أو ربما لم تتفقده البارحه....ربما كانت في حضن أحدهم طوال الليل....)أفكار كالمسامير تدق رأسي وصدري.

وصلت الى الدوام وسلمت على جارتي طيبة ونظرت في عينيها بدون وعي كأني أبحث عن بقية صورة لأميرة إن كانت رأتها عند جهاز البصمة.

جلست على الكرسي وتابعت يومي شارد الذهن حتى حين قمت لأصور بعض الأوراق ومع التفاتتي إذا بذلك الوجه الذي تتسابق اليه العيون وإذا بها تهوي بتلك الابتسامة الساحرة الى طيبة...مضيت الى آلة التصوير وأنا أعاتبها في نفسي(أين كنت البارحة؟ لقد أرسلت لك رسالة....أرجو أن تردي علي)

عدت متجهاً الى مكاني وأنا أنظر صفحة وجهها المشرقة وجيدها المرمري كأني أبحث عن علامات تركها عشيق البارحة.


تلك الدقائق التي قضتها بجانب طيبة كانت بالنسبة لي دهراً من التفكير.

يتبع​
 

بيت حميد

¬°•| عضــو شرف |•°¬
إنضم
28 أكتوبر 2010
المشاركات
348
الإعجابات
0
#20
ذهبت الى البيت بعد الدوام ولم أستطع مفارقة الكمبيوتر لفرط لهفتي وقلقي على تلقي ردها ولم أخب هذه الليلة فقد جائني الرد..

ردت أميرة بهذه الرسالة
(عليكم السلام
شكرا لك وكل المودة لكل الزميلات وليس بين الخيرين تطفل وأهلا وسهلا بك.)
رسالة متحفظة ولم تسأل حتى كيف حصلت تلك المرسلة المجهولة على بريدها .....لقد توقعت هذا والطريق ممهد الآن لخطوتي التالية.

أرسلت لها عدة رسائل بعدها أمتدح ذوقها في اختيار الملابس وماكانت تزيد في ردها على الشكر والمجاملات البسيطة.
استشعرت أن الوقت مناسب لقول ما هو أعمق من المجاملات وفي الحقيقة لم أطق صبرا طوال الايام الماضية.
قررت أخذ مسار رسائلي اليها الى اتجاه ومستوى آخرين وقررت استدراجها من باب هي شغوفة به وهو باب الشعر

كتبت لها هذه الرسالة
(عزيزتي أميرة
طلب صغير من أميرة الأنيقة
أعلم أنك شاعرة وأنا في الحقيقة أحب شخصا وأريد أن أهديه أبيات جميلة رقيقة تعبر عن إحساسي الدافئ نحوه.
هل من الممكن أن تساعدينني)

يتبع......​
 
أعلى