فنان ألماني يشيد فندقا من القمامة

شووق قطر

¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬
إنضم
29 سبتمبر 2009
المشاركات
27,432
الإعجابات
1
الإقامة
قـــلــبي""الـــدفــــنــــه""
#1







شيد الفنان الألماني اتش ايه شولت أول فندق من نوعه في العالم من النفايات في روما على بعد خطوات من مقر الفاتيان وقلعة سانت أنجلو.

استخدم شولت اثني عشر طنا من النفايات التي جمعت من الشواطئ الأوروبية ليشكل بها الحوائط الخارجية للمبنى المتكون من ثلاث حجرات. وقد تم تنظيف وتطهير هذه المخلفات في ألمانيا قبل نقلها إلى روما للإستخدام في المشروع.

وتزين الفندق علب المشروبات الفارغة واطارات السيارات والصحف والجوارب والاميرات القديمة ورسائل الغرام. ويأمل شولت في أن يلفت مشروعه الفني الأنظار إلى مقدار القمامة التي تنتج في العالم ومواجهة الناس بالموقف.

وقال شولت الذي شيد الفندق بمناسبة اليوم العالمي للبيئة "نحن في زمن النفايات .. فنحن ننتج النفايات وسنتحول نحن أنفسنا الى نفايات ".ويفتقد الفندق فقط للماء والكهرباء.والفندق من الداخل به ملاءات وأرضية من البارية. ومن بين أوائل زوار فندق النفايات عارضة الأزياء الدانمارية هيلينا ريستنسن ورجل من لندن عمره 53 سنة وأبنته.وقد أمضوا الليلة السابقة لليوم العالمي للبيئة في الفندق.

ووفقا لشولت فإن النفايات المستخدمة في تشييد الفندق أتت من كافة أنحاء العالم. وقال إنه مشروع رمزي لأن النفايات تمثل مشكلة عالمية.

وقال شولت الذي أستخدم النفايات والقمامة لخلق فن في مشروعات متعددة منذ الستينيات بهدف الإشارة إلى تزايد حجم القمامة "إننا نعيش على كوكب من النفايات ".

ومن بين أشهر مشروعاته "تراش بيبول" والذي يتكون من جيش من الأشكال والرسوم على هيئة بشر أقامها في عدة أماكن شهيرة منها ميدان بيازا ديل بوبولو في روما وجسر برولين في نيويورك وأهرامات الجيزة بمصر والميدان الأحمر في موسو
 
أعلى