هل الحد في الدنيا يمنع عقاب الآخرة

الغــريب

¬°•| نعم نعم |•°¬
إنضم
25 سبتمبر 2007
المشاركات
6,418
الإعجابات
0
#1
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



إذا أقيم حد من الحدود على مرتكب لمعصية في الدنيا، فهل يكفي هذا عن العقاب في الآخرة؟


نعم، يكفي، النبي صلى الله عليه وسلم لما ذكر الشرك وجملة من المعاصي قال في ذلك: (من أدركه الله في الدنيا كان كفارة له)، فإذا أقيم الحد في الدنيا كان كفارة له، إذا مات على ذلك ولم يعد إلى الذنب، أما إذا عاد إليه يؤخذ بالآخر، إذا عاد إليه ولم يتب يؤخذ بالآخر والأول كفاه الحد، لكن لو زنى وأقيم عليه الحد، ثم مات على ذلك فإنه لا يؤخذ بزناه بل الحد كفارة والحمد لله، أما لو عاد إلى زنا ثان بعدما جلد كأن ذكر وعاد فإنه يؤخذ بالآخر، والأول كفاه حده، وهكذا بقية المعاصي، فلو قتل إنساناً، ثم عفو عن الكفارة وسمحوا بالدية سقط حقهم، لكن لو عاد إلى قتل أخاه بقي عليه حق القاتل الآخر، وهكذا فالمقصود أنه إذا تاب وأدى الحقوق من جهة الذنب فإن أداءه الحقوق والتوبة يغفر بها ما سلف، لكن الذنب الجديد يبقى عليه إلا أن يتوب.


بن باز رحمه الله


http://www.binbaz.org.sa/mat/11946
 

حشيمة القلب

<font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<
إنضم
29 يوليو 2008
المشاركات
24,490
الإعجابات
0
العمر
32
الإقامة
°• مِنْ رَحِمْ الحُزنْ أتيتْ .. وسأبقىْ ..! °•
#3
معلومه طيبه اخوي

بارك الله فيك ع الفتوى الطيبه

جعله ربي بميزان حيناتك
 

موزة النعيمي

:: فريق إنجاز للتدريب ::
طاقم الإدارة
إنضم
29 سبتمبر 2009
المشاركات
7,757
الإعجابات
44
العمر
28
الإقامة
في قلوب من تحبني
#5

ممممممممم

بصراحه بعدني ماعندي خلفية عن هالموضوع

بس لي اعرفه يا اخوي ان الانسان لو تاب لازم يلحق بتوبته عمل صالح عشان تتحقق هذي التوبة

ولو مات دون مايعمل عمل صالح " الله اعلم" يقولون انها ماتصح

لان لازم عمل صالح يتبع التوبه

الله يجزيك الخير ان شاء الله

..
 
أعلى