" طريق الباطنة السريع..مستقبل لاستثمار مشرق "

أبو سلطااان

مؤسس و رئيس الفريق التطويري
طاقم الإدارة
إنضم
8 يونيو 2008
المشاركات
5,812
الإعجابات
58
العمر
109
الإقامة
?!?!
#1
28785C1C-9706-4E62-BDDE-827C661E7909.jpeg


نعود مجدداً للحديث عن أهم المشاريع الرائدة التي نفذتها الحكومة ممثلة في وزارة النقل ، فيما يخص شبكات الطرق التي تربط بين أجزاء هذا الوطن العزيز ، لذلك كان لنا أكثر من مقال في السابق تحدثنا فيه عن طريق خط الباطنة ، ولعل أخر مقال تطرقت إليه حمل عنوان ( أمنيات خط الباطنة السريع ) ، ومن تلك الأمنيات التي فقدناها عند افتتاح هذا المشروع الحيوي هو خلوّه من المحطات والاستراحات ، وهي مسؤولية مشتركة لا تتحملها وزارة النقل وحدها ، لوجود مؤسسات أخرى معنية بوضع الخطط والاستراتيجيات في مثل هذه المشاريع ، ولذلك كان من المأمول عندما بدأت وزارة النقل في تشييد طريق الباطنة السريع ، كان يفترض أن تبدأ كلاً من وزارة الاسكان ووزارة السياحة ، بوضع مخطط لمواقع استثمار المحطات والاستراحات فور بداية العمل بطريق الباطنة ، لكي تتمكن من افتتاح هذه المشاريع الاستثمارية مع انتهاء مرحلة تشييد طريق الباطنة السريع ، ولكن ربما تكون هناك بعض الظروف الفنية التي لا نعلمها قد أدت إلى حدوث هذا التأخير .
اليوم نترك الحديث عن موضوع استثمار المحطات والاستراحات على طول طريق الباطنة ، لنتحدث عن أهمية هذا الخط الحيوي ليكون مستقبل لاستثمار مشرق للوطن بشكل عام ، لذلك يحذونا الأمل أن نشاهد نقلة نوعية كبيرة للمشاريع الاستثمارية على طول هذا الطريق ، وخصوصا أن السلطنة بدأت في العمل بخطة رؤية عمان 2040 ، التي تأتي مع النهضة المتجددة التي يقودها مولانا جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه - من أجل الاسهام في نماء وازدهار هذا الوطن الغالي ، ومما لا شك فيه أن هذا الطريق فرصة كبيرة لجلب الاستثمارات سواء من داخل السلطنة أو خارجها ليتم تنفيذها على جانبي هذا الخط الحيوي ، لذلك نتمنى أن يخلو هذا الطريق من الاملاك الخاصة التي تعيق من الاستفادة لفكرة الاستثمار ، نعم نتمنى أن يخصص فقط لاستثماره لاقامة المشاريع التي تجلب المال لاقتصاد الوطن والتوظيف لأبناء المجتمع ، والحقيقة هناك مشاريع كثيرة مفقودة من خارطة المشاريع التي يفترض أنها موجودة منذ سنوات ، ويأتي في مقدمتها المشاريع الترفيهية التي دائما ما تدفع المواطن للذهاب للاستمتاع بها في الدول الخليجية المجاورة مع تحمله مشقة العناء وبعد المسافة ، كم هو جميل أن نشاهد المشاريع المتنوعة على هذا الخط السريع من محافظة مسقط وحتى نهاية محافظة شمال الباطنة ، المستشفيات الخاصة والمراكز التجارية والفنادق والمنتجعات السياحية والحدائق الترفيهية والمعاهد الدولية والمعارض المتنوعة وغيرها الكثير والكثير من المشاريع التي يمكن أن يتم تشييدها على جانبي هذا الطريق ، حينها تخيل كم من الوظائف التي سوف توفرها هذه المنشآت وكم من السيولة المالية التي ستدرها على ميزانية الدولة ، وأخيرا خطط ومشاريع رؤية عمان 2040 والاستفادة من موقع طريق الباطنة السريع هي فرصة كبيرة لإيجاد نقلة كبيرة في اقتصاد البلد ، وفي توفير المشاريع التي يفتقدها المواطن مما يدفع بملايين الريالات للهجرة خارج الوطن ، فهل سيتم الاستفادة من هذا الطريق مع حجم الأمنيات التي يتمناها أبناء المجتمع العماني .

د.حميد بن فاضل الشبلي
humaid.fadhil@yahoo.com

الأربعاء:- 2020/6/10م
 
أعلى