قضية فعاليات البريمي.. حضور من سراب

حسني نجار

:: فريق التغطيات التطويري ::
إنضم
20 ديسمبر 2014
المشاركات
374
الإعجابات
161
الإقامة
محافظة البريمي
#1
شعار زوم.png


قضية للنقاش
حسني نجار
4أغسطس2019م

استعرتُ هذا العنوان "حضور من سراب" من رواية للكاتبة الروائية الدكتورة فوزية البدواوي لأُعبّر من خلاله عن الحالة التي وصلنا إليها من الإحجام الثقافي للجمهور في محافظة البريمي، فعلى الرغم من كثرة المناشط والفعاليات والندوات وورش العمل بمختلف أنواعها وأشكالها: الثقافية والترفيهية والتوعوية والتدريبية، والتي يتم الإعداد والتجهيز لها جيدًا بمبادرات فردية أو مؤسساتية، نجد أن الإقبال عليها خجول ومُخجل إلى درجة الاضطرار إلى إلغاء بعضها بسبب عدم وجود حضور أو مشاركين، علمًا أنّ جلّ هذه الفعاليات تكون مجانية.
وما يحزّ في النفس أكثر أنّ هذه الظاهرة - أقصد ظاهرة العزوف المجتمعي عن المشاركة في الفعاليات - لا نجدها في أغلب الولايات والمحافظات الأخرى بهذه النسبة الكبيرة، وهذا ما لمسته من واقع مشاركتي في بعض الفعاليات المشابهة خارج محافظة البريمي، والأمثلة على ذلك كثيرة: مسرحية هادفة تُعرض في محافظة البريمي ولا يتعدى جمهورها عشرين أو ثلاثين شخصًا، ونفس المسرحية تعرض في ولاية أخرى فيكتظ المسرح بالحضور ويمتلئ عن بكرة أبيه. وملتقى للمبادرات التطوعية والإعلامية في إحدى الولايات يشارك فيه ما يربو على ثلاثمائة شخص، علمًا بأنه مدفوع وليس مجاني..
والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: ما الأسباب التي دعت إلى ابتعاد الناس عن الحضور والمشاركة في الفعاليات والمناشط المختلفة التي تقام في محافظة البريمي تحديدًا؟ وما هي الحلول التي يمكن أن تسهم في علاج هذه الظاهرة؟.
أرجو من كل قارئ لهذا المقال المشاركة برأيه والإدلاء بدلوه علَّنا نتوصل إلى حلول ناجعة وآراء مثرية وأفكار بناءة تسهم في حل هذه الإشكالية، وأتمنى المشاركة والتعليق أسفل الموضوع حتى لا يكون حضوركم من سراب...


وتقبلوا تحياتي،،
حسني نجار
 
التعديل الأخير:
س

سلطان الحبسي

زائر
#2
يمكن يكون التقصير في الجهة المنظمه في اعداد الفعاليه نفسها وذلك بعدم استعانتها لمساعدين يقفون معهم في الترويح
وايضا الفرق الاعلاميه باتت شحيحه مقارنتا بالاعوام الخمس الماضيه
و التي كانت تلعب دور تنظيم وترويج الخبر بالتعاون مع المنظمين
والاهم من ذلك هو عملية تثقيف الفرد في المجتمع لحضور فعالية ثقافية لم تصل اليه بالطريقه المناسبه حتى الان.
وللاسف الوجوه نفس الوجوه وكان الدائره مغلقه واذا انصدم الحضور بوجه جديد فهو لربما فقط قادم لاستلام هديه او درع والواقع مؤلم .
 
ق

قابوس مصلح على العرش

زائر
#3
بداية اوجه الشكر للاستاذ حسني على طرحه للموضوع وتقبله للملاحظات والاراء من قبل المتابعين للمشهد الثقافي والاجتماعي في محافظة البريمي عامة وولاية البريمي بشكل خاص

ومن خلال متابعتي لتلك المناسبات فأنني أتفق تماماً مع طرح الفاضل سلطان الحبسي فقد اوجز لكم الاسباب الفعلية لعزوف أو قلة الحضور في الفعاليات المقامة في البريمي ، وكما تطرق في طرحه فأن الفعاليات أو المناشط تكاد تخلو تماماً من التجديد والابداع والابتكار وهي مجرد تكرار ممل واسهاب مخل بالمعنى والمحتوى حقيقة سواءاً من حيث المضمون أو من الاشخاص . مع العلم بأن الكثافة السكانية موجودة في البريمي فتعداد السكان في ولاية البريمي يزيد عن ٥٠ الف وبالتالي لا توجد مشكلة في عدد السكان ولا في الفئات المثقفة أو الراغبة في الاستفادة والمشاركة إنما الإشكالية تكمن في محتوى الفعالية وما هي أغراضها وأهدافها المباشرة ، وكذلك لابد من التطرق إلى سبب آخر وهو أن التخصص والخبرة مطلوبة فيمن يقدم الفعالية أو المشارك في النشاط بعيداً عن المتعالمين أو محبي الظهور الاعلامي لا أكثر وما أكثرهم لدينا ولو حرصت ، كذلك البعض من الحضور ولا اعمم أكثر ما يهمه ان يكون متواجد في الصف الامامي ولا يكترث بأهمية الفعالية أو الاستفادة منها وربما المناقشة أو التركيز في مضمونها .
اما من حيث الدعوات فيتلاحظ لدي ولعلي أكون مخطىء بأن الدعوات في الغالب تكون سرية أو محدودة وبالتالي كما اشار سلطان الحبسي نرى نفس الحضور متكررين في تلك المناسبات والفعاليات وبالتالي تفقد تلك الفعاليات قوتها ونسبة الحضور فيها .
اتمنى إعادة النظر في هذا الموضوع بعيداً عن الشخصنة والاخذ بالمصلحة العامة قدر الامكان .
 
ه

هدى مصطفى

زائر
#4
أعتقد التوعية المجتمعية تبدأ من المدرسة وتفعيل المناشط والملتقيات الثقافبة والمجتمعية في المدارس واقامة المسابقات والمنافسات بين الطلبة تسلط الضوء على هكذا فعاليات واهميتها وبالتالي الاقبال عليها والمساهمة في تطويرها وما نراه من مبادرات يشكر أصحابها على الهمم العالية والجهود المبذولة
 
أ

أحمد صالح

زائر
#5
انتشرت هالايام تغريد مفادها لما لا يتم الاستفاده من خدمات وخبرة الفاضل احمد الجابري الذي كان له باع طويل في مجال الفن والثقافه والفعاليات

وهذا يدل على بعض سوء الفهم وسوء التنسيق من ادارة اللجان الحاليه اي كانت والااكتفاء بعدم ادراج اي اسم خارجي عن منظمتها كي يكون عملها خاص وخالص بأسمها
ومن وجهة نظري يعتبر هذا طمع وحب ظهور من اي فريق لا يعلم كيف واين يستطيع ان يتقبل المساعد في نشر دور الوعي لكل فرد في المجتمع.
 
ا

البريمي لّول

زائر
#6
شاكراً لك على هذه الطرح
باختصار الأعلانات للمناشط والدورات و الورش ضعيف ... فالملاحظ أنها تصلنا قبل إقامتها بيوم أو يومين والمفترض أن يعلم بها أفراد المجتمع قبل إقامتها بإسبوع بالكثير حتى يتسنى للكثير ترتيب جدوله وأعماله .


للفائدة ... يُقال ( على بكرة أبيه وليس عن بكرة أبيه ) .
 

حسني نجار

:: فريق التغطيات التطويري ::
إنضم
20 ديسمبر 2014
المشاركات
374
الإعجابات
161
الإقامة
محافظة البريمي
#7
شاكراً لك على هذه الطرح
باختصار الأعلانات للمناشط والدورات و الورش ضعيف ... فالملاحظ أنها تصلنا قبل إقامتها بيوم أو يومين والمفترض أن يعلم بها أفراد المجتمع قبل إقامتها بإسبوع بالكثير حتى يتسنى للكثير ترتيب جدوله وأعماله .


للفائدة ... يُقال ( على بكرة أبيه وليس عن بكرة أبيه ) .
شكرا لك على تفاعلك. وشكرا على الملحوظة القيمة بخصوص المثل: (على بكرة أبيه) وفعلاً كما قلت أن الأصح قولنا على بكرة أبيه. غير أن بعضهم أجاز استبدال على بعن واعتبرها صحيحة ومنهم مجمع اللغة العربية بالقاهرة
Screenshot_٢٠١٩-٠٨-٠٧-٠٠-٢٣-٠٣.png
 
ن

نامت عيونك

زائر
#8
الجماعة محتاجين جذب مثل بوفيه بعد الفعالية وضرب عيوش ولحم اتحداك ان المسرح مابتحصل فيه كرسي فاضي هههههه
 

حسني نجار

:: فريق التغطيات التطويري ::
إنضم
20 ديسمبر 2014
المشاركات
374
الإعجابات
161
الإقامة
محافظة البريمي
#9
شاكراً لك على هذه الطرح
باختصار الأعلانات للمناشط والدورات و الورش ضعيف ... فالملاحظ أنها تصلنا قبل إقامتها بيوم أو يومين والمفترض أن يعلم بها أفراد المجتمع قبل إقامتها بإسبوع بالكثير حتى يتسنى للكثير ترتيب جدوله وأعماله .


للفائدة ... يُقال ( على بكرة أبيه وليس عن بكرة أبيه ) .
شكرا لكم على الملحوظة، وتم التصويب
 
أعلى