الجواهر الستة

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة المحبة السلام, بتاريخ ‏19 أكتوبر 2017.

  1. المحبة السلام

    المحبة السلام ¬°•| مُشرفة الهَمسَات الإسلَامية |•°¬

    [​IMG][​IMG] الجواهر السته [​IMG][​IMG][​IMG]
    تزيل عنا همومنا
    فضلاً تأملوها بعناية :
    الـ ج [​IMG]ـــوهره الأولى
    مصادقة الفجر ،،
    هذا الوقت العظيم الذي يغفل عنه الناس
    قلما نجد من يجاهد نفسه على الإستيقاظ بعد صلاة الفجر يذكر الله
    أقلها أن يقرأ أذكار الصباح ويدعي لنفسه وَ للأحياء والأموات
    حتى طلوع الشمس و يختم بركعتي الضحى. !
    فياله من أجر عظيم نكسبه في هذا الوقت
    ●●●●●●●●●●●●●●●●
    الـ ج[​IMG]ـــوهره الثانية
    الاستغفار ..
    كم مرة في اليوم نستغفر الله فيها ؟؟!
    10 ؟؟ 20 ؟؟ أم أقل أم أكثر ؟؟!
    كثير منا يجهل ثمرات الإسغفار !
    فقد جعل الله الإسغفار ملجأ لكل ضائقة بالمرء ولكل هم وضيق وحزن
    قالـ ابن تيميه - رحمه الله - :
    إن المسألة لتغلق علي فأستغفر الله ألف مرة أو أكثر أو أقل فيفتحها الله عليّ
    الإستغفار يفتح الأقفال
    فلنملأ أوقاتنا و دقائق عمرنا بالإستغفار
    فما أسهله من عمل و ما أعظمه من أجر
    ●●●●●●●●●●●●●●●●
    الـ ج ـ[​IMG]ــوهره الثالثة
    تلاوة القرآن ..
    هذا الكتاب الذي فيه عزنا فلنعطه من وقتنا ليمنحنا الشفاعة يوم القيامة
    وراحة مـن الضيق النفسي وهو الحل لكل مصيبة قد تواجهنا والمصائب كثيرة
    : مـن مرض وفقدان غالي أو خسران
    ورد بسيط نقرأه في 5 دقائق
    يبعدنا عن النار بإذن الله
    ●●●●●●●●●●●●●●●●
    الـ ج[​IMG]ـــوهره الرابعة
    قيام الليل ..

    ركعتين في جوف الليل ..
    و هذه التي يغفل عنها الكثير مع قدرتهم عليها.! ركعتنان لا غير
    ركعتان تذكر فيها الله و الناس في لهو
    ركعتان تستحضر فيها قلبك
    هذه الركعتان لن تأخذا من وقتك 5 دقائق
    و نحن نجلس الساعات الطوال أمام شاشة الجهاز و خاصه في الليل
    أقطع من هذا الوقت 5 دقائق و أدِ إلى الله ركعتين تقربك منه
    وتدعو بما تتمنى وتتضرع للحي القيوم . سبحان الله شعور مريح
    ودعاء مستجاب وطمئنينة وسعادة وسكينهةلا يشعر فيها إلا القائـم
    ●●●●●●●●●●●●●●●●
    الـ ج [​IMG]ـــوهره الخامسة
    الصدقة ..
    خير الأعمال و أدومه .. وإن قل
    " صدقة السر تطفئ غضب الرب وتدفع البلاء وتريح الميت "
    ●●●●●●●●●●●●●●●●
    الـ ج ـ[​IMG]ــوهرة السادسة
    سورة البقرة ..

    وما أعظم فضلها
    كثيرة هي ..
    هي أثمن من جواهر الدنيا و أسهلها نيلاً
    وأعظمها نفعاً وهي علاج لكل مرض
    ولكل هم فرج وكل المجربين يؤكدون هذا
    ** فلنجمع من هذه الجواهر ما أستطعناعسى أن تكون في ميزان أعمالنا يوم القيامة.
     

مشاركة هذه الصفحة