هنري كيسنجر: إن كنت لا تسمع قرع طبول الحرب فأنت إذاً أصم

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
5,937
الإعجابات
0
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
#1
ملاحظة: تأريخ نشر المقال في الديلي سكويب هو ٢٧/١١/٢٠١١

متحدثاً من شقته الفخمة في مانهاتن، لا يزال رجل الدولة العجوز والذي سيبلغ ٨٩ عاماً في مايو صريحاً في تحليله عن الوضع الحالي في المنتدى العالمي عن السياسة الجغرافية والاقتصادية.
(ترمي الولايات المتحدة الطعم للصين وروسيا، وستكون إيران المسمار الأخير في النعش والذي هو بالطبع بغية إسرائيل الرئيس. سمحنا للصين أن تزيد من قوتها العسكرية، ولروسيا أن تتعافى من الحقبة السوفيتية من أجل أن نعطيهم إحساساً زائفاً بالتبجح، وهذا سوف يعجل بهلاكهم جميعاً. نحن مثل الرامي المحترف الذي يتحدى الرامي الهواي لئن يلتقط البندقية، وعندما يفعلون فسيبدأ إطلاق النار. سوف تكون الحرب القادمة من الشناعة بحيث أن قوة عظمى واحدة ستتمكن من الفوز، وسنكون نحن. لهذا الاتحاد الأوروبي في عجلة من أمره لتشكيل دولة كبيرة كاملة لأنهم يعلمون بما هو آت، ومن أجل أن تحيا، يتعين على أوروبا أن تكون دولة واحدة متماسكة. ويخبرني استعجالهم أنهم مدركون جيداً أن المواجهة الحاسمة على الأبواب. كم حلمت بهذه اللحظة الجميلة.)


سيطر على النفط وستسيطر على الأمم، والغذاء والشعوب.
ثم أضاف: إذا كنت شخصاً عادياً، تستطيع أن تعد نفسك للحرب بأن تنتقل للعيش للريف وتبني مزرعة، ولكن يتعين عليك أن تأخذ الأسلحة معك لأن الجياع سوف يعيثون في الأرض. وأيضاً، حتى وإن كان للنخبة ملاذاتهم الآمنة وتحصيناتهم المتخصصة، فيجب عليهم أن يكونوا حذرين خلال الحرب بقدر حذر المدنيين العاديين بسبب أن تحصيناتهم يمكن تدميرها.
وبعد أن صمت بضع دقائق لتجميع أفكاره، قال: قلنا للعسكريين أننا سوف نسيطر على ٧ دول شرق أوسطية من أجل مواردهم وتقريباً أنجزوا المهمة. جميعنا نعلم ما هو رأيي في العسكريين، ولكن يتحتم علي أن أقول أنهم أطاعوا الأوامر بحذافيرها. بقي فقط تلك العقبة الوحيدة؛ إيران والتي حقاً سوف تميل بالتوازن. كم من الوقت ستظل الصين وروسيا لا تفعلان شيئاً وهما يشاهدان الولايات المتحدة تكنس؟ سينهض الدب الروسي والمنجل الصيني من سباتهما وهذا هو الوقت الذي سيتعين على إسرائيل أن تقاتل بكل ما أوتيت من قوة لقتل من تقدر عليه من العرب. وإذا سار الأمر كما خطط له، سيكون نصف الشرق الأوسط تحت سيطرة إسرائيل. تدرب أبناؤنا تدريباً جيداً في العقد المنصرم أو باستخدام ألعاب القتال الافتراضية ومن المثير أن نرى النسخة الجديدة من كول أوف ديوتي مديرن ويرفير ٣ والتي تعكس تماماً ما هو قادمٌ في المستقبل ببرمجتها التنبؤية. أبناؤنا في الولايات المتحدة والغرب جاهزون لأنهم بُرمجوا ليكونوا جنودا جيدين ومشاة وعندما تصدر إليهم الأوامر للخروج إلى الشوارع وقتال أولئك المجانيين الصينيين والروس، سوف يطيعون الأوامر. وسوف نبني من تحت الرماد مجتمعاً جديداً، ونظاماً عالمياً جديداً وستبقى قوة عظمى واحدة فقط وستكون تلك هي الحكومة العالمية التي تفوز. لا تنسى أن لدى الولايات المتحدة أفضل الأسلحة وطاقم لا يوجد عند أمة أخرى وسوف نظهر تلك الأسلحة للعالم عندما يحين الوقت.

ترجمة: محمد البادي
 
أعلى