قضية أهالي البريمي يتذمرون من تكدس القمامة والنفايات

حسني نجار

:: فريق التغطيات التطويري ::
إنضم
20 ديسمبر 2014
المشاركات
285
الإعجابات
144
الإقامة
محافظة البريمي
#1
المرصد صغير.png

ملاحظة: يوجد تحديث مهم للموضوع في الأسفل (شكراً بلدية البريمي على الاستجابة السريعة)
إعداد التقرير: فاطمة المقبالي/ حسني نجار
جمع الصور: محمد السعدي/ حسني نجار

تمتاز ولاية البريمي بجمالها ونقائها وحسن تنظيمها، وهذا ما يجذب إليها الزوار من كل مكان كونها معبرا تجاريا وسياحيا يعطيها صفة اقتصادية يميزها من باقي الولايات. ويزداد عدد روادها في رمضان وقبيل العيد لتجهيز احتياجاتهم لهاتين المناسبتين المباركتين، وهذا يؤدي إلى ارتياد المطاعم لتوفير وجبتي الفطور والسحور لهم، مما يسبب كثرة المخلفات وتكدسها في حاويات القمامة، ناهيك عن تضاعف المخلفات الناتجة عن البيوت والأبنية والخيام الرمضانية والمساجد وغيرها...
وهذا ما دعى سكان الولاية إلى التذمر والشكوى من ظاهرة امتلاء الحاويات، وانتشار الروائح الكريهة والحشرات والحيوانات الشاردة، نتيجة عدم تفريغها بشكل دوري ومنتظم من قبل البلدية.
وقامت منتديات محافظة البريمي بالاتصال بمدير بلدية البريمي المهندس/ يعرب بن قحطان اليحيائي للوقوف على الأسباب والحلول لهذه الظاهرة، حيث أفاد بأن البلدية لا تملك الإمكانات الكافية للقضاء على هذه المشكلة، وهي تعمل جاهدة بما يتوفر لديها للحد من هذه الظاهرة، حيث خصصت في رمضان فترتين صباحية ومسائية لجمع القمامة، ولكن ازدياد عدد الخيام الرمضانية والمساجد والمساكن شكل عبئاً كبيرا يفوق طاقتها، مع وجود أعطال في بعض السيارات ونقص في عمال النظافة. ولدى سؤاله عن الحلول الموضوعة لهذه المعضلة أفاد بأن الحل الأهم يكمن في وعي سكان الولاية بضرورة تعاونهم مع البلدية والحد من المخلفات وعدم رميها خارج الأماكن المخصصة. وأوضح بأنه سيتم مطلع العام القادم 2017م توقيع اتفاقية مع شركة مخصصة ورائدة في هذا المجال أسوة ببعض المحافظات. وكذلك سيتم الانتهاء قريبا من تجهيز وافتتاح المردم الرئيس في منطقة (القطّار) على طريق محضة. وهذه الإجراءات ستسهم بشكل كبير في حل المشكلة.
وقمنا بتقديم اقتراح لمدير البلدية في إشراك الفرق التطوعية بالمحافظة ومن ضمنها فريق منتديات محافظة البريمي في حملات التوعية العامة للسكان بهذا الخصوص.
كما قمنا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بأخذ آراء عينة من سكان الولاية حول الحلول المقترحة، نوجز أهمها فيما يلي:
- عمل حملات توعوية صحية مكثفة وفاعلة لسكان الولاية.
- زيادة عدد السيارات المخصصة وعمال النظافة والحاويات.
- استبدال الحاويات القديمة بأخرى تحتوي على غطاء واقي من الروائح والحشرات.
- تغيير الطريقة التقليدية في إفراغ الحاويات.
- تفعيل قانون مخالفات رمي القمامة في غير أماكنها المخصصة.
- رش الحاويات بشكل منتظم بالمبيدات الحشرية.
وأخيرا، فإن تفاقم هذه الظاهرة يستوجب من المسؤولين المعنيين إيجاد حلول سريعة وجذرية ومستدامة، وكذلك يتطلب من الأهالي والمقيمين زيادة وعيهم وحرصهم وتفاعلهم في نظافة مدينتهم.

(ملحوظة: يمكن لزوار المنتدى الرد والتعقيب على الموضوع دون الحاجة إلى تسجيل الدخول. بانتظار آرائكم ومقترحاتكم الإيجابية.)

الخضراء الجديدة ‫(1)‬ ‫‬-BorderMaker.jpg
الخضراء الجديدة ‫(1)‬-BorderMaker.jpg
الخضراء الجديدة ‫(198222197)‬ ‫‬-BorderMaker.jpg
الخضراء الجديدة ‫(198222198)‬ ‫‬-BorderMaker.jpg
حارة الرجيبات-BorderMaker.jpg
حارة الشبول-BorderMaker.jpg
حماسة ‫(1)‬ ‫‬-BorderMaker.jpg
حماسة ‫(1)‬-BorderMaker.jpg
حماسة ‫(75019533)‬ ‫‬-BorderMaker.jpg
حماسة ‫(75019534)‬ ‫‬-BorderMaker.jpg
حماسة ‫(75019535)‬ ‫‬-BorderMaker.jpg
حماسة ‫(75019536)‬ ‫‬-BorderMaker.jpg
حماسة7-BorderMaker.jpg
حماسة-BorderMaker.jpg
صعراء-BorderMaker.jpg


(تحديث هام)
فريق منتديات محافظة البريمي يشكر بلدية البريمي ممثلة بمديرها المهندس/ يعرب بن قحطان اليحيائي على الاستجابة السريعة والفورية لمطالب أبناء الولاية، وذلك بإصدار الأوامر لسيارات وعمال النظافة بالتحرك فوراً لإفراغ صناديق القمامة في إنحاء الولاية. لهم منا ومن أبناء الولاية جزيل الشكر والتقدير والامتنان وبورك مسعاكم.

7a9abdb0-590f-4845-895c-b667a5a14904-BorderMaker.jpg
7d148404-df2f-4799-8286-5c44e3245096-BorderMaker.jpg
47ed56d0-04e6-4bb9-be71-a8e4e4c85ba1-BorderMaker.jpg
709872af-be0c-4d9b-bbf5-891aec97e962-BorderMaker.jpg
81564392-4e9c-4417-8df2-5ab412f4f911-BorderMaker.jpg
b02885a4-1ef3-4385-b57d-9eb004cfb2a0-BorderMaker.jpg

وهذه بعض الصور تظهر عدم تقيد بعض الأهالي برمي المخلفات داخل الصناديق رغم أنها فارغة

8f03c4e6-e0f6-4044-ae98-e595aca2fa6d-BorderMaker.jpg
69a87858-97a9-4c18-90fa-04c13f172ce1-BorderMaker.jpg


وهذه صور أخرى تظهر قيام عمال وسيارات البلدية بإزالة مخلفات الأشجار بين المنازل في منطقة خضراء السيح

3bbb28b3-935e-42b0-b33f-993d42b6e672-BorderMaker.jpg
5d8b7c3b-2a55-4f86-b15d-722986cdd083-BorderMaker.jpg
717ef251-fc80-42a9-91ba-68ec0d13dc63-BorderMaker.jpg
f8434ab7-b3ce-4efe-9ea1-5231ade8fc9f-BorderMaker.jpg
 
التعديل الأخير:
م

محمود بن حنظل

زائر
#2

إعداد التقرير: فاطمة المقبالي/ حسني نجار
جمع الصور: محمد السعدي/ حسني نجار

تمتاز ولاية البريمي بجمالها ونقائها وحسن تنظيمها، وهذا ما يجذب إليها الزوار من كل مكان كونها معبرا تجاريا وسياحيا يعطيها صفة اقتصادية يميزها من باقي الولايات. ويزداد عدد روادها في رمضان وقبيل العيد لتجهيز احتياجاتهم لهاتين المناسبتين المباركتين، وهذا يؤدي إلى ارتياد المطاعم لتوفير وجبتي الفطور والسحور لهم، مما يسبب كثرة المخلفات وتكدسها في حاويات القمامة، ناهيك عن تضاعف المخلفات الناتجة عن البيوت والأبنية والخيام الرمضانية والمساجد وغيرها...
وهذا ما دعى سكان الولاية إلى التذمر والشكوى من ظاهرة امتلاء الحاويات، وانتشار الروائح الكريهة والحشرات والحيوانات الشاردة، نتيجة عدم تفريغها بشكل دوري ومنتظم من قبل البلدية.
وقامت منتديات محافظة البريمي بالاتصال بمدير البلديات الإقليمية بالمحافظة للوقوف على الأسباب والحلول لهذه الظاهرة، حيث أفاد بأن البلدية لا تملك الإمكانات الكافية للقضاء على هذه المشكلة، وهي تعمل جاهدة بما يتوفر لديها للحد من هذه الظاهرة، حيث خصصت في رمضان فترتين صباحية ومسائية لجمع القمامة، ولكن ازدياد عدد الخيام الرمضانية والمساجد والمساكن شكل عبئاً كبيرا يفوق طاقتها، مع وجود أعطال في بعض السيارات ونقص في عمال النظافة. ولدى سؤاله عن الحلول الموضوعة لهذه المعضلة أفاد بأن الحل الأهم يكمن في وعي سكان الولاية بضرورة تعاونهم مع البلدية والحد من المخلفات وعدم رميها خارج الأماكن المخصصة. وأوضح بأنه سيتم مطلع العام القادم 2017م توقيع اتفاقية مع شركة مخصصة ورائدة في هذا المجال أسوة ببعض المحافظات. وكذلك سيتم الانتهاء قريبا من تجهيز وافتتاح المردم الرئيس في منطقة (القطّار) على طريق محضة. وهذه الإجراءات ستسهم بشكل كبير في حل المشكلة.
وقمنا بتقديم اقتراح لمدير البلدية في إشراك الفرق التطوعية بالمحافظة ومن ضمنها فريق منتديات محافظة البريمي في حملات التوعية العامة للسكان بهذا الخصوص.
كما قمنا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بأخذ آراء عينة من سكان الولاية حول الحلول المقترحة، نوجز أهمها فيما يلي:
- عمل حملات توعوية صحية مكثفة وفاعلة لسكان الولاية.
- زيادة عدد السيارات المخصصة وعمال النظافة والحاويات.
- استبدال الحاويات القديمة بأخرى تحتوي على غطاء واقي من الروائح والحشرات.
- تغيير الطريقة التقليدية في إفراغ الحاويات.
- تفعيل قانون مخالفات رمي القمامة في غير أماكنها المخصصة.
- رش الحاويات بشكل منتظم بالمبيدات الحشرية.
وأخيرا، فإن تفاقم هذه الظاهرة يستوجب من المسؤولين المعنيين إيجاد حلول سريعة وجذرية ومستدامة، وكذلك يتطلب من الأهالي والمقيمين زيادة وعيهم وحرصهم وتفاعلهم في نظافة مدينتهم.

(ملحوظة: يمكن لزوار المنتدى الرد والتعقيب على الموضوع دون الحاجة إلى تسجيل الدخول. بانتظار آرائكم ومقترحاتكم الإيجابية.)

 
ر

راشد بن خلف الغيثي

زائر
#3
شكرا لكم .. لإثارة موضوع مؤرق جدا...
لاشك بأن هذه الظاهرة (تكدس القمامة) استفحلت في شهر رمضان ، ويلاحظ بأن المخلفات جلها من المواد الغذائية، أي فضلات الطعام...
ولعل الجهات المختصة في جمع القمامة لم تكثف الجهود و تستعد للناتج المضاعف خلال الشهر الكريم من فضلات الطعام.... و من الطبيعي نلاحظ تكدس المقامة
 
ل

لساع البريمي

زائر
#4

إعداد التقرير: فاطمة المقبالي/ حسني نجار
جمع الصور: محمد السعدي/ حسني نجار

تمتاز ولاية البريمي بجمالها ونقائها وحسن تنظيمها، وهذا ما يجذب إليها الزوار من كل مكان كونها معبرا تجاريا وسياحيا يعطيها صفة اقتصادية يميزها من باقي الولايات. ويزداد عدد روادها في رمضان وقبيل العيد لتجهيز احتياجاتهم لهاتين المناسبتين المباركتين، وهذا يؤدي إلى ارتياد المطاعم لتوفير وجبتي الفطور والسحور لهم، مما يسبب كثرة المخلفات وتكدسها في حاويات القمامة، ناهيك عن تضاعف المخلفات الناتجة عن البيوت والأبنية والخيام الرمضانية والمساجد وغيرها...
وهذا ما دعى سكان الولاية إلى التذمر والشكوى من ظاهرة امتلاء الحاويات، وانتشار الروائح الكريهة والحشرات والحيوانات الشاردة، نتيجة عدم تفريغها بشكل دوري ومنتظم من قبل البلدية.
وقامت منتديات محافظة البريمي بالاتصال بمدير البلديات الإقليمية بالمحافظة للوقوف على الأسباب والحلول لهذه الظاهرة، حيث أفاد بأن البلدية لا تملك الإمكانات الكافية للقضاء على هذه المشكلة، وهي تعمل جاهدة بما يتوفر لديها للحد من هذه الظاهرة، حيث خصصت في رمضان فترتين صباحية ومسائية لجمع القمامة، ولكن ازدياد عدد الخيام الرمضانية والمساجد والمساكن شكل عبئاً كبيرا يفوق طاقتها، مع وجود أعطال في بعض السيارات ونقص في عمال النظافة. ولدى سؤاله عن الحلول الموضوعة لهذه المعضلة أفاد بأن الحل الأهم يكمن في وعي سكان الولاية بضرورة تعاونهم مع البلدية والحد من المخلفات وعدم رميها خارج الأماكن المخصصة. وأوضح بأنه سيتم مطلع العام القادم 2017م توقيع اتفاقية مع شركة مخصصة ورائدة في هذا المجال أسوة ببعض المحافظات. وكذلك سيتم الانتهاء قريبا من تجهيز وافتتاح المردم الرئيس في منطقة (القطّار) على طريق محضة. وهذه الإجراءات ستسهم بشكل كبير في حل المشكلة.
وقمنا بتقديم اقتراح لمدير البلدية في إشراك الفرق التطوعية بالمحافظة ومن ضمنها فريق منتديات محافظة البريمي في حملات التوعية العامة للسكان بهذا الخصوص.
كما قمنا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بأخذ آراء عينة من سكان الولاية حول الحلول المقترحة، نوجز أهمها فيما يلي:
- عمل حملات توعوية صحية مكثفة وفاعلة لسكان الولاية.
- زيادة عدد السيارات المخصصة وعمال النظافة والحاويات.
- استبدال الحاويات القديمة بأخرى تحتوي على غطاء واقي من الروائح والحشرات.
- تغيير الطريقة التقليدية في إفراغ الحاويات.
- تفعيل قانون مخالفات رمي القمامة في غير أماكنها المخصصة.
- رش الحاويات بشكل منتظم بالمبيدات الحشرية.
وأخيرا، فإن تفاقم هذه الظاهرة يستوجب من المسؤولين المعنيين إيجاد حلول سريعة وجذرية ومستدامة، وكذلك يتطلب من الأهالي والمقيمين زيادة وعيهم وحرصهم وتفاعلهم في نظافة مدينتهم.

(ملحوظة: يمكن لزوار المنتدى الرد والتعقيب على الموضوع دون الحاجة إلى تسجيل الدخول. بانتظار آرائكم ومقترحاتكم الإيجابية.)

 
ج

جمعه النعيمي

زائر
#8
هذا الموضوع موجوده من قبل رمضان وليس لرمضان دخل بها
المشكله في عدم جمع القمامه بشكل دوري كل يومين او ثلاثه مثلا ولكن تترك القمامه لمده اسبوع او اكثر
ويحدث في بعض الاحيان ان يقوم مخربين بحرق هذه الدرامات مما يزيد الامر سوء والعماله الباحثه في القمامه عن العلب المعدنيه تبعثر القمامه حول الدرامات اعتقد شخصيا بأن البلديه مقصره كثيرا في هذا الجانب ويجب اتخاذ اجراء بزياده عدد مرات جمع القمامه لتكون كل ثلاثة ايام
 

مصطفى السيد

¬°•| عضو جديد |•°¬
إنضم
7 يونيو 2016
المشاركات
4
الإعجابات
0
العمر
30
الإقامة
البريمي - خضراء السيح
#9
الصراحة موضوع القمامة من قبل رمضان وزادت المشكلة بشكل كبير في رمضان. والبلدية ربنا يكون ف عونهم. البريمي بتزيد سكانيا ومساحة بشكل شبه يومي في حين ان العمالة في البلدية في الأصل قليلة وتحتاج تزيد

الحل الأمثل والوحيد من وجهة نظري هو الإسراع ف الاتفاق مع شركة النظافة ف أسرع وقت ممكن وعدم الانتظار ل2017 ووضع ف الاعتبار أثناء الاتفاق الزيادة السكانية المستمرة للبريمي وزيادة مساحتها والتوسع في إنشاءاتها
 
م

محمد الحبسي

زائر
#10
:ض22::ض22:بالفعل نود الاهتمام من بعض المسؤلين لدى الجهات المعنيه والنظر للمحافظة كواحة سيأخذه مجاورة لدول اخرى حيث ان الزائر يقارن بين مايراه هنا وهناك وأرجو ثم أرجو من المسؤلين النظر في الموضوع من عدة جوانب صحية سياحية وانا متاكد من انهم يستطيعون جعلها من أفضل المدن
 
ا

ابراهيم البادي

زائر
#11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع طيب ومنظر غير حضاري ناهيك ع روائح ونناشد البلدية وممثل البلدية للوقوف ع هالمشكلة ووضع للحلول المناسبة.

من رآي الشخصي:

1. ضرورة افراغ القمامة كل يومين ع لأقل
2. رش حاويات القمامة بالمطهرات لتفادي انتشار الروائح والحشرات والذباب مما يسبب امراض ع المجتمع.
3. عمل حاويات جديدة مغلقة تحد من انبعاث روائح ومخلفات الطعام.
4. توزيع نقاط لتجميع القمامة لتخلص منها بشكل سريع.
5. استبدال مركبات القديمة بآخرى متطورة كباقي ولايات السطنة لسهولة تفريغ الحاويات بشكل سريع.
6. زيادة طاقم تفريغ الحاويات لتخفيف الضغط ع العمال الحاليين.


كل الشكر والتقدير ع فريق عمل منتديات البريمي ع طرح ومناقشة مشكلة القمامة في المحافظة.
 
ب

بـو راشـد

زائر
#12
شكررر خاص للمنتديات محافظة البريمي على تسليط الضوء للقضايا اللتي تشغل الراي العام بالمحافظة وعلى بعض المشاكل بالمحافظة ... ونتمنى ان يكووون هناك تجاوب ممن قبل المسؤولين بالمحافظة لمثل هذه القضايا والمشاكل وذلك من اجل مصلحة ورقي هذه الولاية اللي تتميز بموقعها وعدد زائريها ..
 
ط

طالب الزيدي

زائر
#14
مشكلة تكدس القمامة بين الأحياء السكنية والتجارية وصلت لمنحنئ خطير يتطلب تكاتف الجهود من جميع شرائح المجتمع، على سبيل المثال نجد العديد من الأشخاص الذين يرمون المخلفات خارج حاويات النفايه مما يتسبب في انتشار الروائح وتجمع الحيوانات والقوارض بجنب الحاويات لسهولة وصولها للاوساخ والمخلفات، من ضمن الحلول التي يجب علينا النظر والتمعن فيها نشر ثقافة وتنوير المجتمع عن مضار المخلفات وعدم الاسراف والتبذير في إعداد الوجبات الغذائية خصوصا أننا في رمضان، واكرر شكري لمنتديات محافظة البريمي على التغطيه والتواصل مع المسؤولين في البلدية البريمي.
 
أ

أم حامد

زائر
#15
نشكر لكم طرح هذا الموضوع الذي هو في الاساس ليس وليد اليوم او بسبب شهر رمضان لكن بدأت ملامحه تبدو واضحة جداً في هذا الشهر الكريم، بالاضافة الى ماذكرتم من تشويه جماليه المناطق السكنيه والتجاريه في المحافظة بسبب النفايات التي هي عبء ثقيل على البيئة وتكدسها في هذه المناطق لعدة أيام يجعلها حاضنه ممتازة لمختلف الحشرات والفئران التي بدورها تسبب الأمراض والاوبئه ،لذا من وجهة نظري أسباب البلدية لحل المشكلة هي أسباب واهيه ويمكن حلها اذا وضعت خطة للتطبيق عن طريق :-
1- اذا كان عدد شاحنات نقل النفايات قليلة ان يتم تقسيم عمل هذه الشاحنات المتوفره بالتناوب نظام(الشيفتات) على المناطق ،مع مضاعفات اعداد العمال لسرعة الانجاز ،على ان تمر الشاحنة على مناطقها المعينه يومياً بوقت ثابت.
2-توكيل عدد من موظفي البلدي متابعة مدى الانجاز اذا تم اعتماد هذه الطريقة.
3- ان يتم وضع جدول زمني لقياس مدى نجاح هذا الاجراء وفاعليته واذا تم تحقيق الاهداف المرجوه منه يُعتمد هذا النظام في العمل .
 
س

سلطان بن سعيد الخنبشي

زائر
#16

إعداد التقرير: فاطمة المقبالي/ حسني نجار
جمع الصور: محمد السعدي/ حسني نجار

تمتاز ولاية البريمي بجمالها ونقائها وحسن تنظيمها، وهذا ما يجذب إليها الزوار من كل مكان كونها معبرا تجاريا وسياحيا يعطيها صفة اقتصادية يميزها من باقي الولايات. ويزداد عدد روادها في رمضان وقبيل العيد لتجهيز احتياجاتهم لهاتين المناسبتين المباركتين، وهذا يؤدي إلى ارتياد المطاعم لتوفير وجبتي الفطور والسحور لهم، مما يسبب كثرة المخلفات وتكدسها في حاويات القمامة، ناهيك عن تضاعف المخلفات الناتجة عن البيوت والأبنية والخيام الرمضانية والمساجد وغيرها...
وهذا ما دعى سكان الولاية إلى التذمر والشكوى من ظاهرة امتلاء الحاويات، وانتشار الروائح الكريهة والحشرات والحيوانات الشاردة، نتيجة عدم تفريغها بشكل دوري ومنتظم من قبل البلدية.
وقامت منتديات محافظة البريمي بالاتصال بمدير بلدية البريمي المهندس/ يعرب بن قحطان اليحيائي للوقوف على الأسباب والحلول لهذه الظاهرة، حيث أفاد بأن البلدية لا تملك الإمكانات الكافية للقضاء على هذه المشكلة، وهي تعمل جاهدة بما يتوفر لديها للحد من هذه الظاهرة، حيث خصصت في رمضان فترتين صباحية ومسائية لجمع القمامة، ولكن ازدياد عدد الخيام الرمضانية والمساجد والمساكن شكل عبئاً كبيرا يفوق طاقتها، مع وجود أعطال في بعض السيارات ونقص في عمال النظافة. ولدى سؤاله عن الحلول الموضوعة لهذه المعضلة أفاد بأن الحل الأهم يكمن في وعي سكان الولاية بضرورة تعاونهم مع البلدية والحد من المخلفات وعدم رميها خارج الأماكن المخصصة. وأوضح بأنه سيتم مطلع العام القادم 2017م توقيع اتفاقية مع شركة مخصصة ورائدة في هذا المجال أسوة ببعض المحافظات. وكذلك سيتم الانتهاء قريبا من تجهيز وافتتاح المردم الرئيس في منطقة (القطّار) على طريق محضة. وهذه الإجراءات ستسهم بشكل كبير في حل المشكلة.
وقمنا بتقديم اقتراح لمدير البلدية في إشراك الفرق التطوعية بالمحافظة ومن ضمنها فريق منتديات محافظة البريمي في حملات التوعية العامة للسكان بهذا الخصوص.
كما قمنا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بأخذ آراء عينة من سكان الولاية حول الحلول المقترحة، نوجز أهمها فيما يلي:
- عمل حملات توعوية صحية مكثفة وفاعلة لسكان الولاية.
- زيادة عدد السيارات المخصصة وعمال النظافة والحاويات.
- استبدال الحاويات القديمة بأخرى تحتوي على غطاء واقي من الروائح والحشرات.
- تغيير الطريقة التقليدية في إفراغ الحاويات.
- تفعيل قانون مخالفات رمي القمامة في غير أماكنها المخصصة.
- رش الحاويات بشكل منتظم بالمبيدات الحشرية.
وأخيرا، فإن تفاقم هذه الظاهرة يستوجب من المسؤولين المعنيين إيجاد حلول سريعة وجذرية ومستدامة، وكذلك يتطلب من الأهالي والمقيمين زيادة وعيهم وحرصهم وتفاعلهم في نظافة مدينتهم.

(ملحوظة: يمكن لزوار المنتدى الرد والتعقيب على الموضوع دون الحاجة إلى تسجيل الدخول. بانتظار آرائكم ومقترحاتكم الإيجابية.)

 
R

r.s.k

زائر
#17
هل لديك ملاحظة أو شكوى تتعلق بالبلدية❗
بادر بتسجيل الملاحظة أو الشكوى ❕
♨ الخط الساخن لوزارة البلديات الإقليمية و موارد المياه:
24600700
 
ا

النظافة مسؤولية الجميع

زائر
#19
النظافه تعتبر سمه حضاريه لاهل البلد والاسلام اوصى بالنظافه كما اوصى بتنظيم حياة البشر في مختلف ميادينها الاقتصاديه والسياسيه والثقافيه والاجتماعيه فلماذا هذا التراجع الرهيب في سوء التعامل في نظافة بلدنا ونتعمد زيادة الامر سوءآ في رمي ما باايدينا وما يتبقى من فضلات بالشوارع والمنتزهات والاوديه وغيرها دون مراعاة بجمع ووضع المخلفات بالمكان المعد لها. بل نعتمد على عامل النظافه الهندي او البنقالي وغيره انظر يااخي العزيز وحتى المساجد لدينا نشاهد لاتراعا حرماتها وليس لدينا اهتمام بنظافتها . الى متى ونحن في تراجع مستمر ولانتعلم من الاخرين . نحن نريد ثقافة مجتمع بكامله يعلم ويتعلم ويطور نفسه ولايلوم جهة الاختصاص ويقول انها مقصره ولايعلم او يدري انه هو مسؤل اولا امام الله سبحانه وتعالى وامام هذه الظاهره الغير حضاريه التي تحدث امام اعيننا من الجميع دون استثناء في واقعنا الحاضر .انتبهو ياشباب وكونو قدوه للاخرين في ثقافتنا في جميع المجالات ولاحظو ماذا يترك بالمنتزهات والاوديه والشوارع اما تضركم او تتظايقون من هذه الظاهره المشينه .لذا نناشد كل رب اسره بقيامه بتوجيه كل افراد اسرته بالمحافظه على نظافة المكان الذي يروده وعدم رمي المخلفات باالاماكن الغير مخصصه هنا صدقوني ينتشر الوعي للجميع عن طريق الاسره والمدرسه وتعم الفايده لبلدكم ونظافته
تحيه للجميع
 

سالم البادي

إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
20 سبتمبر 2007
المشاركات
8,673
الإعجابات
293
#20
جوانب النقص كثيره وكبيره ولو كل مسوول ومواطن قام بدوره علئ اكمل وجه لما آل الحال اليه الان ..الوطن امانه لكل فرد يتعفر بترابه فيجب ان يحافظ عليه بالكلمه والفعل .
 
أعلى