تعَآلْ | وٍ إسْمَع القصّه . . !

ملآئكيةة !

¬°•| عضو مبتدى |•°¬
إنضم
19 أبريل 2014
المشاركات
27
الإعجابات
0
الإقامة
♠«قلب أمـــ ♥ـــي,‘
#1

تعَآلْ | وٍ إسْمَع القصّه . . !
تعَآلْ | وٍ إسْمَع القصّه . . !
تعَآلْ | وٍ إسْمَع القصّه . . !



منْ زمَنٍ كآنٍ فـ ( مكآنُ ) ‘


حُب | إخلاْصُ | وٍحنَآنٍ . . ‘
وٍتضحيّه بلاْ . . { حدُووٍدُ . . !
يعنيُ كـٍـٍآن بـ [ هآلمكآنُ ]-

شيءُ نآدرٍ فـ | آلوٍجوٍدُ . . ‘


وٍكآنٍ فيْه طرٍفُ ( ثآني ) ‘

. . . . . . أنــَـَـَآ’نيْ . . . !
. . . . . . أنــَـَـَآ’نيْ . . . !
. . . . . . أنــَـَـَآ’نيْ . . . !


يتقنٍ | فنُوٍن آلمعآنيُ ~

شآعرْ ’’ أكذَبْ منٍ آلوعوٍدُ ‘

جآ’ مثلٍ غيثٍ ( الاْمآنيْ )

يرٍويُ [ احلاْم الورٍوٍد ] . . . !



وٍإبتدتٌ هيْ بـ | اْلْعَطآ ~

وٍآإمَـَـَتهنٍ هُوٍوٍ | آلخطَآ ~

كآنتٍ إيديهآُ ‘‘ سخيْيْيْه !

وٍكآنْ لهُ ألف ’’ نيْيْه . . . . !
لينْ جفتٍ :

[ أورآ’قٍ آلزمَآن ]
وٍذبلـتٍ آحلاْمٍ | آلوُرٍودُ . . !
وإنتهَىٍاْ ’’ عصرٍ الحنآنٍ }- -
وهلّت الضيقهُ بـ " زوٍوٍوٍوٍد "



تعَآلٍ أنهيْ لك القصّة ‘

أوٍ أحسَنٍ لكْ / لا تسْمعهآ . . !

فـ لاْ " غرٍوٍرٍكُ " بيسْمَحٍ لك ‘

ولاْ بـ تحكمٍ | منٍ آلمظلوٍوٍم ~*



تعَآلْ | أحّكيْ القصّه . . !


وٍدققٍ وإنتٍ " تسمعهُآ’ "

لاْنٍ آلليٌ بـأقوٍلهُ | لك . . ‘

مآظنْ إني بأعيْيْدهُ فـ ( يُومٍ )



حكآيــَـَـةٍ [ بنتُ ] وٍ [ غصّه ] . . !


تلذذتْ بـ | مدآمعْهآ’ ~*


ولأنهاْ عآشتْ ( لجلكْ ) . . ‘


قبرٍتُ " قليبْهَآ " آلمحرُوٍمُ . . !

وإنْفطَم قلب يتغذّى من وجودك ، يَ جبآن !
وإنتهت قصّه تغنّوآ فيهآ بعدك :

[ عآشقين ]


مآ وسعني في غيآبك
" مآني قآيل أي مكآن "
أي مكآن أجيه . . . يهرب !
قآل لي : ( ربك يعين )
شلت نفسي وآنآ نفسي
كنت أدوّر بك | أمآ آ آ ن ‘
لآ أمآن ، ولآ مكآن ، ولآ حنآن ، ولآ حنين ..

كان قلبك ( غير صآلح ) ،
لِ الأسف مآبه ضمآن !
عكس قلبي ، لو فهمته ‘ والله يعمّر سنييـن ..

كنت [ أشيلك من عيوني ]
خايف تطيح بِ هوآ آ آ ن !
كنت أبيّن إني رآيق وأنآ من جوّى / حزين ..
كنت أدآري في عيوني دمعه ،
وخآيف تبآن !
لين طآحت ، وإنكسرت ، .. وقآسي قلبك مآيلين !

مآ أقول الحين
قدرك طآح من صدري وهآن
طحت كلك وإنكسرت ، معدنك مآهو ثمين !!

موقفك جداً قوي وجآك شُكري وإمتنآن
قلب مآهزّه غيآبك وجآك يسأل :

[ انت مين ] ؟!
[ انت مين ] ؟!
[ انت مين ] ؟!



لآمست آحسآسي
مع خآلص آلوود
 
أعلى