(كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فانٍ . وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ).

المحبة السلام

¬°•| مُشرفة الهَمسَات الإسلَامية |•°¬
إنضم
5 نوفمبر 2013
المشاركات
473
الإعجابات
24
الإقامة
سلطنة عمان
#1
بسم الله الرحمن الرحيم



قال تعالى " ياليتني قدمت لحياتي " ولم يقل "في حياتي "
^ أي أن حياتك الحقيقية لم تبدأ بعد!!











لو أمعنآ النظر إلى الحيآة لوجدنآ أنهآ وبإختصآر
نآس يأتون وآخرون يرحلون , أرحآم تدفع وأرض تبلع ..!!
ونحن نآسون أم ربمآ لم ولن ننسى ولآكننآ مُتنآسون هذه الحقيقة
غآفِلون .. وأخشـى أن لآ نستيقض من تِلك الغفلة إلا عند معآينة الموت
وسكراته , أي عند فوآت الأوآن ..


فنحن حقيقةً نحتاج في كُل زمآن ومكان أن نُذكر
ونتذكر ويُذكرنآ أحدهم بِهادم اللذآت ..




لن أُطيل في طرحي السؤآل الذي سأطرحهُ لكم هو /
لمآذآ نخآف عندمآ نتذكر هادم اللذآت ؟
ولمآذآ نخاف مِن الموت ؟ ونحن نعلم أن جميعنآ سيموت شئنآ أم أبينآ؟
هل السبب هو حُبنآ وتعلقنآ في الدنيآ ؟ أم لأن الموت يقودنآ إلى
مصير مجهول ؟













دعو أقلامكم تكتب وتبدع ونحن نستفيد مِن عطآئهآ​
 
أعلى