أنباء عن وفاة زعيم طالبان الباكستانية "بيت الله محسود"

الغــريب

¬°•| نعم نعم |•°¬
إنضم
25 سبتمبر 2007
المشاركات
6,418
الإعجابات
0
#1

بيت الله محسود

مفكرة الإسلام: تحدثت مصادر مطلعة لمحطة CNN عن أن بيت الله محسود زعيم حركة طالبان الباكستانية الناشطة في المنطقة العشائرية الحدودية قد مات اليوم متأثرًا بمرض الفشل الكلوي.
وكانت حكومة باكستان قد ألقت بالمسئولية على محسود في تنفيذ عملية اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو في 27 ديسمبر المنصرم.
وذكر مصدر من قبيلة محسود الموجودة في إقليم جنوب وزيرستان، يعيش في إسلام آباد أن محسود قد مات اليوم، وأكد مسئولون عسكريون ميدانيون لمحطة CNN أن النبأ صحيح.
وكانت تقارير سابقة قد تحدثت عن أن زعيم طالبان الباكستانية مريض ويمكن أن يموت خلال أيام، وكان يعاني من الفشل الكلوي ولم يتجاوز من العمر 34 عامًا.
 

Silence

¬°•| عضو فعّال |•°¬
إنضم
20 يوليو 2008
المشاركات
112
الإعجابات
0
#3
الله يرحمه ويغمد روحه الجنة
 

الغــريب

¬°•| نعم نعم |•°¬
إنضم
25 سبتمبر 2007
المشاركات
6,418
الإعجابات
0
#4

" محسود" يكذب نبأ وفاته بالظهور بين أفراد قبيلته في وزيرستان



مفكرة الإسلام: وسط تضارب التقارير حول نبأ موته بعد اشتداد مرض الفشل الكلوي عليه، أفاد شهود عيان بأن بيت الله محسود زعيم حركة طالبان الباكستانية ظهر اليوم في إحدى القرى بالمنطقة العشائرية الباكستانية وسار وسط الأهالي وتحدث إلى العديد من أبناء قبيلته.
ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن شهود عيان تأكيدهم أن القائد محسود تلقى تهنئات حارة واستقبال حافل من قبل أفراد قبيلته بمجرد أن ظهر في قرية "سآام" الواقعة في إقليم جنوب وزيرستان العشائري المجاور لأفغانستان.
وكانت تقارير قد ترددت عن موت بيت الله محسود على خلفية مرضه بالسكر وارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي ودخوله في غيبوبة، إلا أن الناطق باسم حركة طالبان الباكستانية مولوي عمر وعناصر من عائلة محسود كذبوا تلك التقارير.
ووفقًا لصحيفة "هندوستان تايمز" أوضح شهود العيان أن رجائل القبيلة ومقاتلي طالبان أطلقوا صواريخ ونيران أسلحة نارية بمجرد ظهر محسود يرتدي عباءته التقليدية.
وقالت الصحيفة إن زعيم طالبان الباكستانية زار مناطق أخرى أيضا في جنوب وزيرستان مثل "لادها" و"كاني جارام" "سالاي روغا".

ويعد الملا بيت الله محسود مؤسس حركة طالبان الباكستانية والزعيم الأعلى لجميع أطياف طالبان المنتشرة في منطقة القبائل ووادي سوات شمال غربي البلاد.
وقالت مصادر إعلامية في إسلام آباد إن احتمال رحيل بيت الله محسود يمكن أن يؤدي إلى انقسامات حول خلافته في زعامة الحركة ورئاسة قبيلته، نظراً لعدم وجود شخص آخر مرشح لزعامة القبيلة خلفاً له.
وكانت الحكومة الباكستانية قد أدرجت حركة طالبان باكستان في قائمة المنظمات المحظورة الشهر الماضي وأمرت البنك المركزي بتجميد أي حسابات باسم الحركة في البنوك الباكستانية.
 
أعلى