رجال من المريخ ونساء من الزهرة ..

إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#1
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

أما بعد :

فإني أحببت أن أتحدث وبصفة مختصرة عن مؤلف مفيد لنا جمعيا وهو عبارة عن أشياء وأحداث وقصص واقعية يعني بعيد جدا عن الخيال ..

ربما وأنته تقرأ هذا الكتاب تحس وكأنك في عالم من الخيال ولكن إذا أحضرت عقلك وتفكرت قليلا فإنك ستجد أن هذا الكاتب يتحدث عن الأشياء التي تحدث لنا في مجتمعنا والتي تمس واقعنا ..

الكتاب بعنوان : رجال من المريخ ونساء من الزهرة ..

طبعا هالموضوع من إعداد قلمي الخاص ..

عموما راح أتحدث عن مواضيع هالكتاب بصورة مختصرة وراح أنزل هالمواضيع على أجزاء متتالية ..

وطبعا أنا ما جالس أروج حق هالكتاب بس والله مواضيعه مفيدة لنا جمعيا وراح تساعنا على خلق جو من الحياة الزوجية السعيدة ..

وقبل ما أنزل المواضيع أبعرف شو رأيكم بهالفكرة ؟؟؟
 

السَعيدي

<font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
9,912
الإعجابات
1
الإقامة
توام
#2
موفق اخوي
الموضوع جميل والفكره روعه
ونحن ما نعارض انك تقدم كل ما هو مفيد لأخوانا في المنتدى

بالتوفيق
 

سجين القلم

¬°•| مراقب سابق|•°¬
إنضم
21 أبريل 2008
المشاركات
2,778
الإعجابات
0
الإقامة
في اعماق همومي ورفيقي المصائب المتتالية
#5
أخي العزيز نحن موافقين على الفكرة

ولن نعارض كل ما هو مفيد من أجل اخوتنا

وبتوفيق لك وللاخوان
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#6
مشكور اخوووووووووووووي الفكره

واااااااااااااااايد حلوووووووووووه

مشكور على جهودك
وأنا أشكرك أخي على المرور والمشاركة وتقبلك للفكرة وإن شاء الله نكون عند حسن ظن الجميع ..
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#7
أخي العزيز نحن موافقين على الفكرة

ولن نعارض كل ما هو مفيد من أجل اخوتنا

وبتوفيق لك وللاخوان
الله يعزك أخوي ..

وبكذا أنا أكتفي بالآراء لذلك راح أبدأ بتنزيل المواضيع وأتمنى من الأعضاء التجاوب ..
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#8
العلاقة بين الرجال والنساء :

تشهد علاقات الرجال والنساء كثيراً من التوترات والإحباطات، وقد زادت هذه الاحباطات بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الاتصال الذي جعل انتقال العادات والتقاليد من مجتمع إلى آخر أمرا سهلاً ميسراً.

حيث أنه يجب أن تكون هناك آلية تحكم العلاقة بين الرجال والنساء ، لإن الرجال والنساء مختلفون، وان كثيراً من المشكلات تنتج عن عدم إدراك كل منهما لذلك الاختلاف.

حيث أن النوايا الحسنة لا تكفي للعيش السعيد، فإذا كنا نظن أن الحب لن يزول فنحن مخطئون لأن الغلبة للحياة اليومية، وغالباً ما تتسلل المشكلات وتتراكم الأشياء وتنعدم الثقة وينتج الجفاء ويضيع سحر الحب.

إن كثيرا من الرجال أنكروا بعض صفات رجولتهم حتى يصبحوا أكثر حباً ورعاية، وكثير من النساء تخلين عن صفاتهن الأنثوية لكي يحصلن على لقمة العيش في قوى العمل التي تبدو ذات صبغة ذكورية
.
 

حشيمة القلب

<font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<
إنضم
29 يوليو 2008
المشاركات
24,490
الإعجابات
0
العمر
32
الإقامة
°• مِنْ رَحِمْ الحُزنْ أتيتْ .. وسأبقىْ ..! °•
#9
بصراحه موضوع رائع


وتسلم ع مجهودك الطيب

ومحد يعترض عن مواضيع تزيد ثقافتنا ونتعلم منها توكل ع الله ونحن متابعين يالغلا
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#10
بصراحه موضوع رائع


وتسلم ع مجهودك الطيب

ومحد يعترض عن مواضيع تزيد ثقافتنا ونتعلم منها توكل ع الله ونحن متابعين يالغلا
الأروع مرورك أخيه ..

والله يسلمك من كل مكروه ..

الله يحفظك ويسعدك بدنياك يارب ..

خويك فتى الظاهرة ..
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#11
الرجال من المريخ ، والنساء من الزهرة ..

إن الرجال كانوا يعيشون في المريخ والنساء كن يعشن في الزهرة وذات يوم نظر احد الرجال إلى الزهرة فأعجبه منظر النساء فأخبر زملاءه فوقعوا في حب أهل الزهرة واخترعوا سفنا فضائية وطاروا إلى الزهرة ورحب بهم أهل الزهرة الذين كانوا يعرفون بفطرتهم أن هذا اليوم سيأتي وكان لهذا الحب وقع السحر، فقضوا أياما جميلة يتعلم كل واحد من الآخر أشياء جديدة، ثم قرروا السفر إلى الأرض فوصلوها متعبين وناموا ليستيقظوا وهم يعانون من فقدان الذاكرة ، فنسي كل من أهل المريخ والزهرة أنهم كانوا من كواكب مختلفة وأنه يفترض أن يكونوا مختلفين ولم يعد في ذهنهم أي شيء عن الخلافات التي عرفوها عن بعضهم يوم التقوا في الزهرة ومنذ ذلك اليوم بدأ الخلاف بين الرجال والنساء.
 

أميرة الحرف

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
2 أكتوبر 2008
المشاركات
260
الإعجابات
0
الإقامة
.،.،.، حيث الْأَمَـل :)
#13
كتابٌ شيقٌ حقاً :)

لم اقرأه مسبقاً إنما قرأت بعض المقاطع !

فشُكراً لك على مجهودك ؛؛

دمت بخير :)
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#14
أَمِيرَة الحَرف [كبرياء];142595 قال:
كتابٌ شيقٌ حقاً :)
لم اقرأه مسبقاً إنما قرأت بعض المقاطع !
فشُكراً لك على مجهودك ؛؛
دمت بخير :)
أشكرك أختي على المرور والمشاركة ..

تابعينا لكي تتطلعي على الموضوع كاملا ..
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#15
سمات أهل المريخ ( الرجال ) وسمات أهل الزهرة ( النساء ) ..

إن أهل المريخ يمجدون القوة والكفاءة والفاعلية والانجاز، وكل شيء في حيلتهم يعد انعكاسا لهذه القيم، وهم يهتمون بالأخبار والطقس والرياضة والصيد وسباق السيارات، ولا يعيرون أي اهتمام لروايات العشق وكتب المساعدة الذاتية.

وهم يهتمون بالمدركات الحسية بدلا من الناس والمشاعر. وتحقيق الأهداف مهم جدا للمريخي لأنه وسيلته للبرهنة على مقدرته والمريخي يحب أن يحقق هذه الأهداف بنفسه .

إن فهم هذه الصفة المريخية يمكن أن يساعد النساء على إدراك سبب رفض الرجال لأي محاولة تصحيح لما يفعلون . ومن جهة أخرى فأهل المريخ يحبون إسداء النصائح للآخرين لأنهم يرون أنفسهم خبراء وهذا ما يجعلهم يلبسون ثوب الخبراء ويقومون بإسداء النصح للمرأة التي هي كنوع من إظهار الحب والغيرة، وعلى نقيض ذلك يميل سكان الزهرة (النساء) إلى التعبير عن طيبتهن وحبهن ورعايتهن، كما أنهن مشغولات في مسائل الإرشاد النفسي والنمو الذاتي والروحاني، وذلك لان إثبات مقدرة الشخصية ليس ذا أهمية بالنسبة لسكان الزهرة فتقديم المساعدة أو احتياجها ليست مشكلة للنساء .

أن تقديم النصح والاقتراحات دليل على الاهتمام على كوكب الزهرة فيما الأمر مختلف تماما عند أهل المريخ الذين يتبعون شعار: إذا كان هناك شيء يعمل فلا تغيره ولا تقم بترميمه. ولهذا عندما تحاول المرأة تحسين أسلوب الرجل يشعر أنها تحاول إصلاحه، ويفهم من هذا انه قد تعطل.

إذا كنتي امرأة فلا تقدمي للرجل أي نصيحة ما لم يطلبها منك.

وإذا كنت رجلا فأحسن الإنصات للمرأة دون أن تقوم بدور الخبير الذي يمكن أن يفهمها دون أن تتكلم ويقدم لها الحلول قبل أن يعرف مشكلتها.


وللحديث بقية ..
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#16
الأساليب المختلفة للرجال والنساء في التعايش مع الضغط النفسي ..

من المعروف أن أهل المريخ (الرجال) يميلون إلى الانسحاب والتفكير بصمت فيما يضايقهم ، بينما تشعر الزهريات بحاجة فطرية للتحدث عما يضايقهن.

فالرجل عندما يتعرض لضغط نفسي ينسحب إلى كهفه ويركز على حل المشكلة، ويختار في الغالب أكثر المشكلات إلحاحا ليركز عليها تاركاً المشكلات الأخرى تتراجع إلى الخلف مؤقتاً، وهو إن لم يستطع أن يجد حلا لمشكلته يبق في حجرته، وقد يلجأ إلى مشاهدة التلفزيون أو قيادة السيارة، وربما يحضر مباراة رياضية، ثم يعود من جديد إلى مشكلته، والمشكلة أن النساء لا يفهمن عادة هذه الطبيعة عند الرجل، فهن يتوقعن منه أن يفتح صدره ويتحدث عن مشكلاته كما تفعل الزهريات، وعندما لا يجدن هذا الأمر تشعر النساء بالاستياء.

فهن يرين أن على الإنسان الذي يقع تحت ضغط مشكلات تواجهه أن يتحدث إلى من حوله عن هذه المشكلات دون مراعاة لأولوية هذه المشكلات، وهن ربما يتحدثن عن مشكلات ماضية وحاضرة ومستقبلية ليفرغن ما في أعماقهن، والرجال في هذا الموقف يبدون رغبة في عدم الاستماع لأنهم يرون أن النساء يحملن الرجل المسئولية سواء في سبب المشكلة أو حلها.

إن أهل المريخ والزهرة كانوا يعيشون بسلام يوم كان كل طرف يدرك خصوصية الآخر، فكان الرجال يستمعون للنساء ويناقشونهن، وكانت النساء لا ترى في دخول الرجل حجرته وإغلاقه الأبواب من اجل التفكير تعبيراً عن عدم الحب والوفاق.
 

منوة الروح

¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬
إنضم
4 مايو 2008
المشاركات
4,146
الإعجابات
0
#17
واااااااااااااااااااااايد حلو الكتاب

وانا شخصيا عندي وقاعده اقرا فيه بعدني ماخلصته

//

فتى الظاهرة اشكرك ع الطرح الراقي
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#18
واااااااااااااااااااااايد حلو الكتاب

وانا شخصيا عندي وقاعده اقرا فيه بعدني ماخلصته

//

فتى الظاهرة اشكرك ع الطرح الراقي
وأنا أشكرك على مرورك ومشاركتك أختي ..

الله يعطيك الصحة والعافية ..

وألف ألف مبروك على المنصب الجديد .. صح متأخر بس الظروف كيه ..

خويك فتى الظاهرة ..
 
إنضم
14 يونيو 2008
المشاركات
1,632
الإعجابات
0
#19
كيف تحفز الجنس الآخر ..

إن تحفيز الرجل يكون بإشعاره أن هناك من يحتاج إليه، وعندما يشعر أنه غير محتاج إليه يصبح سلبياً واقل نشاطاً أما النساء فيكون تحفيزهن عبر إشعارهن أنهن معززات مكرمات.

فالرجل عندما ينضج لا يقنع برعاية نفسه وحده بل يشعر بحاجة إلى الحب ليهتم بشخص آخر وأعظم حاجاته في هذا الوقت منح الحب للآخرين، وعندما لا يشعر الرجل أنه يحدث أثراً ايجابياً في حياة شخص آخر يصعب عليه الاهتمام بنفسه.

أما الزهريات فقد تعبن من العطاء يوم كن يعشن في كوكبهن مفردات وأصبحن بحاجة إلى من يرعاهن ويشعرهن بمكانتهن .
إن الاتفاق بين الرجال والنساء يكون عبر محددات ثلاثة هي : الدافعية والمسئولية والتدرب على فعل ما يرضي الطرف الآخر.


وللحديث بقية ..
 

قطوة البريمي

¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬
إنضم
18 يوليو 2008
المشاركات
7,113
الإعجابات
3
العمر
27
#20
موضوع رائع من عضو متالق كالعاده

وانا يسعدني اكون من متابعين لموضوعك هذااا

شكله الكتاب روووووووعه
 
أعلى