عشق أنثى لسيدها

إنضم
18 أغسطس 2011
المشاركات
139
الإعجابات
1
#1
[FONT=&quot]لم أتوقع في يوم إني سأبحر في عالم القصص والروايات ولكن لربما وجدت شيئاً[/FONT]
[FONT=&quot]بداخلي أردت أن أرويه لكم فأتمنى أن تكون التجربة الأولى لي بداية موفقه في[/FONT]
[FONT=&quot]تأليف القصص وجميلة في نفس الوقت....[/FONT]
[FONT=&quot]"عشق أنثى لسيدها"[/FONT]

[FONT=&quot]سيدي رحيلك لم يؤلمني فقط....رحيلك لم يزعجني فقط[/FONT]
[FONT=&quot]سيدي رحيلك أبعدني عن طريق السعاده....رحيلك جرحني[/FONT]
[FONT=&quot]عشق أنثى لسيدها أسيرة لحبه وغرامه ومتيمه لحد الجنون به[/FONT]
[FONT=&quot]سيدي رحيلك أبكاني دماً......[/FONT]
[FONT=&quot]أين أنت؟[/FONT]
[FONT=&quot]إلي أين رحلت؟؟هل وجدت حباً آخر؟؟؟[/FONT]
[FONT=&quot]تتذكرني؟؟أم غبار الزمان علق في ذاكرتك ونسيتني؟؟؟[/FONT]

[FONT=&quot]هكذا كانت شجن تعيش حياتها بين الأمل واليأس بين الإنتظار والقلق[/FONT]
[FONT=&quot]أمل وإنتظار حبيبها وعشقها الوحيد وسيد حبها[/FONT]
[FONT=&quot]وقلق ويأس من عدم عودته والخوف من نسيانها[/FONT]
[FONT=&quot]تبدو في حاله مزريه تفكير مستمر حنين للماضي وللذكريات,لا تسطيع شجن أن تنسى ملامحه[/FONT]
[FONT=&quot]التي ارتسمت في مخيلتها[/FONT]
[FONT=&quot]في أيام الصيف كانت ولادة حب شجن وسيدها,بداية ولادته كان جميل في منتهى روعه بدأ يكبر شيئا فشيئا [/FONT]
[FONT=&quot]إلى أن وصل مرحلة يصعب كل منهما البعد عن الآخر[/FONT]
[FONT=&quot]ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن[/FONT]
[FONT=&quot]ويفارقها الحبيب بدون أي تبرير أو حتى وداع تكريماً لهذا الحب المثير.[/FONT]
[FONT=&quot]رغم الفراق وألمه إلا أن شجن لا تزال مستمره في الانتظار[/FONT]
[FONT=&quot]منذ رحيله وهي تبكي بصمت إلا أن قلبها يسرد ذكرياتها مع من تحب[/FONT]
[FONT=&quot]وفجأه نطق العقل إلى متى الإنتظار يا شجن؟؟؟؟؟[/FONT]
[FONT=&quot]شجن وهي مندهشه لأنها لم تكن تتوقع هذا السؤال,لأن كل يوم يمر عليها يزيد شوقها ولهفتها وحنينها[/FONT]
[FONT=&quot]لذلك لم يكن في حسبانها توقف عن الانتظار[/FONT]
[FONT=&quot]فردت شجن بحزن: إلى أن يخالط جسمي التراب وتنقطع أنفاسي من الحيله وتغيب شمس الشروق[/FONT]
[FONT=&quot]عندها يتوقف الانتظار وينتهي..[/FONT]
[FONT=&quot]العقل:لكن هو لربما قد انهى هذا الحب والعشق؟؟؟[/FONT]
[FONT=&quot]شجن:لكني لم انهي عشقي لسيدي ولم تجف عروقي لا تزال دماء الشوق والغرام تسري.[/FONT]
[FONT=&quot]وبهذا الرد انتهى الحوار والتزم العقل الصمت ليعود قلب شجن بسرد لحظات الحب[/FONT]
[FONT=&quot]فزادت أوجاع الحب وقسوته على شجن فلم تتحمل المزيد عقل يهذي وقلب يسرد ذكريات وحكايا[/FONT]
[FONT=&quot]فصرخت شجن صرخة النهايه،،،،،[/FONT]
[FONT=&quot]نهاية عشق..نهاية حب..نهاية إنتظار..[/FONT]
[FONT=&quot]خارت قواها فأغمضت جفونها وأستسلمت للموت ودُفنت ودُفن معها ألم الحنين وإنتظارا رجوع [/FONT]
[FONT=&quot]وانتهى عشق أنثى لسيدها.[/FONT]
 
إنضم
18 أغسطس 2011
المشاركات
139
الإعجابات
1
#3
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الله يرحمها ويغمد روحها الجنه
جميل ما نقلتي لنا
ربي يعطيج العافيه
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله يعافيج ريميه بس فديتج هاي القصه أنا كاتبتنها مب منقوله
وهاي أول قصه أرسلها لكم من تأليفي الخاص:gd:
 

أمير ورد

¬°•| مشرف سابق |•°¬
إنضم
1 يناير 2013
المشاركات
854
الإعجابات
0
#5
قصة جميلة جداً .... وسرد رائع لمجريات وأحداث القصة

جميل أن توضح تلك المشاعر من خلال كتابة ... فالانسان خلقه الله وفيه احاسيس ومشاعر .... تمر عليه في حياته ....
وفي القصة مشاعر الألم واضحة مع الحزن والأسى الممزوج بألم الجسد ...

رائعة تلك الكلمات المختارة في السرد .... بوركت أناملك

ننتظر منك الكتابة في المجال الآخر أو بالأحرى في الفرح والسعادة ....:ijhu:


الشكر الجزيل لك على مانثرتي من مزج رائع ... الله يعطيك العافية
 

اميره الورد

¬°•| عضو مبتدى |•°¬
إنضم
10 سبتمبر 2011
المشاركات
98
الإعجابات
0
#7
حب صادق ومخلص فى زمن اغبر انعدم فيه الوفاء والصدق
قصه جدامؤثره ورائعه
سلمت اناملك
 
إنضم
18 أغسطس 2011
المشاركات
139
الإعجابات
1
#9
قصة جميلة جداً .... وسرد رائع لمجريات وأحداث القصة

جميل أن توضح تلك المشاعر من خلال كتابة ... فالانسان خلقه الله وفيه احاسيس ومشاعر .... تمر عليه في حياته ....
وفي القصة مشاعر الألم واضحة مع الحزن والأسى الممزوج بألم الجسد ...

رائعة تلك الكلمات المختارة في السرد .... بوركت أناملك

ننتظر منك الكتابة في المجال الآخر أو بالأحرى في الفرح والسعادة ....:ijhu:


الشكر الجزيل لك على مانثرتي من مزج رائع ... الله يعطيك العافية
اشكرك أخويه على تفاعلك مع مشاركاتي
والله اكتب عن الفرح شي حاليا بعيد :ش13:
بس إن شاء الله بحاول
وتسلم على كلامك الرائع
 
أعلى