سيقترب ولكنها ليست نهاية العالم

`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬
إنضم
22 أكتوبر 2011
المشاركات
6,080
الإعجابات
0
الإقامة
إنْ وابلاً، فَطَلْ
#1
بسم الله الرحمن الرحيم





إذا حدث وأن رفع أحد ما بصره إلى السماء في ظرف أسبوع، ولمح كتلة من الصخر بطول 50 مترا تندفع على نحو يشي بنذير شؤم في السماء فلا حاجة لأن يصاب بالذعر
بالرغم من أن الكويكب سوف يقترب منا أكثر من أي كويكب آخر في ال 15 سنة الأخيرة – وأقرب حتى من أقمار التلفزة التي تطوق الأرض- تصر ناسا أننه سوف يخطؤ الأرض ب حوالي 17100 ميلا أو 27520 كم
يقول دونالد يومانس وهو فلكي يعمل لـ وكالة الفضاء الأمريكية: لا احتمال لأن يصطدم بالأرض
وأشار أيضا إلى أن الكوكب يمطر ب حوالي 100 طن من المواد الفضائية كل يوم
وقال: تأتي مواد بحجم كرة السلة يوميا، وتأتي أشياء بحجم سيارة فولكس واجن كل بضعة أسابيع. وعندما تتحدث عن أشياء أكبر فأكبر، فإن عددها هناك في الخارج يكون أقل فاقل، ولذا فإن نسبة الإصطدام تقل
وأضاف يومن أن الحسابات تشير إلى أن الكويكبات مثل هذا والتي يبلغ عرضها تقريبا 46 مترا ستضرب الأرض كل 1200 سنة تقريبا
وقال: بالنسبة لأشياء من هذا الحجم، فإن ذلك هو التوقع الأقرب الذي ندركه
وسيبلغ الكويكب أقرب مدار له في الساعة 7:24 مساء يوم 15 فبراير، ويعني هذا أن أولئك الذي يشاهدون السماء المظلمة في أوروبا الشرقية، وآسيا، وأستراليا سوف يكونون الأوفر حظا في مشاهدة الكويكب من خلال التلسكوبات أو المناظير
وسيحلق الكويكب المسمى دي 14 والذي اكتشفه مجموعة من هواة الفلك من إسبانيا، في السماء بسرعة 8 أميال في الثانية. وبهذه السرعة إذا كانت مادة بحجم مماثل تسير في مسار يعترض الأرض فإنها ستضرب الأرض بقوة تبلغ حوالي 2.4 مليون طن من الديناميت
آخر مرة حدث فيها اصطدام كان في سنة 1908 عندما انفجر كويكب أو مذنب فوق سيبيريا وسوى بالأرض 80 مليون شجرة على مساحة 830 مليون ميل مربع
يقول ليندلي جونسون والذي يشرف على برنامج ملاحظة الكائنات القريبة من الأرض في مقر وكالة ناسا في واشنطن دي سي: بالرغم من أنه لن تحدث كارثة عالمية إذا ما اصطدم بالأرض، فإنها تظل قادرة على التسبب بكثير من الدمار الإقليمي
وتبحث ناسا عن جميع المواد القريبة من الأرض التي يبلغ قطرها 1 كم أو أكثر وتتعقبها. وتهدف هذه الجهود إلى إعطاء العلماء والمهندسين تحذيرات مبكرة قدر الإستطاعة حتى تتخذ الخطوات التي من شأنها أن تمنع كارثة مثل تلك التي حاقت بالديانصورات
وقبل حوالي 66 مليون سنة، اصطدم كائن يبلغ عرضه 6 أميال بشبه جزيرة يوكاتان في المكسيك، ما قاد إلى فناء ليس الزواحف العملاقة بل وتقريبا أغلب أشكال الحياة النباتية والحيوانية على الأرض
ترجمة أبو رسيل
المصدر: هنا
 

[ود]

¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،
إنضم
31 مايو 2011
المشاركات
22,281
الإعجابات
0
الإقامة
حَيْثُ الأمَلْ
#2
ناسا تصر على أنه لن يصطدم بالأرض
نسأل الله الحفظ و السلامة

جزيتم خيرا أخي أبو رسيل على الجهد المتميز في ترجمة الخبر
و نقله لنا ..

فيديو توضيحي

[YOUTUBE]rtesZxRlqOE&feature=player_embedded#![/YOUTUBE]
 
أعلى