▌ ✽رابطة مشجعي المنتخب اليمني ✽▌

دانة غزر

رئيسة المشرفين
طاقم الإدارة
إنضم
15 أبريل 2008
المشاركات
20,156
الإعجابات
6
الإقامة
البـــــــــــريمي
#23
كاس الخليج 21 في عيون الجماهير العراقية و الخليجية

استطلاع / احمد عبدالكريم حميد (روسيا)
حصريا لمكع و صحيفة رياضة وشباب ..
تنطلق على ارض البحرين هذه الايام من السنة الجديد 2013 منافسات الدورة الخليجية 21،حيث يتابع هذه البطولة جمهور كبير من الدول المشاركة والدول العربية الاخرى.وتتمتع بطولة
الخليج ذات التاريخ الكبير بالمشاركات والاحداث والنجوم وتشغل اهتمامات المتتبعين والرياضيين لهذه البطولة التي تعد الثالثة من حيث الاهمية بالنسبة للجماهير العراقية بعد كاس العالم
وكاس اسيا.غاب العراق بسبب ظروف قاهرة مرت به منذ تسعينيات القرن الماضي وإلى بداية عام 2004 ليجد ان الكويت تتربع على عرش البطولة بعشرة القاب و يجد منافسين جدد قد
نالوا طعم الفوز.المنتخبات الخليجية وجماهيرها واتحاداتها تتابع هذه البطولة وتولي اهتمام كبير حيث تجمعت المنتخبات الثمانية التي تنافس من خلال هذه البطولة. قدمت بطولة الخليج
وعبر دوراتها الكثير من النجوم الذين اشتهروا في الوطن العربي و اسيا والعالم من خلال هذه البطولة. قدمت الاتحادات الخليجية كل ما لديها من اجل الفوز في هذه البطولة من التعاقد مع
مدربين عالميين ومعسكرات خارجية و مباريات امام منتخبات العالم و نافست وصارعت بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة من اجل ان تنال الكاس الخليجي. العراق عاد الى بطولة الخليج
في قطر و حاول ان يعود الى تلك الامجاد و الصورة و الانطباعات التي تركها في مخيلات جماهيره و في سجلات الفرق الخليجية الا انه لم يذق طعم الفوز بالبطولة بعد. طلبة جامعة كورسك في
روسيا عبروا عن ارائهم و تطلعاتهم وامالهم بمشاركة بلدانهم في هذه البطولة وانطباعهم عن انطلاق كاس الخليج و توقعهاتهم للفرق المنافسة على اللقب، فكان لنا صحيفة هذا الاستطلاع مع
جماهير العراق و اليمن وسلطنة عُمان. فتحدثوا لنا:
عارف سعيد العريقي، طالب دكتوراة في علم الوراثة من اليمن، قال: مشاركة المنتخب اليمني هي المشاركة الخامسة حاليا في بطولة كاس الخليج، من وجهة نظري،

الجمهور اليمني يطمح ان تكون المشاركة مشاركة مشرفة رغم الاخفاقات التي حدثت في المشاركة السابقة وما تبعه بتسمية المنتخب الان "بمنتخب ذو النقطة الواحدة" او"المنتخب بدون نقطة"
سابقاً.اتوقع،ان شاء الله, في هذه المرة ان نجتاز حاجز النقطة.نظرتنا للمنتخب اليمني مازال بالفريق الضعيف،وبالتالي،الجمهوراليمني ينظر لبطولة الخليج كبطولة حقيقية ويريد ان يحقق من
خلالها الشيء الكثير،لكن البطولة التي اقيمت في اليمن كنا نتوقع ان يحدث الفريق الوطني شيء بحكم ان البطولة اقيمت على ارضه وبين جمهوره ،لكن جاءت "الرياح بما لاتشتهي السفن".
نتمنى ان تكون هذه البطولة خيرا على المنتخب اليمني. استعدادات المنتخب اليمني للبطولة يمكن ان نقول عنها،للاسف،بغيرالمشرفة لسبب بسيط،المدرب الجديد يعتمد على التكتيك الدفاعي البحت
وعرفنا من خلال الفترات السابقة ان التكتيك الدفاعي في كاس الخليج ياتي بالاسوء،وبالتالي،الخسائر المتلاحقة بالرغم من انها بهدف او بهدفين،لكن الخسارة هي الخسارة،لهذا لا ننظر ايجابيا
للخطة الدفاعية التي ينتهجها المدرب البلجيكي توم جوليانوس.اما بخصوص مجموعتنا بجانب العراق، الكويت والسعودية يمكن ان نطلق عليها بـ"المجموعة الحديدية" فيها من تحصل على
البطولة بعشرة القاب لكاس الخليج في هذه المجموعة لهذا الامر صعب بالنسبة للمنتخب اليمني،واتوقع خروج المنتخب اليمني بشكل مؤكد من المجموعة ،بل واول المغادرين على مستوى
المجموعات البطولة. اتوقع ان تنحصر المنافسة على كاس البطولة بين الكويت والبحرين .
 

دانة غزر

رئيسة المشرفين
طاقم الإدارة
إنضم
15 أبريل 2008
المشاركات
20,156
الإعجابات
6
الإقامة
البـــــــــــريمي
#24
بعد ذلك تحدث لنا مراد محمد باعلوي،طالب دكتوراة علوم سياسية من اليمن،قائلا:بدأت استعدادات المنتخب اليمني بمعسكر داخلي في صنعاء كما تابعنا الفريق شارك

في بطولة غرب اسيا كما تعودنا المراكز الاخيرة بامتياز! ومن ثم معسكر في قطر وخاض الفريق مباراة ودية امام الامارات.بطولة الخليج على مستوى منطقة الخليج لها وزنها ولها متابعيها.البطولة
السابقة كانت في اليمن لذلك الشعب اليمني مازال يحتفظ بذكريات جميلة من البطولة الماضية.والشعب اليمني يتابع الرياضة بشكل عام وبطولة الخليج بشكل خاص لذلك توجد متابعة من قبل الجماهير
اليمنية للبطولة.ومن الصعب ان يقدم منتخبنا الشيء المنتظرمنه ومن الصعب حتى ان يجتاز حاجز النقطة التي كانوا قد تحصلوا عليها.في الماضي كان يتحصل على النقطة بحماس وكانت رغبة لدى
اللاعبين والفنيين ان يظهرون افضل ما عندهم،لكن في المدة الاخيرة،المستوى ليس بالمستوى الذي يريده الجمهور اليمني.لا نعرف كيفية اختيار اللاعبين،هل من خلال معايير معينة أو بصورة
عشوائية؟ لذلك المستوى سيكون مستوى متواضع مثل كل مرة.من خلال متابعتنا لا نجد من المعقول انهم سيقدموا اكثر مما قدموه في بطولة غرب اسيا الا اذا حدثت معجزة ان يحققوا نقطة أو
فوز،لكن بشكل عام لا اعتقد، لكن نتفائل بالخير ان شاء الله.وهناك اسباب كثيرة لتواضع المنتخب اليمني منها: سوء الاختيار والعشوائية،المدرب ياتي و يجد منتخب جاهز،لم يتابع الدوري اليمني
ومباريات الاندية واللاعبين المحترفين في الدوري العراقي.ودائما ما نسمع ان التشكيلة تعطى للمدرب جاهزة من خلال تجميع عدد من اللاعبين ومن ثم يختار الافضل من بينهم.المدرب البلجيكي لم
يشاهد مباريات الدوري اليمني.واغلب الاختيارات عن طريق الوسطات و العلاقات وبعض الاشخاص في الاتحاد ياتون بلاعبين على مقربة او علاقة بهم،بصراحة،لا توجد معايير لاستدعاء اللاعبين الا
ما رحم الله قد نجد لاعب او لاعبين يستحقون ان يلعبوا في المنتخب،لكن البقية لا نعرف سنين نراهم يلعبون مع المنتخب و لم يقدموا شيء وكل مدة نرى اسمائهم موجودة مع الفريق.يجب علينا
كجمهور يمني ان نكون واقعيين،اذا جاءت نقطة خير كبير بالنسبة لنا،لا اعتقد ان النقطة سيصلوا اليها بسبب الاستعدادات الضعيفة وغياب الاهتمام من الاتحاد اليمني لكرة القدم،اتحاد "المشايخ"
رئيس اتحاد،من المحتمل،لم يلعب كرة قدم حتى انه لم يعرف كرة القدم من قبل هذا الا عندما استلم المنصب كرئيس للاتحاد،لا اعتقد،انه انسان رياضي.الامور واضحة اذا جاء انسان رياضي ولعب
كرة قدم سابقا بامكانه ان يضع معايير و ان ينظم معسكرات،برامج معينة باختيار مدربين بمقاييس معينة،لكن هم واصوا العمل والنتائج،بالطبع،هي الهزائم ومستوى ضعيف.اتوقع المنتخبات التي
ستنافس على كاس البطولة ستنحصر بين المنتخب السعودي،العراقي، القطري والكويتي.المنتخب السعودي يحضر لهذه البطولة من خلال التدريبات ويجهز ولا توجد لدى السعوديين مشاركات غير
بطولة الخليج وعلى الاقل ان يقدم الفريق مستوى قوي في البطولة،اما المنتخب العراقي والقطري وبحكم مشاركتهم في التصفيات النهائية المؤهلة لكاس العالم 2014 في البرازيل تكون استعداداتهم
افضل ولاعبيهم يلعبون منذ مدة طويلة مع بعضهم البعض والمنتخب الكويتي كونه حامل للقب سيحاول ان يدافع عن لقبه وهو منتخب كبير اما المنتخبات الاخرى لا اعتقد انهم سينافسون على كاس
البطولة.
 

دانة غزر

رئيسة المشرفين
طاقم الإدارة
إنضم
15 أبريل 2008
المشاركات
20,156
الإعجابات
6
الإقامة
البـــــــــــريمي
#25
توجهنا إلى يحيى بن سعيد بن سليم الشهيمي طالب بكالوريوس لغات من سلطنة عُمان،ليتحدث لنا عن البطولة،قائلا: منتخبنا سيشارك في خليجي 21 في البحرين تحت قيادة

المدرب الفرنسي بول لوجوين بتشكيلة شبابية تخلوا من الحارس علي الحبسي المحترف في الدوري الانكليزي. واعتقد،غيابه سيؤثر على اداء المنتخب العماني في مباريات البطولة ولكن حماس
اللاعبين سيغطي هذا الغياب،ان شاء الله،وبمقدور لاعبينا ان يقدموا ما لديهم.ومن وجهة نظري،مهما كانت قوة الفرق المنافسة،منتخبنا حصل على خليجي 19 وهو قادرالان على المنافسة والفوز
بكاس الخليج مرة اخرى،ونطمح بالفوز بالبطولة و بنقاط عالية. اجواء البطولة وفي حال فوز المنتخب العماني ستكون بمثابة عيد على عُمان وسنحتفل بهذه المناسبة ونتذكر كيف ظفرنا باللقب في
خليجي 19 من خلال اللعب النظيف والرائع وكثرة الاهداف وطرق تسجيلها بمهارة عالية. اتوقع المنتخبات التي يمكنها ان تفوز بكاس البطولة عُمان بالمقدمة، السعودية والامارات والعراق.
بعد ذلك التقينا عادل بن فوز بن عيسى البوسعيدي،طالب بكالوريوس علم النفس من سلطنة عُمان، قال: اتوقع في بطولة خليجي 21 بالنسبة لمشاركة المنتخب العماني لن

تكون كخليجي 19 التي فاز بها منتخبنا الوطني ابدا حيث سيتراجع لاعبي منتخبنا على الاغلب لخط الدفاع بسبب غياب علي الحبسي المحترف في الدوري الانكليزي مما يستدعي المدرب الفرنسي ان
يوزع لاعبيه على الدفاع وخط الوسط وستقل فاعلية خط الهجوم نوعا ما. بطولة كاس الخليج بالنسبة لنا كجماهير عمانية نعدها بالمهمة ومكانتها بالنسبة لنا بمثابة كاس العالم و نامل من لاعبينا في
هذه الدورة ان يحملوا الكاس الثاني للسلطنة لهذه البطولة. اشعر بصعوبة اتجاه منتخبات مجموعتنا قطر،الامارات والبحرين واتوقع ستكون منافسة كبيرة.وامل، ان تتاهل عُمان سواء بالمركز الاول
او الثاني عن هذه المجموعة.اتوقع ان تنحصر المنافسة على كاس البطولة بين منتخبات العراق والسعودية و الكويت وعُمان الاحتمال الاخير،ولا ننسى منتخب عُمان ينقصه علي الحبسي وهو يشكل
نصف الفريق.
 

دانة غزر

رئيسة المشرفين
طاقم الإدارة
إنضم
15 أبريل 2008
المشاركات
20,156
الإعجابات
6
الإقامة
البـــــــــــريمي
#26
تحدث بعد ذلك غانم عبد سلمان،طالب ماجستير علم نفس من العراق، قائلا: على الرغم من قرب افتتاح بطولة كاس الخليج 21 في العاصمة البحرينية المنامة،لكن تطلعات
الشعب العراقي وتطلعاتي انا شخصياً،ارى ان المنتخب العراقي غير مستعد لهذه البطولة بالشكل الذي يلبي طموح الجماهير العراقية وكذلك زج العناصر الشبابية في تشكيلة المنتخب وابعاد عناصر
الخبرة لعدة اسباب من وجهة نظر المدرب او وجهة نظر الاتحاد, اما بما يخص المدرب حكيم شاكر ولو نظرنا للمسيرته الكروية لهذا المدرب و مقارنتها بالمدربين العراقيين سنجدها اقل، لكن على
صعيد المشاركات في البطولات وتحقيق النتائج الجيدة والمدة القليلة التي قاد بها حكيم شاكر المنتخب العراقي سنجده حقق نتائج طيبة نوعا ما.بالاخص، بعد ترك زيكو للمنتخب الوطني في مدة حرجة
قبل بطولة غرب اسيا والاشكاليات التي وضعنا بها الاتحاد بالتعاقد مع زيكو ودفع الاموال التي لم يقدم البرزايلي شيء يلبي طموحاتنا كجماهيرللكرة العراقية فحاول حكيم شاكر ان يكمل مسيرة المنتخب
في بطولة غرب اسيا وكاس الخليج لحين تسمية المدرب الاجنبي الجديد لقيادة "اسود الرافدين" في مباراة عمان واليابان واستراليا. اما بما يخص الدول المشاركة في هذه البطولة فهي اقوى من
منتخبنا، برايي،وذلك بسبب الاستقرار الامني التي تتمتع به هذه الدول واستمرارهم في الاستعداد وخوض المباريات بانتظام،على سبيل المثال، منتخبات الكويت والسعودية. واتوقع المنافسة على كاس
البطولة ستكون بين السعودية والكويت ولا ننسى منتخب البحرين صاحب الارض والجمهور.للاسف، استعدادات منتخبنا الوطني لا تلبي الطموح و دائما ما تكون في مدة قصيرة، واذا اراد المدرب
واللاعبين ان يقولوا كلمتهم في البطولة فهذا املنا الكبير فيهم. ونتمنى ان يقدموا مباريات افضل من المباريات التي لعبوها في بطولة غرب اسيا على الرغم من انهم تاهلوا للمباراة النهائية وحصلوا
على المرتبة الثانية للبطولة بعد خسارتهم امام منتخب سوريا و الفريق السوري لا يستهان به لكن الاستعداد و الوضع الامني في سوريا و ما يدور بها من احداث الا ان منتخبنا اضاع فرصة الظفر
بالبطولة. لو نقيس مشاركات العراق في ثمانينيات القرن الماضي فالمنتخب العراقي ينافس على لقب البطولة وبالتحديد على المركز الاول و الثاني، لكن في المدة الاخيرة وبسبب عدة ظروف عصفت
بوضع العراق جعلت من العراق خارج المشاركة. بتصوري، كاس الخليج للجماهير العراقي تمتلك طعما خاصا والجماهير تولي اهمية لهذه البطولة. ونتمنى لمنتخبنا الفوز بهذه البطولة، ان شاء الله.
 

دانة غزر

رئيسة المشرفين
طاقم الإدارة
إنضم
15 أبريل 2008
المشاركات
20,156
الإعجابات
6
الإقامة
البـــــــــــريمي
#27
واختتم صباح علي غثيث،طالب ماجستير جغرافية من العراق،قائلا: بالنسبة للمدرب حكيم شاكر، الرجل توفق بالشباب لانه دربهم اكثر من اربعة اعوام تقريبا، بدا بفشل ومن ثم قاد المنتخب للمركز الثاني ببطولة شباب اسيا. نجح مع منتخب الشباب، اعتقد، بانه لن ينجح مع المنتخب الوطني. توليفة اللاعبين الذين تم استدعائهم وعدد من اللاعبين المغتربين حاول
المدرب كسر قاعدة اللاعبين الخبرة والذين كانوا مسيطيرين على المنتخب لسنوات،كيونس،نشأت،هوار وقصي والان يتوجب على يونس ان يقدم لان الوضع اختلف عن السابق ولكي يثبت وجوده،
وفي حال عدم تقديمه لمستوى جيد فستكون نهايته في المنتخب ونهايته في الاحتراف ايضاً.اتوقع حكيم شاكر لن يضيف شيء للمنتخب،لان خبرته لن تفعل شيء مع الفريق الوطني فرصته كانت
افضل مع منتخب الشباب والصدفة لعبت دور. بطولة الخليج، اعدها، بطولة جدا مهمة.البعض يصرح بعدم اهميتها بسبب انعدام البعد والخلفية الرياضية لديهم. بطولة الخليج بالسابق من البطولة
المهمة بالنسبة للعرب وعندما عاد العراق للمشاركة في بطولة الخليج بعد ابتعاده عنها الجماهير العراقية فرحت كثيراً. كل مباراة مع الفرق المشاركة تعد مباراة "ديربي" مستوى متقارب ودائما
الفرق تنافسنا في بطولة اسيا و تصفيات كاس العالم والبطولات الاخرى. دائما نحن على احتكاك مستمر معهم و مباريات الكثيرة تجعلنا على اطلاع و دراية جيدة بهذه المنتخبات. تكون مع المنتخب
السعودي مباراة "ديربي"، مع قطر " ديربي" لا يستهان به. لذلك بطولة الخليج مهمة جدا لان تاريخها قديم ولها طعم خاص وهم بالنسبة لنا كانداد ومن الجميل ان تلعب معهم وتضيف اللمسة
العراقية للبطولة ونحن اكثر اطلاعا على الكرة الخليجية لاعبينا يلعبون في دوريات الدول الخليجية دائما،وبالمقابل، هم على معرفة بلاعبينا وبطولة الخليج تفتح للاعب العراقي بوابة الاحتراف في
الفرق الخليجية، فادارات الاندية الخليجية تتابع اللاعبين في كاس اسيا وتصفيات كاس العالم الا ان اهتمامهم يكثر في بطولات الخليج. أي لاعب يقدم مستوى جيد في كاس الخليج بامكانه ان يضمن
مكان للاحتراف في قطر او الامارات. البعض لا يعطي اهمية لها لاننا في الفترات الاخيرة لم يقدم منتخبنا شيء فيها. اما بخصوص مجموعتنا، اعدها بالسهلة، لان السعودية ند دائم بالنسبة لنا ومن
الجميل ان تقابل المنتخب السعودي. اما المنتخب الكويتي كان في السابق يقارعنا اما الان فاعتقد مستواهم مقارب لمستوى فريقنا والمنتخب اليمني لا اعتقد سينافسنا و المباريات جدا سهلة بالنسبة
للمنتخب الوطني، وهناك معلومة تقول الفريق الذي يحتل المركز الاول هو فقط الفريق الفائز ببطولة الخليج والخاسر بالبداية والخاسر في المباراة النهائية هي الخسارة بذاتها. نتمنى من المنتخب
العراقي ان يقدم شيئا جميل و البطولة جاءت بوقت مناسب من اجل الاستعداد لتصفيات كاس العالم.كل الفرق ماعدا عُمان ستكون حافز امام لاعبينا وكان من الافضل ان يكون مدرب اخر بدلا من حكيم
شاكر، كان بالامكان ان يستقدموا مدرب يكمل تصفيات كاس العالم من خلال المشاركة مع الفريق في كاس الخليج التي من خلالها يمكنه ان يتعرف على اللاعبين و مستوياتهم عن قرب، لكن الاتحاد
اخطائه كثيرة كان من المفترض المدرب الذي يقود الفريق في بطولة الخليج هو نفسه من يقود مباريات كاس العالم وهذه افضل فرصة،الاتحاد مازال بافكاره الخاطئة وتخبطه،دائما قبل كل كاس عالم
نفس التخبط يقع به الاتحاد سيكون مسلسل جديد، لذلك الاتحاد بنفس الوجوه وعليه يجب ان يغير جذرياً.اتوقع العراق والسعودية واتوقع السعودية تفعل شيء مع رايكارد،الامارات،عمان وقطر
تقريبا فرق متقاربة،واتمنى ان يكون المنتخب العراقي ندا قويا واتوقع للمباراة النهائية المنتخب السعودي لان سيحاول رايكارد واللاعبين والاتحاد ان يثبتوا شيء. استعدادات المنتخب العراقي للبطولة
فاشلة وغير مجدية وهم لم يستعدوا لكاس العالم و مباراة تونس خارج التوقعات تماما، ولا يوجد برنامح معد للمنتخب و الاتحاد يتذرع بالمدرب كونه لخبط اوراقهم والفريق يفتقد للروحية واغلب
اللاعبين شباب مثل حمادي أحمد وأحمد ياسين حظوظهم بالبروز افضل من يونس ونشات وغيرهم. واتوقع أحمد ياسين وحمادي احمد هم نجوم البطولة في حال اعطائهم الفرصة وكذلك للحراس
جلال حسن ومحمد حميد ونتمنى اعادة التفكير بالدفاع لانه يحتاج الى تصحيح.المباراة النهائية ان شاء الله ستكون على الاقرب بين السعودية والعراق.
 

دانة غزر

رئيسة المشرفين
طاقم الإدارة
إنضم
15 أبريل 2008
المشاركات
20,156
الإعجابات
6
الإقامة
البـــــــــــريمي
#28
آخر خبر .. مدربنا يجبر اللاعبين على الطواف في بهو الفندق بدلاً من النوم استعداداً للأخضر السعودي!
أجبر المدرب البلجيكي توم سينتفيت لاعبو منتخب اليمن على الطواف خارج الفندق والبهو لدقائق صباح اليوم استعداداً لمباراة السعودية في الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة كأس الخليج العربي الحادية والعشرين.
وظن البعض أن المدرب قد خرج بصحبة اللاعبين للتوجه لمكان أحد الحافلات إلا أنه عاد لمقر الإقامة بعد دقائق.
وعند سؤاله عن سبب هذه الجولة، علق سينتفيت ل "قمنا بجولة لمدة ربع ساعة بدلاً من البقاء في غرف النوم،مما قد يصيب اللاعبين بالكسل، ففي يوم المباراة، لا يوجد تدريب، وأعتبره أمر مهم للاعبي الفريق أن ينعشون الدورة الدموية ليكونوا جاهزين للمباراة".


 
أعلى