سترك الله كما سترتني

ملاك البلوشي

¬°•| عضو مميز |•°¬
إنضم
2 مايو 2012
المشاركات
204
الإعجابات
0
الإقامة
مكرااان
#1
أخرج أبو نعيم الأصبهاني في " حلية الأولياء " ( 10 / 396 ) :

قال أحمد بن مهديّ _ رحمه
الله _ : جاءتني امرأة ببغداد ليلة من الليالي فذكرت أنها من بنات الناس ، وأنها
امتحنت بمحنة وقالت لي: أسألك بالله أن تسترني !
فقلت: وما محنتك؟ فقالت: أكرهت
على نفسي وأنا حبلى وذكرت للناس أنك زوجي وأن ما بي من الحمل فمنك فلا تفضحني
واسترني سترك الله !
فسكت عنها ومضت، فلم أشعر حتى وضعت وجاء إمام المحلة في
جماعة الجيران يهنئوني بالولد الميمون النجيب فأظهرت التهلل .
ووزنت في اليوم
التالي دينارين ودفعتهما إلى الإمام فقلت: أبلغ هذا إلى تلك المرأة لتنفقها على
المولود فإنه سبق ما فرق بيني وبينها ، فكنت أدفع في كل شهر دينارين أوصلهما إليها
بيد الإمام وأقول: هذا نفقة المولود إلى أن أتى على ذلك سنتان، ثم توفي المولود
فجاءني الناس يعزونني فكنت أظهر لهم التسليم والرضا .
فجاءتني المرأة بعد ذلك
ليلة من الليالي ومعها تلك الدنانير التي كنت أبعث بها إليها بيد الإمام فردتها
وقالت: سترك الله كما سترتني، فقلت لها: هذه الدنانير كانت صلة مني للمولود وهي لك
لأنك ترثينه فاعملي بها ما تريدين " .

أين أمثال ابن مهدي في معاشرنا ؟
 
أعلى