بناء الجنه

مِـفآهيم ﭐلوفِـآ●∑™

¬°•| مشرفة سابقة |°¬
إنضم
10 مايو 2011
المشاركات
5,325
الإعجابات
0
العمر
20
الإقامة
مَسْقَط العآمَرَّة ●∑™
#1
أهل الجنـه في نعم متنوّعـه .. بيـن أنهار جاريـه
وثمـار يانعـه ، وخيام من لؤلؤ ، وحجاره من فضـّـه وذهـب
# فطـابت بيوتاً .. وطاب ساكنوهــا


/ فمـا هُو بناء الجنـه ؟
/ وما حجارتها المبنيــّـه بهـا ؟

كان الصحابـه الكرام يسألون النبي صلى الله عليه وسلم .. عن الجنـه فيجيبهـم ، قال أبو هريره : قلنا يارسول الله ، إنا إذا كنا عندك رقّت قلوبنا ، وكنا من أهل الآخره وإذا فارقناك أعجتنا الدنيا ، وشممنا النساء والأولاد .. فقال ( لو تكونون على كل حال على الحال الذي أنتم عليه عنـدي لصافحكم الملائكةُ بأكفكم ، ولو أنكم في بيوتكم ، ولو لم تُذنبوا لجاء الله بقوم يذنبون كـي يغفر لهم ) ثـمّ سأل الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بنـاء الجنـه ..

# بنـاء الجنــه :

قـال ابو هريـره رضي الله عنـه : قلنـا يارسول الله ، حدثنا عن الجنـه .. مابناؤها ؟ قـال :

لبنـة من ذهـب ، و لبنـة من فضـّـه وملاطهـا المِسك الأذفـر ،
وحصباؤها اللؤلؤ أو الياقوت ، وترابهـا الزعفران ، مـن يدخلها ينعـم ،
فـلا يبأس ويُخلّد لا يمــوت لا تُبلى ثيابـه ولا يفنـى شبابـه ..









هـذه صـور لما نراه في الدنيـا ، والا ففـي الجنّـه أعظم وأكمـل

# فحجارة الجنـة المبنيـة بها القصـور من ذهـب وفضـة ،
ومِلاطهـا وهو الطين الذي يُطلى بـه الحائط ، هو المسـك : أي طينهـا المسـك ..
وترابهـا الزعفران فإذا عُجـن بالماء الطيـب صار مِسكـاً ..
وحصباؤها : أي الحصـى الذي فوق أرضهـا اللؤلؤ

وقال صلى الله عليه وسلم ( إن حائط الجنـة لبنـة من ذهـب ، ولبنـة من فِضــّـه )
اللبنـة : واحدة اللبـِن وهي التـي يُبنى بها الجدار ، واليوم يستعمل الناس الحجارة بدل اللبن الذي هـو مـن طيــن ..


اللهم ادخلنـا جنتــك
 
أعلى