1366 عمانيا مصابون بــ "الإيدز" حتى نهاية 2011

الخزامى

¬°•| عضــو مــهــم|•°¬
إنضم
22 فبراير 2012
المشاركات
979
الإعجابات
4
العمر
38
#1
1366 عمانيا مصابون بــ "الإيدز" حتى نهاية 2011



مسقط ــ الزمن:
وصل العدد التراكمي للحالات المبلغ عنها من العمانيين الأحياء إلى حوالي 1366 مصابا بمرض الإيدز حتى نهاية عام 2011. حيث تسجل سنوياً 148 حالة جديدة بين المواطنين العمانين 55% من المصابين في الفئة العمرية من 15 – 35 سنة والاتصالات الجنسية غير الشرعة هي المسؤولة عن 94% من حالات الإصابة بفيروس الإيدز خاصة في السنوات العشر الأخيرة ،و3% من الإصابات بسبب المشاركة في تعاطي المخدرات عن طريق الحقن و 3% بسبب انتقال الفيروس من الأم المصابة الى طفلها.
في جانب متصل نظمت دائرة مراقبة ومكافحة الأمراض المعدية بوزارة الصحة مؤخرا ممثلة في البرنامج الوطني لمكافحة العوز المناعي المكتسب الإيدز بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة المعنية بمرض الإيدز في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حلقة عمل تدريبية للمرشدين النفسيين لمرض العوز المناعي المكتسب الإيدز حول الفحص والإرشاد الطوعي لفيروس العوز المناعي المكتسب ، في فندق سفير بلازا.
هدفت الحلقة على تشجيع أفراد المجتمع على الفحص المبكر لفيروس العوز المناعي المكتسب وذلك يساعد على اكتشاف الحالات المصابة وتقديم المشورة والعلاج المناسب لهم وتثقيف المجتمع حول كيفية التعامل مع المرضى المتعايشين مع فيروس الإيدز ورفع الوصم والتمييز ضدهم .
حضر الحلقة المرشدون النفسيون لمرض العوز المناعي المكتسب التابعين لجميع محافظات السلطنة لكسب مهارات حول كيفية عمل الفحص والإرشاد الطوعي لفيروس الإيدز ، حيث تم تقييم تجربة الفحص والإرشاد الطوعي في بعض المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة.
ويعتبر الإيدز "العوز المناعي المكتسب" من المشكلات الصحية الهامة ذات الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه البشرية في وقتنا المعاصر. فلم تعد هناك دولة من دول العالم لا يوجد فيها الإيدز، وكثير من البلدان في العالم خرج منها الوباء عن نطاق السيطرة. وبلغ عدد الحاملين لعدوى فيروس الإيدز الأحياء في العالم نهاية عام 2009م حوالي 33.4 مليون شخص، والمتوفين أكثر من 28 مليونا. كما يقدر عدد الذين يصابون بالأمراض المنقولة جنسياً في العالم بـ 340 ألف شخص كل عام.
كذلك يعتبر الإيدز سببا رئيسيا لوفيات الشباب خاصة في الدول النامية، والتي يقدر أن أكثر من 90% من الحالات تقع فيها. وأكثر هذه البلدان تضرراً بالإيدز هي أفريقيا وشرق وجنوب آسيا. وتقع السلطنة بين هاتين المنطقتين وتربطها علاقات تاريخية قوية معها، مما يجعل من الواجب اتخاذ التدابير اللازمة والضرورية للحد من انتشار هذا الوباء، خاصة في ظل التغييرات الاجتماعية والاقتصادية السريعة المترافقة مع التحولات الديموغرافية والوبائية في السلطنة.
 

همس العُطر

¬°•| روح مُنـاهآ الجنّة|•°¬
إنضم
1 أكتوبر 2011
المشاركات
962
الإعجابات
0
الإقامة
فـي عآلمي ~
#2
لا إله إلا الله
الله يشفي ويعافي الجميع
والله يهدي الجميع لعدم ارتكاب لكل ما هو مسبب للأمراض ومنها > الإيدز عافانا الله
\
جزاك الله خير > نقآء!~ ع الخبر
 
أعلى