العودة   .+[ منتديات محافظة البريمي]+. > ,, البُريمِي الأَدَبِيـَة ,, > ,, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,

,, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,, روآيات وَ قصصْ

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Untitled Document
قديم منذ /17-09-11, 10:41 PM   #1

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي { طولت بآلي وخذهآ آليوم لك شكراً , / تأليفي !










(( طولت بالي وخذها اليوم لك شكراً / ما ينزل الراس دام الروح بي حية ))


آلسلآم عليكم ورحمة آلله وبركآته ~

حبيت أحط لكم آلقصة آللي كتبتهآ , وأتمنى إنهآ تنآل على إعجآبكم ^_^ , طبعاً هآي ثآني قصة أكتبهآ !! , آلقصة الأولى رآح أطرحهآ بعد مآ أخلص هآي لأني أبآ أعيد كتآبتهآ مرة 2 , ^_^ , طرحت آلقصة فـ منتدى وآحد بس ولآحظت إن في نآس نقلوهآ م آلمنتدى , ومآ أدري إذآ حد قرآهآ من قبل بس أتمنى فعلاً إنهآ تلآمس إحسآسكم وتنآل على إعجآبكم ^_^ !!


في البداية راح أعرفكم ع شخصيات القصة عشان تاخذون فكرة عنهم :



عائلة محمد علي الـ .............. :

محمد (الأب) : طيب وكريم وحنون ، عمره 43 ، ويشتغل في مكتبه الخاص
آمنة (الأم) : طيبة وحنونة ، عمرها 41 ، أحياناً تكون صعبة وايد وما تتفهم
عيالهم :
حمد : 23 سنة ، مخلص جامعة ويشتغل عند أبوه ف المكتب ، للحين ما عرس، شخصيته حلوة ، بس غامضة أحياناً، مغازلجي بس مب بدرجة كبيرة رغم إنه يحب بنت تقربله من بعيد.
ريم : 21 سنة، تدرس في الكلية تخصص إعلام ، حبوبة بس خقاقة شوي ، ملامحها حلوة وبسيطة.
فوز: 17 سنة ، ف المدرسة آخر سنة لها، ماخذة أدبي ، حلوة وطيبة و حذرة وايد ف نفس الوقت، طباعها هادية وما تحب تخالط الناس وايد.
ندى: آخر العنقود ، عمرها 5 سنوات، ف الروضة ، شقية وايد وسوالفها حلوة وهي أجمل خواتها.

عائلة خلفان بن سعيد الـ .........:

خلفان (الأب) : عمره 59 ، طيب ويحب عياله وايد، أغلب وقته ف العزبة أو البيت أو المصنع.
فاطمة (الأم) : عمرها 56 سنة ، حبوبة ومتفهمة وايد وعلاقتها فعيالها كبيرة تقول أختهم.
ميثة: عمرها 35 سنة، معرسة بعيد عن أهلها وتسكن ف العين، زوجها اسمه خالد وعندها عبدالعزيز وعمره 18 وروضة عمرها 16 سنة وسارة عمرها 7 سنوات.
حميد: عمره 28 سنة ،أعزب يشتغل ف شركة ، متدين وعلى نياته ويعيش بروحه بيت.
أحمد: عمره 21 سنة، يشتغل ف مصنع أبوه، حبوب وكشخة، وعليه سوالف بس قلبه طيب.
موزة: عمرها 17 سنة ، وتدرس ف المدرسة وهي ربيعة فوز ماخذة أدبي ، تدش القلب بسرعة وهي آخر العنقود ودلوعة أبوها.

عائلة سالم حميد الـ ........:

سالم (الأب) : عمره 60 سنة، أغلب وقته مشغول ف الشركة اللي يملكها، يحب عياله بس ما يبين لهم هالشي.
حليمة (الأم) : عمرها 58 سنة ، طيبة بس دوم فحالها، بالرغم من إنها تقضي أغلب وقتها عند جيرانها.
عيالهم :
شمسة: عمرها 30 سنة ، متزوجة من ولد عمها ف دبي وتعيش هناك ، اسمه فهد وعندها بنت وولد.
حمدان: عمره 28 سنة، معرس، وعنده بنت ويسكن عند أهله وحرمته اسمها عالية.
خليفة: عمره 23 سنة ، يشتغل ف شركة الاتصالات، وسيم ، وعصبي وايد ، بس قلبه رحيييييم ويموت ع اليهال، وغير ها مغازلجي م الدرجة الأولى.
نورة: عمرها 17 سنة، مع فوز وموزة ف المدرسة وماخذة أدبي بعد، طيبة وطيبتها توصل للسذاجة وينقص عليها بسرعة وتتحسب إن الناس كلهم طيبين وها اللي مضيعنها وهي آخر العنقود.

عائلة عبدالله عبدالعزيز الـ .........:

عبدالله : عمره 31 سنة ، معرس ، طيب وحنون وحاط حرمته ف عيونه
خولة: عمرها 28 سنة، زوجة عبدالله وتحبه وايد وتموت عليه، طيبة وايد وتتمنى تكون أم بس الله ما رزقها عيال.
علي: عمره 21 سنة، يدرس ف بريطانيا، تخصص هندسة مكانيكية، أخو عبدالله ، وسيم وكشخة وعنده سوالف مع البنات واي شي يطيح ف خاطره يباه.
ميره: أخته عمرها 17 سنة، ف المدرسة وماخذة علمي ، حلوة وطيبة وتحب علي وايد لأنه أجرب اخوانها لها.

هذي هي الشخصيات اللي راح يكون لها دور أساسي في القصة ، وفي شخصيات راح تظهر ف أثناء الأحداث ، وشخصيات دورها راح يكون ثانوي .. هالعائلات ما يقربون حق بعض .. بس يمكن القدر هو اللي راح يجمعهم في القصة .. مثل ما جمعهم في الواقع ..!

،,

ترقبّوآ آلجزء الأول ^_^

اضف تعليق على الفيسبوك







توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /17-09-11, 10:47 PM   #2

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي


على بركة الله نبدا ..

((طولت بالي وخذها اليوم لك شكراً / ما ينزل الراس دام الروح بي حيّة ))

الجزء الأول



مدرسة ......... لـ التعليم الثانوي
يوم الأربعاء
الساعة 11:00 ص


فوز وموزة ونورة قاعدات بنفس المكان اللي متعودات يقعدن فيه كل يوم وقت البريك عقب ما يروحن ياخذن لهن شي ياكلنه ..
موزة : ياخي الفصل الثاني توه بادي .. وأنا أحس نفسي مليت طفشت من الدراسة ..
نورة: حرام عليج .. ها وإنتي نسبتج حلوة .. مب أنا مالت عليّ ..
موزة: شدي حيلج هالفصل ..
نورة: إن شاء الله .. خاطري والله نكون ويا بعض ع طول .. وندرس ف نفس الكلية أو الجامعة ونفس التخصص ..
موزة: شرايج بعد نسكن مع بعض ههههههه .. وهي تطالع ع فوز : فوز بلاج ما ترمسين ، من جم يوم ملاحظة عليج مول ما ترمسين ويانا .. صاير شي ...؟!
فوز : هاه .. لا بس مضايجة من شي ..
نورة: أفااا فوزي مضايجة .. ونحن ما ندري .. شفيج فديتج ...؟!
فوز: لا تحاتون أنا بخير ..
موزة: فوز صدق شفيج .. مب إنتي فوز اللي نعرفها .. من بدا الفصل وإنتي سرحانة وتفكرين ..؟!
فوز: آآآه .. تدرون ما أخبي عليكن شي .. وأول ما أحس نفسي أقدر أرمس بخبركن .. لأني محتاية أقول حق حد ..
موزة ونورة : أوكي .. ع راحتج ..
فوز: بسير الصف أحين ...؟!
نورة: وين يالسين ..
فوز: أبغي أكتب قبل لا تبدا الحصة ..
موزة: شو عندج عقب البريك ...؟!
فوز: انجلش ..
نورة: احم .. لا عاد إذا جيه سيري ما بنعطلج ..
فوز : أونه ..
موزة: فديت مس بدرية والله .. حظج يا فوزو دامها إدرسج ..
فوز: أدري بس والله الكلاس مب شي بدونكن ..
موزة: ما عليه هانت باجي هالفصل وبنفتك م المدرسة ..
فوز: الله كريم ..
نورة: الله يسامحهم خربوا ما بينا .. كنا ويا بعض ليش يفرقونا ويا راسهم .. مع إن ماخذين نفس المواد .. شو ها ..
موزة: ههههههه أعصابج زين .. أحين ياية تحتجين ويا فيسج .. عقب ما خلص فصل ..
فوز: صدقها نواري خربوا علينا .. قبل كنا ويا بعض .. والشاتنج يقول ف حصة الرياضيات ..
موزة: هههههههه تصدقين عندي ترا بعض السوالف .. لمن أيلس أقراهن أضحك ع هبالنا ..
فوز: إحم .. أحين نحن كبار المدرسة .. يبيلـ ....

قاطعتهم ربيعة فوز ويات تسلم عليهن ويا ربيعتها اليديدة .. وعقب سارت عنهن .. وفوز حست بضيج واستأذنت

نورة: بنشوفج ع نهاية الدوام ..
فوز: إن شاء الله ..

سارت فوز عنهن .. وايد أشياء مضايجتها .. سرها اللي محد يدري عنه .. ومب قادرة تقوله حق حد .. واللي بدت تتذكره بشكل دايم .. وعلاقتها مع صديقة طفولتها اللي صارت غريبة بالنسبة لها .. ها غير حبها اللي مات قبل لا يبدا ..

يا رب ساعدني .. من وين بلاقيها وإلا وين .. وليش رجعتلي الذكرى أحين .. ليش .. آآه جان زين أقدر أنسى .. جان زين أقدر أمسح الماضي أو أغيره .. سارت الحمام تركض .. عشان تغسل ويهها لا حد يلاحظ دموعها .. وعقبها رجعت الكلاس ..!

مرن موزة ونورة عندها وزقرنها .. وظهرت عند الباب ترمسهن ..
موزة: فوز ترا حالج مول مب عايبنا .. حطي ف بالج .. عقب الإجازة .. بتخبرينا شفيج ..
فوز: يصير خير ..
نورة: احم .. يات حبيبة قلبج ..
فوز: أقول صخي لا تسمعج ..

يات المس وكانت مبتسمة ف ويه البنات .. وهن سلمن عليها .. سألتهن عن الدراسة وعقبها دشت الكلاس وفوز وراها ...!

ف كلاسهم موزة ونورة

موزة : نوارة .. ف رايج بلاها فوز ..؟!
نورة: ما أدري .. أنا قلت يمكن مب قادرة تتأقلم ويا بنات كلاسها ..
موزة: ما أظن .. نحن خلصنا الفصل الأول .. ويمديها تتأقلم .. وغير جيه هي أبداً ما كانت جيه الفصل اللي طاف ..ما أدري شو اللي غيّرها ..
نورة بتفكير: ممممم يمكن تحب ..
موزة: بالله .. ويا فيسج إذا ع الحب ف هي تحب من زمان .. بس قالت إنها بتنساه ..
نورة: بذمتج .. وين تنساه يعني ما تعرفين فوز ..؟!
موزة: أعرفها .. بس قلت يمكن صارت تفكر بعقلها .. وتفكر إنها قاعدة تعذب نفسها ع واحد ما يستاهل ..
نورة: لو مكانها .. ولا بفكر فيه حتى .. شو أبا فواحد عاطني أكبر طاف ..
موزة: والله عاد قلبها حبه شو تسوي .. مب بكيفها ..
نورة: انزين أقول دام هالباردة غايبة خل نسير اللاب .. ترا عندنا حصتين ورا بعض ..
موزة: أوكي .. بس قبل بنمر ع صفهم فوز .. بنشوفها شو تسوي .. وبنقهرها ..
نورة: ههههههه ما تودرين حركات النذالة ..
موزة: تصدقين .. لا ما أقدر خخ أبا أسويلها ببااي .. خصوصا إن عندهم حبيبة قلبها أحين ..
نورة: أوكي ..

ظهرن ومرن ع صفهم فوز .. اللي انتبهت عليهن وابتسمتلهن .. لأنها عارفة هن ليش يايات .. يبن يغايظنها .. والمس بعد انتبهت عليهن وابتسمتلهن وعقبها سارن اللاب .. يلست نورة تشيك ع الإيميل ودشت المسن .. وموزة يلست تنزل قصص عشان تقراهن فوقت الفراغ .. انتبهت ع نورة اللي متشققة م الفرحة واستغربت شفيها .. وسارت تشوف شعندها ..
موزة: بلاج نوران جيه شاجة الحلج ...؟!!
نورة اللي فاجأتها موزة: ها .. ولا شي ..

صكت المحادثة ع طول ..
وموزة استغربت تصرفها .. بس قالت يمكن خلصت شغلها ..

موزة: شو نروح ...؟!!
نورة: هيه خل نسير .. بس قبل بنروح نشرب ..
موزة: أسمينا تحوطنا اليوم .. أخاف عندنا مس احتياطي والله بتزولنا ..
نورة: خل يولن .. بعدين المعلمات كسولات ما فيهن بارض حق البنات .. خصوصا معلمات الاحتياطي .. عوفة
موزة: أوكي نسير ..

مرن ع الثلاجة .. شربن وعقبها سارن صوب كلاسهن .. ف الوقت اللي ظاهرة مس الأنجليزي من كلاسهم فوز .. وزقرتهن ..

المس : موزة .. نورة ..
موزة ونورة: هلا مس ..
المس: شحالكن ...؟!
موزة ونورة: الحمدلله بخير وعافية ..
المس: أبا أتخبركن عن فوز .. بلاها ...؟!
موزة ونورة: بلاها ...؟!!
المس: أبدا ما عايبتني هالفصل .. من أسبوعين أحين حالتها مب أوكي .. طول الحصة شاردة وتفكر .. وجم مرة نبهتها بدون لا تدري .. وأحس إنها تضايجت من هالشي .. بس ها كله لمصلحتها .. صاير عندها شي ...؟!!!
موزة: ما أدري والله .. هي حتى ويانا جيه وسألناها وقالت عقب بتقولنا ..
المس: أنا ما أبغي مستواها ينزل .. هي شاطرة ف الانجليزي ما شاء الله عليها .. بس هالفصل مستواها نزل .. ع الأقل ع مستوى الحصة .. حاولن ترمسنها ..
نورة: إن شاء الله مس ..
المس: وخلنها تاكل .. أخافها تختفي ..
موزة: ههههههههه لا تخافي مس .. بنقوم بالواجب ..

سارت المس .. وموزة طالعت ع نورة .. وابتسمت ..

نورة:ههههه خطيرة فوووز .. والله بتطير م الوناسة لو درت إن حبيبة قلبها تسأل عنها
موزة: لا وبعد مهتمة فيها .. شو السبب يا ترى ...؟!
نورة: ههههههههه يمكن تبا تخطبها حق أخوها ..
موزة: هههههههههههه عيل أقولج من أحين بتوافق ع طول .. وبتنسى حموود وطوايفه ههههههه
نورة: خل نسير نقولها ..
فهالوقت فوز كانت ياية صوبهن ..
فوز: تقولون حق منو ..؟!
موزة: حقج ..؟!
فوز: خير شصاير ...؟!
نورة: قولي شو اللي ما صاير ..؟!
موزة: شفتي حبيبة قلبج ..
فوز: هيه كانت واقفة ترمسكن .. بلاها ...؟!!
موزة: تحاتيج .. وياية تسأل عنج ..؟!
فوز: عني أنا ..؟!
موزة: هيه ..
نورة: موااازي .. خليها تاكل أخافها تختفي ..
موزة : هههههههه هيه والله .. عاد مهتمين ف دراستهم وف صحتهم .. نيااااالج
فوز: بلا غلاسة رمسن شو كانت تبا ...؟!!
نورة: كانت تسأل عنج .. وتشتكي منج .. ومن حالج ..
فوز: أهااااااا .. اسكتوا والله .. طول الحصة تقط نغزات .. اللي سرحانة .. واللي ميودة القلم وتدق ع الطاولة .. واللي واللي .. محد ما درا إنها تقصدني والبنات ويا راسهن يضحكن ..
موزة: نواري تقول يمكن تبا تخطبج حق أخوها ..
فوز: بذمتج ..؟!
نورة: هيه .. عيل ليش هالإهتمام كله ..
فوز: إحم .. ما يخصكن .. بسير كاهي أبلة العربي ياية .. ياللا فداعة الله
نورة وموزة: فداعة الله ..

سارت فوز كلاسها .. ونورة وموزة كلاسهن .. يلسن يلعبن اسم حيوان جماد لين ما دق الجرس .. وعقبها تهيأن للحصة اللي بعدها ...!


بيت أبو حميد
قوم موزة
يوم الخميس
الساعة 5:30 العصر



موزة يالسة ف الحوش ويا أمها .. وميودة التليفون إطرش مسجات حق ربيعاتها ..
أم حميد: موزة ..
موزة: هلا أمايه ..
أم حميد: اليوم حرمة ولد خالج ربت .. عقب المغرب بنسير نشوفها ..
موزة: ما شاء الله شو يابت..؟!
أم حميد: بنت ..
موزة: أكيد سموها موزة .. على اسمي
أم حميد: شو نسيتي أمها اسمها موزة ..
موزة: هيه صح .. انزين لازم اسير وياج ...؟!
أم حميد: محد بيخاويني .. وأبغيج تروحين
موزة: إن شاء الله .. بس ما بنطول
أم حميد : إن شاء الله ..

شوي ودق تليفونها وكانت اختها ميثة متصلة فيها ..
موزة: مرحبااااا ملايييييين ف ذمتييييه ولا يسدن ..
ميثة: أوهووو موزووه تطورنا شهالترحيب القوي
موزة: صج ويه .. عقب هالترحيب تقولين لي موزوووه ..
ميثة: هههههههه
موزة: مالومج .. من عاشر القوم ..
ميثة: شقصدج ..؟!
موزة: ماشي .. المهم شحالج .. وشحالها رووضوووه ...؟!!
ميثة: الحمدلله كلنا بخير .. مانشكي باس .. شحالكم إنتو ؟!!
موزة: الحمدلله بخير وعافية .. ما ناقصتنا غير شوفتج .. شو مب ناوية تيين صوبنا ...؟!
ميثة: لا .. اللي يبا يشوفني إيي ..؟!
موزة: عاد تدرين أختج .. ثانوية عامة ما تقدر تظهر م البيت ..
ميثة: أووووونه .. ما تقولج حصوووووه السوق ما تظهر منه ..
موزة: والله ذيج حصوووه .. بس أنا فديتني أبا أحافظ ع نسبتي ..
ميثة: لا صدق ما بتيين صوبنا ..؟!
موزة: هالفترة لا .. يمكن عقب ما أخلص ..
ميثة: الله وأكبر .. يعني عقب 5 شهور .. مقواااااج ..
موزة: شسوي .. ما عندي تايم .. وعشان خاطرج إذا ييت عقب المدرسة بيلس عندج شهر شتبين بعد ...؟!
ميثة: إنزين .. بتنورين البيت والله .. وخالد دوم يسأل عنج ..
موزة: يسأل عني .. شو يبا ..؟!
ميثة: ما أدري .. يقول شو موزووه ما بتيي صوبنا ..؟!
موزة: أونه طيب .. تسأل عليه العافية ..
ميثة: حرام عليج وربي ما فيه مثله إثنين فديته ..
موزة: إنزين ما قلنا شي .. أسولف بس .. سلمي عليه وايد .. وعلى عيالج الدببة اللي ما يسألووون ..
ميثة: إن شاء الله فديتج ..
موزة: كاهي أمي عندي تبين ترمسينها ...؟!!
ميثة: هيه عطيني إياها بتخبرها عن صحتها ...

عطت موزة أمها التليفون عشان ترمس بنتها .. وسارت دارها .. شوي ويدش عليها أخوها أحمد ..
أحمد: مرحباااااا السااااااااع بأم العيووووون الوساااااااع
موزة: هلا والله بشيييخ الشباب ..
أحمد: شحاااااااااالج ..؟!
موزة: بخيييير ربي يعافيك .. من صوبك ..؟!
أحمد: مررررره تماااااااام ..
موزة: شفيك مبين عليك مستانس ...؟!
أحمد: حد يشوف هالويه السمووح وما يستانس
موزة: فديتك والله ..
أحمد: شو المذاكرة ..؟!
موزة: الحمدلله ماشي الحال .. وإنت شخبار الشغل ..؟!
أحمد: بعد ماشي الحال ..
موزة: وأخوك تشوفه ..؟! مول مب مبين ...؟!
أحمد: لا ما شفته من أسبوع يمكن ..
موزة: ها مب معرس وما نشوفه .. عز الله لو عرس .. ولا بنشم ريحته
أحمد: ههههههههه وإنتي شتبين فيه خليه ..
موزة: أخويه لازم اسأل عنه ..
أحمد: إنزين يا حلوة أنا بسير عنج ..
موزة: وين يالسين ..؟!
أحمد: أحين بيأذن المغرب .. بسيرالمسيد ..
موزة: أوكي
أحمد: شدي حيلج موزوووه ..
موزة: لا توصي ..

دشت أمهم ف هاللحظة ويايبة تليفون موزة عقب ما رمست بنتها ..
أم حميد: هاج تليفونج .. أحمد تسلم عليك ميثة ..
أحمد: ربي يسلمج .. إلا هي شخبارها؟!
أم حميد: بخير وعافية .. موزووه ..
موزة: ها أمايه ..
أم حميد: أختج تقول الأسبوع الياي عرس حماتها .. نست تخبرج ..
موزة: منو ..؟!
أم حميد: مهرة ..
موزة: مهرووه بتعرس .. زين والله بالمبارك ..
أحمد بغصة: منو بتاخذ ..؟!
أم حميد: ولد عمها

انسحب أحمد بهدوء .. ولاحظت موزة الضيج اللي بين ع ويهه .. وعقبها سارت تتمسح عشان تصلي لأن المغرب أذن عندهم .


بيتهم عبدالله
يوم الخميس
الساعة 8:00 المسا



عبدالله توه داش البيت .. كانت حرمته خولة ويا أخته ميره يالسات ف الصالة ..
عبدالله: السلام عليكم .. وسار يقعد عدال حرمته ..
خولة وميرة: وعليكم السلام والرحمة ..
عبدالله: شحالج حبيبي..؟!
خولة: بخير والله .. شو أخلي البشكارة تحط العشا ..؟!
عبدالله: لا مش أحينه .. ميروه شو الدراسة ..؟!
ميرة اللي تطالع التليفزيون : والله الحمدلله ماشي الحال ..
عبدالله: متى تخلصين دراسة ..؟!
ميرة باستغراب: أووه تونا بادين الفصل الثاني .. وإنت تسأل متى نخلص؟!
عبدالله: أدري إنزين ..
ميرة: ما أدري اسأل خولة .. أكيد تعرف ..
خولة: أظن ع نهاية شهر 5 .. أو بداية شهر 6
عبدالله: اهاا .. عيل ع نص 6 بنسافر ..
خولة وميرة: وين ..؟!
عبدالله: بريطانيا ..
خولة: شو هناك ..؟!
عبدالله: بنسير عشان العلاج ..
خولة نزلت راسها .. وف خاطرها تقول .. أي علاج الله يهديك .. ما بقى مكان ما سرناه ..
ميرة: وليش ما تروحون قبل ..؟!
عبدالله: يا حلوة .. أولاً حرمتي فديتها وراها تدريس .. وثانياً لو سرنا أحين منو بيقعد عندج ..؟!
ميرة: هيييه صح .. نسيت ..

نشت خولة اللي ضايجها موضوع السفر .. وسارت دارها .. وعبدالله لحقها .. أما ميرة فيلست تقلب ف القنوات .. لين ما دق تليفونها وجان أخوها علي متصل .. واستانست وايد ..

ميرة: هلاااااااا والله بشيخ المزايين هلا
علي: يا مرحباااااابج يالغلا .. شحالج ..؟!
ميرة: بخييييييير دام أسمع هالصوت ..
علي: فديتج والله .. علومج .. شو الدراسة ..؟!
ميرة: كل شي تماااااااام .. وإنت شخبارك وشو الدراسة ..؟!
علي: الحمدلله .. رقيييييييص ..
ميرة: ههههه دوم إن شاء الله ..
علي: شو ماشي أخبار ..؟!
ميرة: لاااا والله ع حطة إيدك .. وإنت شو الجو عندكم ..؟!
علي: برررد م الخاااااااطر ..
ميرة: زين والله .. مممممممممم عبدالله قبل شوي يقولي بنيي عندك
علي: وين عندي ..؟!
ميرة: بريطانيا وين بعد ..
علي: ليش .. ومتى ..؟!
ميرة: ع نص شهر 6 .. وليش عشان يعالج حرمته ..
علي: اهااا .. ليش ما فاد علاج ألمانيا ..؟!!
ميرة: بالظاهر لا ..
علي: الله يعينهم .. المهم يا حلوة .. بخلييييييج أحينه ..
ميرة: ويييييين ..؟!
علي: بسير تحت ربعي يايييييين عندي بنلعب ..
ميرة: احلف إنت بس ..
علي: شفيج ..؟!
ميرة: أحينه بتودرني أنا القمر وبتروح عند ربعك ..
علي: ههههههههه هيه والله .. عيل حد يخلي القمر ويسير يقابل جياكر ..
ميرة: ما أدري عنك ..
علي: ههههههه أوكي رمسي إنزين ياللا ..
ميرة: أونك .. خلاص روح .. ما يصير تخليهم بروحهم ..
علي: أوكي .. ياللا برايج
ميرة: حشى ما صدق أسرحه ..
علي: ههههههههه ميرووووووه خلي عنج الاستهبال ..
ميرة: أوكي .. خلاص روح فديتك ..ودير بالك ع روحك حبيبي ..
علي: إن شاء الله .. وإنتي بعد .. ودرسي عدل ..
ميرة: إن شاء الله
علي: سلمي على عبدالله وخولة ..
ميرة: يبلغ ..
علي: مع السلامة ..
ميرة: ربي يحفظك ..


بندت ميرة عن أخوها .. وسارت دارها لين إيي وقت العشا .. أما عبدالله من بعد ما لحق حرمته درا إنها تضايجت من طاري السفر ..

عبدالله: بلاج غناتي ..؟!
خولة: آآآه مليت يا عبدالله مليت ..
عبدالله: أدري .. بس
خولة: بس شو ..؟! ما بقى مكان ما سرناه .. وللحين ما فقدت الأمل
عبدالله: ولا بفقده ..
خولة وهي تصيح : خلاص يا عبدالله أنا ما أبغي أحاول .. تعبت .. من أمريكا لتايلند لألمانيا .. وأحين بتختمها ببريطانيا .. لو شي أمل جان صار من زمان ..
عبدالله: خولة غلاتي .. ما بنخسر شي لو رحنا ..
خولة: لا بنخسر .. تعب ع الفاضي .. وربي صرت أحس كأني حقل تجارب ..
عبدالله وهو يلف عليها: لا تقولين جيه فديتج .. إنزين هاي آخر محاولة .. ومن عقبها بنخليها على الله ..
خولة: يصير خير ..
عبدالله : فديتج والله لا تبجين دموعج غالية عليه .. ويلس يمسح دموعها بإيده .. شو ما بتعشيني ..؟!
خولة: ياللا خل ننزل ..

ونزلوا تحت عشان يتعشون .. يلس عبدالله ف الصالة يفكر ويتأمل إن العلاج ف بريطانيا إييب نتيجة لأنه مشتاق يكون له ولد .. يبا يهال يترسون البيت .. ويحشرونه بأصواتهم .. يبا يسمع كلمة بابا .. أما خولة فسارت المطبخ تساعد البشكارة ف تحضير السفرة ...!!


بيت أبو حمد
قوم فوز
يوم الجمعة
الساعة 2:30 الظهر



فوز قاعدة بدارها عقب الغدا .. ما تدري شو اللي خلاها تسير صوب صندوق رسايلها .. الصندوق اللي تحتفظ فيه بالرسايل والهدايا من صغرها .. مضايجة وااايد ويلست تفتش ف الرسايل .. وتذكرت صديقتها القبلية .. خلود منقهرة وايد منها .. مع إنها تحاول تبين نفسها قوية .. وما تفكر فيها .. بس ما تقدر .. تحس بخيانتها .. تحس بالقهر والألم لما تشوف صديقة طفولتها تمشي مع بنت ثانية .. قبل كانوا مع بعض ليمن دشوا الثانوية وكل واحد سار فدربه .. مع إنها للحين مب عارفة شو اللي غير خلود صوبها ..

فوز .. وربي ما سويت لها شي .. فوق إني أحبها .. وطرشتلها أكثر من رسالة .. وعاتبتها أكثر من مرة .. ولا تخليت عنها فيوم .. ف الأخير تبدلني بوحده ثانية .. خل تصادق اللي تبا .. بس مب تتنازل عني بهالسهولة .. للأسف انغشيت فيج يا خلود .. وين قبل لمن كنتي إطرشين لي رسايل تراضيني .. وين قبل لما كنتي ما تفارقيني ولا لحظة ف المدرسة .. وين أيامج لما كنت أزورج وتزوريني .. ما أقول غير الله يسامحج ..
حاولت ما تصيح .. بس ما تقدر .. هي حساسة الكل يدري بهالشي والكل يعاتبها ع هالشي .. أحيانا تصيح بدون سبب ..

فوز وهي تتذكر آخر مرة رمست فيها خلود بروحها .. وكانت ف نهاية الإمتحانات .. لما كانوا صف أول ثانوي ..

فوز: إنتي ما عندج إحساس ..
خلود: شتبيني أسوي .. مثل ما إنتي صديقتي .. شهد بعد صديقتي ..
فوز: قارني بيني وبينها .. وبتعرفين زين إني ما عدت صديقتج .. عنبوج .. إنتي ولامرة ييتي صوب صفنا .. تسألين عني .. أما هي .. من تخلص الحصة تركضين لها .. دوم أيي أدور عليج الصف وما ألقاج .. اسأل عنج وين .. يقولون لي ظهرت مع شهد .. شهد .. شهد .. شهد ..
خلود: أقول .. تدرين شي .. هي دوم تقولي .. با بختج بالظاهر فوز وايد تحبج .. تدرين شو قلت لها .. قلت لها لا .. ما تحبني .. فوز ما تعرف تحب ..
فوز وهي منصدمة: أنا .. بعد كل شي يا خلود .. ما أحبج .. الله يسامحج ..

نزلت دمعتها بحرارة .. ما تبجي ع صديقتها .. يومها حست إنها ما تستاهل أي شي .. وإنها ما عندها إحساس .. ولا عندها وفاء للصداقة .. طاحت عيونها ع رسالة كانت خلود مطرشتنها لها لما كانت ف صف 5 .. ما قدرت تحدد شو مناسبة الرسالة .. بس من اللي فيها يبين إن خلود مزعلتنها ومطرشة الرسالة عشان تراضيها .. قرتها بصمت .. ف البداية .. لين ما وصلت لكلام حرق فوادها ..

ويلست تقراه بصوت عالي ..:
" قراري ما بيتغير مهما سويتي .. ولين ما الله ياخذ أجلي ما بتخلى عن البنت اللي دشت قلبي واعتبرتها أختي وصديقتي .. وما بخليها تبجي مول .. بخليها تفرح وتعيش بسعادة لأن مالي حد من عقبها .. يكفي إن غيابج يحطم قلبي .. لا تفكرين فيوم إني ممكن أتخلى عن صداقتنا .. أو أبدلج بوحده ثانية .. ومهما ابتعدتي وإلا سويتي بتظلين أعز وأغلى صديقة ...."


كبر راسك على من كانوا أحبابك
تغير فيك كل شي كنت أشوفه فيك
ضحك وقتك ولما الحظ دق بابك
نسيت اللي رخص عمره لجل يرضيك
حسافة إنته زمن غدار لي جابك
وأنا بعيني وكل ما فيني كنت أبغيك
نثرت إحساسي الغالي على أدرابك
وأثاري إنته ذهب زايف بعد يغريك
تظن ببجي تظن مقوى على غيابك
تظن قلبي بعد ذاك الوفا يعطيك
ابتذكرني إذا غدر الزمن صابك
بلاني بك وبيجي دورك بعد يبيلك




جذب .. كل ها جذب .. وينج فيه لو تيين تقرين هالرسالة .. وتشوفين إنج ما سويتي شي من ها كله .. بعتي صداقتنا .. اللي الكل جان يرمس عنها .. والكل جان يحسدنا عليها ..

وربي محد يستاهل أصيح عشانه .. بس أنا غبية .. أنا اللي خليتها تشوف نفسها علي .. ضعفت جدامها .. وركضت وراها .. لا يا فوز إصحي .. هي اللي باعت .. وهي اللي بغت هالشي .. وفيوم بترد لج تعتذر .. تأكدي من هالشي يا فوز .. تأكدي .. إنها بتييج تطلب السماح منج .. وساعتها أنا اللي برفض .. وبقولها آسفة ..!!

دقت الباب .. ودشت عليها .. أختها الصغيرة ندى .. مسحت فوز دموعها بسرعة عشان ما تشوفها لأنها ع طول بتسير تقول حق أهلها ..

ندى : فوز ..
فوز: هلا حبيبتي .. تعالي عندي ببوسج ..
ندى بابتسامة وهي تقترب من فوز : إنزين ..
فوز باستها .. وحظنتها وكملت صياحها .. وندى سمعت صوتها وهي تبجي ..
ندى: فوز ليش تصيحين ؟!
فوز: ما أصيح حبيبتي .. شعرة طاحت فعيني ..
ندى: لا إنتي تصيحين ..
فوز: ما أصيح .. قلت لج شعرة طاحت ف عيني .. وهي تغير السالفة .. شو كنتي تبين ياية داري ..؟!
ندى: باجر مدرسة .. وأنا ما حليت الواجب .. ساعديني ..
فوز: أوكي وين كراستج ؟!
سارت ندى دارها تركض ويابت كراستها وعطتها فوز .. وأشرت ع الواجب ..
فوز: ها هو الواجب .. ويا راسج ها سهل .. حليه بروحج ..
ندى: إنزين .. بس إنتي شوفيني ..
فوز: أوكي .. خبريني شو تعلمتي ..؟!
ندى: وااااايد ..
فوز: إذا بسألج بتعرفين ..؟!
ندى: هيييييييه اسأليني .. أنا شطووورة
فوز بابتسامة باهته: أوكي .. شو الباب بـ الإنجليزي ..؟!
ندى: door
فوز: شاطرة .. أوكي ممممممم شو الصنارة بالإنجليزي؟!
ندى: rod
فوز: برافوو حبي .. ياللا كملي الواجب ..
ندى: بعد عيره .. اسأليني ..
فوز: هههههه شو عيبتج السالفة ؟! بعدين الناس يقولون غيره مب عيره ..
ندى بابتسامة: عيره .. ما أعرف .. عيره ..
فوز: هههههههه خلاص لا اتعبين روحج .. عيره عيره .. أوكي .. شو ممممم الضفدع بالإنجليزي؟!
ندى: frog
فوز: والدب ؟!
ندى: bear

دق تليفون فوز .. وسارت تشوف منو تذكرها هالوقت .. وهي ترمس ندى .. : بس خلاص يسدج حق اليوم .. كتبي الواجب أشوف ..
فتحت المسج اللي واصلنها .. وابتسمت ..

دامي على الدنيا وأشم النسايم
والله ما أبيعك يا رفيقي وأخليك
لو حال من دونك بغيض ولايم
مغليك مهما كلف الأمر مغليك
ولو صار من دونك جدال وشتايم
أبيع عمري وأفتخر يالخوي فيك


فديتج والله .. جان زين كل الناس شراتج .. ربيعتها موزة هي اللي مطرشتلها المسج .. هي تعرفها من أيام الإبتدائي بس ما كانت وياها وعلاقتها فيها زادت لمن دشوا الثانوية .. يمكن لأنهم صاروا بنفس الصف وكانوا إيلسون عدال بعض .. ومن يومها صارت رفيجتها الروح بالروح .. ما تخبي عليها شي .. إلا سرها الصغير اللي محد يدري عنه .. وعقبها تعرفوا على نورة .. نورة كانت من مدرسة ثانية .. يعني ما يعرفونها من قبل .. ومع الأيام صارت رفيجتهم .. بس علاقة فوز بموزة أقوى .. فتشت ف تليفونها عن مسج حلو ومناسب وطرشته حقها ..

لا تظن القلب يا عمري نساك
إن ضواني الليل عيني تحتويك
وإن بدالي الصبح أشرق به ضياك
في عيون الناس حاضر وألتقيك
وفي عروقي نبض سميته هواك
لا تقول الوقت قساني عليك
كل ليل يمر يكبر به غلاك
يالغلا كله تراني أشتاقلك وأوله عليك


ومن عقبها سارت تشوف أختها شو سوت ف الواجب .. لقتها راقدة ع الأرض والكراسة تحتها .. شلتها وحطتها ع الشبرية .. إلا وشوي إدش عليهم ريم وهي محرجة ..

ريم: شو هالعيشة ياخي .. حرام عليهم .. لا يرحمون ولا يخلون رحمة الله تنزل ..
فوز باستغراب: منو هذولا ...؟!
ريم: منو بعد .. هالدكاترة الأرف ..
فوز: شفيهم؟!
ريم: توها ربيعتي شواخ داقة .. شو تقول .. أونه الدكتور يبا الأسايمنت بااجر .. وأنا ما سويت شي فيه ..
فوز: إنزين سيري أحين ..
ريم: لاه .. حلفي إنتي بس .. شو أحين .. الأسايمنت أقل شي يباله أسبوعين
فوز: وهو متى معطنكم ؟!
ريم: يوم السبت .. حتى ما كملنا أسبوع .. وغير ها كان عندنا إمتحانات ..
فوز: الله يعينج .. وأحين شو بتسوين ..؟!
ريم بتفكير .: ممممممم ما بداوم باجر ..
فوز: بذمتج ؟؟
ريم: هيه .. خل يسويني آبسنت .. يوم ما بيأثر ..
فوز: وفهاليوم بتخلصين الأسايمنت ؟!
ريم: لا طبعاً .. بس هو عندنا يومين بالأسبوع .. السبت والأربعاء .. وأنا باجر بغيب .. يعني ما بشوف ويهه إلا الأربعاء .. وبحاول أخلصه ع الثلاثاء..
فوز: ياللا تحملي .. باجي هالفصل وبتتخرجين ..
ريم: لين ما أتخرج .. بيغسلونا غسال
فوز: هههههه شو دراعة وانا ما أدري
ريم: تستهبلين حضرتج ؟!
فوز: لا أطمش .. صج والله شو بيغسلونا ..
ريم: قوليلي إنتي ..؟!
فوز: شو ؟!
ريم: ع وين العزم ..؟!
فوز: ما فهمت ؟!
ريم: ويا راسج مشكلة الناس اللي فهمها بطيء .. جان زين طالعة ع اختج ذكية وتفهمينها ع الطاير..
فوز: شسوي عاد .. ما طلعت عليها ..
ريم: أصلا أنا ما في مثلي إثنين .. ما علينا .. أقصد شو بتدرسي عقب ما تخلصين .. وين تبين؟!
فوز: ما أعرف .. أي مكان .. ما تفرق ..
ريم: ياخي خلي عندج طموح شوية .. بس وين إنتي ويه دراسة .. إنتي ويه حب وعشق وهيام
فوز وهي تتنهد: تصدقين عاد .. مخلية الدراسة حقج ..
ريم: أوف شو زعلتي ..
فوز: لا والله ليش أزعل .. بس أنا صدق ما أحب الدراسة .. ما أعرف كيف يبت نسبة ..
ريم: أنا متأكدة إن حد تبرعلج .. هههههه
فوز: وايد يضحك ..
ريم: ههههههههههه هيه ..
فوز: ريمووه جلبي ويهج وسيري دارج .. ترا مب خلقج ..
ريم: خلاص انزين بسير عنج .. بس بقولج .. تزهبي عقب المغرب بنسير ..
فوز: وين ؟!
ريم: بيتهم ولد خال أبويه ..
فوز: شو هناك ...؟!
ريم: أمايه قالت بنسير عازمينا ع العشى ..
فوز: أووووف .. ما بسير ..
ريم: ليش ..؟!
فوز: ليش .. تدرين بعد ليش .. بناته خقاقات .. ما أطيق سوالفهن ..
ريم: ههههههههه عادي .. اللي يخق عليج .. خقي عليه ..
فوز: لااااه تشوفيني فايجة ..
ريم: صدق والله ..
فوز: الخقة مخلتنها لج إنتي .. خقي ع كيفج .. انا مب سايرة ..
ريم: أكيد بيسألون عنج .. وبعدين أنا أبغيج تسيرين ..
فوز: ليش ..؟
ريم: عشان تقعدين وياي .. ما أبا أسولف ويا بناتهم ..
فوز: وحمد بيروح؟!
ريم: أكييييييييييد .. حمد يقدر ما يروح .. أصلا مستحيل يفوت السيرة
فوز باستغراب: ليش عاد ؟!
ريم: ما خبرتج ؟؟!
فوز: شو ؟!
ريم: الحبيب طلع عاشق ولهان ويحب ..
فوز: منو يحب؟!!
ريم: منو بعد .. فطيييييم ..
فوز: حلفي ..؟!! من متى ..؟!
ريم: من فترة أحين .. بس محد يدري .. وأمس يالس ع راس أمي عشان تخطبها له ..
فوز: وإنتي شرايج ؟!
ريم: بصراحة عارضت .. بس أخوج يبغيها ومقتنع فيها .. وما قدرت أقول شي .. بس مممممم فطيم أطيب خواتها .. احسها جيه ..
فوز: يمكن والله .. على الأقل مب خقاقة شرات باجي خواتها ..
ريم: المهم شو قلتي .. بتروحين ؟!
فوز: منصور هناك وإلا مسافر ..؟!
ريم: ما أدري .. أظن مسافر .. ليش تسألين عنه ..؟!
فوز: تأكدي من حمد .. وإذا مب هناك بروح ..
ريم: ليش ما تبين تشوفينه ؟!
فوز: لا .. كريييييه ما أطيقه ما تشوفنيه كيف يطالع ..
ريم: هيه لاحظت عليه آخر مرة .. وايد يطالعج .. بالظاهر معجب
فوز: يخسي إلا هو .. مالت عليه
ريم: شفيج محرجة ع الولد
فوز: لا تطرينه بليز .. أساسا أنا الشباب اللي جيه أمقتهم .. وأحتقرهم بعد
ريم: أوووف .. شو مسويبج ؟!!
فوز تغيرت ملامح ويهها .. وقالت بنبرة حادة: يخسوون يسووبي شي ..

وعقبها طلبت من ريم تخليها لأنها بترقد .. بس كانت تباها تظهر .. لأنها شوي وبتصيح ..
ياربي شو اللي قاعد يصير وياي .. ليش ما أقدر أيود نفسي .. ليش ..؟!!

:

انتظروا الجزء الـ 2 ..

:








توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /17-09-11, 10:52 PM   #3

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي

(( طولت بالي وخذها اليوم لك شكراً / ما ينزل الراس دام الروح بي حية ))


الجزء الثاني



بيت أبو حمدان
قوم نورة
يوم الثلاثاء
الساعة 12:00 بعد منتصف الليل



البيت جان هادي .. أبو حمدان وأم حمدان راقدين .. وحمدان ويا حرمته ف قسمهم .. ونورة مجابلة النت وترمس ع المسن وهي مستانسة ..

بلغ حبيبك وقله باخذك منه هذا هو الحل ومالي أي حل ثاني " نورة" : ما أدري .. شرايك إنت ..؟!

أسعد اللحظات في عمري حبيبي لي نظرتك تبتسم وإنت معايا " بدر" :

أنا أقول ف الصيف .. لازم أجي أريد أشوفك ..

بلغ حبيبك وقله باخذك منه هذا هو الحل ومالي أي حل ثاني:

لا والله وين تيي ..

أسعد اللحظات في عمري حبيبي لي نظرتك تبتسم وإنت معايا:

وين بعد .. بعدين بنتفق .. بس لازم أشوفك نواري .. إنتي شفتي صورتي بس أنا ما شفتها .. أجل كيف أجي أخطبك وأنا مو شايفك ما يصير ..

بلغ حبيبك وقله باخذك منه هذا هو الحل ومالي أي حل ثاني:

ما أدري .. بس أنا ما أقدر أشوفك .. حتى لو ييت .. يعني لا اتعب نفسك وتيي ع الفاضي

أسعد اللحظات في عمري حبيبي لي نظرتك تبتسم وإنت معايا:
لاااا والله غصب عنك بتشوفيني .. وش هو بكيفك وإلا بكيفك ..

بلغ حبيبك وقله باخذك منه هذا هو الحل ومالي أي حل ثاني:
شو ..؟! تبيني أظهر وياك بروحنا .. إنت بعقلك ..؟!!

أسعد اللحظات في عمري حبيبي لي نظرتك تبتسم وإنت معايا:
شفيها يعني ..؟! مو إنتي حبيبتي .. ومن حقي أشوفك قبل الخطبة

بلغ حبيبك وقله باخذك منه هذا هو الحل ومالي أي حل ثاني:
تعال بيتنا .. وبتشوفني جدام هلي .. مب من وراهم ..

أسعد اللحظات في عمري حبيبي لي نظرتك تبتسم وإنت معايا " بضيج": أنا بسير عنك ألحين ياللا ياللا تصبحين على خير

بلغ حبيبك وقله باخذك منه هذا هو الحل ومالي أي حل ثاني:
وإنت من أهله حياتي

بندت نورة المسن وسارت تيلس ع الشبرية وهي تفكر ف بدر وف اليوم اللي بيي يخطبها .. جان خاطرها ترمس حد وتقوله عن اللي قاعد يصير وياها بس هي ما عندها غير شمسة وشمسة معرسة وف دبي وأكبر منها بوايد يعني ما تقدر تقولها عن اللي ف خاطرها ..

سارت ترقد لأن الساعة صارت 1 ونص وهي باجر عندها مدرسة ..!

أما خليفة ف توه ياي من برع .. عقب ما لف السنتر ويا ربعه .. وما بقوا بنت ما تحرشوا فيها ورقموها .. يلس ع القنفة وهو يتذكر الموقف اللي صار وياه ف السنتر .. وابتسم :

خليفة: عبيد طالع ذيج الغرشوووب .. يا ويل حالي أنا ..
عبيد: ههههههه أقول ياللا سرينا ..
خليفة: لا إنت إيلس أنا بسير .. هذي حقي ..
عبيد: لا والله ..
خليفة: أنا شفتها قبلك ..
عبيد: أحين بتضاربني ع بنية .. صج ما فيك مذهب .. هيه يا حامد زيد صدقت والله .. " لا جمّع الله الرجال اللي تفرقهم مره"
خليفة: خخخخخخخ وقمنا نشعر بعد ..
عبيد: أقول سير لا تروح عنك ..

وسار خليفة صوب البنت .. اللي كانت شالة البقعة من ريحة عطرها ..
ويمشي وراها ويعد رقمه .. وعقبها يلس يتغزل فيها وهي تضحك وتمشي عنه ..
خليفة: يا ويل حاااالي أنا .. جم بعيش .. فديت هالإبتسامة .. لاخليت منها يارب
وقفت البنت وعطته نظرة حارة .. وقالت له : احشم نفسك ياخي .. بس عاد شو عطيناك فيس ما صدقت .. أووووف
وكملت طريقها .. وهو نقع م الضحك .. مالت عليج .. يتمنعن وهن الراغبات .. بس صدق تعق الطير م السما ..
عبيد من وراه: ههههههههههههه شو قفطوك ..؟!
خليفة: لا وين .. عطتني رقمها وقالت تبا تشوفني ..
عبيد: لاه وين عاااااد ؟!
خليفة بقهر: ما يخصك ..
عبيد: ههههههههه عطيناك فيس ما صدقت خخخخخخ
خليفة: مالت عليها .. شو شايفة نفسها .. تراها خايسة من هالخيوس
عبيد: هههههه غير بعد الناس اللي بتمووت قهر
خليفة: أقول خل نسير بسنا م المغرب ونحن نحاوط ونغازل الحمدلله محد زقرلنا السكيوريتي .. وإلا جان رحنا فيها ..
عبيد: عاد إنت اليوم حطمت الرقم القياسي ف المغازل .. جم حصدت ؟!!
خليفة: 4 خذن الرقم .. و5 عطني أرقامهن .. الحمدلله
عبيد: هههههههههههه عيل اليوم لا ترقد .. خطف عليهن كلهن ..

ابتسم خليفة .. هو متعود ع هالشي .. المغازل ف دمه ما يقدر يمنع نفسه .. بس مع ذلك ما يرمسهن .. وإذا وحده دقت عليه يعطيها طاف .. هو يشوف ف المغازل تسلية بس .. وعقبها نش وسار داره يرقد ..!


بيت أبو عبدالعزيز
ريل ميثة أخت موزة
يوم الجمعة
الساعة 2:30 ظهراً


يوم الجمعة العائلة كلها تتيمع ف بيت ريل ميثة حق الغدا .. وخالد عازم خوانه كلهم من صغيرهم لكبيرهم .. عقب ما خلصوا متغدين يلسوا ف الصالة .. أمس جان عرس مهرة أخت خالد .. وقوم موزة كانوا حاضرين وباتوا عند أختها ف العين واليوم بيردون بيتهم ..
ف الصالة موزة قاعدة ويا حصة أخت خالد .. ومعها روضة بنت أختها ..
حصة: ها مواز شو الدراسة؟!
موزة: والله الحمدلله سهلة وايد .. وإنتي؟!
حصة: عاد اللي يقول امرة مهتمة .. مطنشة ع الآخر ..
موزة: ليش عاد؟!
حصة: عاد بدرس أوني .. تدرين بعد عندنا من نخلص ثانوية ع طول زواج .. شو الفايدة أدرس وأنا عارفة إن اللي بياخذني ما بيخليني أكمل ..
روضة: أتخيل .. عيل أنا أدرس 12 سنة عشان ف الأخير أيلس ف البيت .. ما أبا ..
موزة: صدقها رواضي .. شو إيلسنا ف البيت .. دام جيه أحسن ما ندرس ..

مر عليهم سيف أخو حصة ..
سيف: السلام عليكم والرحمة ..
البنات: وعليكم السلام ..
سيف وهو يطالع موزة: شحالج موزة؟!
موزة: الحمدلله بخير وعافية ..
حصة: شعندك ياي عند البنات ؟!!
سيف: أحينه عاد اللي يسمع يقول ياي حقج ..
حصة بخبث: عيل حق منو؟!
سيف وهو يطالعها: مالج خص ..
نزلت موزة راسها .. وسيف ما خاز عينه عنها ..
روضة: عمييييه
سيف: هلا حبيبتي ..
روضة: نبا نروح العين مول .. تودينا ؟!!
سيف: شعندج هناك؟!!
روضة: بنودي موزة تتحوط ..
سيف: امره فالج طيب ..
موزة طالعتها: ومنو قالج إني أبا أتحوط .. وعاد يوم بتحوط ما بتحوط غير ف العين مول ؟!
سيف: صدقها مواز عادة يوم بتحوطيها .. بتوديها العين مول ..
روضة : إنزين شرايج نوديج المبزرة ..
موزة: ما أبا أسير مكان ..
سيف: لا لازم تروحين .. ما يصير ..
حصة: بس خلاص العين مول ..
سيف: أوكي خلكن جاهزات .. أنا بسير البيت أتزهب وبيي
موزة: أنا ما بروح ..
سيف: ليش ؟!
موزة: بس كيفي .. ما أبا أروح ..
سيف: إذا ما بتروحي عيل ما بنروح كلنا ..
حصة: أونه ..
موزة: العين مول عندكم .. إذا ما رحتوا اليوم بتروحوا وقت ثاني .. يعني ما لازم تروحون
روضة: خالوووووووووه
موزة: يالدبة لا تقولين لي خالووه شو شايفتني ..
روضة: ههههههههههه وافقي وما بقولج
موزة: لا عيل قولي .. لأني ما بوافق ..
روضة: عشاني أنا .. روضتج .. ياللا فديتج ..
حصة: ياللا مواز لا تصيرين صعبة .. واليوم بتردون بيتكم يعني ما بنشوفج مرة ثانية لين ما تخلص المدرسة .. خلينا نظهر مع بعض
موزة باستسلام: أوكي .. بس حمود وعزوز يروحون ويانا
سيف: وأنا موافق ..
حصة: لازم حمود وعزوز يروحون ويانا ..
موزة وهي تغمز حق روضة: أكيد ما نصبر عنهم ..

سارن البنات دارهن يتزهبن عشان يروحن العين مول .. وسيف مستانس وايد ليش إن موزة بتروح وياهم .. سيف أخو خالد ومهرة وحصة عمره تقريباً 22 سنة يشتغل ضابط ف سلاح الجو هو هادي بس ظريف وسوالفه حلوة ويموت ع شي اسمه رياضة .. كل يوم عقب ما ينش م الرقاد لازم يروح يمشي أونه يبي يعضل ..!


مدرسة الـ ..... الثانوية للبنات
يوم السبت
الساعة 11:00 صباحاً
وقت البريك


يالسات مع بعض وكل وحده تفكيرها ف شي .. نورة للحين ما يات .. وموزة جانت تفكر ف أخوها .. أما فوز ف كالعادة وضعها ما تغير من بدا الفصل الثاني ..

موزة: فوز ..
فوز: هلا ..
موزة: تدرين الخميس اللي طافت عرست حماة أختي ..
فوز: اللي ف العين ؟!
موزة باستغراب: عندي غيرها
فوز: صح ما عندج غيرها .. كيف جان العرس ..؟!
موزة: حلو .. ومهرووة طالعة خبااال ..
فوز: مبارك عليها وربي يسعدها ..
موزة بضيج: آمين ..
فوز: بلاج موااازه ..؟!
موزة: مضايجة ..
فوز: من شو ..؟!
موزة: أحمد .. الظاهر إنه يحبها .. من درا إنها بتعرس انجلب حالة فوق حدر ..
فوز: تمزحي ..!
موزة: والله أنا بروحي تفاجأت وعقب لما رمسته أكد لي ..
فوز: بس البنت عرست .. وهو دام إنه يحبها ليش ما سار يخطبها
موزة: ترا قلت له .. قالي أونه يحس نفسه صغير ع الزواج ..
فوز: اهاا .. الله يعوضه باللي أحسن منها ..
موزة: بس أنا ما أظن إنه يحبها يحبها .. أنا أقول يمكن معجب فيها .. لأنه ما شافها إلا مرتين وإلا ثلاث .. ومول ما رمسها ..
فوز: يمكن دشت ف خاطره بلاج إنتي
موزة: لاه .. هيه صح ما خبرتج
فوز: شو ..؟!
موزة: توقعي منو شفت هناك ؟!!
فوز: منو ..؟!
موزة: سيفاااااااان ..
فوز: حلفي
موزة: والله ورمسني بعد ..
فوز بابتسامة : والله وشفتي حبيب الطفولة ..
موزة: ف عينج حبيب الطفولة .. لا حبيبتي .. صح نلعب ويا بعض وسوالف يهال .. بس هاك قبل .. أما أحين ما بينا شي ..
فوز: زين وشو صار عاد شو قالج ؟!!
موزة: ماقال شي .. شفته يوم العرس .. جان الخميس .. ويا صوبنا وسلم علينا وسلم ع أخوي أحمد وعقبها سار .. وشفته أمس عند الغدا .. ويا يسلم وعقبها اقترحت روضووه نسير العين مول وقال بيودينا ..
فوز: وتقولين لي ما بينكم شي ..؟!
موزة: ما أدري عاد هالشي هو من قبل جيه .. يعني يهتم فيني ..
فوز: أونه .. حبيبتي أقص إيدي بالنص إن ما طلع يحبج ..
موزة: إنزين خليه يحبني .. بس لا يفكر إني بحبه ..
فوز: ليش عاد .. شفيه ؟!
موزة: بس جيه مول ما حاطتنه ف بالي .. وبعد أونه قال إذا أنا ما سرت ما بيوديهن ..
فوز: سوالف يهال هاه ..

شوي وتيي نورة وتيلس عندها .. بس أبداً ما رمست .. والبنات استغربن شفيها ..

فوز: هيه .. وهيّه إطالع ع نورة .. نواره بلاج إنتي بعد ؟!
نورة: عندي شي أبا أقوله بس ..
موزة: شو ..؟!
نورة: أبغي حد ينصحني .. يوقف معي .. وما أظن بلقى حد غيركن
فوز: بلاج نوارة لا تخرعينا .. شصاير؟!!
نورة: أنا .. وسكتت ..
موزة: إنتي شو ..؟!
نورة: آآآآآآآه .. أنا أحب ..
فوز ابتسمت ابتسامة هادية .. وموزة طالعتها بنظرة استغراب ..
موزة: منو ها اللي أمه داعية عليه ..؟!
نورة: ف عينج .. قولي إلا داعيتله ..
موزة: لا صدج منو ها ..؟!
نورة: واحد .. تعرفت عليه ف الجات ..
فوز: شو ..؟!
نورة وهي منزلة راسها وتكمل: اسمه بدر .. م السعودية .. يحبني ويفكر يخطبني ..
موزة: ومن متى تعرفون بعض ..؟!
نورة: من 3 شهور تقريباً ..
فوز: 3 شهور .. مسرع ما حبج وحبيتيه .. لا وبعد يفكر يخطبج ..
نورة: شفيج ترمسين جيه يا فوز ..؟!!
فوز: كيف تبيني أرمس عيل .. أي حب ها من 3 شهور بس .. لا وبعدج متعرفة عليه ف الجات .. شو تتريين منه دام جيه ..؟!!
نورة: يعني إنتي تحبين هيه .. غيرج لا .. عليج غفور رحيم وعلينا شديد العقاب ..
فوز: نورة لا تقارنين بيني وبينج ..
نورة: لا بقارن .. شفيها يعني لو حبيت ..؟!
فوز: ما قلنالج لا تحبي .. ياخي حبي .. بس مب بهالطريقة ..
موزة: شو أحين بتتضاربن .. السالفة ما ترزا .. سكتن شوية خل نتفاهم ..
فوز: إنتي ما تسمعينها شو تقول ...؟!
نورة: أدري هالشي غلط وربي غلط .. بس أحبه وهو يحبني ..
موزة: نورة إنتي متأكدة من مشاعره صوبج ..؟! واثقة فيه .. متأكدة إنه ما يلعب عليج ...؟!
نورة: خبرتج يحبني .. شو يخليه يتواصل وياي لو ما يحبني .. خصوصا إني من بلد وهو بلد ..
فوز بعصبية: وشو اللي يخليه يخلي بنات ديرته ويحبج إنتي ..؟!! هو يعرفج .. شافج .. رمسج ؟!
نورة: نرمس كل يوم ع المسن .. ورمسني عن أهله وقال إنه يبا يخبر أهله عني بس قبل يبا ..
فوز بنرفزة: يبا شو ..؟! يشوفج مو .. ما ترمسين ..؟!
نورة: فوز إنتي بلاج .. ما أحب حد يرمسني بهالأسلوب ..
فوز: بأي أسلوب تحبين أرمسج ..؟!
نورة: لا عاد قولي إنج ميتة قهر ..
فوز: ميتة قهر ..؟! ليش عاد ...؟!
موزة بتحذير: نورة ..!
فوز: ما تقولين ..؟!!
نورة: لأني أرمس حبيبي .. بس إنتي ما قادرة توصلين حق حبيب القلب حمود .. لأن بدر يحبني .. بس حمود ما داري عن هوا دارج

كل ما بنيت الحلم في القلب وكمل
قبل أعلنه يظهر صدى عداوته
وأضحت همومي من ورا الخافق همل
وأحجامها حسب الوضع متفاوته
وأنا العزيز اللي تشبث بالأمل
عسى يشوف من الزمن طراوته
درس الحياة القاسية لو اشتمل
على الجبابر يعرفوا قساوته
تلقى بعض تجارهم يمشي ثمل
مع الفقارى يرتشف حلاوته
والقاضي اللي في كلامه ما صمل
فاضي عمل مسترسل بفضاوته
كيف المطوع يخلف بقول وعمل
والمصحف الطاهر نسى تلاوته
قال المثل خلي الجمل بما حمل
صافح عدون ما يبين نداوته
رجل ضلوعه للحمل ما تحتمل
يحرم على رجلي حشا مخاوته
مثل النعامة راسها تحت الرمل
ومن ظلها تشكي مدى ضراوته
جرح الصداقة في الظهر ما يندمل
عيّت سنيني كلها مداوته


فوز والدموع ف عينها: مشكورة يا نورة .. مشكورة وإيي منج أكثر ..
سارت فوز .. وموزة طالعت نورة اللي حست إنها قالت شي غلط .. بس فوز طلعتها من طورها ..
موزة: فوق إنج غلطانة .. بعد تعلين صوتج وتجرحين البنت ..

سارت موزة عنها .. تشوف فوز اللي كانت يالسة جدام الكلاس ..

موزة: فوز .. ترا نورة مب قاصدة ..
فوز: أدري
موزة: لا تزعلين منها .. إنتي تعرفين شكثر هي تحبج ..
فوز: مب زعلانة .. وما أبغي أرمس ف الموضوع ..
موزة: فوز .. نورة رفيجتنا .. ودام نشوفها تغلط لازم نكون وياها وننصحها ..
فوز: شو بتقوليلها يعني ..؟! تنهي علاقتها فها اللي اسمه بدر ..؟! مستحيل تسمع كلامج ..
موزة: وليش يعني ..؟!
فوز: تقولج تحبه .. هي يمكن تحبه بس هو أكيد يلعب عليها .. هذيلا هم الشباب .. دوم نيتهم خايسة .. وتفكيرهم خايس .. ما يبون الحب من البنت .. يبون جسمها ..
موزة: فوز شهالرمسة ..؟!
فوز: شو تتحسبين ينيت وقاعدة أخربط ..؟! لا يا موزة إنتو ما تعرفون شي .. تتحسبون الناس كلها طيبة .. هذيلا مب أوادم .. هذيلا ذئاب ..
موزة: أصابع إيدج مب متساوية ..؟!!
فوز: أدري .. وأدري بعد إن اللي يبدا بالغلط .. يبقى غلط ..!

سارت فوز الكلاس .. وربي هذيلا مب حاسات .. ليش يا نورة ليش تحطين نفسج ف هالموقف .. وتخربين حياتج ..!!

نورة تلومت وايد م الرمسة اللي فرتها على فوز .. وسارت عشان تعتذر منها بس الجرس دق وما وحت تسير ..!


بيت أبو حمد
قوم فوز
يوم الإثنين
الساعة 8:00 المسا



العائلة متيمعة ف الصالة .. أبو حمد وأم حمد وحمد وريم وندى .. عدا فوز اللي كانت ف دارها .. حتى ويا أهلها ما تحب تيلس وايد .. عافت حياتها .. من شي لشي .. شو بتتحمل وإلا شو .. من عقب ما صار بينها وبين نورة اللي صار ما شافتها أبداً .. ارتبشن ف الامتحانات حتى ف البريك ما يشوفن بعض ..!


ف دار فوز ..


ميودة دفترها وتكتب فيها .. هي دوم جيه لمن تكون مضايجة لازم تكتب ..

لم تعد تؤثرُ فيني تلك الطعنات .. فقد كستني الحياة بـ جراحٍ تمازجت مع صوت الأنين .. لأفقد الإحساس بـ الألم ..
سـ ألقاها مِمن بـ التحديد ..؟!
من قلبٍ أهيم بهِ عشق .. وهو هناك لاهٍ .. حتى أطيافي لم تأتيهِ يوماً ..
أم من صديقٍ وثقتُ بهِ .. فـ رمى سهامه عليّ وقتلني ..
أم من قصة طفولتي المخيفة .. وماضيّا الذي بات يغزو أحلامي ..
جميعهم متساوون في الجرح .. وفي الألم ..
جميعهم .. همشّوا قلبي ..
وقتلوا فيني الإحساس بـ الحياة ..!

وها هنا .. أسطّر جرح آخر .. من صاحبٍ آخر ..!


صكت الدفتر .. مالها خلق حق شي .. حتى المذاكرة .. تعبت منها .. دق تليفونها .. مسج من عند نورة ..


حبيبي كل شي فيني على شانك يعاتبني :
ضلوعي .. قلبي العاشق .. حنيني .. أصعب أطباعي
جنوني فيك .. ضحكاتي .. مداين لهفتي
وشفني :
على صدر الورق جالس عتبهم ينحر أسماعي
وأنا آسف
أنا آسف
أنا آسف
على الكلمة .. وزلة مالها داعي
قسم بالله مو قصدي ..!


آه يا نورة .. إنتي ما غلطتي .. أنا اللي فقدت أعصابي .. بس غصب عني .. هي لازم تعرف إن اللي قاعد يصير أكبر غلط .. شوي ودق تليفونها .. وكانت هي متصلة فيها ..

نورة: السلام عليكم
فوز: وعليكم السلام .. هلا نورة ..
نورة: شحالج فوز ..؟!؟
فوز: بخير ربي يعافيج .. من صوبج ..؟!
نورة: الحمدلله بخير .. فوز ..؟
فوز: هلا
نورة: أنا آسفة ع اللي صار .. ما أدري شو ياني قمت أخرف ..
فوز: عادي يا نورة ما صار شي .. أنا بعد غلطت لمن صرّخت عليج ..
نورة: بس أنا استاهل اللي صار .. فوز ما أبغيج لا إنتي ولا موازه تاخذون فكرة غلط عني ..
فوز: هالشي ما ممكن يصير يا نورة .. بس إنتي قبل لا تفكرين بقلبج فكري بعقلج ..
نورة: أحبه يا فوز .. وإنتي جربتي الحب وتعرفين هالشي ..
فوز بهدوء: نورة قلت لج لا تقارنين بيني وبينج ..
نورة: أوكي وضعج مختلف .. بس ف نفس الوقت تعرفين شو يعني الحب ..
فوز: نورة .. مهما جان .. لا توثقي فأي حد .. حتى لو جان هالشخص أقرب الناس لج .. أنا وحده وثقت ف ناس وايد كنت أشوفهم كل حياتي .. ومن عقبها تخلو عني .. ما بالج ب شخص متعرفة عليه عن طريق الجات .. ومعرفتج فيه سطحية .. وما تدرين بصدقه من جذبه .. و3 شهور فترة بسيطة عشان تقدرين تحددين مشاعرج تجاه انسان .. وتصرحي بهالمشاعر .. لو كنتي حبيتيه وسكتي وتواصلتوا لفترة طويلة .. عقبها ممكن أقتنع إن اللي بينج وبين هالشخص حب .. وغير ها هو مب من بلادج .. بعيد عنج .. نورة أنا أرمس لمصلحتج .. مب عشان شي ..
نورة: ومحمد بعد مب من بلادج ..
فوز: بس من أهلي .. ومحمد ما يدري إني احبه .. ولا فيوم بقوله بهالشي .. وخبرتكن إني قررت أنساه .. وفعلاً بديت بهالخطوة من فترة .. نورة فديتج إنتي بنت طيبة وألف من يتمناج لا تربطين نفسج ف واحد ما تدرين عنه شي .. أخلاقه طباعه صفاته .. ما تعرفين عنه شي .. أهله منو .. يمكن هو رمسج عنه وقالج أشياء بسيطة .. بس شدراج إنها صحيحة .. كوني حذرة ف تصرفاتج ورمستج وياه .. ولا تخلينه يلعب بعقلج .. ترا بتخسرين وايد أشياء .. وأولها ثقة أهلج فيج وسمعتج ..
نورة: يصير خير .. بخليج أحين ..
فوز: أوكي .. فكري برمستي عدل .. وتأكدي إن كل اللي أقوله لمصلحتج.
نورة: أدري يا فوز .. ياللا تصبحين على خير
فوز: وإنتي من أهله
نورة: فمان الله
فوز: ربي يحفظج

بندت نورة .. وسارت فوز تتغسل عشان تنزل تحت عند أهلها تشوفهم وتاخذ علومهم ..!


ف الصالة ..

أم حمد: الولد أحين بس يبا يخطب .. لين ما يكون نفسه وعقبها الملجة والعرس.
أبو حمد: ما أدري .. أنا ما عندي مانع .. إذا أهلها بيوافقون ع الخطوبة أحين .. خلاص توكلنا على الله ..
أم حمد: وليش ما يوافقون .. ترانا أهل وما بيحصلون أحسن من ولدي حق بنتهم ..
أبو حمد: حمد إنت تباها !
حمد: هيه أبويه .. والبنت تباني بعد .. بس أنا قلت أحسن يكون بينا شي رسمي عشان محد يرمس عليها ولحد يخطبها ..
أبو حمد: خلاص عيل يوم الخميس بنسير نخطبلك
حمد: تسلم أبويه .. ما تقصر ..
ريم: مبرووك ع ياحمد ..
حمد: الله يبارك فيج ..
أبو حمد: إلا فوز وينها ..؟!
ريم: بدارها .. يمكن تذاكر ..
ندى: باباتي ..
أبو حمد: هلا باباتي ..
ندى: أبا أسير الحديكة ..
أبوحمد: شو تسوين ..؟!
ندى: ههههههه أبويه ف الحديكة شو يسوون؟؟
أبو حمد: هيه والله .. ها سؤال بعد ..
حمد: أنا بوديج .. متى تبين تروحين ؟!!
ندى: يوم الألبعاء عشان فوز تلوح معنا ..
ريم باستغراب: وليش فوز يعني ؟!
ندى: إنتي بعد جان تبين بنشلج ..
ريم: لاه
حمد: خلاص يوم الأربعاء بنسير الحديقة كلنا .. بس تعالي قبل أبا بوسة ..
وسارت ندى تركض تبوس أخوها ..
حمد: فديتج والله .. وفديت هالويه .. إنتي ليش جيه حلوة ..؟!
ندى بابتسامة: ما أعلف ..
ريم: يالبيضا .. وأنا ما بتيي تبوسيني ..
أم حمد: عنلاتج شو يالبيضا بعد تبين تحسدينها علينا ..
ريم:هههههههه لا تخافين أمايه ما أحسد أنا ..
ندى: عقب بستوي سوووده .. ما أبا
حمد: هيه وبنزقرج السووده
ندى: باباتي شوفه ها .. أنا مب سووده
فوز وهي نازلة : فديتج إنتي شيخة البيض كلهم ولا يهمج ..
سارت ندى تركض عند فوز وتحضنها ..

ريم: أوف واسطتج قوية يا فوز .. يحضنوج ويبون ياخذونج وياهم الحديقة .. شهالحب اللي طاح عليج فجأة ..
فوز: شو بدينا نغار .. أختي حبيبتي وكيفنا ..
فوز وهي تقترب منهم سلمت ع أهلها وسارت تيلس عدال ندى ..
ندى: بنلوح الحديكة
فوز: والله .. متى ..؟!
ندى: يوم الألبعاء ..
فوز: حبيبي الناس يقولون بنروح .. والحديقة ..
ندى: الحديكة ..
فوز: ههههههههه خاطري أعرف ليش ما تنطقين حرف الراء والكاف صح ..
ندى: ما أعلف ..
بو حمد: ها يا فوز .. شو الدراسة معج ؟!
فوز: الحمدلله أبويه
أم حمد: شدي حيلج كلها 3 شهور وتخلصين ..
فوز: إن شاء الله أمايه .. وهي تطالع ريم .. شو سلمتي الأسايمنت ؟!
ريم: هيه سلمته .. وحشرني والله مذلة هالدكاترة ..
فوز: الله لا يبلينا ..
ريم: لا حبيبتي .. ترا كلهم نفس الطينة .. وين ما تروحين تلقين هالأشكال ..
فوز: الله يعين ..
أم حمد: ياللا قوموا بتتعشوا ..

ونشوا كلهم يتعشوا .. وكملوا سوالفهم ع العشا .. حمد جان مستانس لأن أبوه وافق يخطب له فطيم .. وجان مستعيل خلص أكله بسرعة وع طول سار داره يرمسها ..!


شقة علي ف بريطانيا
يوم الأربعاء
الساعة 9:00 مساءاً بتوقيت بريطانيا



يالس ف الصالة ومتملل ..وياه ربعه سعيد وراشد يلعبون بلايستيشن .. وهو فاتح اللاب توب .. داش المنتدى بالتحديد المنتدى العام .. موضوع لفت انتباهه .. ويلس يقراه عيبه أسلوب الكاتبة وسار يدور ع كتاباتها عشان يقراها .. شوي ودق تليفونه .. ورد عليه ..

علي: السلام عليكم والرحمة
حمدة: وعليكم السلام والرحمة .. شحالك حبي ؟!
علي: بخير ربي يعافيج .. شحالج إنتي ؟!
حمدة: ولهانة عليك حييييييل .. فديت صوتك وطاريك
علي: توله عليج العافية ..
حمدة: شو قاعد تسوي ؟!
علي: ولا شي .. متملل وفاتح اللاب توب
حمدة: اهااا عيل الظاهر أنا حاسة فيك وحاسة إنك متملل عشان جيه دقيت لك
علي ببرود: الظاهر جيه ..
حمدة: علاوي حبيبي
علي: هلا ..
حمدة: شفيك ..؟!!
علي باستغراب: شفيني ؟!
حمدة: ما أدري أسلوبك متغير ..
علي: ما فهمت ؟!
حمدة: إنت مضايج مني ؟!!
علي: لا أبداً ..
حمدة: عيل شفيك .. مب من عوايدك ترمسني جيه ببرود
علي: ما فيني شي ..
حمدة: شو مليت مني ؟؟!
علي: حمدة واللي يسلمج لا تبدين تخرفين .. وتقولين رمسة ما صارت ..
حمدة: لا بس إنت قبل ما كنت ترمسني جيه .. شو اللي تغيرأحين؟!! حتى قبل كنت إنت إدق علي ترمسني .. وأحين إذا أنا ما دقيت إنت طاف ..
علي: مب فاضي تعرفين فترة امتحانات وانشغلت ..
حمدة: أوكي حبي ..
علي: حمدة بسألج سؤال ..!
حمدة: شو حبيبي؟!
علي: إنتي تتريين مني شي ؟!
حمدة: شي مثل شو ؟!
علي: يعني حاطة ف بالج إني أخطبج ؟!
حمدة: لا ..
علي باستغراب: لا ...؟!!!
حمدة: هيه .. أنا أتسلى وإنت تتسلى ..
علي: تتسلين ؟!! شو معنى رمستج ؟!!
حمدة: علي بذمتك إنت بتبا وحده رمستها ف التليفون والتقيت وياها .. وتبادلت معها الهدايا ؟!!
علي بتردد: ما أعرف .. ع حسب إذا كنت أحبها
حمدة: وإنت ما تحبني؟!!
علي: ما أدري .. يمكن ..
حمدة: لا إنت ما تحبني .. إنت حبيت تتسلى .. وأنا ساعدتك ع هالشي .. أنا نفسي ما أدري إذا أحبك أو لا ..
علي: حمدة .. إنتي تستاهلين كل خير ..
حمدة: كلهم يقولون جيه لمن يقررون يفارقون ..
علي: ليش إنتي رمستي قبلي حد ؟!!
حمدة: هيه رمست .. 2 .. ورمستهم نفس رمستك .. بس إنت غير عنهم .. وايد أشياء فيك لفتت انتباهي .. أولها طيبة قلبك .. وحنانك
علي: أنا آسف يا حمدة .. بس تواصلنا غلط .. وتعارفنا أكبر غلط
حمدة: أدري ..
علي: ما بقول إني حبيتج .. يمكن أعجبت فيج ..
حمدة: كنت ترمس غيري وإنت ترمسني؟!!
علي: هيه .. بس خليتهن .. وقطعت تواصلي معهن ..
حمدة: ليش ؟!!
علي: لأني قررت أدور ع الحب الحقيقي ..
حمدة: وحبي وحبهن مب حقيقي؟!
علي: إنتي بروحج قلتيها .. تسلية ..
حمدة: أوكي يا علي الله يوفقك وتلقى الحب الحقيقي اللي تدور عليه .. لو إني أشك إن ف حياتنا شي حب حقيقي ..
علي: موجود بس يبا اللي يدور عليه ..
حمدة: مع السلامة
علي: ربي يحفظج


سعيد وهو يطالع علي .. اللي فر التليفون ع القنفة ..: علاوي بلاك ؟؟!
علي: ما فيني شي ..
راشد: شو الحبيب .. أشوف قمت تسرحهن البنات ..
علي: هيه مليت بصراحة ..
سعيد: هذيلا من بقايا المغازل ..
علي: هيه الله لا يرد ذيج الأيام ..
راشد: بلاها ذيج الأيام .. بالعكس كانت أيام حلوة ؟!
علي: دخيلك شو م الحلاة .. خلاص أنا تطوعت
سعيد: ههههههههههه عليوو أونك تطوعت ..
علي: هيه فديتني تطوعت .. أحين بس سوالف طماااشة .. أتطمش ع البنات .. أما أرقم لاااااا حرّمت ..
سعيد: لا اظاهر الولد اهتدى ..
راشد: الشييييييمة شو من هدايته .. و20 بنت ف المسن وين سارن؟!
علي: صكييييييتهن بلوووووك ..
راشد: ما تقدر تعيش بدون لا ترمس بنت
علي: وليش ما أروووم .. لا تيلس تحبطني ..
سعيد: الله يهديك ويهدينا وياك ..

دق تليفون علي .. وسعيد جان الأقرب له .. وأول ما شاف الإسم ابتسم ورد عليه ..

سعيد: حيالله بهالصوت ..
ميرة: السلام عليكم
سعيد: وعليكم السلام والرحمة ..
ميرة: ها مش تليفون علي ؟!!
سعيد: إمبلا هوو .. شو تبينه ؟!!
ميرة: إذا ما عليك أمر
سعيد: وأنا ما تبين ترمسيني؟!!

علي يطالعه باستغراب ها منو يرمس .. يرمس بنت .. ويا فيسه .. منو .. ويأشر لسعيد بإيده منو .. وسعيد سواله طاف ..

ميرة: منو إنت ؟!!
سعيد: أفااا نسيتي صوتي
ميرة: بلا استهبال ..
سعيد: ويااااااا فيسج صدج ما تنعطين ويه .. ويفر التليفون لعلي ..
علي: منو؟!!
سعيد: رمسها وبتعرف ..
علي: السلام عليكم ..
ميرة: وعليكم السلام والرحمة .. هلا ومليار غلا ..
علي: شحالج حبيبي ؟!!
ميرة: بخير .. بس ولهانييين عليك وااااااااايد .. شحالك إنت؟!
علي: الحمدلله بخير .. مي تو والله ولهان عليكم ..
ميرة: ويا راسك إنت تعطي ربعك يردون ع الفون ..؟!!
علي: لا ..
ميرة: عيل منو هالسبال اللي رمسني ..؟!!
علي: هههههههههههه .. وهو يطالع ع سعيد .. أحين سعيد ولد خالتج صار سبااااااااااااال ..
سعيد فج عينه ..
ميرة: قول والله إنه سعيد ..!
علي: والله هو .. بذمتج عاد أنا بعطي ربعي يردون عليج .. شو هالعقل اللي فيج ..
ميرة: شدراني ما عرفت صوته ..
علي: ههههههه محرّج عليييييييج أونه ليش تقولين عنه سبااااال
ميرة: ههههه لأنه سبال شو هالحركات .. جان قالي إن هو سعيد
علي: ما علينا .. شو الأخبار عندكم ؟!!
ميرة: ماشي أخباار .. بس داقة اسأل عليك .. شو متى بترد البلاد ؟!!
علي: مب تقولين إنتو بتييون؟!! ليش أرد بعد ؟!!
ميرة: ويا راسك يعني ما بترد .. أنا قلت يمكن بتي قبل الصيف ..
علي: لا ما بيي ..
سعيد: قولها محد غيرج سباااااااال يالسوووده
علي: ههههههه يقولج محد غيرج سبال يالسوودة ..
ميرة بغيظ: مالت عليه .. أكرهه ..
علي: ههههههههه أونها تكرهك .. ويحط التليفون جريب من سعيد .. عشان ميرا تسمع شو يقول
سعيد: عداااااااااااال عاااااد أنا اللي أموت فييييييج .. ويا راسج شرات البطيخة ..
ميرة: ما حصلك مثل راسي يالقرد ..
علي: ههههههههههههههه لا عاااااد هذي قوية .. ميروووة حسني ألفاظج ياخي ..
ميرة: خليه يستاهل ..
سعيد: شو قالت ؟!!!
ميرة: قووله قوله شو قلت ..
علي: هههههههه لا حرام ..
سعيد: شو قالت ؟!!
علي: قالت إنت قرد ..
سعيد: قرد مرة وحدة .. عطني التليفون عطني ..
سعيد: ميرووووة ..
ميرة: خير ؟!
سعيد: منو قرد يالسووودة ..؟!!
ميرة: ليش تسأل ؟!! شو إنت ما تعرف إن إنت قرد ..
سعيد: أنا قرد .. صدج إنج مسودة ويه ..
ميرة: كيفي ..
سعيد: سيري بيعي أرويد ويا فيسج ..
ميرة: مالت عليك .. عطني أخوي ما أبا أرمسك ..
سعيد: وع .. عاد من زين صوتج .. جلبي شكلج علاوي ما يبا يرمسج
ميرة: أووووووف .. لو أعرف إنك عنده ما دقيت .. وع عليك يالحص ..
سعيد: ميرووووه حشميني .. أكبر عنج أنا ..
ميرة: يوم إنت بتحشمني بفكر ..
سعيد: اقول سيري يوديلج كتاب أفلح لج .. يالسة تهذربين بسوالف بطالية ..
ميرة: مالت عليك .. أكرهك .. سبال.. ما أدانيك ..

وصكت التليفون فويهه م الغيض اللي فيها .. وسعيد نقع عليها ..

سعيد: ههههههههههههه
علي: شفيك ؟!
سعيد: مالت عليك أكرهك سبال ما أدانيك .. وكرااااااااخ ..
علي: صكت ف ويهك ؟
سعيد: هههههههه هيه .. صدج أختك ما تتغير .. لسانها من صغرها طويييييييل ..
راشد وهو ياي صوبهم .. شفيكم ناقعين م الضحك .. ضحكوني معكم ..
علي: ههههههههههه ماشي .. ناس هزبوا الحبيب وأحينه منقهر
سعيد: تخسي تهزبني ..
علي: خلك تستاهل شو تباها .. تعرفها من صغرها ما تسكت عن حقها ..

كملوا سوالفهم وبعدها راشد استأذن بيروح .. وسعيد وعلي كملوا سهرتهم .. سعيد ولد خالة علي وهو يدرس معه ف نفس الكلية .. بس تخصصه غير عن تخصص علي وهو ف عمر علي.
:

نهاية الجزء
ترقبوا الجزء الثالث








توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /17-09-11, 10:55 PM   #4

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي

(( طولت بالي وخذها اليوم لك شكراً / ما ينزل الراس دام الروح بي حية ))

الجزء الثالث


بيت أبو منصور
قوم فطييييم
يوم الخميس
الساعة 9:30 مساءاً



أبو حمد رمس أبو منصور عن الخطوبة .. وهو وافق وما عنده مانع أبداً وقال إن البنت بنتكم .. طبعاً حمد مستانس من خاطره .. قبل جان يرمس فطيم بدون لحد يدري بس أحين بيقدر يرمسها متى ما يبا .. أبو حمد استأذن عنهم وقال عقب بيمرهم .. وأبو منصور بعد ظهر م البيت .. وعقبها حمد ومنصور ساروا يقعدون عند الحريم .. فوز يالسة وهي طفرانة ومضايجة وتلومت وايد إنها يات معهم .. لو يالسة ف البيت أحسن ..

سلامة: بلاج فوز ..؟!
فوز: هاه .. ماشي عادي ..
سلامة: ما ترمسين ليش ..؟!
فوز: شو أقول يعني ..
فطيم: شو الدراسة معج ..؟!
فوز: الحمدلله ماشي الحال ..
ريم بهمس: شفيج ابتسمي حق الناس لا تخليهم يحسون إنج مضايجة
فوز: أبتسم .. قصورج .. ما تشوفين ها اللي ما يتسمى كيف يطالع
ريم: طنشيه .. شو تبغينه ..
فوز: ليش ما قلتوا من قبل إنه هنيه .. توقعت ما أحصله شرات هاك اليوم ..
ريم: شدراني أنا ..
منصور: أمايه ..
أم منصور: ها حبيبي ..
منصور: وأنا بعد أبا أخطب ..
أم منصور: خلص هالكورس وبنخطب لك ..
منصور: ما باجي شي .. كلها شهرين وأتخرج ..
حمد: يالغيييييييرة ..
منصور: غيره ف عينك .. شو حلال عليك وحرام علينا ..
حمد: أوكي بنعرس مع بعض ..
منصور بابتسامة: بس تمام
أم منصور: هاه فوز .. شو مسوية ف الدراسة ..؟!
فوز: كل خير خالتي ..
أم منصور: جان زين سلامة شراتج .. طلعت لي قرووون
سلامة: أماااايه عاااد .. لا تبدين اسطوانتج ..
أم منصور: عاد اللي يسمع يقول مأثرة فيج هالإسطوانة .. إدش من إذن وتطلع م الثانية
حمد: سلامة تبين نصيحتي .. يلسي ف البيت شلج بالدراسة
سلامة: ياخي اقنعهم يا حمد .. ولك علي أزوجك الأسبوع الياي
حمد: ههههههههههه خلاص تم ..
شيخة: منصور نبا نسير السنتر ..
منصور: شعندج ف السنتر؟!
شيخة: شفت ف النت الفون اللي نازل أحين وعيبني وقلت بآخذه
أم منصور: أنا بعد أبا أغير .. بنروح مع بعض .. سمعت نازل فون يديد بـ 5000 وأبغي آخذه ..
فوز بهمس: بدت الخقة ..
ريم: صخي لا يسمعونج ..
منصور: خلاص ماماتي بنروح باجر
فوز بهمس: وع أونه ماماتي .. شو يتحسب نفسه ياهل ..
ريم: ههههههه وإنتي بلاج عليه .. خليه يقول اللي يبا يقوله
فوز: ماماتي .. وماماتي .. محد عنده أم غيره ..
أم حمد: ها يا حمد شوف أبوك خله إيي .. غايته نروح ..
حمد وهو يطالع فطيييييم: يالسين أمايه بعدها ما يات 11 ..
ريم: حمد إنت لو عليك ترقد هنيه ..
اكتفت فطيم بابتسامة ..
فوز: اتصل فيه لين إيي أبويه يبيله وقت ..
منصور ف خاطره .. يلسي شو عايلنج ..
أم منصور: يالسين وين تبون .. بعده الوقت ..
دق حمد حق أبوه لانهم كانوا يايين ف سيارة وحده .. وعقبها كمل سوالفه اللي ما تخلص ..
حمد: خالتي عاد راعونا ف المهر ..
أم منصور: هههههههه عادك تفكر ف المهر .. خلص أمورك قبل ..وجان تباها بعطيك بدون مهر بعد ..

فطيم اطالع امها وهي مستغربة .. غريبة أمها تقول هالرمسة .. مع إنها دوم تقول مهر بناتها مب شوية .. شو اللي تغير أحين .. وحمد قالها جيه لأن فطيم خبرته إن أمها بتطلب وايد عليه .. بس هو قالها بيدفع اللي تباه ..
من عقبها استأذنوا لأن أبو حمد يا ومنصور ظهر معهم أونه بيسلم عليهم .. وهو ما خاز عينه عن فوز .. حتى ما حشم إن أخوها وياها وهي كانت كارهتنه وما طايقة تشوفه حتى ..!

ف السيارة ..

أبو حمد: ها يا حمد مستانس ..؟!
حمد: هيه يابو حمد مستانس .. ما قصرت ..
أبو حمد: شد حيلك عيل .. وابدا اشتغل ف بيتك ..
حمد: إن شاء الله ..
أم حمد: ما سمعت أم منصور شو تقول ..؟!
أبو حمد: شو ..؟!
أم حمد: ولدك يقولها راعينا ف المهر .. جان تقوله جان تباها خذها بدون مهر ..
أبو حمد: معقولة .. أم منصور تقول جيه ..
أم حمد: بروحي استغربت منها ...
أبو حمد: ياخوفي بس يبون بدل ..
أم حمد باستغراب: بدل ..؟!!
أبو حمد: هيه .. أخافهم عقب يقولون يبون وحده من بناتنا حق ولدهم ..
فوز شهقت .. وريم صخت ..
حمد سكت .. كأن شي ف باله بس ما حب يرمس عن الموضوع .. وأم حمد هي اللي ردت : والله جان خطب والبنت وافقت عليه .. شعنه ما نوافق ..
ريم: أمايه شو هالرمسة ..؟!
أم حمد: شفيها ..؟!
ريم: ولا يحلمون بهالشي .. يسد خذوا أخونا .. بعد يبون ياخذون وحده منا ..
حمد: أقول ريم صخي أحسن .. محد طلب رايج أحين .. والولد ما قال يبا يخطب .. وأهله ما رمسوا .. كلها افتراضات ..

صخت الريم .. وما رمست لين ما وصلوا البيت .. أما فوز فجان قلبها يعورها من رمسة أبوها .. لا والله يبون بدل .. بس أبويه صدقه وكلامه منطقي .. وتصرفات منصور أكبر دليل .. يعني ليش أمه ما تبا مهر .. ع أساس إن ولدهم بياخذ وحده منا .. وأبويه ما يطلب عليهم شي .. نكتة حلوة بصراحة ...!!!



في السنتر
يوم الجمعة
الساعة 9:00 مساءاً
ف ستار بوكس
قوم خليفة


خليفة يالس ويا ربعه عبيد وزايد .. عقب ما تعبوا من الحواطة ف السنتر .. اليوم مزاجه متعكر .. يحس نفسه ضايج .. كل يوم نفس الروتين .. إذا مب ف الدوام ف أكيد ف السنتر مع ربعه أو ف البر

عبيد: خلّوف .. بلاك اليوم جأنه إلا حد صافعنك ؟!
خليفة: ما فيني شي .. مليت ياخي ..
زايد: من شو مليت ..؟!
خليفة: من هالعيشة .. أبا أغير هالروتين ..
زايد: أحين مليت .. وإنت نص البنات مخطف عليهن .. شو تبا بعد ..
خليفة: لا والله لا يغرك .. يخسن أرمسهن هالخايسات ..
عبيد: عيل ليش ترقمهن ..؟!
خليفة: بس جيه .. تسلية .. حتى الأرقام اللي عندي قبل لا أدش البيت أفرهن .. وأي رقم غريب أعطيه طاف ..
عبيد: غريبة .. جان ما تباهن عطينا إياهن ..
خليفة: خذهن جان تبغيهن .. ويطلع الأرقام اللي عنده ويفرهن ع عبيد..
زايد: أقول شباب شرايكم نسافر ..
خليفة: وين نروح ..؟!
عبيد: تايلند ..
خليفة: تايلند ..؟! والله ما حطيت فيها ريل ..
عبيد باستغراب: ليش ..؟!
خليفة: عاد اللي يبا يدش ف الحرام يسير تايلند .. لا أبويه أنا ريال جريب بدش الـ 24 وأفكر أستقر ..
عبيد: إنزين مب لازم تماشي حد .. بس ع الأقل سير ويانا واستانس
زايد: عبيد .. تايلند مب شي والله صدقه خلّوف .. ما فينا ..
عبيد: إنزين وين تبون ..؟!
خليفة: أصلا انا ما بسافر معكم .. ف عادي روحوا وين ما تبون
زايد: ليش عاد ..؟!
خليفة: إجازتي أبغيها حق الصيف ..
عبيد: أووووووووه .. يا ويلي بموووووت ..
خليفة باستغراب: شفيك ..؟!!
عبيد: طااااالع هنااااااااااك .. قمر يمشي ع الأرض .. لا لا مستحيل
خليفة وزايد اللي يطالعون ع المكان اللي يطالع عليه عبيد
زايد: ما شاء الله مب جمااااال عليهااااااااااا ..
خليفة ما حب يعلق .. صدق البنت عيبته بس ما علق .. حس إنها بنت ناس وحشيم ..
عبيد: غريبة خلّوف .. ما قلت شي عنها ..
خليفة: شو أقول يعني ..؟!!
عبيد: يعني قول إنها غرشووووب .. وتعق الطير م السما .. قول شي يدل على إنك منبهر .. وشوي وبتروح فيها
خليفة: تصدق عاد .. أحس لو قلت جيه .. بعد ما بوصفها .. ف خلني ساكت أحسن ..!


ف أحد المحلات
قوم موزة

موزة ياية ويا أخوها تاخذ لها أغراض ناقصتها .. وأحمد جان ساكت ومول ما يرمس .. مع إنها حاولت تظهره م الجو اللي هو فيه .. بس بدون فايدة ..
موزة: أحمد ..
أحمد: هلا غلاتي ..
موزة: بلاك ما ترمس .. ترا حالتك مول مب عايبتني ..!
أحمد: ما فيني شي .. شتبيني أقول ..
موزة: أحين أنا بقولك شو تقول .. ياخي خلاص إنساها البنت عرست وحرام تفكر فيها ..
أحمد: يعني إنتي تشوفين إن هالشي ف إيدي ..
موزة: هيه ف إيدك .. بعدين ع فرض إنها مب معرسة .. تتوقع لو خطبتها بتوافق ..؟!!
أحمد: وليش ما توافق؟!
موزة: أحمد إنت عارف زين إنها مستحيل ترضى تيي عندنا .. حياتهم غير عنا ..
أحمد: أونه ..
موزة: صدق .. مهرووة أفكارها غريبة .. ع عكس حصيص .. إلا صدق جان حبيت حصة فديتها والله عسل ..
أحمد: موزوووه شو هالرمسة .. بكيفي هو أحب اللي أباه ..
موزة: إنزين بس إنسى يابني .. مافيش فايدة ..
أحمد: أدري .. ياللا خلصي خذي اللي تبينه .. مستعيل مواعد الربع ف الكوفي شوب ..
موزة : إنزين ..!

ف محل ثاني وف نفس السنتر
قوم فوز

فوز: حمد ياخي بلاك فضحتنا ..
حمد: شفيج .. شو فضحتج بعد .. شسويت ..؟!!
فوز: امره ما سويت شي .. قاعد تغازل عيني عينك ..
ريم: صدقها .. ياخي احشمنا نحن معك واحشم ذيج الفقيرة اللي بتاخذها ..
حمد: فديتها والله .. فطيم محد يسواها
فوز: محد يسواها وإنت قاعد تغازل .. فشلتنا ..
حمد: أغازل .. ؟!! يا كبرها عند الله .. شو قلت أنا .. أشوف تبين تتبلين علي ..
فوز: أتبلى عليك .. واللي يعلي صوووووته ويقوول آآآه .. أبا أكسجين بموووت .. شو تسمي هاااا ..؟!!!
حمد: عادي .. حسيت بإختناق من ريحة العطر ..
ريم: ههههههههههه حمد نحن خواتك وندريبك عدل
حمد: إنزين .. عادي بعدين هي اللي كانت إطالعني ..
فوز: هذا إنتو يالشباب .. أونه البنت إطالعهم .. بيخلونها
إطالعهم حتى لو كانت ماتطالع ..
حمد: حبيبتي أنا غير .. أنا كلهن يبن يرمسني بس أنا أعطيهن طاااف ..
ريم وهي تغير الموضوع: فوووز ..
فوز: هلا ..
ريم: طالعي منو هناك ..؟!
فوز: وين ..؟!
ريم: هناك .. البنت اللي طالعة م المحل .. مب رفيجتج ؟!!
فوز وهي تطالع: هييييييه .. فديتها مووويز .. شو تسوي هنيه .. خلينا نروح نسلم عليها ..
ريم: أوكي .. حمد إنت اوقف هنيه ..
حمد: ما أبا .. بسير .. بسلم ع أخوها ..

وسارت فوز ومعها أختها وأخوها صوب موزة اللي استانست لمن شافتها وسلمن ع بعض ..

موزة: يالخاينة شتسوين هنيه ..؟!!
فوز: هههههه أنا وإلا إنتي .. ليش ما قلتيلي إنج بتظهرين هاه ...!؟!!
موزة: إحم .. ترا أحمد ما أكد علي إذا بنسير أو لا ..
فوز: أهااا ..
ريم: شحالج موزة ..؟!!
موزة: بخير ربي يعافيج .. شخبارج إنتي ..؟!!
ريم: الحمدلله ماشي الحال .. شو الدراسة معج .؟!
موزة: عال العال ..
أحمد وهو يرمس أخته: مويز ياللا تأخرنا ..
موزة: أوكي أحين بيي .. أقول بروح عنكم ..
فوز: ها أحمد ..؟!!
موزة: هيه ..
فوز: ما شاء الله تغير وايد من آخر مرة شفته فيها ..
موزة: ههههههه لازم .. أصلا من لمن كنا صف سادس ما شفتيه
فوز: المهم ما بنعطلج .. أخاف عقب يهزبج .. بس لا تنسين تسلمين ع أمج وأبوج وااااايد ..
موزة: وإنتي بعد ردي السلام ..

سارت موزة ويا أخوها أحمد .. وفوز وريم كملن تسوق مع حمد اللي كل ما مرت بنت حذاله لازم يعلق .. وهن مفتشلات منه .. أحين الناس بيقولوا هذيلا مب خواته .. هاللقاء اللي صار جان جريب من المكان اللي قاعدين فيها خليفة وربعه .. وكانوا مدققين وايد ع اللي قاعد يصير ومركزين ع البنات .. وكل واحد ف خاطره يقول شي .. عقبها نشوا وقرر كل واحد فيهم يرد البيت لأنهم تعبوا م الحواطة ..!!


بيت أبو حمد
قوم فوز
يوم الأحد
الساعة 5:00 عصراً



نزلت فوز من الدري سايرة صوب الصالة .. اليوم ما شافت أختها ندى وولهانة عليها حيل .. مرت ع غرفتها ما لقتها .. ونزلت تحت تسأل أمها عنها ..

فوز: هلا امايه ..
أم حمد: أهلين ..
فوز: شحالج ..؟!!
أم حمد: الحمدلله بخير .. شفيج جيه .. تقولين حد يركض وراج ..؟!
فوز: أمايه وينها ندوووش ما شفتها اليوم ..؟!!
أم حمد: بيت بو ناصر ..
فوز: وين ..؟!!!
أم حمد: شفيج عند اليييران .. بيت بو ناصر ..
فوز: وليش تخلينها تروح هناك وبروحها بعد ..؟!!
أم حمد: كاهو البيت عدالنا .. وبعدين خليها تروح تلعب ويا بنتهم سارة ..
فوز: لااااااااه حلوة هذي .. وليش ما سارووه هي اللي تيي .. ما تدرين إن بيتهم كله شباب .. كيف تخلينها تروح عندهم ..؟!!!!
أم حمد وعلامات استفهام ع راسها : بلاج محرجة جيه .. البنت مب سايرة عند ولادهم سايرة عند سارة .. وهي دوم تسير عندها

طلعت فوز م البيت معصبة .. وبدون لا تنتبه ع نفسها وشو لابسة .. عدلت شيلتها وسارت بيت يرانهم أبو ناصر ودقت الجرس .. شوي إلا ولدهم فهد ظاهر م البيت

فهد أول ما شافها وقف مكاااانه م الصدمة .. ياااااااااه يا فوز ياية لعندنا .. شهالحلاااااااة يااربيييي

على كثر السنين اللي تمر ولا قدرت أنساك
خيالك ساكن عيوني ترا لو طالت سنيني
أحبك اعشقك وأهواك وأبقالك على ذكراك
حبيبي حبك العذري جرى مجرى شراييني
أنا مقوى على هجرك ذبحني بعدك وفرقاك
تمنيت اللقا ساعة نظرة منك تحييني
وقلبي من يلومه يوم يتذكر ويتمناك
عظيم الشوق ياخذني جدا أغلى محبيني
جميلٍ ماحدن مثلك فلا هذا ولا هذاك
وربات الخدر معهن ترجحك الميازيني
ظلام الليل تضويبه وبدره طلة محياك
شمس الصبح ف خدودك عودٍ مايسٍ ليني
حبيبي يا بعد عمري ورب الكون لي سواك
إذا صديت تجتلني ومنك الصبر يشقيني
حياتي كلها لأجلك وأقول العمر لك يفداك
كثير الناس تتمنى وغيرك صعب يرضيني




فوز وهي اطالعه بغرور: السلام عليكم ..
فهد: وعليكم السلام والرحمة .. هلا فوز ..
فوز ف خاطرها محد غيرك يظهر لي .. شو هالبلشة .. ما صدقت أفتك منك ..
فوز: أهلين .. لو سمحت ممكن تزقرلي ندى ..
فهد: هيه ممكن .. بس إنتي ما بدشين ..؟!!!!
فوز: لا ..
فهد: أفااا ما يصير تيين عندنا وما إدشين ..
فوز: لو سمحت مستعيلة .. شوف لي ندى وين ..
فهد: أوكي لحظة ..

سار فهد يزقر ندى .. ويات تركض تشوف إختها شو تباها .. وفهد يطالعها ..

فوز: ياللا فديتج بنروح البيت ..
ندى: بس أنا بعدني ما خلصت لعب ..
فوز: بتكملين لعبج ف البيت ..
ندى: ما أبا .. بلعب مع سارونة ..
فوز: ندى لا تخليني أعصب .. و خل نرد البيت ياللا ..
فهد: بلاج .. خليها تلعب .. وقبل لا يأذن بترجع ..
فوز إطالعه بنفس خايسة: ها شي بيني وبين اختي ف لو سمحت لا تتدخل ..
فهد: أوووف شابة ضو ..
فوز طالعته بعين .. وردت ترمس أختها ..: ندى نرد البيت أحين ترا والله ما بيصير طيب ..
ندى خافت من اختها واستغربت منها .. ليش جيه ترمسها .. وقالتلها بتروح تخبر سارونة إنها برد البيت وبتيي ..
فوز: لا تتأخرين .. بنتظرج هنيه ..

سارت ندى تركض .. وفهد للحين واقف بس داخل البيت ويطالع فوز اللي عطته ظهرها .. وبعد فترة صمت .. رمس فهد ..
فهد: فوز ..
فوز: نعم .. بغيت شي ..؟!!
فهد: لا بس ..
فوز: بس شو ..؟!!
فهد: ما شاء الله عليييييج من جريييب أحلى بوااايد ..
طالعته فوز بنظرة احتقار .. وكانت بترد عليه بس شافت ندى ياية .. يودتها من إيدها .. وسارت البيت ع طول ..

ندى: آآآي فوز بلاج تعوريني ..؟!

فوز مب حاسة بهالشي من عصبيتها .. وع طول فرت أختها ع القنفة .. ويلست ندى تصيح ..

أم حمد: إنتي بلاج جيه ..؟!!! صدج إنج مضيعة المذهب ..
فوز: أمايه .. ندى ما تروح تلعب بيت عمي بو ناصر .. وإذا سارة تبيها تييها هنيه .. بس ندى ما ترووووح ..
أم حمد: ليش عاد .. الناس ييرانا من زمان وما ضرونا ف شي ..
فوز: البيت متروس شباب وأنا ما أبا أختي تروح عندهم
أم حمد: شقصدج يعني ..؟!!!
فوز وهي تحاول تهدي نفسها: ماشي يمه .. بس ندى ما تروح بيتهم .. وبعدين إنتي نسيتي اللي سووه ف عمتي ..؟؟؟
أم حمد: اللي راح راح .. وخلصنا منه ..
فوز: لا يمه ما خلصنا منه .. وإنتي تدرين زين إن أبويه ما يحب أي حد منا يختلط فيهم .. هم ييرانا ع العين والراس .. بس شي ثاني لا .. وأظن مراعين حق الجار فيهم .. لا ضرر ولا ضرار .. وأبوي منعج من إنج تزورينهم ..
أم حمد: أدري .. بس ندى صغيرة .. ومالها ذنب ف اللي صار .. والسالفة صايرة من سنين أحين .. ليش مب قادرة تنسينها ..؟؟!
فوز: لما أبويه يقرر هالشي بنساها .. بس أمايه .. مستحيل أنسى إن عمتي ماتت مقهورة ..
أم حمد: فوز لا تطرين هالسالفة مرة ثانية .. وإلا ما تلومين إلا نفسج .. وأنا حذرتج .. قلت لج هالسالفة محيها من راسج
فوز: أمحيها .. ليش ..؟!!
أم حمد: لأن المفروض محد يدري عنها .. لا إنتي ولا غيرج .. وجانج سمعتيها بالغلط .. ها ما يعطيج الحق تردين تتذكرينها
فوز: وليش ما تبون حد يدري عنها .. المفروض حمد وريم وندى بعد يعرفون عمتي ليش ماتت .. ومنو سبب وفاتها ..!!
أم حمد: فوز .. سيري دارج واقصري الشر ..


سارت فوز فوق .. وأمها مستغربة منها ومن تصرفها الغريب .. شفيها فوز جيه .. وليش ما تبيها تروح .. والله هالبنت غريبة .. فوق إنها يالسة ف غرفتها 24 ساعة بعد تتصرف تصرفات ما يتصرفها عاقل .. ومن وين طلعت لي بسالفة عمتها بعد ..!

ريم: أمايه ..
أم حمد: خير .. شعندج إنتي بعد ..؟!!
ريم: شو سالفة عمتي ..؟!!
أم حمد: أي سالفة ..؟!
ريم: فوز شو كانت تقصد برمستها ..؟!!! ليش عمتي ماتت ومنو سبب وفاتها ..؟!!
أم حمد: أنا ما أصدج أفتك من أختج تطلعين إنتي لي .. شو هالحالة ..

سارت أم حمد دارها .. وريم علامات تعجب فوق راسها .. شو هالرمسة اللي سمعتها فوز واللي ما يبون حد يدري عنها ..؟!!!

أما فوز ف سارت دارها تركض وهي مضايجة .. ومن ضيجها يلست تصيح .. مضايجة من هالزفت فهد اللي مب مخلنها ف حالها .. فهد ولد ييرانهم وجان يحبها .. من صغرها ويطرشلها رسايل ويا أخته اللي أكبر من فوز بسنتين .. كانت وقتها صغيرة وما تفهم ف هالسوالف .. بس خلته ع كيفه .. ورسايله تقراهن وتفرهن ف الزبالة .. لمن كبروا هو بنفسه شاف إن هالشي سخف .. ف اكتفى بالنظرات اللي يرميها ع فوز لمن تسير المدرسة لأنهم ف نفس العمر .. وكل يوم الصبح وهي سايرة المدرسة لازم تشوفه ..
ومضايجة من اللي صار ويا عمتها اللي توفت .. ومن سيرة ندى لبيت أبو ناصر ..
آآآآآآه .. تعباااااانة ليش يمه تخلونها ترووح .. ليش ..؟!! وهذا الخايس .. فلت من إيدي هالمرة بس ما عليه .. خل يعيد رمسته أو حركاته السخيفة والله ما أسكت عنه .. كلهم حقيرييييين .. ومن نفس الطيييينة .. أكرههم .. أكرههم .. ودفنت ويهها ف وسادتها .. وكملت صياااااح ليمن رقدت ..!


بيت أبو حميد
قوم موزة
يوم الإثنين
الساعة 9:00 مساءاً



موزة بدارها فاتحة كتاب التاريخ وتذاكر .. دق تليفونها وكانت حصة متصلة فيها .. أونها بتاخذ العلوم .. ابتسمت موزة وردت عليها ..
حصة: السلام عليكم
موزة: وعليكم السلام والرحمة .. هلا حصيص
حصة: هلا بج زود مويز .. شحالج ..؟!!
موزة: الحمدلله منيحة .. من صوبج ..؟!!
حصة: فديت المنيح والله .. أنا بعد منيحة .. شو الدراسة ..؟!!
موزة: والله ماشي حالها .. أهم شي كلها شهرين ونخلص ..
حصة: هيه والله .. الأيام تمضي بسرعة ..
موزة: شو الأخبار ..؟!!
حصة: الأخبار ف التي في .. خخخ
موزة: لااااااه .. ما يضحك ..
حصة: أدري ..
موزة: ومهرووه شخبارها .. ما تيي صوبكم ..؟!!
حصة: لا من سارت دار الحي .. ما بغت تيي صوبنا ..
موزة: الله يوفقها ويسعدها .. شو ماشي نونو ف الطريج ..؟!!
حصة: لا لسه .. خليها تتهنى ما كملت شهرين من عرست ..
موزة: هههههههه هيه والله .. لاحقة ع المغثة ..
حصة: آآي شفيك .. خوز عني ..
موزة: بلاج .. منو ترمسين ..؟!!
حصة: ها سيفوووه ..
موزة بابتسامة: بلاه ..؟!!
حصة: أونه إلا يسمع صوتج ..
موزة: لا والله ..
حصة: هيه .. تدرين بعد هذيلا شباب دار الزين فيهم دقة ..
موزة: ههههههههههه دقة .. شو ها بعد ..؟!!
حصة: ما علينا .. مشكلة عشاق الهوى ..
موزة: شقصدج ..؟!
حصة: ماشي .. يسلم عليج ..
موزة: الله يسلمه ردي السلام عليه ..
حصة: تعرفين إنتي بعد أخويه منتزق ما بيصدق .. الشيخة موزة مطرشتله سلاااام ..
موزة: أخجلتم تواضعنا .. أدري يعني هو إن يعني أنا ترا ما أسلم ع أي حد ..
حصة: الشيييييييييمة .. بيموت سوواف إذا سمع هالرمسة .. آآآآي .. والله ما اقولك ..
موزة: أقول أنا بخليج .. تفاهمي ويا أخوج ..
حصة: لا لا .. يالويه حل عني خلني أعرف أرمس البنت ..
موزة: هههههههههههه
سيف: فديت هالضحكة ..
صخت موزة .. أوف ليكون خذ الفون منها .. صدج ما يستحي ع ويهه ..
سيف: شفيج صخيتي .. قلت مب حلوة ترمسين أختيه وما أسلم عليج ..؟!
موزة: الله يسلمك ..
سيف: شحالج ..؟!!
موزة: الحمدلله بخير وعافية
سيف: دوم هب يوم يا رب ..
موزة: وياك .. ببند أحين .. سلم ع حصة ..
سيف: شو ما بتسأليني عن حالي وإلا هب مهم ...؟!!
موزة: شخبارك ..؟!!
سيف: الحمدلله بخير .. شو الدراسة ..؟!!
موزة: الحمدلله ..
سيف: شدي حيلج فديتج .. لا تصيرين مثل حصووه .. ترا مول ما تفتح الكتاب ..
موزة ف خاطرها .. شت فديتج بعد .. : إن شاء الله ..
سيف: ياللا عيل برايج .. ديري بالج ع روحج ..
موزة: إن شاء الله

وخذت حصة الفون وردت ترمس مع موزة .. اللي خلاص مب قادرة .. الظاهر رمسة فوز صح .. وسيف معجب .. لا لا .. ما أبا أصدق هالشي ..!!


في الصالة ..

أبو حميد وأم حميد قاعدين يرمسون ويا حميد .. اللي فتح معهم موضوع الزواج .. لين أحين محد يدري إنه يبا يعرس .. غير أبوه وأمه .. وقالهم إنه يبا بنت واحد يعرفونه من بعيد ..

أبو حميد: والله اللي أعرفه عن أبوها إنه ريال والنعم فيه ..
حميد: والبنت بعد .. يمدحون فيها ..
أم حميد: وإنت شعرفك ..؟!!
حميد: عرفت وخلاص .. المهم متى نروح نخطبها ..؟!!
أبو حميد: متى ما بغيت
حميد: الخميس الياية
أم حميد: وايد مستعيل أشوفك ..
حميد: أمايه الله يهديج شو مستعيل .. وأنا صكيت الـ 28 ..
أبو حميد: الخميس الياية بنسير نخطب لك إن شاء الله ..
أم حميد: بالمبارك يا ولدي ..
حميد: الله يبارك فيج ..

حدرت عليهم موزة .. اللي استغربت وجود أخوها عندهم ع غير العادة ..
موزة: حميد هنيه .. لا مش ممكن ..؟!
حميد: ليش مش ممكن .. ؟!!
موزة: من زمان ما شفناك .. حشى ما تقول عندي أهل .. وأخت حلوة بسير أشوفها ..
حميد: انشغلت هالفترة ..
موزة: واليوم شو عندك ياي هنيه .؟!
حميد: موزووه بلاج إنتي يالسوسة .. يعني ما تبيني إيي .؟!
موزة: أفا عليك .. جان زين لو بترد تعيش هنيه بعد ..
حميد: لا عاد هاي صعبة .. شحالج .. شو الدراسة معج ؟!
موزة: كل شي منييييح .. من صوبك ؟!
حميد: الحمدلله بخير ..
أم حميد: ما باركتي حق أخوج ؟!!
موزة: أبارك له .. ع شو ؟!!
حميد: احم .. بخطب وبعرس جريب..
موزة: لا والله .. مبرووك فديتك .. ومنو هاي سعيدة الحظ ؟!
حميد: ما تعرفينها ..
موزة: إنزين قولي منو ؟! شدراك يمكن أعرفها ..
حميد: بتعرفين عقب .. ياللا أنا اترخص عنكم ..
أم حميد: ليش ما بتتعشى معنا ..؟!
حميد: لا .. بطلع مع الربع ..
أم حميد: ربي يحفظك يا وليدي ..

سار حميد عنهم .. وعقبها حطوا العشا وتعشوا وموزة من بعدها سارت دارها تذاكر ..!!


شقة علي ف بريطانيا
يوم الثلاثاء ..
الساعة 7:00 مساءاً



علي فاتح المسن ويالس يسولف ويا أخته .. دش عليه سعيد وسار ييلس عداله ..

سعيد: شو تسوي ..؟!
علي: اللي تشوفه ..
سعيد: هاي اختك ما وراها مذاكرة .. بلاها 24 ساعة يالسة ع النت
علي: وإنت شعليك ..؟!! شو يعورك ؟!!
سعيد: بطني يعورني .. قولها تسير تيودلها كتاب
علي: حرام عليك شو تيود كتاب .. خلها ترتاح مب تضغط ع عمرها
سعيد: محد مدلعنها غيرك .. لو هاي أختيييه .. والله لتشووف
علي: كيفي .. أختيه الوحيدة وتستاهل الدلع إنت ما يخصك ..
سعيد: إمبلا يخصني .. بنت خالتيييه الله يرحمها ..
علي: الله يرحمها .. انزين المهم
سعيد: شو ..؟!
علي: خلني أرمس اختيه واجلب ويهك ..
سعيد: أفاا والله ما هقيتها منك يا ولد الخالة .. وأنا اللي ياينك عشان نطلع نتعشى برع .. بس إنت مب ويه عزايم
علي: ههههههههههه عاد بو عسكور يعزم .. من متى ..؟!! لا لا أكيد شي صاير ..
سعيد: ما صاير شي بس جييييه تغيييييييير خل ميروووه تعشيك أحينه ..
علي: هههههههه مب زين والله .. ميروه من زمان طالعة عني ..
سعيد باستغراب: عيل منو ترمس ..؟!!
علي: وحده ..
سعيد : أدري وحده .. شو مش ع أساس تبنا وودرنا هالسوالف .. صدق بوطبيع ما إيوز عن طبعه .. بتموووت إنت لو ما رمست بناات
علي: ههههههههههههه حرام عليك .. سوووالف بس .. حب ماشي لا تخاف ..
سعيد: ترا أحبج وحبيبتي وحياتي ببلاش شو تبا بعد
علي: لااااه شو تشوفني لعااااااااااب ..
سعيد: بذمتك .. جم وحده للحين قلتلها أحبج ..
علي: هههههههههه ما أذكر ..
سعيد: من كثرهن .. الله يهديك يا ولد خالتيه ..
علي: آمييييييين ..
سعيد: ياللا خل عنك هالسوالف البطالية وسير تزهب الجو حلوو خاااري .. ياللا
علي: أوكييييييك

سار علي يتزهب وعقبها ظهروا هو وسعيد وساروا يتعشوون ف الماك ..

سعيد: بسم الله .. بلاك اطالعني جيه ..؟!
علي: هههههه كيف أطالعك بعد ..
سعيد: ما أدري .. نظرتك خبيثة .. شو وراك ..؟!
علي: ههههههههههه مب أنا اللي ورايه .. إنت شوف منو وراك

طالع سعيد ع ورا .. وكشر ..

سعيد: أوووووف ..
علي: هههههههههههههههه
سعيد: أقول كل خلصنا .. بنسير
علي: تونا يايين .. ما وحينا .. عاادي بوعسكور شبابية .. شرايك نعزمها عندنا .. مساعة يالسة تطالعك ..
سعيد: خل تزووول شو أباااهاا ..
علي: هههههههه البنت متعذبة حرام عليك فيّسها ..
سعيد: واصلة جان تباها ..
علي: لو تباني عادي بقردنها .. بس المشكلة ما تباني أنا ..
سعيد: وأنا ما أباها ..
علي: ليش شفيها ..؟!! حليلها طيووبة وحبوووبة
سعيد: علوووي لا تستهبل علي .. ترا بترفس فيك أحينه ..
علي: صدج والله ما استهبل .. شو تبا أكثر ..
سعيد: ما أبا اللي تحبني .. أبا اللي أنا أحبها ..
علي: وإنت بعد تعرف تحب ..؟!!!
سعيد: شو .. محد غيرك يعرف يحب ..؟!!
علي: لا أنا للحين ما حبيت حب حقيقي .. حب لعب بس ..
سعيد: وأنا ما أبا أحب حب لعب ..
علي: ههههههههه ومنو هاي اللي تحبها ..؟!
سعيد: للحين ما أعرفها .. بس أول ما أعرفها لازم أقولك ..
علي: هيه لازم وبعد لازم تعرفني عليها ..
سعيد: لا عاد هاي قوية .. ماشي ..
علي: وليش إن شاء الله ..؟!
سعيد: بس ما أبغيك تعرفها
علي: لا تخاف ما بسرقها ولا بغازلها ..
سعيد: والله ما يندرى بك .. إنت عيونك زايغة ..
علي: حرام عليك .. ترا وايد تقط نغزات ويا راسك ..
سعيد: هههههههه من فعايلك ..
علي: يعني أحينه إنته تشوف إن أنا واحد صايع ..؟!!
سعيد: بصراحة وبدون زعل .. هيه ..
علي: أوف يا كبرها عند الله .. أنا مغازلجي ..!
سعيد: عيل بذمتك شو تسمي واحد .. فوق 20 بنت يرمس ع المسن .. ها غير المغازل ف المولات .. وتوزيع الأرقام .. ياخي إنت ليش مش طالع مثل ولد خالتك ..
علي: عدااااااااااال .. اللي يسمع إنت مول ما تغازل ..!
سعيد: أنا أغازل ..؟!!
علي: هيه تغازل ..
سعيد: ف عينك .. أنا بس أطالع ..
علي: ههههههههههههههه والمطالع شو يطلع ..؟!! مغااااااااازل
سعيد: لا شي فرق لمن تطالع بس .. ولمن ترمس بصوت عالي وتعد رقمك وإلا تفرّه .. وإلا تتغزل ف البنت
علي: إنزين أنا حركات المغازل خليتها .. ما أذكر متى آخر مرة غازلت ف المول ..
سعيد: هيه بس سوالف المسن ما يزت عنها ..
علي: هههههههههه احم اللي ف المسن مجرد فريندس بس .. لا تفكر ف شي ثاني .. .. وبعدين البنات اللي ف المسن كلهن عضووووات ف منتدى ولد عمي زياد بحكم إني إداري فيه ..!!
سعيد: واللي في التليفون ..؟!
علي: لا خلاص ما أرمس حد ع الفون .. حرّمت ..
سعيد: لو إني أشك ف هالشي .. بس بحاول أقنع نفسي وأصدق ..
علي: ههههههههه غصب عنك بتصدق .. أنا عندك 24 ساعة تشوفني أيود الفون أرمس بنات ..؟!! ما أرمس غير ميروووه
سعيد: وآخر الليل ف غرفتك .. ؟!!
علي: أستغفر الله .. منو يرمس آخر الليل .. لا لا .. أعوذ بالله .. ما أسويها
سعيد بنص عين: إنت ما تسويهااااااااا .. محد يسويها غيرك ..
علي: ياخي إنت وايد ظالمني .. لهالدرجة أنا طايح من عينك ..؟!!
سعيد: هههههههههههه هيه
علي: الله يسامحك ..!
سعيد: الله يسامح الجميع .!

أول ما خلصوا متعشين ردوا الشقة ع طول .. سعيد سار يرقد .. أما علي فيلس ع المسن وفتح النت دش المنتدى يشوف شو آخر كتابات العضوة اللي تعود يقرالها .. ما جان فيه يديد ف ظهر ع طول وصك اللاب توب وسار يرقد ..!!



نهاية الجزء
ترقبوا آلجزء آلرآبع ^^








توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /17-09-11, 10:59 PM   #5

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي


(( طولت بالي وخذها اليوم لك شكراً ما ينزل الراس دام الروح بي حية ))


الجزء الرابع


مدرسة الـ......... الثانوية للبنات
يوم الثلاثاء
الساعة 11:00
وقت البريك



موزة مستانسة لأن علاقة فوز ونورة ردت مثل قبل وأحسن .. ونورة من عقب ما صار اللي صار .. ما رمستهن عن بدر مول مع إنها كل يوم ترمسه ع المسن ..
فوز معصبة وايد من مس الإنجليزي اللي كل يوم والثاني تذكرها بمستواها اللي بدا ينزل .. مع إنها ف الإمتحانات درجاتها نهائية بس ف الحصة مول ما تشارك وهي مستغربة هالشي .. ومع إنها أكثر من مرة نبهتها بس بدون فايدة مرن 3 شهور ع الدراسة أحين .. وفوز ع حالتها أمس نورة وموزة عصبن عليها وطلبن تفسير حق اللي قاعد يصير وياها .. لأن أكثر من معلمة اشتكت منها ..
اليوم المفروض تقول حق نورة وموزة عن سرها .. تبا حد تفضفض له .. وتقوله اللي قاعد يصير وياها .. وقبل لا تبدا ترمس

نزلت دمعة حارة من عيونها .. والبنات استغربن شفيها .. ويفكرن بالشي اللي ممكن يأثر ف فوز لهالدرجة ويخليها تنشغل عن دراستها ..

فوز وهي تبجي بهدوء: ما أبا حد يدري ..
موزة ونورة: نوعدج محد يدري .. قولي شفيج لا تخرعينا ..
فوز: اللي بقوله شي صعب .. فوق تصور أي وحده فيكن .. وايد أيلس مع نفسي وأفكر .. ليش أنا بالذات اللي يصير معي هالشي ..
موزة بخوف: فوز شصاير .. لا تخرعينا ..
فوز: بدت تتذكر الأحداث .. مع إن هالشي صعب عليها .. وتحاول تنساه بس ما تقدر .. عالق ف بالها .. وهي تصيح .. والكلام امتزج بصوت بجاها ..
فوز وهي منهارة : ما أقدر أقووول .. ما أقدر .. وربي حراااااام .. حرام اللي صار واللي قاعد يصير ..

نشت فوز عنهم وسارت الكلاس والكل يطالع ويهها اللي صار أحمر من زود البجي .. يلست ع الكرسي ويوديت ورقة ويلست تشخبط فيها والدموع تنزل من عيونها ..!

أما موزة ونورة ف يطالعن بعض وفويههن علامات تعجب .. شو هالشي اللي صاير ..؟!! من تصرفات فوز يبين إنه شي كبير .. ولا وحده منهن قدرت تروح تشوف فوز .. قالن بيخلنها ليمن تهدا لأن حالتها ما تسمح إنهن يرمسن وياها ..

شوي ودشت المعلمة .. جان عندهم تاريخ ف هاك الوقت .. معلمة التاريخ وايد تحبها .. وأول ما شافت ويهها استغربت .. بلاها فوز .. أصلا حالها مب عايبنها من فترة بس اليوم كأنها تبجي .. ومن قبل رمستها وقالت لها إذا بغت تقولها أي شي هي مستعدة تسمعها .. بس فوز ما علّقت ..

أبلة شمسة: فوز ..
اتجنبت إنها تطالع ف عيونها لأنها راح تبجي أكثر .. شغلت نفسها بالأوراق وردت عليها بدون لا تطالعها
فوز: هلا أبلة ..
أبلة شمسة: بلاج ..؟!!
فوز: ماشي .. تعبانة شوية .. راسي مصدع ..
أبلة شمسة: شرايج حبيبتي تظهرين تحوطي ف المدرسة وسيري خذيلج ماي وكلي بندول وعقب إرجعي ..

احتشر الكلاس .. أونه ليش فوز بالذات .. والكل ابتسم ..

فوز: ما يحتاي ..
أبلة شمسة: إمبلا يحتاي سيري .. وبعد بدل لا تتحوطين بروحج .. اختاري لج طالبة تروح وياج ..
ابتسمت فوز ابتسامة حزينة .. وما ردت ..
أبلة شمسة: شو تبيني أنا أختارلج ....؟!!
فوز: لا أبلة أصلا أنا ما بسير ..
أبلة شمسة: بتروحي .. وشواخ بتروح معج .. ياللا أشوف جدامي

ظهرت فوز ومعها شيخة .. لو إنها ف هاك الوقت كانت تحتاي تكون بروحها .. وبدون لا يشاركها أحد وحدتها .. تبي تفرغ وتبي تبجي لين ما يبقى دمع ف عينها .. سارت خذت لها ماي .. كلت بندول وعقبها ع طول رجعت الكلاس ..

أبلة شمسة: شو ارتحتي أحين ..؟!!
فوز: الحمدلله ..
أبلة شمسة: حطي راسج ع الطاولة ..
سمعت فوز رمستها بدون لا تعلق وطول الوقت والأبلة تطالعها وهي مستغربة من وضعها .. والفضول بدا يلعب دور ف موضوعها .. بس ما حبت تجبرها ع شي ما تباه ....!!

مر اليوم كئيب بالنسبة لـ فوز .. وما شافت نورة وموزة نهاية الدوام .. كانت تبا تهرب م المدرسة بسرعة وما تبا حد يشوفها أو ينتبه ع وضعها ..!!!


بيت أبو حمدان
قوم نورة
يوم الثلاثاء
الساعة 9:30 مساءاً
في الصالة


عائلة أبو حمدان متيمعة اليوم .. شمسة ياية من دبي عشان تشوف أهلها صار لها فترة ما شافتهم وقررت تيي عندهم وتيلس للويكند .. زوجها وصلها وسلم ع أهلها وعقبها ع طول رجع دبي .. الكل قاعد بالصالة عدا نورة اللي كانت فغرفتها ترمس بدر..!

خليفة: شموووس ..
شمسة: خلّوف يوز عني .. أصغر عيالك أنا تقولي شمووس .. احشمني جدام عيالي .. باجر بيزقروني شمووس وإنت السبب ..
خليفة: هههههههههه .. عادي بعد يدلعونج .. لو مكانج بستانس
حمدان: عاد والوناسة .. أقول لا تيلس تعلم عيالنا هالسوالف .. شوق متعلمة تزقرني حمدووون .. من وين تعلمتها هاا ..؟!!
خليفة: هههههههه حمدووون عااد قووية هذي ..
حمدان: بنتي ما عرفت ف هالسوالف إلا من يوم مشت ويّاك ..
خليفة: يعني أنا مخربنها .. أفاا والله .. ما هقيتها منك ..
شمسة: هيه إنت تخرب عيالنا .. بس ما عليه مردودة يا ولد حليمة .. خل تعرس وتييب عيال ..
خليفة: شو بتسوين ..؟!!
شمسة: شو بسوي ..؟!! إن ما خليتهم يزقرونك سلّحوف .. ما أكون بنت أبويه ..
حمدان: ههههههههههههههههه سلحوووف
خليفة: شمووس صخي .. لا يسمعون أحين عيالج ترا يسوونها ويزقروني جيه..
شمسة: خلهم إنزين وأحسن بعد من أحين يزقرونك سلحووف لأن الظاهر عيالك مطوولين لين إييون ..
خليفة: فديت عيالي والله .. ما بخليج تشوفينهم ..
شمسة: ليش عيال وزير وإلا شيخ ..؟!
خليفة: لا .. عيال خليفة بن سالم بن حميد الـ ....... والنعم ..
شمسة: بدت الخقة
خليفة: بليز شموس لا تعايرين .. ترا خقتي ولا شي جدام خقة ريلج فهّوود ..
شمسة: بلاك ع ريلي .. ارتااح .. وبعدين ريلي من حقه يخق .. بس إنت ع شو تخق يا حظي ..
خليفة: مشكلة الناس اللي بيموتون قهر ..
أبو حمدان: يعني لازم ع كل يمعة تتناقرون .. خلونا نسمع الآخبار .. بلاكم حاشرين البيت ..
حمدان: ويووووو هزّبووووهم ..
خليفة وهو يغير الموضوع: إلا نويّر وينها ...؟!!!
أم حمدان: أكيد بدارها تذاكر .. ما باجي شي وبيبدون الامتحانات
خليفة: نورووه تذاكر .. أشك بصراحة .. كل ما دشيت عليها الغرفة ألاقيها يالسة ع الكمبيوتر ..
أم حمدان: شتسوي بعد ربشوهم بالبحوث هالسنة ..
خليفة: واللي يسمع شادة الحيل بنتج ..
أم حمدان: أحين خلصت من شمسة .. وتبا تحط ع ذيج الفقيرة ..
حمدان: صدق بلاك ع البنت ..؟!!
خليفة: ما بلاني شي .. بس يلستها ع النت 24 ساعة مب عايبتني والمفروض تشد حيلها .. نسبتها الفصل الأول مب لذاك الزود .. وما بتدخلها مكان .. بس هي أبدا مب مهتمة ..
شمسة: عقب برمسها بشوف شو مشكلتها ..

دشت عليهم عالية ياية من بيت أهلها .. وسارت عند شمسة تسلم عليها لأنها ما شايفتنها لمن وصلت ..

عالية: شحالج شمسة ..؟!!!
شمسة: الحمدلله بخير .. شحالج إنتي ...؟!!
عالية: الحمدلله .. بس الحمل تاعبني ..
شمسة: ف أي شهر أحين ..؟!
عالية: الخامس ..
شمسة: يالله الله يسهل عليج .. إلا شوق وينها ..؟!!
دشت شوق وسارت تركض عند عمها تبا تطيح ف حظنه .. وخليفة من شافها أونه بوّز
شوق: عميييييه ..
خليفة: خوزي عني .. لا ترمسيني ..
شوق وعلامات تعجب ع راسها .. : أنا سو سويت ..؟!!
خليفة: مب إنتي أبوج .. أبوج يقول أنا أخربج .. خلاص لا ترمسيني ..
شوق: تحلبني .. وطالعت أبوها معصبة .. : بابااااتي ..
حمدان وهو يأشر ع خليفة إنه بيذبحه .. : هلا حبيبتي ..
شوق: إنته ليس تقول جيه ..؟ّ!!!
حمدان يعرف إن بنته أحين بتصيح وإذا صاحت ما بتسكت ..
حمدان: حبيبي أنا ما قلت جيه ..
شوق: عمييييييه ما يجذب ..
حمدان : لا أنا اللي أجذب .. مسودة الويه إنتي ..
شوق مدت بوزها شبر .. وبدت تصيييييح ..
عالية: شو تباها .. أحين شو يسكتها والله ما فيني حق حشرتها ..
وأبو حمدان يتنازع من صوب .. واحتشر البيت بصياااااح شوق ..
حمدان: يالأسود قوم راضيها أحين ..
خليفة: أسود ف عينك .. شو أراضيها منو مزعلنها مب إنت ..
حمدان: كله من تحت راسك .. سرت تحقرها أونه لا ترمسيني .. وايد حساس الأخ ..
خليفة: هيه عقب بتقول أنا خربتها .. ما بسكتها خلها تصيح ..
حمدان: ريم حبيبتي تعالي .. بس حياتي لا تبجين ..
شوق وهي تصيح .. وصياحها تخالط مع كلامها .. : أنا مب مثودة ويه .. أنا بيضة ..
نقعوا كلهم م الضحك عليها وهالشي قهرها وخلاها تزيد ف صياحها أكثر وأكثر ..
حمدان: خلوف قووم راضيها ..
خليفة: أوكي بس بشرط ..؟
حمدان: بعد ..؟
خليفة: هيه شو تتحسب سكوت بنتك بالساهل .. لازم أستعمل طرق الحيلة والدهاء عشان تسكت وهالشي يبيله وايد ..
حمدان: قول شو تبا ..؟!!
خليفة: إيدك ع 300 ..
حمدان: تمزح ..؟!!!
خليفة: لا ما أمزح .. بسكتها وبوديها يوم الخميس المول تتحوط .. بـ 300 .. ووياها بعد عيال شمووس .. يعني الـ 300 مب حقي ..
شمسة: عاش خلووووف ..
خليفة: عشان تعرفين إني طيب .. فديتني والله ..
حمدان: تم .. بس قبل سكتها ..
خليفة : أوكي ..

سار خليفة وشل شوق .. وساروا برع .. دخلها السيارة .. وحوطها ف المنطقة ووعدها ياخذها المول يوم الخميس .. والحبيبة استانست .. وع طول سكتت .. وعقبها رجع البيت ..!

حمدان: شو سويتلها ...؟!!
خليفة: أنا وشواقي متفاهمين .. فديتها والله
شمسة: يا حظ عيالك والله ..
خليفة: احم .. هيه والله .. ويا حظ حرمتي بعد ..
حمدان: شو الحبيب .. أخاف معرس من ورانا وعندك عيال..؟!
خليفة: أعوذ بالله .. قصدي حرمتي اللي بخذها .. بلاك إنته .. احين الشيبة بيصدق وبيسويلي سالفة ..
شمسة: أنا بسير أشوف نورة .. وعقبها ع طول بنحط العشا .. لا تسيرون مكان ..


ف دار نورة ..

كانت ترمس بدر .. اللي علاقتها فيه متوترة وايد هالفترة .. بسبب طلباته اللي زادت عن الحد .. اقتنع إنه ما إيي ويشوفها .. بس بشرط إنه يرمسها ف الفون .. بحجة إنه أغلب وقته برع البيت وما عنده وقت يدش المسن .. كانت تحاول تقنعه إنها ما تقدر ع هالشي .. بس هو راكب راسه وحط نفسه زعلان وأونها بتراضيه ووافقت ع طلبه .. ف كانت ترمسه ع الفون .. وأحيانا لمن يكون بالبيت ع النت

دشت عليها اختها .. بهدوء ونورة ما انتبهت عليها لما دشت ..

نورة: ما أدري والله .. بس بحاول ..
بدر: شنو تحاولين بعد ..؟!! ما يبيلها محاولة .. طرشيها لي أبا أشووفك ..
نورة: مب أحين .. وقت ثاني .. أوكي ..

شمسة : نورة ..؟!!!!

نورة أول ما شافت أختها ع طول بندت التليفون .. وكانت ف موقف حرج وايد .. ما تدري إختها من متى ف دارها .. وما تدري إذا كانت سمعتها وهي ترمس بدر أو لا ...؟!!

نورة: هلا شموووس .. حياج ؟!!
شمسة باستغراب: منو كنتي ترمسين ؟!!
نورة: رفيجتي ..
شمسة: رفيجتج ؟؟!!!
نورة: هيه ..
شمسة: وليش لمن شفتيني .. صكيتي التليفون ؟!!!
نورة: لا أبداً .. مب لأني شفتج .. أصلاً كنت خلاص ببند عنها .. قالت إنها بتروح السنتر ويا أخوها ..
شمسة تحاول تسوي نفسها مقتنعة .. : اهااا ..
نورة: شحالج إنتي ؟!!!
شمسة: الحمدلله بخير .. قلت بيي أشوفج .. كلنا متيمعين ف الصالة وإنتي يالسة هنيه .. اظهري من دارج شوية ..؟!!!
نورة: شسوي بعد .. ورايي امتحانات وبحوووث .. ما أقدر أضيع وقتي ..
شمسة: والرمسة ف الفون ويا ربيعتج مب مضيعة وقت ؟!!
نورة: لا هي كانت متصلة تسأل عن شي ..
شمسة: أونها .. زين ياللا بيحطون العشا ..
نورة: أحيين بيي ..
شمسة: لا تتأخرين ..!!

كانت بتظهر بس تذكرت رمسة خليفة .. ورجعت تسألها ..
شمسة : إلا أقول ؟!!
نورة : هلا ؟!
شمسة: شسالفتج إنتي ؟!!!
نورة بارتباك وهي خايفة إن شمسة تدري بشي .. : سالفة شو ؟!!
شمسة: 24 ساعة ع الكمبيوتر ..؟!! خلوف يقول كل ما يدش عليج يلاقيج عليه ؟!! شو تسوين ؟!!!
نورة: شو أسوي بعد .. تدرين أطلع معلومات حق البحوث ؟!!
شمسة: اللي أعرفه إن البحوث يبيلها كتب .. والنت ما يبونه كمرجع ..؟!!!
نورة: لا يعني أقصد مب أطلع معلومات .. أكتب بحوثي .. وبعدين من قالج ما يبونه يبونه ..!
شمسة: نورة ..؟؟! انتبهي ع نفسج .. ترا النت مضاره أكثر من فوايده وياما صارت بلاوي بسببه .. لا تخلين الشيطان يلعب بعقلج
نورة: افا عليج يا شموس .. شو بسوي يعني .. لا تخافين عليه ..
شمسة: ما أدريبج .. ترا وايد بلاوي تصير هالأيام .. ف خلي عنج سوالف النت وانتبهي حق دراستج عشان ترفعين نسبتج وتفرحين هلج
نورة: إن شاء الله .. لا توصين يا شمسة
شمسة: ياللا عيل تعالي بسرعة عشان نتعشى وتردين تذاكرين
نورة: إن شاء الله ..

ظهرت شمسة .. وتنفست نورة الصعداء .. خافت للحظة إن شمسة تكون سمعتها وهي ترمس بدر ع الفون .. بس الله ستر .. حطت الفون تحت وسادتها .. وظهرت عشان تتعشى ويا أهلها ...!!


بعد مرور شهرين

بيتهم عبدالله
يوم الأربعاء
الساعة 5:00 عصراً



عبدالله وخولة يالسين ف الصالة .. خولة تفكر ف السفر .. شراح يصير بخصوص علاجها .. معقولة تخف ..؟! ها آخر أمل عندها .. ومن عقبها ما راح تروح أي مكان ثاني عشان تعالج .. وعبدالله خايف وايد م اللي ممكن يصير .. بس ما بين حق حرمته هالشي ..

يات ميرة عندهم .. وطالعتهم باستغراب .. كل واحد سرحان ف صوب .. بلاهم هذيلا ..

ميرة : السلام عليكم ..
عبدالله وخولة : وعليكم السلام ..
ميرة: خير .. بلاكم شو صاير ...؟!!
خولة: ما صاير شي .. شو زهبتي أغراضج ..؟!
ميرة: هيه خلصت كل شي .. باجر متى طيارتنا ..؟!!
عبدالله: الساعة 2 الظهر .. يعني لازم نكون ف المطار ع الساعة 12 ..
ميرة: أهاا .. أوكي أنا زهبت كل أغراضي ..
عبدالله: طيب .. وأنا رمست علي عشان يستقبلنا ف المطار ..
ميرة: فديته والله هالدب .. ولهت عليييييه ..
عبدالله: شو ما يرمسج ..؟!!
ميرة: لا .. أونه ما يبا يشغلنيييه عن إمتحاناتي ..
عبدالله: أهااا .. المهم أنا بظهر أحينه .. خولة ..
خولة: هلا حبيبي ..
عبدالله: عقب المغرب تزهبي بوديج بيت هلج تسلمين عليهم
خولة: إن شاء الله ..

سار عبدالله .. وتحركت ميرة من مكانها وسارت تيلس حذال خولة ..
ميرة: بلاه عبدالله ...؟!
خولة: ما أدري .. يبين عليه مضايج .. سألته من شو قال يتهيألج
ميرة: ممممممممم يمكن بعد ..
خولة: لا أنا حاسة إنه مضايج بسبب السفر ..
ميرة: ليش يضايج .. مش هو اللي قال بنسافر ...؟!
خولة: إمبلا .. بس يمكن خايف العلاج ما إييب نتيجة ..
ميرة: تفاءلوا بالخير تجدوه .. بلاكم إنتو جيه ...
خولة: والنعم بالله ..
ميرة: إنزيييين قوليلي .. متى بيظهرن النتايج ..؟!!
خولة: أشوفج مستعيلة ..
ميرة: هيه أبا أعرف جم بييب ووين بيقبلوووني ..
خولة : إن شاء الله الجامعة ..
ميرة: ياااااااااااا رب ..
خولة: أنا بروح أرتب باجي الأغراض لين المغرب ..
ميرة: تبين مساعدة ...؟!!
خولة: لا فديتج .. أصلا كلهم جم غرض .. وبسويهم بروحي
ميرة: ع راحتج ..

سارت خولة دارها .. وميرة فتحت التليفزيون .. وع طول حطت أغنية الهرمي اليديدة .. ويلست تغني وراه .. :

مشتاق لك موت ياللي طول غيابك
ذبحني الشوق وإنت عني مو داري
أذكرك كل يوم وأموت وأحيابك
وأقول وينك تجي تسأل عن أخباري
مشتاق لك موت والله .. عود
يا عمري يالله .. كل عمري فدالك
أرجوك يا حب غالي .. عود
مالك بدالي وأنا مالي بدالك
أتذكر أيام حبك ياللي ناسيني
يزيد الشوق يهل الدمع من عيني
ياخذني الليل لك وأصحى أناديلك
محتاج لك يا حبيبي لا تخليني
تسألني الناس عني كيفها أحوالي
أقول بخير وماني بخير يالغالي
تعبان أنا يا حبيبي وراحتي قربك
والخير ما أشوفه إلا بشوفك قبالي



ميرة: آآآآآه .. ذبحني الشووووق .. بسير أتصل .. يمكن يرد علييييييه بالغلط .. شرات هاك اليوم ..

سارت تييب تليفونها .. ودقت ع رقم الشقة هالمرة .. لأن الإحتمال الأكبر هو يرد عليها .. انتظرت ليمن حد يرد عليها .. والأغنية للحين ف بالها .. ويالسة تغني وتدندن بألحانها ..

محد رد .. ف صكت ورجعت تدق الرقم مرة 2 .. وهالمرة تدندن بأغنية محلى العطر .. لأنها كانت ظاهرة ع نجوم .. وهي تطالع التصوير وتغني مع الفنان .. ونست سالفة الفووون ..

ميرة : وليه القسا يا سيد الخود أرجوك بس يكفي حراما ..
ميرة: ولولا الملامة وقول الحسود .. والخوف من يوم القيامة .. بحكم عليك والعالم شهود وبنهي المحبة باحتراما .. مشطوب مالك عندي وجووو....................!
راشد: آلوووووووو .. يا ويل حالي أنا .. شهالصووت .. ما أحيد داق ع إمارات إف إم ....؟!!!!
ميرة وهي ميودة التليفون .. أوبس .. منو هااا ..؟!! أكيد سمعني يا ويلي .. يا ويلي .. رحت فيها .. شو .. أسوي أحينه .. أحسن أصك التليفون ف ويهه .. وإلا ..
راشد: آلوووووووووو .. وبعدين .. إنتي ياللي تغنين .. بلاج ما تردين ...؟!!
راشد: شو صوتي مب حلوو .. يخرع وإلا شالسالفة ...؟!!!!

ميرة: آلو .. السلام عليكم ..
سعيد: وعليكم السلام والرحمة ..
ميرة: منو إنت ..؟!!
سعيد بعبط : منو بغيتي ..!؟
ميرة: سعـ .. أقصد علي ..
سعيد بخبث: حددي موقفج .. سعيد وإلا علي ..؟!!!
ميرة: علي ..
سعيد: علي مب موجود .. ف الكولج .. يخلص اليوم ع الساعة 4 ونص .. بتوقييييييتنا ...
ميرة: أوبس .. صح ما انتبهت ع فرق التوقيت السموحة منك
سعيد: إنزين علي مب موجود .. ما بترمسين سعيد ..؟!!
ميرة: هاه .. لا .. أقصد .. يعني ما يحتاي ..
سعيد: طيب دام ما يحتاي .. سعيد بيرمسج .. شحالج ..؟!!!
ميرة: شت ..
سعيد باستغراب: بلاج ...؟!!
ميرة: ها إنت .. وأنا اللي متخرعة وحالتي لله ..
سعيد: وليش متخرعة .. شو مسوية ..؟!!
ميرة: هاه .. ما سويت شي ..
سعيد: إعترفي بسرعة ...!!
ميرة: م.. ما .. ماشي ..
سعيد: ميروووووه ..
ميرة: لا بس .. عشان كنت أغني لمن رديت .. سوري بس نسيت إني قاعدة أتصل .. والأغنية لفتت انتباهي ..
سعيد: شوووو...؟!!!!!
ميرة وهي متخرعة : شو .. شو ..ما سويت شي ..
سعيد بعصبية: ميروووووه .. هذي آخر مرة تسوين هالحركة .. تفهمين ..؟!!
ميرة: آسفة إنزين .. قلت لك مب متعمدة .. ليش جيه محرّج ..؟!! أشوا طلعت إنته مب حد ثاني ..
سعيد: ليش محرج ..؟!! وأشوا طلعت أنا .. لا حبيبتي .. مب أنا .. اللي رد ع التليفون رفيجي ..
ميرة: بصدمة .. شووووو....؟!!!!!!
سعيد: اللي سمعتيه .. واحين ياللا جلبي ويهج ولا تدقين مرة ثانية .. وجان بغيتي أخوج .. دقي ع تليفونه .. مب ع رقم الشقة .. إنتي فاهمة ..
ميرة : سعيد ..
سعيد: نعم .. شعندج بعد ..؟!!
ميرة: أنا ..
سعيد: إنتي شو ...؟!
ميرة: أنا .. ما كنت داقة حق أخوي .. أنا .. كنت أبا أرمسك إنت ..

وصكت التليفون ف ويهه .. وراحت دارها تركض .. وهي تبجي .. ما تدري شلون ياتها الجرأة تقوله إنها داقة عشانه مب عشان أخوها .. ولهالسبب دقت ع رقم الشقة .. حاول سعيد يتصل فيها من تليفونه .. بس جان مغلق .. وقال عقب بيشوفها ...!!!!


شقة علي ف بريطانيا
يوم الجمعة
الساعة 2:00 ظهرا



الكل ف الصالة .. علي وسعيد وعبدالله .. وخولة حرمة عبدالله .. عدا ميرة .. اللي من وصلوا وهي متجنبة إنها تشوف سعيد أو ترمسه حتى .. يالسة ف دارها .. متفشلة ومب قادرة تطالع ف ويهه ..

علي: إلا ميراني وين ...؟!
خولة: أكيد ف دارها ..
علي: بلاها .. من وصلتوا ما يلست عندنا .. كله ف دارها ..؟!!
سعيد: يمكن وجودي مضايجنها .. أنا بروح أقعد ف شقة راشد هالفترة ..
عبدالله: لا والله .. مالك ظهرة من هنيه .. نحن اللي بنظهر وبنشوف لنا مكان نسكن فيه ..
سعيد: شو هالرمسة يا عبدالله .. الشقة شقتكم .. وأنا عادي بقعد ويا راشد رفيجي .. ترا متعودين ع بعض ..
علي وهو يطالع سعيد بنص عين : سعيد .. صاير شي ..؟!!
سعيد: لا .. شو بيصير يعني ..؟!!
علي: ما أدري عنك .. ميروه قالت لك شي ..؟!
سعيد: أنا ما شفتها .. عشان جيه أقول يمكن وجودي مضايجنها .. حتى ما ظهرت تسلم عليييه..
علي: أحين بسير أشوفها ..

ف دار ميرة ..

دش علي عليها .. كانت يالسة ع اللاب توب .. واتابع فلم أجنبي .. حطته إيقاف .. وطالعت عليه وابتسمت له ..

ميرة: هلا بشيخ المزاييين هلا ..
علي: هلا بشيخة الحلووين .. شحالج دبه ؟!
ميرة: بخير ربي يعافيك .. شحالك إنت ؟!!
علي: أنا طيب طاب حالج .. قوليلي يالحلوة ..؟!!
ميرة: شو ..؟!
علي: بلاج قاعدة بدارج ..؟! من وصلتي وإنتي منخشة .. وجود سعيد مضايجنج ؟!!
ميرة : هاه .. لا أبدا .. بس يمكن أحاتي النسب .. عشان جيه مالي خلق أشوف حد ..
علي: متأكدة ..؟!!
ميرة : هيه ..
علي : عيل تعالي ايلسي عندنا بالصالة .. ترا سعيد يقول إنج مضايجة من وجوده .. ويفكر يروح عند واحد م الربع يقعد ليمن تروحون .. لا تحسسينه إنه مب مرغوب فيه ..
ميرة: أعوذ بالله .. الشقة شقته قبل لا تكون لنا .. نحن نظهر مب هو .. أحين ببدل ملابسي .. وبيي ..
علي: تمام .. أترياج مب تتأخرين ..
ميرة: إن شاء الله

ظهر علي .. وسارت ميرة تبدل ملابسها عشان تظهر تقعد وياهم بالصالة .. أول ما دشت عليهم .. محد جان موجود غير سعيد .. وتفاجأت .. وكانت بترد .. بس سعيد زقرها ..

سعيد: ميرة ..
ميرة: نعم ...؟!
سعيد: ليش ما تسلمين .. وإلا أنا مب تارس عينج ؟!
ميرة: السموحة .. ما شفتك ..
سعيد: هالطول والعرض .. وما شفتيني ..؟!
ميرة: السلام عليكم ..
سعيد: وعليكم السلام والرحمة .. شحالج ..؟!
ميرة: الحمدلله بخير ..
سعيد: كيف كانن امتحاناتج ؟!!
ميرة: الحمدلله ..
سعيد: تعالي يلسي ليش واقفة ...؟!!
ميرة: مرتاحه جيه .. علي وينه ..؟!!
سعيد: ف المطبخ أحين بيي ..
ميرة: أوكي عيل أنا بروح عنده ..
علي: كاني هنيه .. بلاج واقفة .. ايلسي ..؟!
سعيد: علاوي شرايك نظهر نتحوط ..؟!
علي: فكرة حلوة .. شرايج ميروووه ..؟!!
ميرة: هاه .. ما أعرف ..
علي: دامج متزهبة .. ومتكشخة جيييه .. خلينا نظهر نتحوط ..
سعيد: ببدل ملابسي وبييكم ..
علي: بسرررررعة ..
سعيد: إنزييييييييييين ..

سار سعيد يبدل ملابسه .. وعقبها ظهروا يتحوطوا ف المنطقة اللي ساكنين فيها .. عقب المشي اللي مشوه .. قرروا يرتاحون .. ف مكان جيه شرات المنتزه .. اليهال يلعبون فيه ومستانسين بالجو الحلو .. ميرة طول الطريق ساكته وما ترمس إلا إذا علي وإلا سعيد رمسوها.. ترد بردود بسيطة .. وهالشي غريب عليها ..

علي: اقعدوا هنيه .. بروح إييب شي نشربه ..
سعيد: خلني بروح عنك ..
علي: لا عادي أقعد ويا ميرووه .. ما بتأخر أحين بيي ..
سعيد: تمام ..
علي: شو تبون ؟!!
ميرة: أي شي ..
سعيد: أبا آيس كريم .. لا تييب لي شي أشربه ..
علي: اوكييييييك ..

سار علي .. ويلس سعيد ويا ميرة .. اللي ما نطقت بحرف من سار أخوها .. وحاسة إن وجودها ويا سعيد غلط ..

سعيد: ميرة ..
ميرة: نعم ..؟!
سعيد: ممكن نرمس ..؟!!
ميرة: ما بينا شي نرمس فيه ..؟!
سعيد: إمبلا فيه ..
ميرة: إنسى كل شي يا سعيد ..
سعيد: ما راح أنسى .. ميرة ..
ميرة: نعم ؟!
سعيد: انا آسف ع هاك اليوم .. حرجّت عليج بدون داعي .. مع إنج مب متعمدة تسوين هذيج الحركة .. بس ما قدرت أيود نفسي .. عصبت لأن راشد سمع صوتج وإنتي تغنين .. وإنتي بنت خالتي وما أرضى حد يرمس عنج بشي مب زين ..
ميرة: أنا اللي آسفة .. وأوعدك هالشي ما يتكرر ..
سعيد: طيب .. ليش كنتي متصلة ..؟!
ميرة: ولا شي .. كنت أبا علي ..
سعيد: بس إنتي قلتي إنج متصلة عشاني أنا .. وصج لو كنتي تبين أخوج كنتي دقيتي ع تليفونه ..
ميرة: إنسى ..
سعيد: ما راح أنسى .. رمسي ..
ميرة: قلت لك ماشي ..
سعيد: أهااا .. بس أحين عرفت ..
ميرة بارتباك : شو عرفت ...؟!
سعيد: أكيد ولهتي عليييه وكنتي تبين تسمعين صوتي .. صح ؟!
ميرة تطالعه بنص عين : لا .. وبعدين لا ترمسني جيييه كأنك ترمس ياهل .. أنا مب ياهل ..
سعيد: أوكي .. زين لا تعصبين ..

شعور سعيد صوب ميرة .. مثل شعور علي صوبها .. إخت وبس .. على عكس ميرة اللي تحب سعيد من صغرها .. وتموت عليه .. أحيانا تحس من تعامله معها إنه يحبها .. بس هو ما يقصد شي من هالتعامل ..

علي: هلاااووي .. هاكم طلباتكم ..
سعيد: ثانكس علووووي ..
علي: لا تزقرني علوووي شو أصغر عيالك أنا .. لو سمحت اسمي علي .. ويدلعوني علاوي غير جيه ما أباااا
سعيد: ههههههه سوري مسيو علي ..
ميرة: شو ما مليتوا .. خل نرد
علي: ياللا .. ترا عبدالله دق علييه بيروحون المستشفى .. وجان يسأل عنا ..
ميرة: يارب يلاقوون علاج حق خولة ..
سعيد وعلي: آمين ..
علي: شرايك ياسعيد نروح نحوط مييييرة ف لندن .. باجر واللي عقبه..
سعيد: خلاص تم ..

كملوا مشيهم .. وجريب الشقة شافوا رفيجهم راشد .. قالوا حق ميره تروح الشقة .. ويا راشد صوبهم .. وطبعاً لمح ميره وهي تروح وعرف إنها إخت علي .. وإنها نفس البنت اللي سمع صوتها .. واللي من يوم ما سمعه وهو يفكر فيها .. ومن صوتها عرف إنها راح تكون بنت مميزة وحلوة .. وما صدق عيونه وهو يلمحها ويا سعيد وعلي .. جان شويه وبيطير م الوناسة ..

علي: هلا هلا .. شحاااالك يالدب؟؟!
راشد: بخيييير شحالكم إنتوو .. حشى وينكم لا حس ولا خبر ..
علي: الأهل هنييييييه وعاد كله عندهم ما نظهر ..
راشد: اهااا.. شخبارك سعيد ؟!
سعيد: بخير ربي يسلمك .. من صوبك ؟!
راشد: الحمدلله والله .. كل الأمور طيبة ..
علي: حياك عندنا ..
راشد: الله يحييك .. ما أبا أثقل عليكم ..
علي: محد ف الشقة .. عبدالله وحرمته ظهروا .. وميروووه بتكون ف دارها .. تعال بنسوووولف شووية
سعيد ما علّق .. بس لسبب ما عرفه ساعتها ما جان يبا راشد يروح وياهم .. وطبعا صار اللي ما يتمناه .. راشد قبل الدعوة وسار وياهم ..

ميرا ف المطبخ .. وتوها بتظهر إلا تشوف راشد ف الصالة بروحه .. ارتبكت وخافت ع طول سارت دارها .. سعيد وعلي وقتها كانوا بدارهم يبدلون ملابسهم .. وعلي نسى يقول حق ميره إن رفيجهم موجود وحمدت ربها إنها ما غيرت لبس الطلعة وإن الشيلة ع راسها ..

أول ما شافها حس بقلبه بيطلع .. شافها من جريب .. وف عيونه مب مجرد بنت عادية .. ملااااك ف هيئة إنسان .. وينها من زمان عني هالبنت .. ياااربي أنا شو يالس أخرف .. هذي أخت رفيجي عيب اللي قاعد أسووويه .. ومحد يرضى حق خواته .. بس أنا أحبها.. ما أبا ألعب عليها ..

سعيد: هييييييييه رشوود .. وين سرحت ..
علي: ههههههههه اللي ماخذ عقلك .. تتهنابه ..
راشد وهو يغير السالفة: كل ها تبدلون ملابسكم ..
سعيد: هههههههه بصراحة يلسنا نبدل ملابسنا ونسولف .. نسينا إنك موجود
راشد: بالله ..؟!! صج مالت عليك .. خل أروح أبرك لي .. زين إني ما خست م اليلسة هنيييييه بروحي ..
علي: هههههههههه لا تخاف لو خست .. بتفوح الريحة وبنشمها .. وعقب بنتذكر إنك هنييه
راشد: هاهاها ما يضحك .. المهم أنا أترخص عنكم ..
علي: أفاا .. ما يلست .. ع الأقل اشرب شي .. سعيييييد فز المطبخ ييب حق راشد شي يشربه .. لا تفشلنا ..
سعيد: ركيييييض ..
راشد: حلفت عليك ما تروح .. إيلس .. أنا مب غريب ..
سعيد: ع راحتك ..


يلسووا يرمسون لوقت المغرب .. وعقبها راشد استأذن .. أما ميرة ف يلست فدراها وما ظهرت .. يلست تفكر ف هالريال .. سمعت علي يقول اسمه .. راشد .. وراشد اسم الشخص اللي قالها سعيد إنه سمع صوتها .. يعني هو هااا اللي جان راد ع التليفون .. حست بإحراج كبير .. خصوصا إنها تخرعت أول ما شافته يالس ف الصالة .. وأكيد هو لاحظ هالشي .. غير إنها لاحظت عليه إنه جان يطالعها بصورة غريبة ..

ياااربي .. شو بيقول عني أحين .. بس أنا غبية .. عشان مرة ثانية أنتبه ع نفسي وما أسوي هالحركات .. عيل منو يتصل ويغني .. أووووف شو هالحالة .. وسعيد .. آه يا سعيد .. صج إنه لوووووح وما عنده إحساس .. شو يعني يبيني أيود إيده وأكتب عليهااا أحبببببببببببك .. لو لوووح بيفهم .. وهالمخلووق مب راضي يفهم عيزت وياااااااااااااه ....!!!!





نهاية الجزء
ترقبوآ آلجزء آلخآمس








توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /17-09-11, 11:00 PM   #6

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي



بحط بآكر بآجي الأجزآء ^_^ , تعبت ^^
يآللآ قرآءة ممتعة , وتصبحون على خير !!








توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /18-09-11, 03:46 PM   #7

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي

(( طولت بالي وخذها اليوم لك شكراً ما ينزل الراس دام الروح بي حية ))

الجزء الخامس


مطار ..... الدولي
يوم الأحد
الساعة 8:30 صباحاً



وصلت عائلة فوز المطار .. حمد ، ريم ، فوز ، ندى ، وأبو حمد وأم حمد .. نزلوا جناطهم ودشوا المطار ع أساس طيارتهم تكون ع 10 ونص .. خلصوا الإجراءات .. وقالوا لهم إن الطيارة تأخرت للساعة 12 ونص ..

ع الساعة 10 سارت فوز ويا ريم وندى صوب السوق الحرة .. فوز خذت لها نظارة شمسية .. وريم ساعة .. أما ندى ف خذت لها لعبة .. وعقبها دشوا الحمام يتزهبون لأنه ما باجي شي وبينادوهم عشان يركبون الطايرة ..

دشوا قاعة الإنتظار .. وفوز كانت حاسة بألم ف بطنها م الخوف .. أما ريم ف كانت تطالع ع بنات يطالعن عليهن من أول ما دشن قاعة الإنتظار ..
ريم : فوز ..
فوز: هلا ..
ريم: طالعي هذيلاك البنات .. بلاهن جييه .. يطالعنا ...؟!
فوز: شدراني .. طنشي .. طنشي ..
ريم: شو أطنش .. بيقطعنّا م النظرات ..
فوز: ريم صخي عني احين .. ترا أنا بمووت م الخوف ..
ريم: حتى أنا .. بس مممممم ما يالسة أفكر ..
حمد: احم .. أكيد يطالعووووني انا .. بلاج ريمووه شو يعورج إنتي ...؟!!
ريم: ما يعورني شي .. بس يبين إنهن يطالعنا نحن مب إنته .. بترز فيسك ف كل شي ..
فوز: أبووويه
أبو حمد: هلا بنتي ..؟!
فوز: عادي نرد البيت ..
أبو حمد: هههههههههه ليش ..؟!!
فوز: خلاص بنكنسل السفرة ..
أبو حمد: كل ها م الخوف ..
فوز: هيه ..
أبو حمد: يمكن لأنج أول مرة تركبين الطايرة .. بس ترا عادي مول ما تخوف ..

شوي وين البنات صوبهن ..

البنات: السلام عليكم ..
فوز وريم: وعليكم السلام والرحمة ..
البنات: شحالكم ..؟!!
فوز وريم باستنكار: الحمدلله بخير وعافية .. شحالكم إنتو ..؟!
البنات: الحمدلله ..
وحده م البنات رمست: بس كنا بنسألكم .. إنتو من مدرسة ............؟؟!!
فوز وريم: لا والله ..
البنت: طيب إنتو من ....؟!!
فوز: لا .. نحن من ............!
البنت: اهاا .. ع بالنا من عندنا .. لأنكم تشبهون بنات نعرفهن ف كنا شاكين .. وخفنا يكونن هن البنات فشله ما نسلم عليهن ..
فوز: لا والله مب هن .. نحن ما نعرفكم ..
البنت: طيب .. وين مسافرين ..؟!!
ريم: مصر ..
البنت: ونحن بعد .. شو تسوون تدرسون هناك وإلا سياحة ..؟!
ريم: لا والله سياحة ..
البنت 2: نحن بعد سياحة .. بس الوالد هناك يدرس وسايرين نقضي الإجازة عنده .. أنا اسمي رنا .. وهاي هبه .. وهاي مرام ..
فوز: وأنا فوز .. وهاي أختي ريم ..
البنات: تشرفنا ..

كملن البنات تعارفهن وعقب سارن يقعدن مكانهن .. وفوز شوية وبتنقع م الضحك ع شكلهن .. أول مرة تصير هالحركة ..!

وصل النداء إلى المسافرين التوجه إلى البوابة رقم 2 .. وساروا .. ركبوا الطايرة .. وكل واحد خذ مقعده .. فوز وريم وحمد كانوا عدال بعض .. وندى كانت ويا أبوها وأمها عدال بعض ..


ف البداية استمعوا لتنبيهات الإقلاع .. فوز تسمع وتشوف الشاشة جدامها وفاجة حلجها م الخوف .. هبوووط إضطراري .. أعوذ بالله .. وأنا بروحي ميتة خوف وهذيلا يزيدون الطين بله .. شو هاا ..؟!!
ريم بهمس: هههههههه فوز فكري ف محمد وبيروح الخوف عنج ..
فوز: أنا أواجه المووت أحين .. وتبيني أفكر ف شي 2 ..
ريم: ههههههههه ول تواجهين الموت مرة وحده بعيد الشر .. بلاج إنتي جيييه .. أعوذ بالله من أفكارج .. شرات ويهج ..
فوز: يمممممممه ..
حمد: هههههههههه بلاج فضحتينا .. ما صار شي .. الطيارة بدت تتحرك عااااادي ..
فوز: ريم بسألج ..؟؟
ريم: اسألي ..؟؟
فوز: الطايرة ليش ما تطيح ...؟؟! أقصد أنا مستغربة وزنها ثجيل ومع ذلك تقدر تثبت ف الجو ..
ريم: يا ربي يا فوز .. أشوفج بديتي تسألين أسئلة سخيفة .. أقول صخي أحسن .. لا تيلسين تعورين راسي ..
فوز وهي تطالع المنظر من برع : أنا خايفة .. إنتي بلاج مب حاسة ف أختج ..
ريم: يعني انا اللي مب خايفة .. ترا حتى أنا أول مرة أركب طايرة ..
فوز: إنزين بس اسكتي ..

استقرت الطايرة ف الجو .. وهدا الوضع شوية .. فوز كانت جبدها لايعة وحتى ما قدرت تاكل شي .. وغير ها يالسة حذال الدريشة .. وضربها دوااااار ..

قررت فوز تفتح دفتر مذكراتها .. وتكتب الأحداث اللي صارت لها .. فتحت القلم وكانت بتكتب .. تفاجأت إن الحبر كله ف إيدها .. ف صكته ع طول .. وطلعت قلم ثاني .. وما انتبهت عليه .. ونفس الحالة .. القلم رجّع ف إيدها ..

ريم: شو هاا .. ؟!! إيدج تلوع ..
فوز: شت .. القلم زاع ف إيدي ..
ريم: هههههههههه إذا قلم وزاع .. ما ألوم بني البشر لمن يزوعون أول ما يركبون الطايرة خخخخ
فوز: شو أسوي أحييييين ؟!
ريم: سيري الحمام ..؟!!
فوز: لاااااه .. تستهبلين حضرتج .. شو أسير الحمام .. أنا بروحي فيني دوار .. أخاف أقوم من مكاني وأطيح فوق حد
ريم: هههههههههه أتخيلج ..
فوز وهي تطالع ع حمد: شوفي حمد .. راقد ولا داري عن هوا داره .. ما مدانا نركب الطايرة ..
ريم: ههههههه متعود ع الطايرة .. عشان جيه ما حاس باللي حاسينه ..
نشت ندى من كرسيها ويات صوبهن ..
ندى: فوز ..
فوز: هلا فديتج ؟؟!؟
ندى: بلاها إيدج .. خايسة جيه .. وعه ...؟!!
فوز: وعه ف عينج .. ها م القلم .. أووووه أحسن أدخل الدفتر .. عقب بكتب .. ندووش ليش ياية عندنا .. شتبين ؟!!
ندى: ماشي .. ملل هناك .. محد يلمس وياي ..
فوز: أبويه وأمايه شو يسوون ؟!!
ندى: باباتي يقلا .. وماماتي تشوف فلم ..
ريم: طيب سيري إيلسي .. جربنا نوووصل .. والبسي الحزام .. ياللا بسرعة ..
فوز: حمد .. حمد ..
حمد: هاه ..
فوز: نش فضحتنا .. من ركبنا وإنت راقد .. خلاص وصلنا ..
حمد: صج وصلنا ..؟!!!
فوز: هيه .. أحين بنحدر ..
حمد: أوكي .. بروح أتغسل وبيي ..

وصلوا جمهورية مصر العربية .. حطت الطايرة ع أرض المطار .. وحدروا م الطايرة .. وع طول ساروا يستلموا أغراضهم .. وطلعوا يشوفون لهم تاكسي .. عشان يوصلهم للشقة ....!!



بيت أبو عبد العزيز
قوم ميثة أخت موزة / العين
يوم الخميس
الساعة 5:30 عصراً



موزة كانت واعدة أختها تقضي الصيف عندها ف العين .. صار لها جم يوم من وصلت .. ومن يوم وصلت سيف مطيح بيت أخوه .. ما يطلع منه .. بس عشان يشوفها .. ويسلم عليها .. وطبعاً موزة لاحظت نظراته لها .. وتأكدت إن رمسة فوز صحيحة وإن سيف يبين عليه يحبها .. وهي بدت تحطه ف بالها .. وتفكر فيه من فترة لفترة ..

قرروا العصر يظهرون ف الحوي يلعبون .. ما جان حد ف البيت .. غير اليهال .. عبدالعزيز وسارة وروضة عيال أختها .. وهي وياهم حصة وبنات عمها فطيم وعويش .. وعيال عمها الصغار عبدالله وسيف وعلي ومايد .. وبناءاً على اقتراح من روضة .. قرروا يلعبون بيضة وصياد .. البيت عبارة عن حوش كبير وفيه فيلتين .... وحده يسكن فيها خالد وحرمته اللي هي أخت موزة والثانية فيلتهم أبو خالد ويسكن فيها عياله .. ويفصل بينهم يدار فيه باب صغير زجاجي وقت المغرب يصير الزجاج شفاف .. يعني اللي ياي من فيلتهم أبو خالد يشوف اللي ف فيلتهم خالد .. المهم
صكروا الدروازة بصعوبة .. عشان يلعبون ع راحتهم .. وحددوا مكان اللعب والفريقين .. ويلسوا يلعبوا ولأن اللعبة صارت حامية .. والهوا وايد .. بطلت موزة شيلتها وربطتها ع خصرها .. عشان تاخذ راحتها ف اللعب .. لين ما أذن المغرب .. ووقفوا لعب ..
بطلت موزة شعرها عشان تصلحه .. وما انتبهت إلا حصة تزقر بصوت عالي

حصة : سوااااااااااااف ..
موزة تتحسب سيف اللي ف فريقها ف ردت عليها : سواف راح المطبخ يشرب ماي
حصة: لا .. سواااف أخوووويه ..

وسارت حصة تركض صوب الباب .. وأول ما طالعت موزة صوب الباب .. الحبيب واقف ومبحلج فيها .. ما عرفت شو تسوي بطلت شيلتها وحطتها ع راسها بسرعة ودشت داخل الفيلا .. وكانت مفتشلة م الخاطر ع الموقف اللي صار .. !!

دشت موزة داخل ويلست تصييح .. مب متصورة إن سيف شافها وبدون شيلة .. وكانت تسبه م الخاطر .. لأنها عارفة إنه متعمد يدش .. وما حشمها .. خصوصاً إنه يبين م الزجاج منو ف الحوي قاعد وشو يسوون وأكيد شاافها وهي بدون شيلة وحب يحرجها عشان جيه دش ..

ياتها حصة .. تحاول تهديها بدون فايدة ..

حصة: مواااز خلاص عاد .. لا تبجين ..
موزة: مب إنتي اللي صار وياج هالشي .. وإلا جان بتحشرين البقعة ..
حصة: هيه أنا بحشرها .. بس عاد أحين البجي شو بيسوي .. شافج وخلاص .. وما عليه أنا بخليه يعتذر ع الحركة اللي سواها ..
موزة: أصلا أنا مالي ويه أشوفه .. احسن أرد البيت .. خلاص مب يالسة هنييييه ..
حصة: لا تستهبلين .. اتفقنا تيلسين شهر .. وإنتي ما كملتي أسبوعين حتى ..
موزرة: ما أبا أيلس .. باجر بدق حق أحمد إيي ياخذني .. مالي حاية هنيه ..
حصة: موييييييز لا تصيرين صعبة عاااد ..
موزة: وربي مفتشلة .. مالي ويه أشوف أخوج ..
حصة: عادي هو له ويه يشوفج .. خخخ
موزة: حصيييييص .. مب وقتج ..
حصة: دبه إنتي تعرفين إن سواااف يحبج .. شو بعد يالسة تتغلين ع الريال ..
موزة: يحبني ...؟!!!
حصة: هيه ..
موزة: متفيجة حق هالسوالف ..
حصة: صج والله .. وأصلا الكل ملاحظ مب أنا بس ..
موزة: خل يلاحظون شعلييييي أناااااااا ..!
حصة: ما عليج شي .. بس حرام عطيه فيس ..
موزة: لااه شتبيني أسويله يعني ..
حصة: ههههههههههه يعني واحد شافج رابطه شيلتج ع خصرج .. جان رقصتيله .. وأنا لي الشرف إني أطبل وأغني بعد
موزة بصرخة: حصييييييص
حصة: يمه .. أسولف وياج بلاج .. حشا كلتيني بقشوري .. يمه يمه
موزة: جلبي ويهج .. أشوفج واتذكر اخوج وتلوع جبدي ..
حصة: أفاا يا موييييز .. ما هقيتها منج .. خلاص أنا زعلانة ..
موزة : أونج إنتي لوح ما تعرفين تزعلين ..
حصة: ههههههههههه صج والله .. المهم ياللا أبا أشوف ابتسامتج وخلينا نحدر تحت ف الصالة ..
موزة: ببدل ملابسي وبحدر ..
حصة: أوكييييييييك يا كييييييييييك .. مب تتأخرين
موزة: ما بتأخر .. كلها 10 دقايق وبحدر ..
حصة: تماموو .. أنا بعد بروح البيت .. ببدل ملابسي وبيي .. بنلعب أونوو خخ
موزة: أوكيييي ..

عقب ربع ساعة نزلت موزة .. وع طول طاحت عينها ف عين سيف اللي يالس يرمس ويا أخوه خالد ..

يا حبي افهم إنك بخافقي شي
وإن العيون اللي تحبك سهارى
يا ضي عين اللي يحبك ويا ضي
كل الدروب اللي بعيني حيارى
إنت الذي ما يشبهك ف الملا حي
ما ألوم من سماك سيد العذارى
يابو عيونٍ كل ما ناظرت في
أتوه وسط الناعسات السكارى
لا شفت وجهك قلت يا حي ويا حي
وجهٍ كساه النور مثل النهارى
إنت الحبيب اللي رويت الحشا ري
تروى بك عروقٍ لحبك تبارى
في غيبتك أرسمك لا من طرالي
جمالك اللي يستحق افتخاره
مدري متى برتاح يا وردة الحي
وأشوف همي بعد شوفك توراى
إنت ليا شفتك نزح همي شوي
وإنت ليا شفتك جروحي تدارى
وإلا إنت تدري إنك النور والفي
وإنك يمين ودرب غيرك يسارى
إنت الذي ما يشبهك بالملا حي
ما ألوم من سماك سيد العذارى
وأكبر دليل إن قلت في خافقي شي
إن العيون اللي تحبك سهارى



طالعت موزة صوب أختها بسرعة عشان تتحاشى نظرات سيف لها .. وسارت تيلس عندها ..

موزة: السلام عليكم والرحمة ..
الجميع: وعليكم السلام والرحمة ..
خالد: مويييز وينج اليوم ما شفتج ؟!!
موزة: موجودة .. إنت مالك حس اليوم ..
خالد: كنا ف بوظبي ..
موزة: هيه صح .. ميثة ..؟!!
ميثة: هلا فديتج ؟!
موزة: باجر برد البيت ..

رفع سيف راسه .. وطالعها وهو متفاجئ .. ومتلوم م الحركة اللي سواها .. أكيد عشان جيه تبا ترد البيت .. ياربيييي شكثر أنا غبي

ميثة: ليش ؟!
موزة: بس جيه .. ولهت ع أمايه ..
خالد: أفاا يا مويز .. بهالسرعة مليتي منا ...؟!!
سيف: يا حظهم اللي ولهانة عليهم ..

طالعته موزة بنص عين .. وما علقت .. سخييييييف بس يبا يحرجها .. أوف منه .. أنا إذا برد البيت بسبب هالمخلووق اللي من وصلت وهو طايح هنييييه ..

ميثة: ماشي سييييرة .. إنتي بروحج وعدتيني تقعدين عندنا شهر .. شو غير رايج فجأة .. شي صار ..؟!!
موزة وهي تطالع سيف : لا .. شو بيصير يعني ..
ميثة: عيل ايلسي .. ع الأقل للأسبوع الياي ..
خالد: ما عليج منها بتيلس .. بس تبي تتدلع علينا .. عاد أبوها وأمها محد عشان تدلع عليهم ..
موزة: أنا مب دلووووووعة ..

دشت حصة ووياها روضة .. وساروا إيلسوا عند موزة ..
حصة: إنتي مب دلوووعة .. والله ما أقول غير الله يعين اللي بياخذج .. ع الدلع اللي فيج ..
موزة: شتبين اللي بياخذني .. خليه ف صوووووب ..
سيف: احم .. ميثة ..؟
ميثة: هلا سيف ..
سيف: تراني أبا أعرس .. وعلييييييييج تشوفين لي الحرمة السنعة ..
ميثة: ههههههه وليش أنا .. خل عمتيييه تشوف لك حرمة سنعة ..؟!
سيف: لا أمايه عيوووز ذوقها ذووق عيايز .. ابا ذوق الشباااااااب
خالد: هههههههه ما عليك بعلمها..
سيف: ههههههه ما تسويها يابوعبد العزيز ..
خالد: بنشووووف .. عيل تقووول عن أمايه عيوووز وأسكت عنك ..
سيف: يااربييييي محد يرمس جدامك بشي .. المهم شقلتي ميثة ..؟!!
ميثة: جان تباني أشوف لك الحرمة السنعة .. خلي عنك الحركات البطالية قبل ..
سيف: أفااا يا حرمة أخووويه .. أنا حركاتي بطالية .. ما هقيتها منج الصراحة ..
حصة: إلا بطالية .. بطالية ونص بعد ..
سيف: حصيص خليج محضر خير .. وإلا انطمي ..
حصة: عاد إنت الصراحة ما تعيبك ..
سيف: تعيبني .. بس أنا الحركات البطالية ع قولتكم خليتها من زمااان ..
موزة بهمس: حصة .. خلا الصالة الثانية نلعب أونو .. وجود أخوج هنيه مضايجني ..
حصة: مضايجنج .. إلا أٌقص إيدي بالنص إن ما طلعتي مستانسة بوجوده ..
موزة: وع الله والوناسة عاد .. نئطينا بسكاتج أحسن ..
روضة: خالوووووه ..
موزة: روييييض جم مرة قلت لج لا تزقريني خالوووه ..
روضة: هههه إنزين .. بس كنت بسألج .. متى النتايج عندكم ...؟!!
حصة: هيه صح .. نحن نتايجنا عقب يومين ..
موزة: ما أعرف بس أظن عقب جم يوم بيظهرن ..
روضة: حلووو ..
موزة: خلا نلعب .. فجوني من نظرات هالمخلوووق ..

نشت وسارن الصالة الثانية عشان يلعبووووون ..

روضة: عميييييييييييييه ..

طالعها سيف اللي يالس ويا أخوه وابتسم ونش ساير صوبهم .. هالبنت تعييييييبه .. يحس إنها فاهمتنه صدق ..

سيف: هلا روييييض .. تبين شي فديتج ؟!!
روضة: هيه .. شرايك تلعب أونوو ويانا ..
موزة وهي فاجة عيونها: شو ...؟!!
سيف وهو يطالعها: ههههههه شو قالوا لج ياهل ..
روضة: لا .. كلنا مب يهال .. بس جييييه نضيع وقت ..
سيف: أوكييييك ..
موزة: عيل أنا ما بلعب ..
حصة: ليش ..؟!
موزة: بس جيه .. بطالعكم ..
سيف وهو يدلع ف ويهها: أحسن ..
موزة: أوف ..
سيف: لا تتأففين ..

دق تليفون سيف .. طالع ع الإسم .. واستانس من خاطره ..

سيف: لعبووا بروحكم .. مب متفيج حق اللعب ويا اليهاااال ..
روضة: أفاااا .. ليش عاااد غيّرت رايك فجأة ؟!
سيف: موااعد الربع ف المول .. بايووو صبايااااا

وسار عنهم وهو مستانس .. عشان يرمس ف الفون وياخذ راحته ف الرمسة ..

موزة: منو داق عليه .. عشان ينجلب حاله ساعة وحده ؟!
حصة: شدراني يمكن حد من ربعه ؟!
موزة: ربعه وإلا ....
روضة: ههههههه شو موييييز تغارييين
موزة: يخسي إلا هو أغار عليه
حصة: موييييز ترا ها أخووويه .. لا ترمسين عنه جييه
موزة: قلتيها أخوووج .. وأكثر وحده تعرفينه ف لا تزكييينه بليز يعني ..
حصة: أوكي .. أنا ما قلت ما عليه حركاات وسوالف بنااات .. بس قالج خلاص هالحركات ودرها من زمااان ..
موزة: ما يهمني .. ولا يخصني .. شو بتلعبون وإلا شو ...؟!!
روضة: بنلعب ياللا ..


لعبوا .. بس تركيز موزة ما جان ف اللعب .. كانت تفكر ف سيف .. اللي ظهر م البيت .. ويلس ف سيارته يرمس ف الفون ...!!!


بيت أبو حمدان
يوم الخميس
الساعة 2:00 بعد منتصف الليل



نورة بدارها .. ترمس بدر ع التليفون .. بدر وصل البلاد .. والمفروض باجر يلتقون .. رغم كل محاولات نورة بإقناعه إنه ما يشوفها إلا إنه رفض .. وزعل منها .. ونورة ينقص عليها ما قدرت ع زعله .. وع طول وافقت ع طلبه ..

نورة: خبرتك باجر ما أقدر ..
بدر: ع كيفج هو .. أنا وش جاي أسوي هنا .. ألعب ..؟!!
نورة: بدر .. بليز افهمني .. أخوي باجر بيي م السفر ..
بدر: نورة .. ما قلتي هالكلام من قبل .. ألحين يوم إني بجي .. تقولين لي أخوكي وأخوكي
نورة: إنت ما تقول تحبني .. خلاص تعال بيتنا باجر ورمس هلي .. وبتشوفني جدام عيونهم ..
بدر: وش تقولي إنتي ..؟! أجي أخطبك .. انجنيتي وإلا وشهو ؟؟
نورة : لا ما ينيت .. إذا تحبني بتخاف عليييييه ..

انفتح الباب بالجو .. جان الشرار يطير من عينه .. وبدون لا يحس .. ما يشوف إلا إيده ع ويه أخته نورة .. ويطقها ..
نورة من صدمتها فرّت التليفون .. ما عرفت شلون تتصرف أو شو تقول .. كانت تصرخ من ألم الضرب .. مب شوية .. خليفة قاعد يطقها بعصا بلاستيكية شافها جدامه ..

نورة: بس يا خليفة .. تكفى واللي يسلمك ..
خليفة: منو ها اللي قاعدة ترمسينه نص الليل يا جليلة الحيا ..؟!!!
نورة: آي .. وربي بقووولك .. بس هد شعري .. إنت قاعد تعورني ..
خليفة: تستاهليييين الموووت ع سواد ويهج .. هذي أخرة الثقة فيج .. توطين راسنا وتنزلييينه ..
نورة: واللي يسلمك .. هدني .. آآآآي .. وربي بقولك كل شي ..
خليفة: من وين عرفتيه ..؟!! رمسي لا أذبحج أحين ...؟!!!
نورة: م الجات ..
خليفة: شوووو ...؟!!! الجات يا نووورة .. إنتي شوو ..
نورة: آآآآآي .. خليفة وربي ما بعيدها .. بس هد شعري .. بموووت ..
خليفة: لو تموتين وتفجينا جان زييين .. ولا سواد الويه اللي مسوتنه يالخايسة
نورة: أنا ما سويت .. شي .. بدر يحبني .. ويبيني ..
خليفة: هه .. يحبج .. ولج عين ترمسين .. صج ما تستحين .. وناقصتنج التربية .. بس أنا بعرف كيف أربيج ..
نورة: خلوف .. هدني .. بسكت بس هدني .. مب قاااااادرة ..
خليفة: تقولين لي يحبج هاه .. متى متى تعرفينه ...؟؟!؟!
نورة: خلووووف ارحمني ...مب قادرة ..

طاحت نورة ع الأرض .. وخليفة قاعد يترفس فيها .. من عصبيته .. ما فكر ف اللي قاعد يسويه .. ويشوف الضرب شوية عليها .. خليفة للحين ما وقف ضرب .. بدا الدم يظهر من راسها .. وبدت نورة تفقد وعيها .. لين ما أغمى عليها ..

.. ظهر خليفة م الغرفة .. وسار داره والشياطين تترقص جدامه .. وعقبها رجع لدار نورة .. تذكر إنه ما خذ التليفون عنها ..

شافها ع وضعها وما تتحرك .. خاف .. خليفه عصبي صح .. بس قلبه رحييييم .. وأخته يحبها وما تهون عليه .. سار صوبها يتأكد إذا فيها نبض .. وعقبها يودها وشلها وحطها ع السرير .. وخذ تليفونها وطلع .. يلس يتصل ف بدر بس بدر غلق جهازه .. !!!!

الساعة 4 الفجر نشت نورة .. وراسها يعورها .. وجسمها متكسر من الضرب .. سارت صوب المنظرة تشوف نفسها .. راسها فيه دم جاف .. يلست تتذكر اللي صار لها .. دورت ع تليفونها وما لقته .. وعقبها دشت الحمام تتغسل .. ومن ظهرت يلست تبجي ع اللي صار .. أخوها وعارفته مستحيل يخلي السالفة تعدي جيه .. ما عرفت شو تسوي .. وما ف إيدها إلا تتريا للصبح وتشوف اللي راح يصير .. كانت تفكر كيف بتواجه أهلها .. وشو بتقولهم ..؟!! ما قدرت تفكر عدل .. اللي صار فيها لغى تفكيرها .. وبدون لا تنتبه ع الوقت سارت صوب الصالة .. وبحذر كبير .. راحت عند التليفون ودقت ع رقم فوز .. بس ما ترد .. ودقت مرة 2 .. ونفس الحالة .. وعقب دقت حق موزة .. بس موزه جهازها مغلق .. ف رجعت تدق حق فوز ..

فوز: آلووو ووووو ..
نورة: ألووو ..
فوز باستغراب: منووو.؟!
نورة: فوز .. أنا نوارة بلاج ؟!!
فوز تطالع للساعة: نورة .. شو صاير .. ليش داقة هالحزة .؟!
نورة: ما صاير شي ..
فوز: وليش ترمسين بصوت خفيف .. ما أسمعج عدل ؟؟!
نورة: ما أقدر أرمس بصوت عالي ..
فوز باستغراب: ليش ؟؟!
نورة: فوز أبيج تساعديني وتشوفين لي حل ..
فوز: فشو ..؟!! أووه .. نورة .. عطيني 5 دقايق بغسل ويهي فيها عشان أستوعب وبرد أدق عليج ..
نورة: لا .. تليفوني ما عندي .. أنا داقة من تليفون البيت .. وأخاف حد يسمع صوته إذا دقيتي
فوز: وتليفونج وين ...؟!!
نورة: فوز ..
فوز: هلا ..
نورة: أخوي خليفه خذه مني ..
فوز: ليش ..؟!!
نورة: فوز .. إنتو تعرفون عن سالفة بدر اللي م السعودية .. بصراحة نحن صار لنا فترة نرمس ع التليفون .. وبدر أمس واصل البلاد .. ع أساس باجر نلتقي ويشوفني قبل لا إيي يخطبني من هلي ..
فوز بصدمة: شو ...؟!!!
نورة وهي تبجي : كنت أرمسه .. وما انتبهت إلا خلوف داش داري .. وطاح طق فيني .. ما أدري من وين ظهر لي .. خلوف جان مسافر والمفروض باجر يرد .. شو اللي تغير ما أدري .. ضربني يا فوز .. كسرلي عظامي .. أول مرة أشوف خلوف جيه .. صح يعصب بس مب بهالطريقة .. حتى الدم ظهر من راسي ..
فوز: نورة .. إنتي شو تخربطين .. سيري ارقدي أكيد إنتي تهلوسين .. هاي مب رمسة حد عاقل ..؟!
نورة: وربي ها اللي صار .. فوز ساعديني .. مب عارفة شو أسوي .. خلوف مستحيل يخلي الأمر يطوف بهالسهولة .. أنا خايفة يقول حق أبوي وإلا أمي ..

طوط طوط طوط ..

انقطع الخط .. حاولت نورة تدق ع فوز مرة 2 بس بدون فايدة .. حست نفسها ف برنامج من سيربح المليون وطالبه الإتصال بصديق .. وقبل لا تحصل الإجابة يخلص الوقت .. فوز كانت ف مصر .. وبطاقتها مب مشحونة ف خلص رصيدها حتى لو نورة هي اللي داقه ..

نورة: يا ربي ليش يصير وياي كل هااا .. ليش كل الظروف ضدي ..؟!!!!
ظهرت أمها م الغرفة وشافتها يالسه وتبجي ..

نورة وهي تمسح دموعها : يمه .. ليش ناشة هالحزة ..؟!
أم حمدان: سايرة صوب المطبخ .. وإنتي بلاج قاعدة هنيه .. شعندج ؟!!!
نورة: أنا أتريا الآذان يأذن .. وظهرت هنيه عشان أسمعه ..
أم حمدان : أهااا .. وهي تطالع ع الصوب الثاني .. جناط منو هذيلا ..؟!
نورة: هاه ؟؟! ..
أم حمدان: الجناط حق منو ؟!
نورة: خليفة .. يمكن يا بالليل ..
أم حمدان: المفروض العصر يوصل ..
نورة: ما أدري شو صار ..


سارت نورة دارها .. وهي تفكر بحل حق مشكلتها .. لين ما أذن الفير .. صلت وعقبها رجعت تفكر ف نفس الموضوع .. ومن زود التفكير رقدت وبدون لا تحس ....!!!!


شقة أبو حمد – مصر
يوم الجمعة
الساعة 9:30 صباحاً بتوقيت مصر


الكل ناش .. إلا فوز وريم لين أحين راقدات .. يا حمد يوعيهن .. حمد يموووت ولا يشوف حد راقد دام هو ناش ..

حمد: فووووز رييييييييم .. نشن ياللا نبا نتريق ..
فوز: الساعة جم ..؟!
حمد: 9 ونص .. ياللا قووووومن ..
فوز: حمد يوز عن سوالفكم وخلنا نكمل رقادنا .. شو ورانا عشان نقوم أحين؟؟
حمد: وراكن أخوووو قاعد بروووحه .. ياللا عااد .. ريمووووه
ريم: حمد اطلع برع ..
حمد: مب طالع .. قووووومن الجوو اليوم حلووو ومغيييييييييم .. بنسير نتحوط .. وأنا اليووووم مستااااانس ياللا نشن عشان أقووولكن ليش مستانس ..
فوز: بنقوووم .. بس إنت اطلع ..
حمد: إنزيييييييين .. 5 دقايق وإذا ما نشيتن نحن بنتريق عنكن ..
فوز: أبويييييه هنيه ؟
حمد: لا طلع ..
ريم: وين سار ..؟!
حمد: ما أدري .. قال بيروح ياخذ فواكه وبيي وأمي سارت وياه .. ياللا قومن .. أوف ..

ظهر حمد .. وكملت ريم رقادها .. أما فوز فنشت تتغسل وعقبها وعت ريم عشان تنش تتغسل ويتريقووووون ..

ظهرن من دارهن وسارن يتريقن .. محد غير حمد وندى .. أمهم وأبوهم ظهروا ..

حمد: الناس لمن يسافرون يستغلون كل ثانية عشان يتحوطون ويستانسون وإنتن يايات هنيه ترقدن ؟؟
ريم: أنا أمس راقدة الساعة 2 الفير ..
فوز: وانا 3 حرام عليك ارحمنا ..
ندى: بخبر باباتي .. ليش تسهلووون؟؟
فوز: ما جان فينا رقاد .. ويلسنا نشوف التليفزيون ..
ريم: ندوش لا تصيري سوسة ..
ندى: ما أبا ..
حمد: المهم ما سألتوووني أنا ليش مستانس ...؟؟؟
فوز وريم: ليش مستانس ؟؟
حمد: لأن فطيييييم بتيي مصر ..
فوز: شو تسوي ؟!؟
حمد: شو تسوي بعد .. تتحوط ..
ريم: ويا منووو؟؟
حمد: ويا منصوور .. ترا منصور ياي يقدم أوراقه يبا ياخذ الماستر .. وقالت بتيي وياه ..
فوز: متى بييون ؟؟
حمد: عقب باجر إن شاء الله ..
ريم: زين والله .. وأنا أقول ليش الحبيب مستانس ..
حمد: أكيد بستانس .. القلب بتيي .. شو تبيني أبجي ..؟؟
فوز: الله يديم عليك هالوناسة .. المهم أبوويه ما قال وين بنسير اليوم ؟؟
حمد: بنروح القلعة ..
ريم: قلعة شو ؟!!
حمد: قلعة صلاح الدين .. أظن جيه أسمها ..
فوز تذكرت اتصال نورة لها : حمد ..
حمد: هلا فوز ..
فوز: أبا بطاقة ..
حمد: بطاقة شو ؟!!
فوز: بطاقة شو بعد .. شريحة أبا أتصل حق ربيعتي ..
حمد: خذي تليفوني واتصلي ..
فوز: ما أبا .. أبا رقم خاص فيني ..
حمد: إنزين خذي رقمي .. وعقب أنا بآخذ واحد ..
ريم: ليش تبين تتصلين حق ربيعتج شو عندج ؟؟
فوز: دقت علييييه .. وخلص شحن بطاقتي وفصل ..
ريم: شتبي ؟؟
فوز: ما أدري .. أكيد شي صاير وإلا ما بتدق وهي تدري إني مسافرة ..
طلع حمد بطاقته م التليفون وعطاها فوز .. اللي نشت بسرعة عشان تركبها ف تليفونها وتتصل ..

دقت فوز ع رقم نورة .. جان يرن بس محد يرد .. ردت تتصل مرة 2 .. ورد عليها خليفة .. رمسته وبندت عنه وهي معصبة ..

فوز: أوف شو هالناس .. بلاه ها جيه يرمس .. صج ماشي حيا .. شو أحين .. شلون أرمسها ..؟؟! رقم بيتهم .. صح .. دقت فوز ع رقم البيت .. وردت عليها أمها وقالت لها بتزقرها أحين ..

نورة: السلام عليكم ..
فوز: وعليكم السلام والرحمة .. هلا نوارة ..
نورة: هلا فوز ..
فوز: شحالج ؟؟
نورة: آآآآآآآه شو أقولج يا فوز .. حالي زفت والله ..
فوز: أفااا .. ليش ؟
نورة: شو ليش .. يالسة على أعصابي .. خايفة خليفة يدش علييه فأي لحظة .. ويضربني .. وإلا يعلّم أبووويه والله بروح فيها ..
فوز: انزين أحين أبا أفهم شو صار بالضبط ؟؟
نورة: ما أدري شو صار .. ويلست نورة تبجي .. فوز مب قادرة أشوف ف ويه خلوف والله .. قسم بالله ما تخيلت إن هالشي بيصير
فوز: حذرتج يا نورة .. قلت لج لا تأمنين حق حد ..
نورة: آآه يا فوز .. يا ليتني سمعت رمستج .. بس أحينه ما ينفع هالشي .. قوليلي شو الحل ؟؟
فوز: رمسي أخوج ..
نورة: مستحيل .. ما أقدر .. إنتي ما شفتي البارحة شو سوا .. أول مرة أشوف خلوف جيه .. شفت وحش مب أخوي ع الطق اللي طقاني ..
فوز: تليفون يا نورة .. تليفوووون ..؟؟؟؟
نورة: وربي ندمانة قد شعر راسي ..
فوز: ما أعرف شو أقولج .. بس أحين حاولي إن اخوج ما يقول حق حد ويستر عليج .. إنتي شفتيه ؟؟
نورة: لا .. من أمس ما شفته .. اليوم ما ظهرت أتريق .. وأحين قبل لا أرمسج سألت عنه قالت أمي ظهر ..
فوز: أنا دقيت ع رقمج ورد عليييه .. رفع لي ضغطي بس ..
نورة: شو سوا .. السموحة منج ترا خلوف عليه حركات ؟؟؟
فوز: لا عادي .. بس فتح لي استجواب ..
نورة: استجواب؟؟
فوز: هيه .. منو إنتي .. ومن وين .. ؟؟
نورة: شي طبيعي .. بيبدا يشك ف أي حد أحينه ..
فوز: مممممم أنا اقول يمكن يتحسبني أقرب لبدر .. لأني داقة م رقم مصر .. وهو شاف إن الإتصال دولي ..
نورة: بس هو ما يعرف بدر من وين ؟؟؟
فوز: ليش التليفون مب عنده .. تتوقعين ما بيرد يتصل عليه ..؟! او ما بياخذ رقمه ؟؟؟
نورة: ما أدري ..
فوز: شو ما تدرين أكيد بيسويها ..
نورة: ياربيييييييي .. الله يستر .. ببند عنج فوز .. أخاف إيي ويشوفني أرمس والله ليقصبني ..
فوز: أوكي فديتج .. بس أنا بقولج إذا أخوج رمسج .. كل ما كنتي صريحة معه كل ما جان أفضل لج .. ويمكن بدر واحد مب زين .. والله يحبج عشان جيه كشف اللي صار ..
نورة: الحمدلله ع كل حال ..
فوز: ديري بالج ع روحج .. وإذا صار يديد خبريني .. وجان تبين مساعدة مني .. أنا زاهبة.. وأنا أشوف لو تسيرين هالفترة تقعدين عند اختج ليمن الأمور تهدا وترد شرات قبل ..
نورة: تسلمين والله .. والسموحة كدرتج وإنتي مسافرة تستانسين .. وبفكر بموضوع السيرة ..
فوز: شو هالرمسة يا نورة .. نحن خوات .. ياللا مع السلامة ..
نورة: مع السلامة ..

بندت فوز .. ويلست تفكر ف اللي صار مع نورة .. لين أحين مب متصورة اللي صار .. تحس إنه حلم .. بس الحمدلله إن هالشي صار قبل لا تتورط وتروح تشوفه .. ترا مبين إن ييته م السعودية مب ع الفاضي.....!!!

دشت ريم تشوفها .. : شو خلصتي اتصالج ؟؟
ممممممم الظاهر أرمس الحيطة .. فووووووووز ؟؟
فوز: هاه .. بلاج ؟
ريم: خلصتي اتصالج ؟؟
فوز: خلصت ..
ريم: وبلاج جيه ..؟!
فوز: بلاني ؟؟
ريم: كأنج مضايجة م شي .. ليكون النسب ظهرن ؟؟
فوز: لا ما ظهرن ..
ريم: عيل ؟؟
فوز: رفيجتنا نورة صايرة وياها مشكلة ..
ريم: أهااا .. إنزين أبووويه اتصل وقال تزهبوا بنظهر ..
فوز: أوكي ..

تزهبن البنات .. وعقب سارن يجهزن أختهن ندى ويشوفن شو بتلبس .. ندى رغم صغر سنها لكن تحب تكون مثل خواتها .. تلبس كل شي نفس اللون .. يعني مهتمة بأناقتها وملابسها .. بعد ما خلصوا يلسوا ينتظروا أهلهم ليمن يردون وبيظهرون ويا بعض سايرين صوب قلعة صلاح الدين .....!!!



نهاية الجزء
ترقبوا آلجزء السآدس








توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /18-09-11, 03:51 PM   #8

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي

(( طولت بالي وخذها اليوم لك شكراً ما ينزل الراس دام الروح بي حية ))


الجزء السادس


بريطانيا
يوم الأحد
الساعة 4:00 عصراً بتوقيت بريطانيا



علي وسعيد يستكملون جولتهم اللي بدأوها أمس .. وهم يحوطون ميرة ف لندن .. أمس جان حق التسوق بس ساروا أسواق هارودس .. ومروا ع شارع العرب .. وشارع العشاق .. واليوم راحوا صوب الباكنج هام وساعة البج بن ولندن آيس .. وأحين ف طريقهم للهايد بارك ..

ميرة: علاوي ..
علي: هلا فديتج ..
ميرة: عبدالله ما قال متى بنرد البلاد ؟؟
علي: بلاج مسرع ما مليتي .. ما كملتوا أسبوع من ييتوا ؟؟
ميرة: أبا أرد البلاد .. أتريا النتايج قالوا عقب يومين ..
سعيد: إنزين النتيجة بتوصلج لهنيه .. شو نحن ف صحرا عايشين ؟؟
طالعته ميرة .. وما ردت ع رمسته ..
سعيد: شو ما عيبتج رمستيه ؟؟؟
ميرة: لا ..
علي: الشيمة لا تبدون مناقر ..
سعيد: ما بنبدا .. إلا صج شو صار فعلاج حرمة عبدالله ؟؟
علي: سووا فحوصات والنتيجة يقولون مطولة ..
ميرة: ليكون بنتريا النتايج ليمن تظهر ؟؟؟
علي: لا ما أظن ..
ميرة: تحسبت بعد ..
علي: بلاج إنتي .. ناس يتمنون إييون هنيه .. وإنتي تبين تردين البلاد ؟؟
ميرة: مالي غنى عنها ..
سعيد: إذا طلعت لج بعثة .. بتسافرين ؟؟
ميرة: وين يعني ؟؟
سعيد: هنيه مثلاً .. استراليا .. ألمانيا ..
ميرة: لا طبعاً .. بس إذا مممممم ف دول الخليج عادي
علي: شمعنى يعني ؟؟
ميرة: يعني برتاح أكثر .. بحس نفسي بين أهلي ..
علي: أونج ..
سعيد بابتسامة: بالتوفيج ..
ميرة ترد له الإبتسامة: شكراً ..

أول ما وصلوا الهايد بارك .. سارت ميرة تشوف لها مكان تيلس فيه .. لأنها تعبت وسعيد لحقها .. أما علي فدق تليفونه ويلس يرمس بعيد عنهم ..

سعيد: ميرة ..
ميرة: هلا ..
سعيد: ممكن سؤال ..؟
ميرة: ليش لا .. اسأل ..
سعيد: ليش أحس إنج ...
ميرة بخوف: إني شو ؟
سعيد: إنج ما تحبيني ..؟!!
ميرة بتردد: أحبك ؟؟ قصدي ما أحبك ..؟!
سعيد: يعني .. ما ترتاحين لوجودي .. أحس وجودي يضايجج ..
ميرة وهي تتنفس الصعداء : بالعكس .. إحساسك مب صحيح ..
سعيد: بس أنا لاحظت عليج أكثر من مرة .. ولاحظت أسلوبج ويايه ..
ميرة: سعيد أنا أتعامل وياك بنفس الأسلوب اللي إنت تعاملني فيه .. أسلوبي ما عيبك .. بس ما سألت نفسك .. أسلوبك لمن ترمس ويايه يعيبني ؟؟
سعيد: ما أدري .. أنا متعود ع هالأسلوب .. ومن صغري وأنا اتعامل وياج جيه ..
ميرة: ومن صغري كنت أتحسس من هالمعاملة .. بس أسكت ..
سعيد: وليش ما قلتيلي من قبل إنج تتضايجين من طريقة رمستيه وياج ؟؟
ميرة: لأني عودت نفسي عليها .. قلت ها أسلوبك .. والكل يتقبل منك هالشي .. ولازم أعود نفسي أنا بعد ..
سعيد: أوكي أنا آسف .. بس أنا ما أعرف أتعامل إلا بهالطريقة .. وجان ما تبيها .. فبضطر أرمس وياج رسمي ..
ميرة: لا تاخذ ف خاطرك .. يمكن بعد أنا حساسة زيادة عن اللزوم
سعيد: ويمكن أنا دفش زيادة عن اللزوم ..

علي: مرحبااااااااااااااااا ..
ميرة وهي تطالعه بنص عين : كل ها ترمس ف التليفون ؟؟؟
علي: هيه ..
سعيد: منو ترمس ..؟!! أكيد و..........
علي وهو يقاطعه: لا يروح تفكيرك بعيد .. وتخلي أختيييييه تفكر فيني شي مب زين يالويه ..
سعيد: أصلا اختك تفكيرها راح وخلص ..
علي: رجعيييييييه بليييييز ..
ميرة: صج منو كنت ترمس ؟؟
علي: شووو حرمتييييييييه وأنا ما أدري .. أرمس ويا اللي ابا أرمس وياه ..
سعيد: أقص إيدي إذا مب بنت ..
علي: لا تقصها ..
ميرة: علاوي .. إنت ترمس بنات ...؟!!؟
علي بحيا : لا أنا ما أرمس .. البنات يرمسنيييييييه ..
ميرة: لا والله ..
علي: هيه .. منو داق حق الثاني ...؟!؟! بروحج سمعتي تليفوووني يدق ..
سعيد: ما علينا .. شو ما بتردون الشقة .. تعبنا م الحواطة ..
ميرة: هيه والله خلونا نرد ..

وصلوا الشقة ع الساعة 5 ونص .. عبدالله وحرمته كانوا ظاهرين يتحوطون ولين أحين ما رجعوا .. ميرة سارت تطالع التليفزيون وهي تفكر ف رمسة سعيد .. ما تدري شلون ياتها الجرأة إنها تقول الكلام اللي قالته .. وسعيد سار داره .. أما علي فقعد ع النت .. دش المنتدى اللي متعود يدشه دوم .. يلس يقرا شوية وعقب سار صوب قسم التصوير .. انتبه إن العضوة اللي دوم يتابع كتاباتها منزله موضوع عبارة عن صور صورتها وهي طالعة رحلة ويا الأهل .. اكتشف إنها تحب التصوير .. وهو بعد يموت ع التصوير .. وأغلب وقته بس يصور ..

علي : ما شاء الله عليها ..
ميرة تطالعه وهي مستغربة .. ها منو يرمس ..؟؟
ميرة: علاوي .. سلامات ؟؟
علي: بلاج ؟؟
ميرة: ترمس روحك فديتك .. منو هاي اللي ما شاء الله عليها ؟؟
علي: وحده ..
ميرة: أدري وحده .. منو هالوحدة ؟؟
علي: ما أعرفها ..
ميرة بحيرة : ما تعرفها .. وتقول ما شاء الله عليها ؟؟؟
علي: يا ربيييي يا ميرووووه .. تراج وايد تسألين ؟
ميرة: إنزين قولي منو هاي؟؟
علي: هاي عضوة ما أعرف عنها شي .. بس أتابع كتاباتها .. وأحين شفت لها موضوع ف التصوير .. صورها وايد حلوة .. قلت ما شاء الله عليها ..
ميرة: أهاااا .. وإنت عاد أونك مهتم ف القراءة ؟؟
علي يطالعها بنص عين : وليش ما أهتم .. ناقصتني ريل وإلا إيد ..
ميرة: لا بس مش شكلك .. قولي ف التصوير أوكي .. بس القراءة .. أول مرة أعرف ..
علي: ما أحب اقرا وايد .. بس هي كتاباتها حلوووووة .. تخليييك تقرا غصب عنك .. مثلاً شوفي شو كاتبة ..
ميرة: شو ..؟!؟؟!
علي: لحظة بطلع لج شو آخر شي كتبته ..
ميرة: أوكي ..
علي: كاهو .. اسمعي ..

لحظة انكسارٍ أخرى .. أسردها على روحي مع ضجيج الانتظار .. وزوبعةِ الاحتضار .. لا شيء يجبرني على إمساكِ خيطِ أملٍ رفيع .. قد ينقطع في أيةِ لحظة .. لا شيء سوى ذاك الذي يسمونهُ الحب .. الحب الذي أصبح في عرفهِ لعباً .. متناسياً أنني لستُ طفلة .. ولم أعشق الألعاب يوماً ..
سـ انكسر مليار عام .. وسينسى هو وعداً قطعه على نفسهِ ذات مساء .. حين قال أنتي لي .. إذن كيف أصور نفسي مع آخر وأنا التي شيّدتُ كوخاً من الأحلام يضمنا سوياً ..
أدركتْ مؤخراً ..
أنها كانت الجائعة ..
وكان هو بيّاع الكلام .. الذي ملأ قلبها حد الشبع ....!!!

سعيد اللي جان ساير صوب المطبخ شدّاه الكلام .. ووقف يسمع رمسة علي .. وأول ما خلص صفق بإيده ..
سعيد: الله الله .. شو هالكلام ؟؟؟
ميرة: صج روووووعة .. ما شاء الله عليها ..
علي: سعيد شفيك إطالعني جيه ؟؟
سعيد: أشوفك وايد مهتم فهالبنت .. شو تبا تغازلها ؟؟؟
علي: تصدج .. أحاول .. بس مشكلتها ما تتغازل خخخ
سعيد: ليش ..؟!
علي: سجلت وياهم عشان أطرش لها رسالة .. أقولها إني معجب .. بس الرسالة ما رضت تروح لأنها مصكرة خاصية الرسايل ..
سعيد: ههههههههههههه حليلك يا علوووووي .. الظاهر وايد معجبين لها عشان جيه بغت تفتك منهم وصكتها ..
ميرة: هههههههه علي مب كل البنات واحد .. خلك بعيد عنها أحسن ..
علي: بعيد ونص بعد .. لا تخافون أصلاً من عقب هالشي قررت اقرا وأحط ف فخاطري بس ..
سعيد: شو تحط ف خاطرك بعد ...؟؟
علي: يعني .. إعجابي
ميرة: ههههههههه الله يعينك .. بس صج عيبني وايد كلامها .. أتخبرك .. عطني الموقع وشو اسمها عقب عشان اقرالها أنا بعد ..
علي: أوكي .. خلووونا نسييييييير نسوي العشااا أحييييييييين ...
سعيد: ياللا أشوووف جدامي ع المطبخ ..


ساروا المطبخ يزهبون العشا .. علي اللي بيطبخ وسعيد يساعده وميرة تقطع السلطة .. وعقب ما خلصوا ساروا الصالة ينتظرون عبدالله وحرمته اللي اتصلوا وقالوا بيتعشون برع .. ومن دروا جيه السالفة .. ركضووا ع المطبخ عشان يحطون العشا ويتعشوون .....!!!


بيت أبو حمدان
يوم الإثنين
الساعة 2:00 ظهراً



مرن 3 أيام .. خليفة ما رمس نورة عن اللي صار .. ولا قال حق حد من أهله .. اليوم الصبح أول ما نشت نورة تفاجأت إن الكمبيوتر مب موجود بغرفتها .. وعرفت إن خليفة هو اللي خذاه .. اللي حز ف خاطر نورة إن بدر من هاك اليوم ما حاول يطرش لها رسالة أو يسأل عنها .. ع الأقل ع المسن أو الإيميل .. هالشي خلاها تفكر إن بدر فعلاً جان يلعب عليها .. وبدت تفكر إنها تروح عند أختها تيلس هالفترة يمكن تنسى اللي صار ..

دق باب غرفتها .. جان خليفة هو اللي ياي .. أول ما شافته يدش غرفتها حست برعب .. وتغيرت هيأتها .. خليفة جان يطالعها بنظرة ما قدرت تفسرها .. نظرة حب يخالطها حسافة يمكن .. أو ألم إن أخته تسوي جيه .. ليش شو ناقصنها ...؟!؟!!؟

خليفة: شحالج ..؟!!
نورة بخوف: الـ .. حمد لله ..
خليفة: بلاج خايفة ...؟!!
نورة: ماشي ..
خليفة: نورة .. اسمعي الرمسة اللي بقولها ..

نورة سكتت .. أصلاً مالها ويه تطالع ف ويه أخوها .. فكيف ترد عليه وترمسه ..
خليفة: أنا ما قلت حق حد عن اللي صار .. ولا أفكر أقولهم .. بس والله العظيم يا نويّر .. والله .. إذا تكرر هالشي مرة ثانية ما تلومين إلا نفسج .. إنتي فاهمة ....؟!!
نورة: إن شاء الله ..
خليفة: وأحين أبا أعرف منو هاا وكيف عرفتيه ؟؟؟!
نورة بتردد : بدر اسمه بدر .. هو م السعودية .. تعرفت عليه ف الجات .. والله يا خليفة أنا ما أدش الجات .. بس هاك اليوم ما أعرف شو قالي أدش ودشيته .. وهي مرة وحده تعرفت فيها ع بدر وعقب خليته ..
خليفة وهو ماسك اعصابه : وبعدين .. كملي ...؟؟
نورة وهي تبجي : بدينا نرمس ع المسن .. كل يوم تقريباً .. وعقب قال إن بسبب ظروفه ما يقدر يرمسني ع الماسنجر .. وطلب رقمي وعطيته ..
خليفة: من متى تعرفينه ؟؟
نورة: 6 شهور .. أو أقل ..
خليفة: أول مرة أعرف إنج مغفلة يا نورة .. حسافة إن إنتي أختي .. والله حسافة ..

نش خليفة عشان يظهر .. وزقرته نورة ..

نورة: خليفة ..
وقف بدون لا يرد عليها .. ونورة كملت رمستها : صدقني ها كل اللي صار .. والله العظيم .. وأنا ندمانة ع اللي صار .. وما راح أكرر هالشي ..
خليفة: أتمنى إنج تكوني صادقة يا نورة .. بس لا التليفون ولا الجهاز تحلمين فيهم ..
نورة: أنا بروحي ما أبيهم .. بس .. ربيعاتي ..
خليفة يقاطعها : أنا غلقت جهازج .. ومب لازم ترمسين حد ..

مشى عنها .. شوي ووقف .. كانه تذكر شي .. : صحيح منو م ربيعاتج ف مصر ..؟!!
نورة: فوز ..
خليفة: بنت منو هاي ...؟؟
نورة: بنت محمد علي الـ .......!!
خليفة: هيه .. أظن أعرف اخوهااااااا ..
نورة: إنزين عندي طلب ..
خليفة: نعم شعندج ؟؟
نورة: أبا أسير عند شمسة .. بقعد عندها هالفترة ..
خليفة: يكون أحسن .. لأني صج صج .. مب طايق أشوف ويهج ..

ظهر خليفة عنها .. وكملت نورة صياحهاااا .. حست بإحتقار أخوها لها .. وتأكدت إن اللي سوته .. ما يستاهل تخرب علاقتها فأخوها وأهلها .. سارت تغسل ويهها وعقبها ظهرت ترمس أمها وأبوها إنها بتروح عند أختها تقعد جم يوم .. طبعاً أهلها ما قالوا شي .. بالعكس رحبوا بالفكرة ع الأقل تغير جو دامها يالسة ف دارها وما تظهر .. وأبوها طلب من خليفة هو اللي يوصلها لأن حمدان مسافر وبعدها ردت غرفتها تزهب أغراضها .. شغلت المسجل ويلست تسمع أغنية ..

بلاني زماني بواحد اناني
نسى طيب قلبي وعطفي وحناني

انا ال عشت طيبه مع الناس كلها
ولكني حبيته غلطه زماني

يا قلبي يا طيب عساك انت طيب
يا قلبي ياطيب عساك انت طيب


انا بشووقي ناديت لروح روحي
وهو يشعل النار ما بين ايديه


تمنيتك انت هذاك ال عرفته
حبيبي وطبيبي يداوي جروحي

ولكن يا حسره والفين مره
وهبتك حياتي وقلبي وروحي

يدوخلي راسي يا ظالم يا قاسي
يدوخلي راسي ياظالم يا قاسي

عشت عمري كله عذاب ومآسي
وانت مع الدنيا صرتوووو عليا

بلاني بعشره غريبه عجيبه
خلص بيها صبري ومن وين اجيبه

وانا الي حسبته لقلبي حبيبه
طلع اصله همه وناره ولهيبه

يا صبرج يا انه على هالمهانه
يا صبرج يا انه على هالمهانه

طلع صح ظني وشكي في مكانه
مع الناس خيرك وشرك عليا






أما خليفة ..

ف من ظهر من عند نورة .. سار داره .. يلس ف البلكونة يفكر باللي صار .. رمسة نورة ضايجته .. ويلس يفكر باللي يسويه هو ف بنات الناس .. والمغازل .. كل شي يسويه .. شافه فأخته .. صدق كما تدين تدان .. تعوذ من إبليس وقطع ع نفسه عهد إنه يحاول يترك الحركات البطالية اللي يسويها .. وحمد ربه إنها يات ع جيه .. وما صار اللي أكبر من التليفون .....!!!

راح تفكيره عند فوز .. صوتها لين أحين يرن ف أذنه .. أسلوبها ف الرمسة .. بنت جادة وايد .. الله يحفظها .. تذكر تليفون نورة .. هو ما غلق الجهاز .. خلاه سايلنت بس .. فكر إن بدر ممكن يتصل وجان يبا يرمسه .. سار صوب التليفون .. ويلس يقرا مسجات فوز .. شاف إن اللي يسويه غلط .. صك التليفون ورده مكانه .. وعقب دق حق ربيعه زايد عشان يظهرووون يتحوطون لأنه حس نفسه مخنووووق ....!!!


بيت أبو حميد
قوم موزة
يوم الثلاثاء
الساعة 10:30 مساءاً



حميد مستانس من خاطره .. قبل شوية كانوا يايين م بيت البنت اللي يبيها .. وخطبوها من أهلها .. والأهل مبدئياً موافقين .. وبيردوا عليهم عقب جم يوم عشان يحددون الملجة والعرس إذا صار نصيب ..

أحمد: موييييز الغلا محد .. ولهنا عليها ..
أم حميد: هيه والله فديتها .. متى بتروح تييبها ؟؟
أحمد: ما أدري .. ما دقت تقولي إنها تبا ترد .. الظاهر اليلسة هناك عايبتنها ..
أبو حميد: عندها أخت ريلها مونستنها .. أكيد ما بتبا ترد..
حميد: بدقلها بشوووفها وبالمرة بقولها إني خطبت ..

اتصل حميد فأخته موزة .. اللي تفاجأت أول ما شافت اسمه ظاهر .. تحسبت شي صاير ..

حميد: السلام عليكم ..
موزة: وعليكم السلام والرحمة .. هلا حميد.. خير شو مستوي ؟؟؟
حميد: أعوذ بالله .. خليني اسأل قبل عن حالج ..؟؟
موزة: أنا بخير .. ليش داق .. شي صاير ؟؟؟ أمي فيها شي .. أبوووويه .. أحمد .. منوو؟؟؟
حميد: هههههههههه موزووووه بلاج .. ما صاير إلا الخير .. والكل بخير .. تطمني
موزة: خرعتني ويا فيسك .. مب متعودة تدق علييه .. لو أحمد ما بخاف .. بس إنت داق .. غريبة ..
حميد: هههههههههه والله إنج فلم .. المهم شحالج شخبارج ؟؟
موزة: أنا الحمدلله بخير .. ولهانة عليكم ..
حميد: نحن مب ولهانيين .. يلستج هناك مريحتنا ..
موزة: إنت هيه .. لأني حتى لو كنت ف البيت ما أشوفك .. بس فديتهم الباجين أكيد ولهانييييين ..
حميد: هيه .. عاد أحمد ماشي حالته صعبة ..
موزة: فديت روووحه والله .. شحالكم ؟؟ أمايه وأبوويه شحالهم ؟؟ وأحمد شخباره ...؟؟؟
حميد: كلنا بخير .. وكاهم هنيييييه عندي ..
موزة: سلم علييييييهم وايد .. قولهم الشيخة موزة شمعة الدار جريب بتردلكم ..
حميد: يالخقة .. إنزين يالدبه ..
موزة: ها ؟؟
حميد: باركي حق أخوووج ..
موزة: مليار مبارك .. بس ليش ومنوووو من خواني ؟؟؟
حميد: أنا بعد منو .. وليش خطبت اليووووووووم ..
موزة: قول والله ..
حميد: ما بقووول ..
موزة: ياربيييييي وما قدرت تصبر لين أنا أرد .. المفروض ما تسووون شي بدوووني ..
حميد: عاد سوينا وخلصنا ..
موزة: ما عليييييه خل أرد البيت وبتشوووفون ..
حميد: ههههههه إنزين ..
موزة: تستاهل الخير والله ... قولي منوو البنت ترا ذليتني ..
حميد: اسمها مريم
موزة: والنعم .. بنت منووو؟؟
حميد: بنت ناس ما تعرفينهم ..
موزة: جم عمرها ؟؟؟
حميد: 24 سنة ..
موزة: العمر كله .. الله يوفقك يا حميد ..
حميد: تسلمييييين ..

أحمد: عطني برمسها ...
حميد: دق عليها ورمسها ..
أحمد: يالزط .. ما بطول وياها .. بس طشووووونة ..
حميد: ما شي خلاص بندته .. ياللا موزووه برايج .. سلمي عليهم زيييييين .. مع السلامة
أحمد: أعوذ بالله منك ..
حميد: تسلم علييييييكم وايد وتقولكم إنها جريب بترد ..
الجميع: الله يسلمها م الشر ..
حميد: أنا احين بروووح .. ياللا فداعة الله ..
الجميع: فداعة الرحمن ..

أم حميد: أحمد ..
أحمد: هلا أمايه ..
أم حميد: باليمعة روح ييب أختك .. بس يسدها يلسة هناك .. يبوك ولهنا عليها .. وأنا مب عارفة أيلس روحي هنيه ..
أحمد: إن شاء الله يمه ..
أبو حميد: وأنا وين سرت ..؟؟!
أم حميد: إنته موجود فالقلب يالغالي ..
أحمد: عاشووووو بدا الغزل .. كأن وجودي هنيه غلط خخخخ
أبو حميد: هيه والله .. تسوي خير لو تطلع ..
أحمد: أفا عليك يابو حميد .. بدون لا تقوووول ..
أم حميد : تعال وين رايح .. شقلت ؟؟
أحمد: شو بقول .. إنتي تآمرين أمر .. اليمعة إن شاء الله بروح أييبها .. شتبين بعد ؟؟
أم حميد : سلامتك ياولدي .. الله يوفقك وين ما تروح ويبلغني فيك معرس إن شاء الله
أحمد: آميييييييييييييين ..
أبو حميد: ها بوشهاب شكلك إنت مستعيل ؟؟ ليكووووون؟؟؟
أحمد: لا أعووذ بالله .. لا ليكوووون ولا غيره
أبو حميد: ههههههههه
أم حميد: أحمد أنا بخطب له ..
أحمد: هيه أمايه عليييييييج هالمهمة .. بس ابا بنت سنعة ..
أم حميد: أفا عليك لا توصي .. ما بتاخذ إلا الزين إن شاء الله
أحمد: إن شاء الله .. ياللا عيل أنا بظهر احيييين بسير عند الربع
أبوحميد : لا تتأخر عاد ..
أحمد: لا إن شاء الله قبل 12 بكون هنيه ..
أم حميد: ربي يحفظك ..

ظهر أحمد وقعدوا أبو حميد وأم حميد يسولفون فموضوع خطوبة حميد .. وعقبها ساروا يرقدوا ....!!!



شقة أبو حمد - مصر
يوم الأربعاء
الساعة 12:00 ظهراً بتوقيت مصر



فوز ناشة .. وريم لين أحين ع الشبرية تتريا حد يوعيها كالعادة .. مع إنها ناشة بس لازم تيلس ف الفراش ساعتين لين تقوم ..

كانت فوز يالسة ع طاولة الأكل .. جدامها مكسرات وقوطي بيبسي .. ودفترها والقلم .. ويالسة تكتب ..:

قررتُ الانسحاب من حياتك سيدي .. تخليتُ عن حلمي الصغير .. ومزقتُ كل أوراقِ الهوى التي تحكي قصتي معك ..
دفنتُ مشاعري .. وأمسكتُ قلبي بـ إحكام .. لأدثرهُ بأمان ..
اليوم .. أصدرتُ شهادة وفاةٍ لحبك ..
اليوم .. قررتُ أن أنساك للأبد ..
فقد كسرتني .. ونثرت أشلائي بغيابك البارد ..
حطمتني دون علمٍ منك .. وجعلت من إحساسي عدم ....!
سيدي ..
سـ أبذلُ قصارى جهدي كي أنساك .. وأنسى ماضيك التعيس ..
وسـ أكرهك .. بـ ذاتِ القدر الذي أحببتك فيه ..
رغم أني متيقنة .. أن قلبي العاصي سيأبى ذلك ..!

آه .. كم أكرهكَ يا نبض ..
وكم أمقتكَ يا قلب ..
وكم أشفقُ عليكِ يا عين ..
ويا نفسي ..
كنتِ أنتِ الضحية ......!!!!!

صكت دفترها .. وسارت عند البلكونة تطالع الناس اللي تحت .. كان صوت السيارات مسبب إزعاج كبير .. والناس يتحركون بشكل سريع ..

كانت تسمع صوت أغنية .. ويلست تركز ف كلماتها .. لفتت انتباهها .. بس ما تحركت من مكانها ..

كان العمر كله صفا .. كنا سوا ليل وسهر
والنور عم يمشي حفا .. ويفارق غصون الشجر ..
إنت وأنا ونسمة جفا .. هبت على الحلم انكسر
قنديل هالليل انطفا .. وين القمر .. مافي قمر ..
يا شوق يا أحرا م الغفا .. يا مرقص دموع البشر
يا حب لمحة واختفا .. ماعاد شفتلوا أثر ..
يا برد عم يلغي الدفا .. يا دموع عم تمحي الصور
حكمة وما كنا نعرفا .. إنو القدر هو القدر
شو صار يا درب الهوى .. يا زارع بقلبي التعب
مش هم ما عدنا سوا .. ولا هم أبرم ع السبب
المهم من بعد الغرق .. ننسى العذاب اللي مرق
بعدك يا ألبي اللي أحترق .. مغروم حرقك باللهب
من وقت ما الكون ابتدا .. كانوا اتنين بهالدني
وما كان في غيرن حدا .. ولا ينطفي الحب الهني
قلبن على الشوق اهتدا .. صارت سنين تسرق سنين
تا صار يوسع هالمدا .. والبعد يكبر بالدني
واليوم صرنا ع الهدا .. نحرق حياة مزينة
ما ظل بالوردة ندى .. ولا في غصن عم ينحني
وبقيت وحدي ما عدا .. أحلام عمر الولدنة
لا صوت حتى ولا صدى .. ينده ويسأل شو بني
شو صار يا درب الهوى .. يا زارع بقلبي التعب
مش هم ما عدنا سوا .. ولا هم أبرم ع السبب
المهم من بعد الغرق .. ننسى العذاب اللي مرق
بعدك يا ألبي اللي أحترق .. مغروم حرقك باللهب


نزلت دمعة حارة من عيونها .. وهي تتذكر حبها اللي ذبحته قبل لا يذبحها .. مسحتها بسرعة قبل لا تجف ..

محد جان موجود .. أمها وأبوها ظهروا وحمد وياهم .. أبوها سار المكتبة ياخذ له كتب وسارت وياه أمها وندى .. وحمد طلع عند ربعه ..
دق تليفونها .. سارت تشوف منو .. جان حمد متصل فيها .. وردت عليه ع طول ..

حمد: هلااااااااااا ..
فوز: أهلين وسهلين ..
حمد: شو الأخبار ..؟؟
فوز: طيبة الحمدلله ..
حمد: شو ناشين وإلا ؟؟؟
فوز: أنا ناشة .. وريم لسه ع الشبرية
حمد: سيري وعييها بسرعة ..
فوز: ليش شو صاير ؟؟
حمد: ماشي بس أحيييين بييوا منصور وفطييييم عندنا يسلمووون عليكم ..
فوز: شووو ؟؟ بس محد هنيه ؟؟؟
حمد: أدري .. دقيت حق أبوي وقال أحين بييوا .. وأنا أحين ياي بس أظن بيوصلون قبلي .. ففتحيلهم الباب اوكيييييك .. ولا تنسي توعي ريموووووه ..
فوز: إنزيييييين ..
حمد: ياللا باي ..
فوز : باي ..

سارت فوز تشوف ريم .. اللي ما تحركت من مكانها .. بطلت الستارة عشان النور يدش الغرفة ..

فوز: ريموووو نشي ..
ريم: ليش .. ؟
فوز: ضيووف بييون عندنا .. بسرعة نشي تغسلي وتزهبي ..
ريم: ضيوف ؟؟
فوز: هيه ..
ريم: منو هالضيوف ؟؟؟
فوز: الشيخ منصور وفطييييم ..
ريم: حلفي ..؟؟
فوز: والله .. قبل شوية متصل حمد يقول أحين بييون ودخلوهم ..
ريم: إنزين ..
فوز: ياللا بسرعة أنا بسير أرتب المكان شوية ..

سارت فوز ترتب الصالة .. لأنهم بيلسون فيها .. إلا شوي ويدق الجرس .. سارت تفتح الباب .. كانت فطيم فويهها ووراها منصور ع طول ..

فطيم: السلام عليكم ..
فوز: وعليكم السلام والرحمة .. هلا فطيم شحالج ؟؟
فطيم :الحمدلله بخير .. شحالج إنتي ؟؟
فوز: بعافية الحمدلله .. تفضلوووا ...
فطيم: ما بنيلس بس يايين نسلم وبنروح ع طول ..
فوز: ما يصير جيه .. وبعدين إيلسوا ع الأقل لين إييون أمي وأبووويه وحمد ..
منصور: شحالج فوز ..؟؟
فوز: الحمدلله .. السموحة منك ما انتبهت عليك ..
منصور: مسموحة .. فطيم ..
فطيم: هلا ..
منصور: أنا بنزل تحت بتريا حمد لين إيي .. مب حلوة أدش ومحد هنيه .. لا عمي ولا حمد ..
فطيم: أوكي ..

دشت فطيم وسار منصور ..

فطيم: إلا ريم وينها ...؟؟
فوز: أحين بتيي ..
ريم: السلام عليكم .. هلا هلا فطيم منووورة ..
فطيم: وعليج السلام .. هلا ريموووه .. النور نورج فديتج ..
ريم: شحالج .. وشحال هلج ؟؟
فطيم: الحمدلله بخير وعافية ..
ريم: إلا أخوج وينه .. ما أشوفه ؟؟
فطيم: تحت قال بيتريا عمي او حمد لين إييون ..
ريم: اهااا ..
فطيم: كيف شفتوا مصر ...؟؟
فوز: والله حلوة واااايد .. وإنتي ؟؟
فطيم: يعني .. فيها الشين والزين ..
ريم: هي حلوة حق السياحة بصراحة .. يعني الأماكن اللي سرناها لين احين كانت روووعة ..
فطيم : عاد أنا ما سرت إلا السوق .. وأقنع منصور يوديني الأهرامات أبا أشوفهن بس مب راضي .. وين سرتوا إنتو ؟؟؟
فوز: وايد أماكن ..
ريم: قبل لا تقولين لها .. فطيم شو تشربين ؟؟؟
فطيم: ما أبا شي ..
ريم: لا صج قوولي .. ما يصير ما نضيفج ؟؟
فطيم: عصير ..
ريم: أوكي .. ياللا فوز كملي احينه
فوز: إن شاء الله عمتي .. نحن الله يسلمج سرنا القرية الفرعونية .. وسرنا صوب قلعة صلاح الدين .. ومرينا ع السيتي ستار أمس والمفروض اليوم نروح الحسين ..
فطيم: ما شاء الله .. حلووو والله ..
فوز: إلا ما قلتيلي .. سلامة وشويخ ليش ما يوووا وياج ؟؟
فطيم: سلامة وشويخ ساروا تايلند ويا أمي وأبوووي ..
ريم وهي تقدم العصير .. : تايلند .. وناسة والله ..

دق الجرس .. ودش أبو حمد وأم حمد وندى .. سلموا ع فطيم .. وقعدوا ف الصالة ..
أبو حمد: عيل منصور وينه ؟؟؟
فطيم: تحت ..
أبو حمد : ليش ما دخل .. مخلين الولد تحت ف الحر ..
فوز: أبويه بروحه ما رضا يدش ..

اتصل فيه أبو حمد ودق عليه عشان إيي .. وشوي إلا منصور داش سلم عليهم وقعد حذال أبو حمد .. وعقبها بدقايق وصل حمد وسلم عليهم وقعد ..

حمد: كيف يا منصور خلصت شغلك ؟؟
منصور: هيه ..
أبو حمد: بالتوفيج لك يا ولدي ..
منصور: تسلم يا عمي ..

فوز كانت مضايجة من وجوده بس سوت نفسها عادي .. عشان ما تحسس حد بإن وجودهم مضايجنها .. ومنصور بين لحظة والثانية يطالع صوبها ..

منصور: نستأذن ألحين ..
أبو حمد: وين ؟؟
منصور: بنروح ..
أبو حمد: ما يصير .. اليوم غداكم عندنا .. والغدا زاهب ..
فطيم: لا يا عمي بنروح .. نحن يايين نسلم عليكم بس ..
أم حمد: ما يصير .. لازم تتغدون عندنا اليوم ..
حمد: هيه صح ما يصير ..
أبو حمد: ياللا يا أم حمد حطوا الغدا ..
أم حمد: صلوا أول .. وعقبها بنحط الغدا ..

نشوا عشان يصلووا .. منصور دش غرفة حمد .. وفطيم غرفتهم فوز .. صلوا وخلصوا وعقبها حطوا الغدا .. مكان حق الشباب ومكان للبنات .. تغدوا بعد الغدا أبو حمد وأم حمد دشوا يرتاحوا .. أما الشباب فكملوا سوالفهم .. قعد حمد ويا منصور اللي يايب لاب توبه .. وقعد يسمّع حمد أجدد النغمات ..
وفوز وريم ويا فطيم ..يالسات يراونها الصوراللي صوروها لما كانوا ف القرية الفرعونية .. لبسوا ملابس كليوباترا وشجرة الدر وصوروا فيهن ..

فطييييم: الصور كشخة بصراحة .. بس تدرون الحلو إنكم كلكم ويا بعض .. عاد أنا بروحي ياية .. ومنصور طول الوقت ويا ربعه .. ويخليني بروحي ف الشقة ..
ريم: طيب ليش ما إييبج عندنا وبنروح ويا بعض نتحوط ..
منصور: ما عليج ترا فطيم ما تصدق خبر ..
حمد: لا والله .. عيل هي شو ياية تسوي هنيه .. تيلس ف الشقة بس .. ياخي سير حوطها .. وجان الأمر صعب عليك ييبها عندنا ونحن بنحوطها ..
منصور: جان تبا تيلس خلها .. بالعكس بتريحوني من همها ..
فطيم: أنا احين هم .. ما عليه إن ما خبرت عليك أبوووي ما عليه
فوز: يمكن مخربة عليه وايد أشياء .. خليج عندنا فطيم .. ترا العصر نحن بنسير الحسين ع الأقل بتاخذين لج شي من هناك وبتاخذي حق هلج ..

طالعها منصور .. وفخاطره يقول هالبنت تسكت وتسكت وإذا رمست ما تفر إلا نغزات .. شو قصدها يعني ...؟؟؟

فطيم: ما أعرف .. اخاف وجودي يضايجكم ..
ريم: بالعكس فديتج .. بنستانس بوجودج ويانا ..
فطيم: شرايك منصور ؟؟
منصور يبا يقهر فوز: مب لازم تروحين وياهم .. أنا بوديج من نطلع من هنيه ع طول .. شتبين بعد ..؟؟
فوز بهمس : أونك ..
فطيم: أكيد .. وإلا بس تبا تقهر فوز ؟؟
منصور: وليش أقهرها .. عادي ..
حمد: عيل إذا جيه انتظروا وبنظهر ويا بعض ..
فوز: شو .. ليش ..؟ يعني أقصد نحن يمكن نتأخر ما نظهر أحين .. أبويه لين أحين راقد ..
داست ريم ع طرف ريولها عشان تحسسها بالرمسة اللي قالتها ..
فوز: آي .. بلاج ؟؟
ريم: ماشي ..
فطيم: لا عيل أحسن أسير أحين ..
منصور بابتسامة خبيثة : ترا عادي إذا حابة تروحين وياهم بنتريا عمي محمد لين ينش وبنروح مع بعض ..

فوز فخاطرها .. أوف شو ها .. ما يحس ع دمه .. وإنه شخص غير مرغوب فيه ..
يات ندى تركض .. توها ناشة م الرقاد وسارت ع طول ف حضن فوز ..

فوز: نشيتي حبي ..؟؟
ندى: هيه ..
فوز: والبابا والماما نشوا وإلا ؟؟
ندى: لا بعدهم رقووود ..
منصور: ندووووشه ..
ندى: هاه ..
منصور : تعالي فديتج عندي ..

سارت ندى تركض .. ويلس منصور يلعب ويّاها .. وفوز درت إن منصور يبا يغايظها بس والظاهر إنهم بيروحون وياهم الحسين .. فسكتت وما رمست .. مع إن حمد جان يطالعها بنظرة لو انتبهت عليها بتحرقها ....!!!!




نهاية الجزء
ترقبوا الجزء السابع








توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /18-09-11, 03:55 PM   #9

Nadooosh
¬°•| عضــو شرف |•°¬
 
الصورة الرمزية Nadooosh

 رقم العضوية : 6201
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~
 المكان : SoHaR
 المشاركات : 498
 الهواية : السفـر ، الكتآبه ، القـراءة ، النـت !
 النقاط : 5985
 المستوى : Nadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond reputeNadooosh has a reputation beyond repute
 SMS :

وآنّي أحبّك لـ آليوم ، لـ آلغد ، لـ آلعمر آلذي لآ يُعد

 اوسمة :

التحدي متميز قسم الحوار والنقاش 

Nadooosh غير متواجد حالياً

افتراضي

(( طولت بالي وخذها اليوم لك شكراً ما ينزل الراس دام الروح بي حية ))

الجزء السابع



مزرعة أبو خالد
يوم الجمعة
الساعة 10:00 صباحاً




وصلت سيارة سيف .. فيها أخته حصة وبنت أخوه روضة وعيال أخته الصغار .. موزة كانت ويا أختها وريلها خالد .. وكانوا واصلين قبل .. وباجي العائلة لين أحين ما يات ..

نزلن البنات .. وسارن صوب موزة اللي يالسة ترمس أخوها أحمد عشان تنسق وياه ع الوقت اللي بيي ياخذها منه ..

حصة: موييييييز .. شحالج اشتقتلج ..؟
موزة: خخخخ أونج اشتقتيلي شو من زمان مب شايفتني ..
حصة: لا بس من أمس المسا الساعة 10 لين اليوم ها شي كبير بالنسبة لي .. أنا لو ما أشوفج كل ثانية ما أرتاح ..
موزة: ههههههه شو ورا هالتقردينة ..؟؟
حصة: ماشي بس جيه .. مستانسة ..
موزة: ليش ..؟!؟!؟
حصة: ممممممممم أقولج وإلا ما أقولج ..
موزة: شصاير ؟؟
سيف اللي ياي صوبهم وجان لابس نظارته الشمسية وطالع ستايل .. : أنا بقوووولج ..؟؟
حصة: ليش ترز فيسك ؟؟ خلني أنا بقولها ..
روضة: لا إنتي ولا إنته .. أنا بقولها ؟؟
موزة: أخ عليكم .. ترا صج طفرت شو صاير ؟؟؟
روضة: البارحة .. ظهرن النسب ..
موزة: قولي والله ..؟؟
حصة: والله ..؟
موزة: بشري جم يبتي ؟؟
حصة: على كسلي .. وعدم مذاكرتي يبت 86 ..
موزة: مبارك عليج فديتج .. حلوة ما شاء الله ..
حصة: الله يبارك فيج .. عقبال نسبكم ..
موزة: ما بقى شي .. أكيد كلها يومين ثلاثة وبيظهرن ..
سيف: مواااااااز ؟؟
موزة تطالعه بنص عين : نعم ؟؟
سيف: بسم الله .. شفيج تطالعيني جيه ..؟؟
موزة: مواز .. هاي يديدة بعد ..
سيف بابتسامة: شو عيبتج ؟؟؟
موزة: تصدق لا ..
سيف: عيل بعيدها .. المهم شرايج .. مب المفروض حصوووه تعشينا اليوم ع حسابها ؟؟؟
موزة: صج حصة المفروض تعشينهم ع حسابج ..
سيف: وإنتي ؟؟
حصة: شوو شوو شوو ؟؟ منو أعشي ؟؟ ما أحيد ظاهرتلي وظيفة وأستلم راتب عشان أعشيكم .. كلها ع بعضها نسبة ودتني مكان وإلا ما ودتني ..
موزة : أنا ع العصر إن شاء الله بروح البيت ..
حصة: شو ؟؟
روضة: ليش ؟؟
موزة: شو ليش بعد .. تولهت ع أهلي وبعدين أبوويه دق وقالي إنه مشتاقني ويبيني أرد .. وغير جيه حميد خطب وأكيد بيرتبشون ف ترتيبات عرسه ولازم أكون موجودة ..
حصة: مب شي جيه صج .. أنا لو علييييييه تعيشين عندنا فور إيفر ..
موزة: لا عاد .. شقالولج مقطوعة من شجرة .. عندي اهل يحبوني ويولهون عليه ..
سيف ابتسم وطالعها: كلنا لو علينا نبيج عندنا فور إيفر ..
روضة: حتى أنا أبيج .. تدرين خالوووووه ماشي غير حل واحد ..
طالعتها موزة بلا مبالاة ..
حصة: شو هالحل ؟؟
روضة: تاخذين عمي سيف وتعيشين هنيه ..

يبست موزة مكانها .. وطالعها سيف كأنه يتريا ردة فعل منها .. بس أي ردة فعل أحين .. وهي منصدمة إن بنت أختها ياتها الجرأة تقول جيه .. حتى حصة نفسها تفاجأت .. أما سيف فكان حاس إن روضة بتقول جيه .. محد فاهمنها غيره .. ومحد فاهمنه غيرها ..

موزة: أنا بدش داخل ..

وسارت موزة تركض .. أما سيف ف ابتسم ابتسامة أقرب للضحك .. وحصة عصبت ع روضة ..

حصة: إنتي بلاج ..؟ ما تعرفين تيودين لسانج ؟؟
روضة: شقلت أنا ..؟؟
حصة: شقلتي بعد .. حرجتي البنت مب زين جيه ..
روضة: عموووووه كلنا ندري إن عميييه يحب خالووتي شو بعد ..
سيف: وإنتي شدراج بهالسوالف .. بعدج صغيرة ..
روضة: عميييييييييه تحبها أنا أدري مب غبية ..
سيف: منو قالج أحبها .. لا تيلسين تخرفين زين ..

وسار سيف عنهن .. حصة هزبت روضة .. وسارن داخل عند موزة عشان تعتذر منها ع الإحراج اللي سببته لها ..!!


عقب الغدا ..

الكل جان موجود بالصالة عدا موزة .. اللي ظهرت خاري تتحوط صوب الزرع والأشجار .. كانت مضايجة عشان جيه ما بغت حد يكون وياها .. حست إن وجودها بينهم غلط .. وتمنت ترد البيت بسرعة .. لاحظ سيف غيابها .. وسأل روضة عنها .. خبرته إنها ظهرت خاري تتحوط .. وشافها فرصة إنه يرمسها ...!

كانت يالسة ع الأرض .. وتلعب بالتراب .. رغم إنها كانت الساعة 2 ونص الظهر إلا أن الجو جان مغيم وبارد ع غير العادة .. عشان جيه ما حست بحرارة الصيف ..

وصل سيف .. عارف إن اللي يسويه غلط .. ومب حلوة يكون وياها بروحهم .. وإذا حد شافه راح تصير كبيرة .. خصوصاً إن بنات عمه بعد موجودات وهذيلا لسانهن متبري منهن .. وقف وراها بمسافة وهي مب حاسة بوجوده ..

سيف : موزة ..؟!

أول ما سمعت صوته .. حست قلبها طاح .. ما طالعت ولا تحركت .. بس ردت عليه ..

موزة : نعم .. بغيت شي ..؟!
سيف : هيه ..
موزة: شو ؟!
سيف: ممكن اسألج سؤال ..؟!
موزة: اسأل ..
سيف: ليش ما رديتي ع رمسة روضة ..؟!
موزة: شو كنت تباني أقول ..؟!!
سيف: أي شي .. يبين إنج ما تبيني ؟؟
موزة وهي تطالعه : ليش سكوتي جان علامة إني أبيك ؟؟
سيف: يمكن ..
موزة: عيل تفكيرك راح بعيد وايد ..
سيف: ليش ؟! ما استاهل ..؟!!
موزة: لا .. وعلى فكرة أنا سكتت بس لأني خفت أقول رمسة أجرحك فيها ..
سيف: ليش ما أستاهل ..؟؟ مب ريال ..؟؟
موزة: والنعم فيك .. بس خلني بعيد عنك .. ولا تنسى إن نحن نسايب بس .. والمفروض ما تتعدى حدودك ويايه .. وغير جيه لا تفكر تستخدمني أنا حق لعبك يا محترم ..
سيف: شقصدج ..؟!!
موزة: اللي أعرفه إنك ذكي .. ف أكيد عارف قصدي عدل ..

مشت موزة عنه .. بس سيف ما عطاها فرصة وسار يوقف جدامها ..
سيف: خاطريه أفهم .. ليش تكرهيني لهالدرجة ؟!!!

طالعته موزة بنظرة مليانة حسافة .. وركزت زين ف ويه سيف .. أول مرة تحط عينها ف عينه بهالطريقة .. حست نفسها بتموت لو ما نقذت نفسها وسارت ..

موزة: جان زين لو أعرف أكره ...!!

ها كل اللي قالته قبل لا تشرد من عيون سيف اللي ذبحتها .. ها كل اللي قدرت عليه عشان ما تحسسه إنها فعلاً بدت تعجب فيه .. وإعجابها ممكن يوصل للحب لو ما ردت بيتهم بسرعة ...!!!


شقة علي - بريطانيا
يوم الأحد
الساعة 1:00 بعد منتصف الليل



ميرة ف دارها ترتب جناطها .. باجر بيردون البلاد .. وعبدالله وحرمته راقدين .. أما علي ف ويا سعيد ف الصالة .. عقب ما خلصت ميرة ترتيب أغراضها سارت الصالة ..

علي: هلا ميرووووه تعالي ايلسي عندنا
ميرة: شو ما تبون ترقدون ..؟! الساعة 1 وربع
سعيد: لا ما نبا .. متعودين نرقد ع الساعة 3 ..
ميرة: صح .. نسيت أقولكم .. مشكورين ع العشا ..
علي: اشكري سعيد .. ترا هو دفع حسابه ..
ميرة: مشكور يا سعيد ..
سعيد: تستاهلين الزود فديتج ..
علي: فكرتي وين بتدرسين ..؟!!
سعيد: أختك طلعت مصرية خخخ
علي: أمبونها فديتها ..
سعيد: بصراحة أنا مستغرب كيف يابت هالنسبة وهي 24 ساعة ترمسك ع المسن وإلا ع الفون .. وكتاب ما ظنتي تيود
ميرة تطالعه بنص عين: شقصدك يعني ..؟!!
علي: ههههههه ترا هاي ما عندها وحده وثنتين عادي تفرك بشي أحين ..
ميرة: بفرّة جان ما عدل رمسته ..
سعيد: ههههههههه بعدلها يا شيخة البنات ..
ميرة: ما أدري محتارة .. شرايكم أقدم ع منحة ..
علي: منحة ..؟!!
ميرة: هيه ..
سعيد: ليش ما تبين تدرسين ف البلاد...؟!
ميرة: ممممم بس جيه .. أحس بملل ف البيت .. وكله بروحي ..
علي: حبيبتي اللي يريحج سويه ..
سعيد: أنا أشوف لو تدرسين ف البلاد أحسنلج .. بين أهلج وناسج
ميرة: إنزين حتى لو سرت مكان .. ما ببعد إلا بين هلي وناسي .. أنا بقدم ع منحه وبشوف وين بيحطوني ..
علي: بالتوفيج يا رب ..
ميرة: علاوي عطيني اللاب توب .. بدش النت
علي: شتبين تشوفين ؟!!
ميرة: بدش الموقع اللي عطيتني إيّاه أبا أقرا ..
علي: أوكي ..
سعيد: تبون تشربون شي ..؟!!
علي: ريد بول ..
ميرة: ع ذوقك ..

خذت ميرة اللاب توب وفتحت المنتدى .. وع طول سوت ريسيرتش .. وطلعت كل مواضيع العضوة .. جانت منزلة موضوع يديد يسلت تقراه بصمت ..

قد نعشقُ أحياناً .. فـ يتهيأ لنا عاشقنا كـ الملاك الطاهر ..
لا شيء يدنسُ روحه .. أو يُلوث قلبه ..
يموتُ الحب .. بـ موتِ أحدِ العاشقين .. هذا ما تعودنا أن نطلق عليه حباً
ولكن ..
عندما يكون الحب .. داخل قضبان الصمت ..
فـ من يختار نهايته ..؟!!
أنا ..
أم
هو ..
من سـ يقتل الآخر ...؟!!
أنا ..
أموت ..
أحترق يوماً عن يوم ..
وهو
يعيش لحظات الأنس والفرح .. دون أن يفكر بالعواصف التي اجتاحت حياتي فجأة ..!
دون أن يلمح الخوف الذي يسكن زوايا عيناي ..
ودونما إدراك لمدى انكساري في غيابه ..!
متى سـ يدركُ ذاك القلب .. أنني أهيم به عشقاً ..؟!
متى سـ يعرف خفايا قلبي ..
ويتيقن
إن لا امرأةً سـ تعشقهُ
كـ أنا ....؟!!


تنهدت ميرة رغم إنها ما خلصت قراءة .. بس ما قدرت تكمل .. وانتبهوا عليها علي .. وسعيد اللي ياي م المطبخ ويايب وياه الريد بول والعصير ..
علي باستغراب: بلاج ميرة ..؟!!
ميرة: هاه .. ماشي ..؟!!
سعيد: عيل شو ورا هالتنهيدة ..؟!!
ميرة: تأثرت ..
علي: بشو ..؟!
ميرة: هاي العضوة .. منزلة موضوع يديد .. كتاباتها أثرت فيني ..
علي: احلفي ؟؟ توني مشيك ماشي ..؟!!؟
ميرة: أحين طارحته ..
علي: هاتي اللاب توب بسررررعة .. أبا اقرا ..
سعيد باستنكار: علاوي بلاك .. ترا ببدا أشك إنك تحبها ..
علي: أحبها ..؟؟ بعدني ما ينيت .. تلاقي هاي عندها مشاكل عاطفية عشان جيه تكتب بهالأسلوب .. يعني تحب .. يعني ما تصلح لي ..
سعيد: اونه .. شو هالتحليل العجيب خخ
ميرة: لا بس صج صج كتاباتها حلوووة .. تلامس الإحساس ..

علي ميود اللاب توب ومندمج .. وسعيد يطالعه باستغراب ويرد يطالع ع ميرا ..

سعيد: بذمتج ها إنسان طبيعي جيه يصير فيه بسبب كتابات وحده لا يعرفها ولا تعرفه ...؟!؟!
ميرة: ما أدري عنه .. هي صح تكتب حلو واسلوبها راقي .. بس ما توصل لهالدرجة .. أخاف يصير فيه شي ها

علي:

أيها القلب الملطخ بدماء الرذيلة .. إلى متى وأنت تهرع خلف سراب قد يقتل الإحساس فيك يوماً ما ..؟!
سنوات عشق مضت عليك ..
وحبيبك لم يحرك ساكناً ..
لم تؤثر فيه تلك اللمحات التي كنت تقدمها له ..
لم يستوعب أن حضورك هناك .. كان من أجله ..!
اعذرني يا قلبي ..
ولكنني لم أعرف أغبى منك ..
ولا أتفه منك ..
اعذرني .. فـ أنا لا أملك سواك .. لـ أرمي بقهري وألمي عليه ..
حتى حبيبي ..
لم يكن يوماً هنا .. لـ أقذفه بـ أنواع الشتائم
وأتخلص من القهر .. الذي بلغ ذروته ...!


علي: فذمتكم .. مب حلوة ...؟!!
ميرة: وايد حلوة .. لو تألف كتاب صراحة بتكسر الدنيا ..
سعيد: علي أنا متأكد إنك عاشق ..
علي: فعينك .. اسكت .. لا تبدا تخرف .. أنا ما أعرف أحب ..
ميرة: محد .. ما يعرف يحب .. كل واحد فينا انزرع الحب ف قلبه .. بس يبيله يدور ع الشخص اللي يحبه عشان يعطيه هالحب ..

حس سعيد بشعور غريب .. بس تجاهله .. رمسة ميرة فيها نوع م الغرابة شوي .. كأنها تبا توصل معلومة حق حد .. واحد منهم .. إذا مب علي .. ف محد غير سعيد ..!



يوم ظهور نتائج القبول
عقب أسبوعين من ظهور النسب


زرعنا خير وفي الآخر حصدنا خير
نجحنا والله وفقنا .. وآخر صبرنا نلنا
فرحنا من قبل لكن .. أكيد الفرحة هذي غير
سهرنا نطلب العالي .. مثل كل يوم والتالي
وبعد ما الكل هنانا .. دموع الفرحة هي تعبير
طوينا الصعب وأوقاته .. تخطيناها عثراته
قضيناها ليالينا .. ما بين الجد والتفكير
تواعدنا مع الأحلام .. نسابق لأجلها الأيام
وعاندنا التعب فينا .. ونلنا الحب والتقدير
عزمنا بكل ما فينا .. نحققها آمانينا
نعلي راية بلادي .. ونرفع شانها بالخير
أمانينا رسمناها .. بعون الله وصلناها
بذلنا بالعطا حبنا .. حصدناها بلا تقصير


بيت أبو حميد
يوم السبت
الساعة 6:00 صباحاً


قبل شوية وصل أبو حميد م المستشفى .. ومعه أحمد .. موزة وأمها يتريونه عشان يطمنون عليه .. جان فيه القلب .. وصار له جم يوم ف المستشفى .. لما تطمنوا عليه ساروا يرقدون م التعب اللي فيهم ..

موزة راقدة .. وتليفونها ما سكت م المسجات .. ما تعرف شو السالفة .. كل شوية تنش .. تسكت صوت التليفون وترد ترقد بدون لا تفتح المسجات م التعب اللي فيها .. لين ما عصبت ويات تبا تبنده بس عقب انتبهت إن تليفونها فوق 5 مسجات فيه .. خافت إن يكون شي صاير .. فتحت المسجات .. ربيعاتها يقولون لها إن نتائج القبول ظهرن ويخبرنها وين انقبلن .. أول ما قرت الرسالة .. فزّت من سريرها وسارت تزاقر أمها ..

موزة: أمااااااااااايه .. أماااااااااااايه ..
أم حميد: خير إن شاء الله .. بلاج يا موزة .. شي يعورج ..؟!! ليش تصارخين .. ؟!!!
موزة: امايه النتايج ظهرن .. أبا جريدة بسرعة .. بسرعة ..
أم حميد: والله .. سيري وعي أخوج أحمد خليه يروح إييب لج ..
موزة: ركييييييييييض ..

سارت موزة توعي أخوها .. اللي نش ع طول وغسل ويهه رغم إنه طول الليل جان ويا أبوه .. وجان تعبان م الخاطر بس عشان خاطر أخته نش وسار يشوف لها جريدة من أي محطة جريبة .. طبعاً لف المحطات كلها ليمن لقى جريدة ورد البيت عشان يعطيها موزة اللي كانت خلاص ع أعصابها ..

وصلها مسج من بنت ييرانهم تقولها اطرش لها رقمها عشان تشوف وين انقبلت .. وطرشته .. وعقب شوية ردت عليها تقولها .. بس هي مب مصدقة .. وقالت بتتريا أخوها .. تبا تشوف الجريدة بعيونها عشان تتأكد ..

عقب ما مرت نص ساعة وصل أحمد ..

موزة: كل هاااا تييب جريدة ..؟!! أسميني كنت بروح فيها ..
أحمد: شو أسوي .. لفيت المحطات كلها ماشي ..
موزة: حشا تونا ف أول الصبح وماشي جرايد .. المهم .. عطني إياها خل أشوف وين انقبلت ..

يلست موزة تدور ع رقمها .. لأن النتيجة بالأرقام مب الأسماء .. مرت ع نص الأرقام .. وأحمد وأمها ع أعصابهم ..

أحمد: هاه .. بشري ؟؟
موزة: اصبر .. ما لقيت رقمي ..
أحمد: ويا فيسج .. ركزي زين ع الأرقام .. ترا بتفوتينه جيه ..
موزة: ماشي ..

ويلست موزة تصيح ..

أحمد: هاتي الجريدة أنا بدوره يمكن ما شفتيه زين ..
أم حميد: أكيد ما شافته .. توج تقولين لطوف مطرشتلج تقولج إنج مقبولة ..

أحمد وهو يدور بحذر .. عقب ما تأكد م الرقم ..

أحمد: كاهو كاهو ..
أم سلميان: شو ..؟؟؟
موزة: أحلف ..؟!؟!
أحمد : والله .. فديتج مواز .. انقبلتي ف كلية الأداب والعلوم الإجتماعية ..

أم حميد تزغرط .. وأحمد من فرحته حضن أخته وباركلها ..
أحمد: مبروك عليج يالغالية .. مبرووك والله ورفعتي راسنا ..
أم حميد: تساهلين فديتج .. هذي نتيجة تعبج .. بسير أبشر أبوج موزة: الله يبارك فيكم .. لا يمه .. خليه يرتاح عقب ما ينش بروحي ببشره ...!



شقة أبو حمد – مصر
يوم الثلاثاء
الساعة 8:30 صباحاً



فوز ف دارها راقدة .. وريم بعد .. نشت الساعة 4 تصلي وردت ترقد .. كانت تحلم إن نسبتها ما ودتها مكان .. وما قبلوها ف الجامعة ..

يات أمها تركض .. وسارت صوب سريرها ..

أم حمد: فوز .. فوز .. نشي يا فوز .. نتايج القبول ظهرن ..

أول ما سمعت الخبر .. كأنه حد صب عليها سطل ماي بارد .. حست قلبها بيوقف .. كانت شوية وبتموت ..

فوز: احلفي ..؟!!
أم حمد باستنكار: شو أحلف بعد .. أجذب عليج أنا ...؟؟
فوز: السموحة أمايه بس مب مصدقة .. منو قالج ..؟!!
أم حمد: أم منصور مطرشتلي مسج تقولي النتايج ظاهرات ..
فوز: يا ربي .. وكيف أعرف وين انقبلت ..؟؟ وين ظاهرات ؟؟
أم حمد: قالت ف الجرايد ..
فوز: والنت ...؟!!
أم حمد: ما أدري والله ..
ريم: بلاكم .. شو هالحشرة ...؟!! شصاير ..؟!!
أم حمد: نتايج القبول حق أختج ظهرن ..
ريم: والله ..؟؟
فوز: يمه أبا أعرف وين انقبلت بموت .. ارحموني ..!!
ريم: بلاج خايفة .. نسبتج حلوة .. أكيد الجامعة فديتج ..
فوز: ما أدري والله خايفة .. أنا من وين أييب جريدة أحين ..؟!؟
ريم: ماشي جرايد حقنا هنيه .. أنا أقول تدقين حق ربيعتج وتسألينها أحسن ..
فوز: ما أظن تعرف .. لو تعرف جان دقت تخبرني ..
أم حمد: أخبرج عطيني رقمج وأنا بطرش حق أم منصور عشان تطلع اسمج ..
فوز: ليش مب ظاهرات بالأسماء ..؟!
أم حمد: ما أظن .. لو جيه كانت خبرتنا ع طول وين انقبلتي ..
فوز: ياخوفي ما يقبلوني ..
ريم: عادي .. بيسفرج الوالد برع تدرسين
فوز: لا مب عادي .. أبا أدرس بنسبتي ..
ريم: خبرتج دقي حق ربيعتج ..

شوي ودق تليفون فوز .. كانت موزة مطرشة مسج تقولها إنها انقبلت ف الجامعة .. وتسألها إذا طلّعت نتيجتها أو لا ..

ريم: منو ..؟!
فوز: مواااز .. انقبلت ف الجامعة كلية الآداب ..
ريم: صج .. ما شاء الله عليها .. الله يبارك لها ..
فوز: اصبري بطرشلها رقمي بخليها تشوف وين انقبلت
أم حمد: خبرتج بقول حق أم منصور .. ما بغيتي؟؟
فوز: ما أبا حد غريب يعرف قبلي ..
أم حمد: أم منصور مب غريبة .. نحن أهل وجريب بنصير نسايب وربيعتج مب غريبة ..؟؟
فوز: لا .. أمايه ربيعتي توأم روحي .. وأقرب وحده لي ..
أم حمد: اللي يريحج سويه ..

طرشت فوز حق موزة رقمها .. ويلست تتريا منها رد .. يقولها وين انقبلت ..

شوي ووصل المسج من عند موزة .. وفوز من التوتر ما قدرت تفتحه .. ف عطت ريم تشوف الرسالة ..

ريم وهي تقرا المسج ومتفاجأة ..

فوز: بلاج ...؟!؟! مب مقبولة ف مكان صح ..؟!؟!
ريم: امبلا ..
فوز : وين ......؟؟؟
ريم: كلية التربية تخصص لغة انجليزية ..
فوز: مستحيل ..
ريم: وربي ..
أم حمد: مبروووك عليج يا بنتي ..
ريم: مبرووووك يالدبة .. تستاهلين ..
فوز وهي تبجي : الله يبارك فيكم ..


بيت فهد ريل شمسة - دبي
أخت نورة
يوم الثلاثاء
الساعة 11:00 صباحاً



نورة: الحمدلله ع كل حال .. مشكورة يا موزة .. أنا توقعت إني ما بنقبل ف مكان ..
موزة: العفو فديتج .. ما سويت شي .. جان خاطري نكون ويا بعض ..
نورة: إذا رمستي فوز باركيلها ..
موزة: إن شاء الله .. شو متى بترجعين من بيت أختج ..؟!!
نورة: ما أدري .. بس احتمال أقضي الصيف كله هنيه
موزة: ليش عاد ...؟!!
نورة: بس جيه .. وإنتي وين أحين ..؟!
موزة: ف بيتنا .. رجعت من فترة ..
نورة: أهاا .. ياللا ع الأقل غيرتي جو ..
موزة: هيه والله .. الحمدلله
نورة: وفوز .. متى بترجع من مصر ..؟!!
موزة: ع الأسبوع الياي إن شاء الله ..
نورة: ولهت عليها ..
موزة: وأنا أكثر .. هالدبه من سارت مصر نستنا ..
نورة: ما ترمسينها ع المسن ..؟!!
موزة: لا .. أنا كنت ف العين .. ومن رجعت ارتبشنا ف ترتيبات عرس حميد ..
نورة: ما شاء الله متى بيكون ..؟!
موزة: الملجة عقب أسبوعين .. والعرس لين أحين ما أدري
نورة: بالمبارك ..
موزة: الله يبارك فيج .. المهم بخليج أحين ..
نورة: تمام فديتج .. سلمي ع الأهل
موزة: يبلغ .. وإنتي بعد ردي السلام ..
نورة: إن شاء الله .. فمان الله
موزة: مع السلامة..

أول ما بندت موزة .. يلست نورة تصيح .. تصيح على حظها .. ونصيبها .. ع بدر اللي جذب عليها .. وخليفة اللي طاحت من عينه والدراسة 12 سنة اللي كانت نتيجتها مب لصالحها .. وعلى أهلها اللي متأملين فيها كل خير ..

شمسة: ليش تبجين يا نورة .. شصاير..؟!!
نورة: النتايج ظهرن ..
شمسة: وشو ..؟!!
نورة: ما انقبلت .. نسبتي ما كانت أوكي أصلا .. أنا عارفة إنهم ما يبوني ..
شمسة: خلاص يا نورة .. لا تبجين .. مالج نصيب ف هالشي ..
نورة: أنا أستاهل .. ها كله بسبب إهمالي ..
شمسة: ما ينفع الندم أحينه .. اللي صار صار ..
نورة: خيبت ظني أبوووي وأمي .. كانوا متأملين فيني خير .. جان زين لو أقدر أغير اللي صار ..
شمسة: فديتج يا نورة .. كل واحد ياخذ نصيبه فهالحياة .. ربج ما كتب .. والحمدلله ع كل حال ..
نورة: أنا بسير داري ..


خذت لاب توب أختها .. وفتحت النت .. خطوة لازم تسويها من زمان .. وما سمحت لها الفرصة تسويها من قبل .. لين أحين نورة تبجي .. من درت إنها ما انقبلت ف مكان وهي حاسة بالكره تجاه بدر وتجاه نفسها بعد ..!!

حذفت إيميل بدر .. شرات ما حذفته من قلبها وحياتها .. بلوك وديليت .. وقصة الوهم اللي عاشتها انتهت .. انتبهت إن بريدها متروس رسايل من عند بدر .. شافت تاريخ هالرسايل .. جريب مب من فترة بعيدة .. بس عقب شو ..؟! عقب ما تخلا عنها .. وتركها ..؟!! ما فكرت حتى تفتح تشوف شو ف الرسايل .. وحذفتهن ع طول ..!!

دق باب غرفتها .. دشت عليها أختها .. وبسرعة مسحت نورة دموعها ..

شمسة: نورة ..
نورة: هلا شموس .. تبين شي ..؟!
شمسة: أنا عرفت كل شي ..
نورة: شو اللي عرفتيه ؟؟!
شمسة: عرفت ليش إنتي ياية تقعدين عندي .. وليش تيلفونج مب وياج ..
نورة: منو قالج ..؟!
شمسة: خليفة ..
نورة: خليفة ..؟!!
شمسة: هيه .. خليفة جان هنيه الصبح .. وقالي كل شي
نورة: ووينه أحين ..؟!
شمسة: قال عنده شغل بيخلصه وبيرد ع طول البيت ما بيقعد هنيه
نورة: خلاص يا شمسة .. أنا تعلمت درس .. وما راح أنساه ف حياتي ..
شمسة: انا ما ياية ألومج .. وما أبا أناقشج ف موضوع انتهينا منه .. بس خليفة وصاني أعطيج ها ..
نورة: تليفوني ..؟!
شمسة: هيه .. قال إنه رغم كل شي صار .. للحين واثق فيج ..
نورة: قال جيه ..؟!!!
شمسة: هيه .. وجان تبين تتأكدين خذي تيلفونج ودقي عليه ..

حطت شمسة التليفون ع الطاولة .. وطلعت من دار أختها ..
سارت نورة صوب تليفونها .. وفتحته .. وأول ما فتحته هلت المسجات عليها .. من فوز ومن ربيعاتها ومن بدر ..!!

دق تليفونها .. وجان بدر هو المتصل .. صكته ف ويهه .. ورد يتصل مرة 2 ..

أوف .. شيبي ها .. ما كفاه اللي صار لي بسببه .. خلت التليفون يرن .. وسارت تغسل ويهها .. ولمن ردت دق بدر مرة 3 .. وردت عليه بعصبيه ..

نورة: نعم .. شعندك ..؟!!!
بدر: شفيك حبي .. ليش معصبة ؟؟
نورة: شتبيني أسوي ..؟؟ أضحك ..؟! وإلا أدق طبل ؟؟
بدر: أووووه صايرة حريقة يا قلبي .. هدي .. تصدقين عاد .. اشتقلت لك موووووووووت ..
نورة: وتصدق عاد .. إني مستانسة وايد لأني افتكيت منك ..
بدر: أفاااااااا .. بعد هالغياب كله .. تقولين لحبيبك هالكلام ..؟!!
نورة: ندمانة ندم عمري إني سمحت لنفسي أعرف واحد شراتك ..
بدر: ههههههههههههه ليش حبي ..؟!!
نورة: اسمع يا ولد الناس .. رقمي حذفه .. واسمي انساه .. ولا عاد تييب طاريي ع لسانك يالحقير ..
بدر: بس عاد .. ترا زودتيها .. مسوية نفسك شريفة مكة على وشهو .. هههه اصحي يا بابا .. مينون أنا أعرس ع وحده كلمتني في التليفون من ورا أهلها ..
نورة: وربي حقير .. أكرهك .. أكرهك ..

صكت نورة التليفون فويهه .. ويلست تبجي ع غبائها .. وسذاجتها .. وف ظرف دقايق .. انتبهت ع تليفونها توصلها مسجات من أرقام غريبة .. وأغلبها أرقام شباب يبون يتعرفون عليها .. وقتها عرفت شكثر بدر حقير ونذل .. وما يستاهل ذرة حب .. واضطرت تغلق جهازها .. وقالت بتطلب من أخوها ياخذ لها رقم يديد ....!!





نهاية الجزء
ترقبوا الجزء الثامن








توقيع » Nadooosh
 


{ .. ممتَنّة لـ قَدرْ / أهدَآني إيّآك !

،
شيئآن آمنتُ بهمآ في آلوجود :
حبُ آلله / ثم عشقك !
ولآ أرى في سمآئي غيرَ آلله ، ولآ في أرضّي غيركَ أنتْ !
 
 
Untitled Document
قديم منذ /18-09-11, 03:59 PM   #10

awad baloosh
¬°•| بلوش صح الصح |•°¬
 
الصورة الرمزية awad baloosh

 رقم العضوية : 8262
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الجنس : ~
 المكان : BLOoOSH CITY
 المشاركات : 2,298
 النقاط : 346
 المستوى : awad baloosh is a jewel in the roughawad baloosh is a jewel in the roughawad baloosh is a jewel in the roughawad baloosh is a jewel in the rough

awad baloosh غير متواجد حالياً

افتراضي

مااا شاءء الله عليك

كلك ابداااااااااااااااااع

تحياااتي لك واتمنالك التووووفيق اكثر ف طرح وفي الكتاابه

الي الاماااااااااااااااااااااااااااام








توقيع » awad baloosh
 

Prof. Dr. Johann Günther
please don't leave us

We love you Professor. You are in our hearts. Will leave a smile and leave the
conscience of the university

(( without you we are nothing ))
 
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آليوم, بآلي, تأليفي, شكراً, وخذهآ, طولت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 61
`¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, «|شمُوخْ|», [ود], ٲلآمپراطۉرھ, Ŝσмε Ĝiяℓ ღ, &حنايا القلب&, أم عبدالرّحمن, آم̝̚ عبـﮃاللـہ, AAA, أنثــى استثنائيــة, هيبة عيوز, ALROUH, هردلك يا قلبي, مس سارة, أسطورة بنفسي, أسطورة روح, مسكين قلبي كم يعاني, awad baloosh, المرتبشه, الحور وبس, انسياب حرف, CR7, cutemomo, اقصى الشرق, Dilbert, ذابحهم شموخي, بنووته لعيوون باباتهآآ, بروق الحيّ, بريميه وافتخر, بٌـِّسٌّمًة خٌجًـِّل, Hyuoka, حكاية حرف, حــزن, J.O.2, miss 6air, Nadooosh, راعية بو شنب, ريموه, سمو الشيخه, شناصيه عسوله, شندغاويSR, سالم البادي, ساعديه طر, سيادة الوزير, شيخه البدو, شعشبونه, ســــحـــايـــب شــــوق, طالبة, طامعة بالمغفرة, reemo_909, REX, كلي حلا, غلطان نيوتن أنا الجاذبية, عايش يومه
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شكراً لأخطااائي... خاطفة الظلال ,, البُريمِي لِـ / فَيـضِ قَـلَـمْ ,, 12 08-01-12 02:53 PM
"حآدي الأروآح إلى بلآد الأفرآح شووق قطر ,, مكتبــة البُريمِي لـ تحميل الكتب ,, 2 27-12-10 02:44 AM
يمكن موضوعي غريب شوي .\ ولكنه شاغل بآلي. . ! |[ اليآزيهـ ]| ,, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,, 8 31-08-10 05:23 PM
شركة DXN تملى بيتك بالصحة ورصيدك بالمال smart boy ,, البُرِيمِي لـِ التّجـارَةِ العامة ,, 0 26-10-09 04:35 PM


الساعة الآن 02:20 AM

  نحن إدارة الموقع لسنا مسؤولين ونبرأ انفسنا ، أمام الله ثم أمام جميع الزوار و الأعضاء ،
على ما يحصل من تعارف بين الأعضاء أو زوار على مايخالف ديننا الحنيف.
ولن يتم التساهل في هذا الامر .. المنتدى أنشئ من اجل الفائده ونشر العلم والتواصل
بعيداً عن مايخالف ديننا .. بالتوفيق :)


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir